أصوات الشمال
الاثنين 6 صفر 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * الشدة المستنصرية   * اتحاد الكتاب الجزائريين فرع سيدي عيسى يفتتح موسمه الثقافي   * مقطع من روايتي" قلب الإسباني "   * فجيعة الوطن العربي الكبرى   * وليد عبد الحي: السلوك العربي أنتج منظومة فكرية غرائزية متكاملة   * في رحابِ الموعـــد..!   *  في عدمية النص الفلسفي الغربي و موضة الإتباع... إيميل سيوران نموذجا عابرا   * العدد (50) من مجلة "ذوات": "السوسيولوجيا العربية في زمن التحولات"   * 13 سنة تمر على رحيل الشاعرة و الروائية نجية عبير   * شاعرة حالمة ... قراءة في تجربة ريتا عودة الشعري    * أنا و الآخر   * الودّ المعرفي   * قصائد نثرية قصيرة   * لضَّاد و نزف الرَوح   * قصة قصيرة جدا / كابوس   * للحرية عيون مغمضة   * مَنْ يَكْبَحُ جِمَاحَ الْمُتنمِّرِينَ..؟! / وَمَنْ يَنْتَشِلُ الأسْتَاذَة..؟!   * عادل عبد المهدي   * استعجلت الرحيل   * بلا دبابة..فرنسا تحتل الجزائر؟؟    أرسل مشاركتك
وصَارَ لهُ نَشَاطٌ.. مَشْهُودٌ..!!
بقلم : محمد الصغير داسه
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 793 مرة ]

.. تقولُ لهُ مُعَاتِبَة: لقد شَكا مِنْك الْجدَارُ إلى الجدَار، حَتّى تَناثرَت حِجَارَةُ الجُدُرَان وتُرْبتُها، وأنْتَ تسْند ظهْرك إليْها مُلتَصقًا، أمَازلِت تُلازمُ المْكان مُنذ احَالتِك عَلى التقاعُد؟ فمَاذا تَنْتظرُمْنْ هَذهِ الْحَياة البَائِسَة يارُجُل..؟! وماذا تُفيدُك العُزْلة ؟

يعْتقدُ أنهُ انْتَهى بانْتِهَاء مَهَام الوَظِيفة، وَمَاتَ مِهنِيًّا وَلَمْ يَعُدْ لَهُ مَعْنَى.. يحْمَرُّ وجْهُه قليلا..يتجعّدُ..يَعُضّ على شَاربه الاسْفل بقوّة..كُلَّمَا رَأَى الرّفَاقَ يَمرُّونَ مِنْ حَوْلِه ولا يَلْتفِتون، يَسْتسْلم لليَأس، يُحاوِلُ أنْ يُجيبَ عن سُؤَالِها وهيّ تلومُه، دُونَ أنْ تمَلُّ مِنْ أسْئلتِها الحَائِرة البَائِرَة المُتْعَبَة،السيِّدة {زينب} كعَادَتِها تلوكُ الكلمَات، تكرِّرُها.. حَتّى تفِيض مُقلتاهُ بالدّمْع وهُو كظِيمٌ.. تقولُ لهُ مُعَاتِبَة: لقد شَكا مِنْك الْجدَارُ إلى الجدَار، حَتّى تَناثرَت حِجَارَةُ الجُدُرَان وتُرْبتُها، وأنْتَ تسْند ظهْرك إليْها مُلتَصقًا، أمَازلِت تُلازمُ المْكان مُنذ احَالتِك عَلى التقاعُد؟ فمَاذا تَنْتظرُمْنْ هَذهِ الْحَياة البَائِسَة يارُجُل..؟! وماذا تُفيدُك العُزْلة ؟ قال: ارْم ببَصَري كل يوْم بعيدًا..بعيدًا، لعلّيَ اضْفر بصَديق، لكنْ هيْهَات هيْهَات..البعْضُ ادَار الظهْر، والبعْضُ الاخَر اخْتفَى أورَحَل، قالت: ومَا حَاجتُك بمَنْ توارَى أوْ ارْتَحَل؟ انْت تجْلدُ ذَاتك بغيْر وَجْهِ حَق، فأنتَ الذِي اخْتفيْتَ ونأيْت، ياه.. شاذَجٌ أنْتَ فِي تفكِيرك - إي وَالله- إلى ابْعَدِ الحُدُود، مُخطئٌ في اخْتيارَاتِك وفِي تفْكيرك، اتدْري بأنّك اخْترْت الطريقَ الاقرْبَ إلَى الْمْقبَرَة؟ ماَذا تقُولِين ؟ أجَلْ..أنْتَ بضْعَة اذرُع مِنَ الْقبْر ليْسَ إلاّ، الموْتُ خيرٌ لك من ألحَيَاة، اوْغَرَت تِلك الكلمَاتُ صَدْرَهُ، فانْتبهَ فَزٍعًا مذعُورًا، يجْمعُ أشلاءَهُ وهُو يَقول:لم نعُدْ نَمْلك مُتّسعًا من الْحَياة، لننْتفعَ بلذِيذِ الْحَياَة، يا إلهي..كيف تَلاشَت الآيّامُ؟ وقد شبِعْتُ مِن الضيّاع والعُزْلة، لكِنْ لازلتُ أحْلمُ بالْحَيَاة، ضَحِكتْ حَتّى بانَتْ نوَاذِجُهَا وهَمَسَت إليْه: أيُّ حَياة هَذِه؟ لايهْزمُك إلا الخوْفُ من الموْتِ أيّها الشقيُّ، اسْتغْرَبَ كلامَهَا، وبَقِي فاغِرًا فمَهُ مِنَ الدّهْشَةِ كالمَصْدُومِ، يبْتسِمُ ابْتسَامَة خفِيفَة ويلتزمُ الصّمْت، ولم يَنْطِق بيبنت شَفَةٍ إلَى أنْ غَادَرَ البَيْت مُثخَنًا بالآهَاتِ،أدْرَكَ أنّهُ كانَ ضَائِعًا بالفِعْل، من يوْمِهَا اسْتَعَادَ عَافِيّتهُ، غَابَ عَنِ المَكَان، وصَار َلهُ نشاطٌ مشْهُودٌ.

نشر في الموقع بتاريخ : الثلاثاء 13 محرم 1439هـ الموافق لـ : 2017-10-03



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

رابح بلطرش وحديث للاذعة الثقافية موعد للنقاش

موعد للنقاش الاعداد : رشيد صالحي

مواضيع سابقة
13 سنة تمر على رحيل الشاعرة و الروائية نجية عبير
بقلم : علجية عيش
13 سنة تمر على رحيل الشاعرة و الروائية نجية عبير


شاعرة حالمة ... قراءة في تجربة ريتا عودة الشعري
بقلم : شاكر فريد حسن
شاعرة حالمة ... قراءة في تجربة ريتا عودة الشعري


أنا و الآخر
بقلم : حفصة موساوي
أنا و الآخر


الودّ المعرفي
بقلم : د: ليلى لعوير
الودّ المعرفي


قصائد نثرية قصيرة
الشاعر : محمود غانمي سيدي بوزيد - تونس
قصائد نثرية قصيرة


لضَّاد و نزف الرَوح
بقلم : فضيلة معيرش
لضَّاد و نزف الرَوح


قصة قصيرة جدا / كابوس
بقلم : بختي ضيف الله المعتزبالله
قصة قصيرة جدا / كابوس


للحرية عيون مغمضة
بقلم : د. محمد سعيد المخلافي
للحرية عيون مغمضة


مَنْ يَكْبَحُ جِمَاحَ الْمُتنمِّرِينَ..؟! / وَمَنْ يَنْتَشِلُ الأسْتَاذَة..؟!
بقلم : حمد الصغير داسه
مَنْ يَكْبَحُ جِمَاحَ الْمُتنمِّرِينَ..؟! / وَمَنْ يَنْتَشِلُ الأسْتَاذَة..؟!


عادل عبد المهدي
بقلم : علاء الأديب
عادل عبد المهدي




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com