أصوات الشمال
الأحد 13 محرم 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * الحرية لرجا اغبارية    *  غنيمة للحوت ال/"يسرق".   * أصدار جديد من مجلة جامعة سكيكدة يبحث في قضايا المجتمع والادب   * الإتحاد الوطني للشعراء الشّعبيين الجزائريين    * شعراء معاصرون من بلادي الشاعرحسين عبدالله الساعدي تقديم / علاء الأديب   * من ذكريات أحد مرابد الزمن الجميل.//نزار قباني//بقلم علاء الأديب   * موسيقى ( رقصة الأطلس ) المغربية / حين يراقص ( زيوس ) الإلهة (تيميس ) / الإكليل الدرامي الموسيقي   * فرعون وقصة ميلاده الالهي   * .ا لـــــــذي أسـعد القـلب..   * الشاعرتان اللبنانية نور جعفر حيدر والعراقية مسار الياسري تفوزان بجائزة سعيد فياض للإبداع الشعري للعام 2018*   *  كلمة عزاء لتيارات التنوير العربي المزيف و سرابها و حلمها في إبعاد القيم عن معيوشنا    * الأستاذ الدكتور موسى لقبال ... أستاذ الأساتذة و شيخ مؤرخي الجزائر في التاريخ الإسلامي   * ما الأدب؟ سؤال سريع ومختصر وخطير..   * أحاديث سامي وسمير 2: رائحة التفّاح   * ندوة وطنية حول فكر و نضال العقيد محمد الصالح يحياوي   * بين كفّين.!   * أدباء منسيون من بلادي / الشاعر زامل سعيد فتاح    *  صابرحجازي يحاور الشاعرة والناشطة اليمنية مليحة الأسعدي   * المفارقة في الرواية الجزائرية دراسة تطبيقية للباحث الدكتور شريف عبيدي   *  لماذا يضحك "هذان"؟؟؟    أرسل مشاركتك
العجوزوالوحش
بقلم : نصيرة عمارة
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 688 مرة ]

كان يا ماكان في قديم الزمان وفي إحدى الكهوف المهجورة حدثت هذه القصة الغريبة

كان يا ماكان في قديم الزمان وفي إحدى الكهوف المهجورة حدثت هذه القصة الغريبة المكان مظلم بظلمة بصر ذلك المتوحش ذو المخالب الحادة و الجسم الضخم كل تلك الصفات المخيفة حولت الكهف الى خط احمر حيث أصبح الكل يخشى الاقتراب أو الدخول الى هناك ضنا منهم بأن وحش الغابة لازال بإمكانه الابصار هم لم يكونو يعلمون بأنه قد فقد بصره لذلك لأحد كان يجرا الاقتراب من ذلك الخطر الوحش أخفى عاهته عن الجميع كي لا يفقد هيبته في الغابة في يوم من الايام أرادت عجوزا أن تفعل معروفا لهذا الوحش لعل قلبه يلين ويتراجع عن ظلمه لآخرين فاحضرت له طعاما شهيا اقتربت منه وضعته أمامه جلست تنتظر الوحش كي يمد يده ويغمس من حساءها ولكن دون جدوى اقتربت قليلا منه فإذا بها تكتشف بان الوحش قد أصبح اعمى حينها أصابها الذعر وراحت تركض الى بيتها مسرعة فإذا بااعداء زوجها المعاق إرادو اقتحام البيت و قتله يالها من صدفة استغلت العجوز حالة الوحش حيث أسرعت الى الكهف والقت بزوجها بداخله بدون أن يعلم الوحش كيف له أن يعلم وهو قد فقد بصره أوصت العجوز زوجها بعدم إصدار أي صوت كي لا يدرك الوحش بأن هناك أي مخلوق معه ويفترسه في لمح بصر عادت العجوز الى بيتها وعندما عاد الاشرار لقتل زوجها راحت تستهزء بهم قائلة إذا أردتم قتل زوجي اذهبوا عنده فهو مع الوحش في الكهف فلتعلمو بأنكم لن تستططيعو قتل زوجي لان الوحش سيلتهمكم قبل أن تلمسو شعرة من زوجي حينها تراجع الأعداء وعادوا إلى منازلهم .... معروف صغير قدمته العجوز للوحش أنقذت به حياة حبيبها

نشر في الموقع بتاريخ : الأربعاء 26 صفر 1439هـ الموافق لـ : 2017-11-15



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

رابح بلطرش وحديث للاذعة الثقافية موعد للنقاش

موعد للنقاش الاعداد : رشيد صالحي

مواضيع سابقة
.ا لـــــــذي أسـعد القـلب..
الشاعر : حسين عبروس
.ا لـــــــذي أسـعد القـلب..


الشاعرتان اللبنانية نور جعفر حيدر والعراقية مسار الياسري تفوزان بجائزة سعيد فياض للإبداع الشعري للعام 2018*
عن : أصوات الشمال
الشاعرتان اللبنانية نور جعفر حيدر  والعراقية مسار الياسري تفوزان بجائزة سعيد فياض للإبداع الشعري للعام 2018*


كلمة عزاء لتيارات التنوير العربي المزيف و سرابها و حلمها في إبعاد القيم عن معيوشنا
بقلم : حمزة بلحاج صالح
 كلمة عزاء لتيارات التنوير العربي المزيف و سرابها و حلمها في إبعاد القيم عن معيوشنا


الأستاذ الدكتور موسى لقبال ... أستاذ الأساتذة و شيخ مؤرخي الجزائر في التاريخ الإسلامي
الدكتور : جعيل أسامة الطيب
الأستاذ الدكتور موسى لقبال ... أستاذ الأساتذة و شيخ مؤرخي الجزائر في التاريخ الإسلامي


ما الأدب؟ سؤال سريع ومختصر وخطير..
بقلم : الدكتور: عبد الجبار ربيعي
ما الأدب؟ سؤال سريع ومختصر وخطير..


أحاديث سامي وسمير 2: رائحة التفّاح
بقلم : الكاتب طه بونيني
أحاديث سامي وسمير 2: رائحة التفّاح


ندوة وطنية حول فكر و نضال العقيد محمد الصالح يحياوي
بقلم : علجية عيش
ندوة وطنية حول فكر و نضال العقيد محمد الصالح يحياوي


بين كفّين.!
بقلم : وليد جاسم الزبيدي
بين كفّين.!


أدباء منسيون من بلادي / الشاعر زامل سعيد فتاح
بقلم : علاء الأديب
أدباء منسيون من بلادي /  الشاعر زامل سعيد فتاح


صابرحجازي يحاور الشاعرة والناشطة اليمنية مليحة الأسعدي
حاورها : الاديب المصري صابر حجازي
 صابرحجازي يحاور الشاعرة والناشطة اليمنية مليحة الأسعدي




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com