أصوات الشمال
الخميس 6 ربيع الثاني 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * مثل الروح لا تُرى   * اليلة   * في وداع المربية المرحومة أميرة قرمان - حصري    * سطوة العشق في اغتيال الورد   * ما يمكن لرواية أن تفعله بك   * اتحاد كتاب بسكرة يوقّع: لقاء ثقافي مع النّاقد والدّبلوماسي إبراهيم رمّاني   * الدّراسات الثّقافية ..والنّقد الثّقافي بين..مالك بن نبي والغذّامي..   * فلسطينيون: لا نريد شيئا سوى أن نحظى بفرصة العيش في سلام   * ملامح من ديوان مزيدا من الحب للشاعر عبد العلي مزغيش   *  احتفاءٌ بعالم...مآثرٌ تُنشر، ومفاخرٌ تُذكر   * عنترة العبسي   * جامعة باتنة تـحتـــفي بالشاعر عثمان لوصيف في ندوة علمية متميزة   * مثقفون يناقشون أزمة تسويق الكتاب في الجزائر و آفاقه   * مغفرة   * اختتام مهرجان المسرح الفكاهي بالمدية...تابلاط تفتك جائزة العنقود الذهبي    * رحيل القاصة العراقية ديزي الأمير بعيدا عن بلدها الذي تحبّ   * المسابقة الوطنية للرواية القصيرة   * انطلاق الطبعة 12 للمهرجان الوطني للمسرح الفكاهي   *  وَيْرْحَلُ..سِي لَخْضَر خِليْفَاتِي مُكَبِّرًا./والشُّهَدَاءُ ..لاَيَمُوتُونَ..!! / الحلقة:01   * حفريات أثرية جديدة تؤكد : ثاني تواجد بشري في العالم كان في شرق الجزائر    أرسل مشاركتك
إبراز نموذج جاذبية الاقتداء للثورة التحريرية خلال ندوة المتحف الجهوي بالمدية
بقلم : اسماعيل علال
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 312 مرة ]

دعا المشاركون في الندوة التفاعلية (نوفمبر ... مبادئ وقيم) ، إلى ضرورة إعادة النظر في الأساليب والطرق، التي يتم بها التواصل مع الثورة التحريرية، خاصة تلك التي يتم التعامل فيها مع الأجيال الجديدة من الشباب، ونبه المتدخلون في الندوة إلى الأهمية الكبرى التي تشكلها الوسائط الاتصالية الحديثة، التي بامكانها توفير تلك الفضاءات القادرة على إنعاش الروح الوطنية، وجعلها مادة خادم في متناول المؤسسات لبناء السلوكات اليومية.

خلال الندوة التفاعلية التي نظمها المتحف الجهوي للمجاهد بالمدية، بالتنسيق مع الإذاعة الجهوية للتيطري، وجامعة المدية، تفاعلا مع الذكرى الثالثة والستون للإنداع الثورة التحريرية، إعتبر الدكتور محمد بغداد، أن الفرصة مناسبة اليوم للانتقال من زمن سلوكات الاحتفال، إلى ثقافة التفاعل و فضاءات الاحتفاء، معتبرا أن المعطيات الحالية تستوجب اعتماد استراتيجية صناعة نموذج الاقتداء، الذي يكون قادرا على تلبية حاجات الاجيال الجديدة، التى تخضع لمنطق الثورات التكنولوجية الاتصالية الحديثة، التي أصبحت تتحكم في طبيعة السلوكات الجماعية، وأضاف بغداد أن الاحتفاء باندلاع الثورة التحريرية، يفرض اليوم الانتقال من مرحلة فعل التضحيات الثورية، إلى أزمنة ابداعات الشباب، انطلاقا من تحويل القوا بالثورة إلى الشارع يحتضنها الشعب، بمشروع القوا بالتاريخ إلى الشارع، يبدع فيها الشباب، والتي تفرض إعادة النظر في طبيعة عمل المؤسسات التاريخية والثقافية والإعلامية والعلمية والأكاديمية.
من جهتها ركزت الأستاذة أمينة دباش، مديرة جريدة الشعب، على الجوانب الإعلامية للثورة التحريرية، مبرزة مستويات التضحيات التاريخية ودرجات الابداع، التي حققها جيل الإعلاميين زمن الثورة التحريرية، والتي تشكل اليوم مرجعية مهمة للأجيال الجديدة، التى تتوافد على العمل الإعلامي هذه الأجيال، التي تبقى بحاجة ماسة إلى تلك المجهودات التدريبية، التي تستفيد من التجربة الإعلامية للثورة التحريرية، التى تعتبر رائدة ليس في الجزائر، بل هي نموذج متفرد في العالم برمته، والكثير من الدول تستفيد منه، وأضافت أمينة دباش أن القيم والمثل العليا للثورة التحريرية، تحتاج اليوم من المؤسسات الإعلامية لاقتباس من نبراسها، والاستفادة من زخمها، خاصة وأنها تشكل زادا كبيرا في ظل التحديات التي تعرفها الجزائر، في الحاضر وما ينتظر من الأجيال الإعلامية القيام به خدمة للمجتمع وحماية للدولة، ومساهمة في القيم العليا للجزائر.
الوزيرة السابقة، وعضو المجلس الشعبي الوطني، الدكتورة نادية لعبيدي، ركزت مداخلتها على القيم الجمالية في المنتوج السينمائي الثوري، الذي تجسد حسبها في الكثير من الأعمال السينمائية الثورية الخالدة، والتي ساهمت في إبراز المضمون الحقيقي للثورة التحريرية، وأن موعد الاحتفاء بإنداع الثورة التحريرية في سنتها الثالثة والستون، يعتبر محطة مهمة لاستئناف الابداع السينمائي، كون المادة الخام لهذه الأعمال متوفر وفيه الكثير من القضايا والملفات، التي تتطلب اليوم الاشتغال عليها من طرف السينمائيين الجزائريين، وأضافت لعبيدي أن الثورات التكنولوجية الاتصالية الحديثة، بإمكانها أن تساعد في تذليل العقبات المتوقعة، وتجاوز الصعوبات التى تقف في طريقهم، واعتبرت لعبيدي أن الفرصة اليوم ذهبية لتواصل الأجيال من السينمائيين والكتاب والمثقفين، لتكلل جهودهم في أعمال سينمائية، تكون في مستوى التحديات التي تواجه الذاكرة الوطنية.
الندوة التفاعلية (نوفمبر ... مبادئ وقيم) ، التي نظمها المتحف الجهوي للمجاهد، شهد عرض فيلم وثائقي بعنوان أخلاق ثورة، تناول الكثير من الشهادات للشخصيات التاريخية، التي توثق للأخلاق العالية، التي تميزت بها الثورة التحريرية لتتبع الندوة بتفاعل واسع، من طرف الطلبة والمثقفين والإعلاميين الذين طالب أغلبهم بضرورة اتاحة الفرصة أمام الشباب، والقبول بوجهات نظرهم في التعامل مع الثورة التحريرية، والإجابة عن اسئلتهم وما يواجههم من تصورات وإشكاليات تطرحها المرحلة الحالية.

نشر في الموقع بتاريخ : الاثنين 10 صفر 1439هـ الموافق لـ : 2017-10-30



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
فلسطينيون: لا نريد شيئا سوى أن نحظى بفرصة العيش في سلام
بقلم : علجية عيش
فلسطينيون: لا نريد شيئا سوى أن نحظى بفرصة العيش في سلام


ملامح من ديوان مزيدا من الحب للشاعر عبد العلي مزغيش
الدكتور : وليد بوعديلة
ملامح من ديوان مزيدا من الحب للشاعر عبد العلي مزغيش


احتفاءٌ بعالم...مآثرٌ تُنشر، ومفاخرٌ تُذكر
بقلم : محمد بسكر
 احتفاءٌ بعالم...مآثرٌ تُنشر، ومفاخرٌ تُذكر


عنترة العبسي
بقلم : رشيدة بوخشة
عنترة العبسي


جامعة باتنة تـحتـــفي بالشاعر عثمان لوصيف في ندوة علمية متميزة
بقلم : محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة
جامعة باتنة تـحتـــفي بالشاعر عثمان لوصيف  في ندوة علمية متميزة


مثقفون يناقشون أزمة تسويق الكتاب في الجزائر و آفاقه
بقلم : علجية عيش
مثقفون يناقشون أزمة تسويق الكتاب في الجزائر و آفاقه


مغفرة
بقلم : هيام مصطفى قبلان
مغفرة


اختتام مهرجان المسرح الفكاهي بالمدية...تابلاط تفتك جائزة العنقود الذهبي
بقلم : طهاري عبدالكريم
اختتام مهرجان المسرح الفكاهي بالمدية...تابلاط تفتك جائزة العنقود الذهبي


رحيل القاصة العراقية ديزي الأمير بعيدا عن بلدها الذي تحبّ
بقلم : بشير خلف
رحيل القاصة العراقية ديزي الأمير بعيدا عن بلدها الذي تحبّ


المسابقة الوطنية للرواية القصيرة
بقلم : بشير خلف
المسابقة الوطنية للرواية القصيرة




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com