أصوات الشمال
الأربعاء 9 شعبان 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * أبكي رثاء من عبر   * أحاديث العشيات اخراج الشاعر حليلو نور الدين    * أحاديث العشيات اخراج الشاعر حليلو نور الدين    * أحاديث العشيات اخراج الشاعر حليلو نور الدين    * أحاديث العشيات اخراج الشاعر محي الدين حليلو    * حظر   * اغتيال البروفيسور" فادي البطش" رحمه الله   * موسوعة شعراء العربية   * أنا وخالدة    * أحاديث العشيات جنة الشعراء و تفاحة الكتاب    *  اللسانيات التطبيقية: الرهانات والتطبيق في الدرس اللساني العربي في حلقة نقاشية بقسم اللغة العربية في جامعة عنابة    * هكذا استخدمت الإيديولوجية المرأة في عمليات التجسّس    * الجامعة الجزائرية و البلاغة العربية   * محنة المثقف في رائعة إسحاق بابل " الفرسان الحمر "   *  مشاهد قبيل الشهادة...عفوًا أيّها الشهداء   * وداعـــــا يا حـــــراس الجـــــزائر : تــعـــــــــــــزية تحطم الطائرة العسكرية ببوفاريك   *  عودة الجدل حول قضية "إمامة المرأة" !! توظيف غربي لإلهائنا عن قضايانا المصيرية    * حوار مع الكاتب والشاعر والاعلامي صابر حجازي اجرته ابتسام حياصات   * زنابق الحكاية الحزينة ...   * حفريات دلالية في كتاب " الفلسفة و البلاغة .. مقاربة حجاجية للخطاب الفلسفي " لــدكتور عمارة ناصر    أرسل مشاركتك
الهوية الجزائرية بين العروبة و الامازيغ
بقلم : الإعلامية فاطمة خلفاوي
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 491 مرة ]

العرب دخلوا عن طريق الفتوحات الاسلامية او الغزو الاسلامي العربي ، كل يعتبرها كنا يشاء فالتسميات تختلف حسب التوجهات الفكرية ،و هذا ادى الى الاختلاط ،اصبحنا اليوم طبيعيا عربا و امازيغا بطبيلا احبذ قراءة كتب بهاته العناوين التافهة التي تحاول ارجاعنا الى الخلف بحجة الهوية ،،انا شخصيا اؤمن بالتقدم الى الأمام و ارى ان التطور البشري و تغيير التركيبات الاجتماعية للبشر حتمية لا مفر منها .

مع أننا في القرن الواحد و العشرين مازال هناك نوع من البشر مازالوا يثيرون زوابع حول هوية الجزائرين بين العروبة و الأمازيغية، لا أحبذ قراءة العناوين التافهة التي تحاول ارجاعنا الى الخلف بحجة الهوية ، علينا ان نؤمن بالتقدم الى الأمام و نرى ان التطور البشري و تغيير التركيبات الاجتماعية للبشر هو حتمية تاريخية لا مفر منها ،،،العرب دخلوا عن طريق الفتوحات الاسلامية او الغزو الاسلامي العربي ، كل يعتبرها كنا يشاء فالتسميات تختلف حسب التوجهات الفكرية ،و هذا ادى الى الاختلاط ،اصبحنا اليوم طبيعيا عربا و امازيغا بطبيلا احبذ قراءة كتب بهاته العناوين التافهة التي تحاول ارجاعنا الى الخلف بحجة الهوية ،،انا شخصيا اؤمن بالتقدم الى الأمام و ارى ان التطور البشري و تغيير التركيبات الاجتماعية للبشر حتمية لا مفر منها ،،،العرب جاؤوا بالفتوحات او الاحتلال الاسلامي ،كل يعتبرها كنا يشاء ،ما ادى الى الاختلاط ،اصبحنا اليوم طبيعيا عرب و امازيغ ،اين المشكل اذن ! !!!! هناك في امريكا مئات الاعراق تنسجم و تكون دولة و مجتمع من اروع ما يكون ،،،،لما نحن مجتمعات دائما تصر ان تعود للخلف لا ان تتقدم ،حتى في كتاباتنا و ادبنا ،،،عة الحال و هو ما فرضه التاريخ و التغيير البنوي الطبيعي ،اين المشكل اذن! هناك في امريكا مئات الأعراق انسجمت و كونت دولة و مجتمع من اروع ما يكون ،،في اروپا شعوب مختلفة انصهرت الحواجز بينها و كونت تقريبا مجتمعا واحدا تحت مسمى الاتحاد الاروپي ،،،جاء ايمانويل ماكرون الرئيس الشاب و قال في خطابه الموجه الى من كارهي دخول العرب و عيشهم هناك انه جاء لينهي مفهوم القومية و يؤكد على مفهوم الوطنية ،بمعنى ان الفرنسيين و العرب و غيرهم تجمعهم فرنسا الوطن باختلافات ثقافاتهم و عاداتهم و تقاليدهم ،لماذا نحن مجتمعات دائما تصر أن تعود للخلف لا ان تتقدم ،حتى في كتاباتنا و ادبنا و نقاشاتنا و مسيراتنا يغلب علينا طابع التشكيك في الهوية ،الاختلاف الثقافي لا يعني بالضرورة قتل الهوية ،بل الهوية هي الوطن ،كفانا عبثا بمفاهيم اكل الدهر عليها و شرب ،يجب أن يذوب مفهوم الهوية التقليدي و يظهر مفهوم الهوية الوطنية و تحت سقف القانون الجميع متساوون ،و ليذهب الماضي الى الجحيم ، نعم الى الجحيم .هذا الماضي الذي يزاحمنا حتى في مستقبلنا و يأبى الا ان يغير مستقبلنا الى الانقسامات علينا ان نتبرأ منه علانية ،فعلا التاريخ جميل و لكن ان يتم تسويقه بالاتجاه الغلط فهنا يجب ان نمضي قدما و نضعه جانبا .

نشر في الموقع بتاريخ : الجمعة 23 محرم 1439هـ الموافق لـ : 2017-10-13



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

من أحاديث العشيات

من أحاديث العشيات

.
مواضيع سابقة
أنا وخالدة
بقلم : فضيلة معيرش
أنا وخالدة


أحاديث العشيات جنة الشعراء و تفاحة الكتاب
بقلم : الشاعر جيلالي بن عبيدة
أحاديث العشيات جنة الشعراء و تفاحة الكتاب


اللسانيات التطبيقية: الرهانات والتطبيق في الدرس اللساني العربي في حلقة نقاشية بقسم اللغة العربية في جامعة عنابة
الدكتور : محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة
  اللسانيات التطبيقية: الرهانات والتطبيق في الدرس اللساني العربي  في حلقة نقاشية بقسم اللغة العربية في جامعة عنابة


هكذا استخدمت الإيديولوجية المرأة في عمليات التجسّس
بقلم : علجية عيش
هكذا استخدمت الإيديولوجية المرأة في عمليات التجسّس


الجامعة الجزائرية و البلاغة العربية
الدكتور : وليد بوعديلة
الجامعة الجزائرية و البلاغة العربية


محنة المثقف في رائعة إسحاق بابل " الفرسان الحمر "
بقلم : د.جودت هوشيار
محنة المثقف في رائعة إسحاق بابل


مشاهد قبيل الشهادة...عفوًا أيّها الشهداء
الشاعر : الشاعر عامر شارف / بسكرة .
 مشاهد قبيل الشهادة...عفوًا أيّها الشهداء


وداعـــــا يا حـــــراس الجـــــزائر : تــعـــــــــــــزية تحطم الطائرة العسكرية ببوفاريك
بقلم : السننية للدراسات الحضارية
وداعـــــا يا حـــــراس الجـــــزائر : تــعـــــــــــــزية تحطم الطائرة العسكرية ببوفاريك


عودة الجدل حول قضية "إمامة المرأة" !! توظيف غربي لإلهائنا عن قضايانا المصيرية
بقلم : محمد مصطفى حابس: جنيف/ سويسرا
 عودة الجدل حول قضية


حوار مع الكاتب والشاعر والاعلامي صابر حجازي اجرته ابتسام حياصات
بمشاركة : صابر حجازي
حوار مع الكاتب والشاعر والاعلامي صابر حجازي اجرته ابتسام حياصات




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com