أصوات الشمال
الجمعة 7 ذو القعدة 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * ما مصير القوميات تحت ضغوط العولمة؟   * الحرّيّة ..مقال رأى   * القانون الأسوأ والاخطر في التاريخ    * مؤسسة المحبة و التضامن لولاية غرداية تحل بمدينة قسنطينة   *  لمقرّ سكني محطّتان.   * قصيدة _ انا في انتظارك امام هذا الضوء_ سليم صيفي الجزائر    * قصة قصيرة جدا / مدمن   * مهرة الأشعار   * اطروحة دكتوراه بجامعة عنابة عن الشاعر محمود درويش   * المجاهد القائد حسين بـــــــوفــــلاقـــــــة -الذكرى والعبرة-   * د. ماري توتري في غيهب الموت حياة نيرة    * حيِّ القديم   * مسافرة   * الندم افيّد للبشر / ( شرطي الأعماق ) (*)   * الأسطورة التاريخية الرمز الأنموذج الفريد من نوعه العم أحمد بيده بن الفسيان في ذمة الله.بمتليلي الشعانبة ولاية غرداية    * فهل رحلت أمي ياترى.. ؟   * رحلة قيام الصهيونية .....و أكذوبة أرض بلا شعب لشعب بلا أرض   * بياضات تلوّنها فلسفة الغياب في تجربة الشاعر المغربي محمد الزهراوي أبو نوفل   * المسافرة    * شاعر الحرية أمحمد عون في ذمة الله.    أرسل مشاركتك
ضريبة باهظة
بقلم : فضيلة بهيليل
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 626 مرة ]

"إنه لجميل أن تتعلم أن لكل شيء في الحياة ثمن"
باولو كويلو (الخيميائي)


بفرح أجابت:
- "طبعا، سأكون هناك بعد دقائق".
أقفلت سماعة هاتف البشرى وبسرعة خرجت.
على كرسي الانتظار جلست ترقب ساعة الحائط تسبقها دقات قلبها بزمن.ساعات انتظار الأمور الجميلة تتمطط عادة وتطول، نسيت على غير عادتها قراءة المعودتين وآية الكرسي، دقائق...دقات...ها هو الحلم سيتحقق، بينهما مسافة جدار وباب فقط.
خرجت من مكتب المدير بيدها أخيرا عقد التوظيف موقّعا، لم تجد ما تمسح به خجلها، أو تداري به حزنها.
أشاحت بوجهها عن السكرتيرة تسابق درج النزول.نسيت إقفال آخر زر لفستانها، ضامة إليها طرفي قميصها وهي تردد بشفتين مرتجفتين كأنما تقنع نفسها وتزيل هالة ندم قاتل سيظل طول العمر مرافقها :
"لكل شيء في هذه الحياة ثمن".
وراحت دون أن تنتبه لاختلاط أصوات السيارات في الشارع بأصوات نداءات متفرقة هنا وهناك ،سبقتها سرعة السيارة ، فوقعت نهايتَها قبل أول يوم من أيام ندمها.

نشر في الموقع بتاريخ : السبت 24 محرم 1439هـ الموافق لـ : 2017-10-14

التعليقات
سهيلة بريوة
 قصة جميلة ، عمل متقن الى حد بعيد إذ توافرت جميع ركائز القصة القصيرةجدا ،فقط العنوان لم يكن جذابا مثلما يجب ، أعيدي النظر فيه .وفقت  


ياسمسنة وردة
 راقت لي جدا وهي تعكس تردي الادارة ونفوذها واستغلال المراة ومساوتها
لكن حبذا لو تراجعين العنوان ليته يكون ايحائي لا مباشر سيعطي للقصة جاذبية اكثر ...تحياتي  


ياسمسنة وردة
 راقت لي جدا وهي تعكس تردي الادارة ونفوذها واستغلال المراة ومساوتها
لكن حبذا لو تراجعين العنوان ليته يكون ايحائي لا مباشر سيعطي للقصة جاذبية اكثر ...تحياتي  


فضيلة بهيليل
 سعيدة بقراءتك وبملاحظاتك عزيزتي "سهيلة بريوة" ويهمني رأي قرّاء أمثالك. محبتي. 


فضيلة بهيليل
 شكرا غاليتي ياسمسنة وردة على الملاحظة الدقيقة، تسرني قراءتك. محبتي. 




أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com