أصوات الشمال
الأربعاء 10 جمادى الأول 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * وللنساء جنون آخر   * محافل الثقافة العربية بين قلق الرّسالة وشحّ الدعم /حوار مع الشاعر والكاتب التونسي خالد الكبير    * المبدع عزالدين شنيقي ابن سكيكدة يصدر رواية "الانهيار"   * أمثال عربية أندلسية   * الثقافة الجماهيرية وقيادة شراع الإعلام الاجتماعي   * العولمة وتأثيرها على الرياضة في الوطن العربي    * رواية العزلة .للكاتب خالد الهواري   * يناير والانتقال الضروري من الطابع الفولكلوري إلى البحث العلمي:   *  إشكالية الـحب في الـحياة الـفكرية والروحية في الإسلام    * في أصل الامازيغ..عودة لتاريخ الكنعانيين واساطيرهم   * lما يمكن لرواية أن تفعله بك   * مشكلة الأمازيغية: اللغة والثقافة والهوية   * حوار مع لاعب وفاق سطيف قدور شايب ذراع ( علي حداد)   * في الحزن الباعث على الموت و الحزن الباعث على الحياة   * " أصداء مجاورة الموتى" زجليات التقنّع بالخطاب الصّوفي   * رحلة الى المشتهى   *  أنا، دون غيري.   * البقاء للأصلع    * لا ديموقراطية بالفن..... وديكتاتورية الإخراج   * مثل الروح لا تُرى    أرسل مشاركتك
وصَارَ لهُ نَشَاطٌ.. مَشْهُودٌ..!!
بقلم : محمد الصغير داسه
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 917 مرة ]

.. تقولُ لهُ مُعَاتِبَة: لقد شَكا مِنْك الْجدَارُ إلى الجدَار، حَتّى تَناثرَت حِجَارَةُ الجُدُرَان وتُرْبتُها، وأنْتَ تسْند ظهْرك إليْها مُلتَصقًا، أمَازلِت تُلازمُ المْكان مُنذ احَالتِك عَلى التقاعُد؟ فمَاذا تَنْتظرُمْنْ هَذهِ الْحَياة البَائِسَة يارُجُل..؟! وماذا تُفيدُك العُزْلة ؟

يعْتقدُ أنهُ انْتَهى بانْتِهَاء مَهَام الوَظِيفة، وَمَاتَ مِهنِيًّا وَلَمْ يَعُدْ لَهُ مَعْنَى.. يحْمَرُّ وجْهُه قليلا..يتجعّدُ..يَعُضّ على شَاربه الاسْفل بقوّة..كُلَّمَا رَأَى الرّفَاقَ يَمرُّونَ مِنْ حَوْلِه ولا يَلْتفِتون، يَسْتسْلم لليَأس، يُحاوِلُ أنْ يُجيبَ عن سُؤَالِها وهيّ تلومُه، دُونَ أنْ تمَلُّ مِنْ أسْئلتِها الحَائِرة البَائِرَة المُتْعَبَة،السيِّدة {زينب} كعَادَتِها تلوكُ الكلمَات، تكرِّرُها.. حَتّى تفِيض مُقلتاهُ بالدّمْع وهُو كظِيمٌ.. تقولُ لهُ مُعَاتِبَة: لقد شَكا مِنْك الْجدَارُ إلى الجدَار، حَتّى تَناثرَت حِجَارَةُ الجُدُرَان وتُرْبتُها، وأنْتَ تسْند ظهْرك إليْها مُلتَصقًا، أمَازلِت تُلازمُ المْكان مُنذ احَالتِك عَلى التقاعُد؟ فمَاذا تَنْتظرُمْنْ هَذهِ الْحَياة البَائِسَة يارُجُل..؟! وماذا تُفيدُك العُزْلة ؟ قال: ارْم ببَصَري كل يوْم بعيدًا..بعيدًا، لعلّيَ اضْفر بصَديق، لكنْ هيْهَات هيْهَات..البعْضُ ادَار الظهْر، والبعْضُ الاخَر اخْتفَى أورَحَل، قالت: ومَا حَاجتُك بمَنْ توارَى أوْ ارْتَحَل؟ انْت تجْلدُ ذَاتك بغيْر وَجْهِ حَق، فأنتَ الذِي اخْتفيْتَ ونأيْت، ياه.. شاذَجٌ أنْتَ فِي تفكِيرك - إي وَالله- إلى ابْعَدِ الحُدُود، مُخطئٌ في اخْتيارَاتِك وفِي تفْكيرك، اتدْري بأنّك اخْترْت الطريقَ الاقرْبَ إلَى الْمْقبَرَة؟ ماَذا تقُولِين ؟ أجَلْ..أنْتَ بضْعَة اذرُع مِنَ الْقبْر ليْسَ إلاّ، الموْتُ خيرٌ لك من ألحَيَاة، اوْغَرَت تِلك الكلمَاتُ صَدْرَهُ، فانْتبهَ فَزٍعًا مذعُورًا، يجْمعُ أشلاءَهُ وهُو يَقول:لم نعُدْ نَمْلك مُتّسعًا من الْحَياة، لننْتفعَ بلذِيذِ الْحَياَة، يا إلهي..كيف تَلاشَت الآيّامُ؟ وقد شبِعْتُ مِن الضيّاع والعُزْلة، لكِنْ لازلتُ أحْلمُ بالْحَيَاة، ضَحِكتْ حَتّى بانَتْ نوَاذِجُهَا وهَمَسَت إليْه: أيُّ حَياة هَذِه؟ لايهْزمُك إلا الخوْفُ من الموْتِ أيّها الشقيُّ، اسْتغْرَبَ كلامَهَا، وبَقِي فاغِرًا فمَهُ مِنَ الدّهْشَةِ كالمَصْدُومِ، يبْتسِمُ ابْتسَامَة خفِيفَة ويلتزمُ الصّمْت، ولم يَنْطِق بيبنت شَفَةٍ إلَى أنْ غَادَرَ البَيْت مُثخَنًا بالآهَاتِ،أدْرَكَ أنّهُ كانَ ضَائِعًا بالفِعْل، من يوْمِهَا اسْتَعَادَ عَافِيّتهُ، غَابَ عَنِ المَكَان، وصَار َلهُ نشاطٌ مشْهُودٌ.

نشر في الموقع بتاريخ : الثلاثاء 13 محرم 1439هـ الموافق لـ : 2017-10-03



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
إشكالية الـحب في الـحياة الـفكرية والروحية في الإسلام
الدكتور : محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة
        إشكالية الـحب في الـحياة الـفكرية والروحية في الإسلام


في أصل الامازيغ..عودة لتاريخ الكنعانيين واساطيرهم
الدكتور : وليد بوعديلة
في أصل الامازيغ..عودة لتاريخ الكنعانيين واساطيرهم


lما يمكن لرواية أن تفعله بك
بقلم : جميلة طلباوي
lما يمكن لرواية أن تفعله بك


مشكلة الأمازيغية: اللغة والثقافة والهوية
بقلم : أ.د.أحمد زغب
مشكلة الأمازيغية: اللغة والثقافة والهوية


حوار مع لاعب وفاق سطيف قدور شايب ذراع ( علي حداد)
بقلم : حاوره: البشير بوكثير
حوار مع لاعب وفاق سطيف قدور شايب ذراع ( علي حداد)


في الحزن الباعث على الموت و الحزن الباعث على الحياة
بقلم : حمزة بلحاج صالح
في الحزن الباعث على الموت و الحزن الباعث على الحياة


" أصداء مجاورة الموتى" زجليات التقنّع بالخطاب الصّوفي
بقلم : الشاعروالناقد المغربي احمد الشيخاوي



رحلة الى المشتهى
بقلم : حورية ايت ايزم
رحلة الى المشتهى


أنا، دون غيري.
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء).
                                        أنا، دون غيري.


البقاء للأصلع
بقلم : طه بونيني
البقاء للأصلع




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com