أصوات الشمال
الاثنين 3 ذو القعدة 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * الندم افيّد للبشر / ( شرطي الأعماق ) (*)   * الأسطورة التاريخية الرمز الأنموذج الفريد من نوعه العم أحمد بيده بن الفسيان في ذمة الله.بمتليلي الشعانبة ولاية غرداية    * فهل رحلت أمي ياترى.. ؟   * رحلة قيام الصهيونية .....و أكذوبة أرض بلا شعب لشعب بلا أرض   * المسافرة    * شاعر الحرية أمحمد عون في ذمة الله.   * فلسفة مبسطة: الماركسية بين الجدلية والمركزية   * قدموس ثائرا أو جبران ونزعة التمرد   * أزمة الإبداع عند من يدعون علمانيين و حداثيين عرب    * وَعَلَى الرِّجَالِ أنْ يَصْمُتُوا...!   * شرفات التنهيدة   * الطائفية في رواية الألفية الثالثة:قراءة في رواية "اليهودي الحالي"لعلي المقري.   * رحلة الصيف    * الى غسان كنفاني في ذكرى استشهاده    * البوليغراف polygraph و الكشف عن الكذب   * احتفال اتحاد الكتاب فرع سيدي عيسى بالعيدين   * فلسفة مبسطة: مفهوم العقلانية   * وليمة الانتصار    * احتفال بيت الشعر الجزائري بعيدي الاستقلال و الشباب بولاية البويرة   * اضاءة على تجربة الشاعرة والكاتبة ألين اغبارية     أرسل مشاركتك
العجوزوالوحش
بقلم : نصيرة عمارة
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 586 مرة ]

كان يا ماكان في قديم الزمان وفي إحدى الكهوف المهجورة حدثت هذه القصة الغريبة

كان يا ماكان في قديم الزمان وفي إحدى الكهوف المهجورة حدثت هذه القصة الغريبة المكان مظلم بظلمة بصر ذلك المتوحش ذو المخالب الحادة و الجسم الضخم كل تلك الصفات المخيفة حولت الكهف الى خط احمر حيث أصبح الكل يخشى الاقتراب أو الدخول الى هناك ضنا منهم بأن وحش الغابة لازال بإمكانه الابصار هم لم يكونو يعلمون بأنه قد فقد بصره لذلك لأحد كان يجرا الاقتراب من ذلك الخطر الوحش أخفى عاهته عن الجميع كي لا يفقد هيبته في الغابة في يوم من الايام أرادت عجوزا أن تفعل معروفا لهذا الوحش لعل قلبه يلين ويتراجع عن ظلمه لآخرين فاحضرت له طعاما شهيا اقتربت منه وضعته أمامه جلست تنتظر الوحش كي يمد يده ويغمس من حساءها ولكن دون جدوى اقتربت قليلا منه فإذا بها تكتشف بان الوحش قد أصبح اعمى حينها أصابها الذعر وراحت تركض الى بيتها مسرعة فإذا بااعداء زوجها المعاق إرادو اقتحام البيت و قتله يالها من صدفة استغلت العجوز حالة الوحش حيث أسرعت الى الكهف والقت بزوجها بداخله بدون أن يعلم الوحش كيف له أن يعلم وهو قد فقد بصره أوصت العجوز زوجها بعدم إصدار أي صوت كي لا يدرك الوحش بأن هناك أي مخلوق معه ويفترسه في لمح بصر عادت العجوز الى بيتها وعندما عاد الاشرار لقتل زوجها راحت تستهزء بهم قائلة إذا أردتم قتل زوجي اذهبوا عنده فهو مع الوحش في الكهف فلتعلمو بأنكم لن تستططيعو قتل زوجي لان الوحش سيلتهمكم قبل أن تلمسو شعرة من زوجي حينها تراجع الأعداء وعادوا إلى منازلهم .... معروف صغير قدمته العجوز للوحش أنقذت به حياة حبيبها

نشر في الموقع بتاريخ : الأربعاء 26 صفر 1439هـ الموافق لـ : 2017-11-15



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

الشاعر حمري بحري

.
مواضيع سابقة
أزمة الإبداع عند من يدعون علمانيين و حداثيين عرب
بقلم : حمزة بلحاج صالح
أزمة الإبداع عند من يدعون علمانيين و حداثيين عرب


وَعَلَى الرِّجَالِ أنْ يَصْمُتُوا...!
بقلم : محمد الصغير داسه
وَعَلَى الرِّجَالِ أنْ يَصْمُتُوا...!


شرفات التنهيدة
بقلم : أ/عبد القادر صيد
شرفات التنهيدة


الطائفية في رواية الألفية الثالثة:قراءة في رواية "اليهودي الحالي"لعلي المقري.
بقلم : أمال مراكب
الطائفية في رواية الألفية الثالثة:قراءة في رواية


رحلة الصيف
بقلم : باينين الحاج
رحلة الصيف


الى غسان كنفاني في ذكرى استشهاده
بقلم : شاكر فريد حسن
الى غسان كنفاني في ذكرى استشهاده


البوليغراف polygraph و الكشف عن الكذب
بقلم : علجية عيش
البوليغراف polygraph و الكشف عن الكذب


احتفال اتحاد الكتاب فرع سيدي عيسى بالعيدين
بقلم : سعدية حلوة / عبير البحر
احتفال اتحاد الكتاب فرع سيدي عيسى بالعيدين


فلسفة مبسطة: مفهوم العقلانية
بقلم : نبيل عودة
فلسفة مبسطة: مفهوم العقلانية


وليمة الانتصار
الشاعرة : سليمة مليزي
وليمة الانتصار




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com