أصوات الشمال
الأربعاء 8 صفر 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * الشدة المستنصرية   * اتحاد الكتاب الجزائريين فرع سيدي عيسى يفتتح موسمه الثقافي   * مقطع من روايتي" قلب الإسباني "   * فجيعة الوطن العربي الكبرى   * وليد عبد الحي: السلوك العربي أنتج منظومة فكرية غرائزية متكاملة   * في رحابِ الموعـــد..!   *  في عدمية النص الفلسفي الغربي و موضة الإتباع... إيميل سيوران نموذجا عابرا   * العدد (50) من مجلة "ذوات": "السوسيولوجيا العربية في زمن التحولات"   * 13 سنة تمر على رحيل الشاعرة و الروائية نجية عبير   * شاعرة حالمة ... قراءة في تجربة ريتا عودة الشعري    * أنا و الآخر   * الودّ المعرفي   * قصائد نثرية قصيرة   * لضَّاد و نزف الرَوح   * قصة قصيرة جدا / كابوس   * للحرية عيون مغمضة   * مَنْ يَكْبَحُ جِمَاحَ الْمُتنمِّرِينَ..؟! / وَمَنْ يَنْتَشِلُ الأسْتَاذَة..؟!   * عادل عبد المهدي   * استعجلت الرحيل   * بلا دبابة..فرنسا تحتل الجزائر؟؟    أرسل مشاركتك
( مرافئ الذكرة ) جديد الأديبة الجزائرية مريم دالي يوسف
بقلم : منير راجي (وهران) الجزائر
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 836 مرة ]
محموعة قصصية

الأديبة الجزائرية الشابة دالي يوسف مريم , ابنة مدينة تلمسان الجزائرية , مدينة العلم و الثقافة و الفن . تثري المكتبة العربية بمجموعتها القصصية الجديدة ( مرافئ الذاكرة ).
بعد كل من روايتها بلقيس و قصة أغمض عينيك و ابق ذهنك مفتوحا
و بخصوص ( مرافئ الذاكرة ) عنوان لمجموعتها الجديدة التي تضم 11 قصة وخاطرة تحديدا عن دار منشورات المثقف للنشر والتوزيع .
و قد أهدت مولودها الجديد الى المتتبعين الذين تعتبرهم الحافز الأول والأقوى لكتاباتها ولتقديم المزيد من العطاءات...
و عن اصدارها الجديد تقول الأستاذة مريم ( اهدائي أردته مختلفا جاذبا
كل من زفه الماضي اليه
الى الماضي لانه أبق الذكريات مشتعلة
الى النسيان لانه صنع رونقا للألم وجعل له نكهة خاصة به
الى كل لئيم لم يعلن خيبته للحياة
الى كل رحيل باسم القدر
ولأني مؤمنة بأن قد تكون أفضل الطرق أصعبها وأشقها، ولكن عليك دائما السير فيها، فالاعتياد على صعوبتها سيجعل غيرها يبدو سهلا للغاية.
وكما قال الكاتب الانجليزي برنارد شو
أنت ترى الأشياء وتقول لماذا، لكن أنا أحلم بأشياء لم تتحقق وأقول: لمَ لا ؟
فالحلم هول اول خطوة نحو النجاح ،
الاحلام حقيقية… الفشل في تحقيقها هو الشئ الوحيد الزائف
لذلك بدأت مجموعتي بأول قصة أسميتها حلم لا ينتهي وكانها المفتاح بالمجموعة
التنويع من شغف مريم بالكتابة .. احب دوما التجديد دون ان انسى كل صنف واعتبر كل بداية بصنف او مجال معين تجربة لي .. فقد بدات اول التاليف في الشعر ثم توجهت للكتابة بقصة ادب الطفل بقصتي اغمض عينيك وابق ذهنك مفتوحا ثم للقصة الطويلة اي الرواية عبر بلقيس والآن الى القصة القصيرة والخاطرة
ولم أفصلهما بل جعلتهما ممتزجان مع بعضيهما متناغمتين كل واحدة تعطي نكهة و نغمة خاصة بها ليضفيان لحنا جميلا بالمجموعة
الملخص:
مرافىء الذاكرة هو عنوان مجموعتي الجديدة منشورات المثقف الجزائر فقد بدأت هذا العمل بمقولتي ردا على مقولة أحلام مستغانمي خيث قالت هي
لا تحزن،خلقت الأحلام كي لا تتحقق
وقلت انا لاتحزن ،خلق الطموح كي تتحقق الأحلام
لهءا تطرقت لعدة مواضيع بهذه المجموعة حملت عناوين عديدة
حلم لا ينتهي، وكأنها المفتاح بالمجموعة ،مواطن بلا هوية،ذاكرة الحنين،في لحظة انكسار عابرة،دمعة يتيمة في زمن الجفاف،حلم من رماد 1و2، قصة رحيل ،المراة النموذج،سأبقى أنا والعروبة ذكرى
وكل قصة وخاطرة بدأتها بمقولة عالمية تناسبها .)
هنيئا للاديبة الشابة مريم دالي يوسف متمنيا لها المزيد من التالق و النجاح خدمة للحرف و الابداع العربي .

منير راجي / وهران / الجزائر

نشر في الموقع بتاريخ : الثلاثاء 6 محرم 1439هـ الموافق لـ : 2017-09-26



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

رابح بلطرش وحديث للاذعة الثقافية موعد للنقاش

موعد للنقاش الاعداد : رشيد صالحي

مواضيع سابقة
13 سنة تمر على رحيل الشاعرة و الروائية نجية عبير
بقلم : علجية عيش
13 سنة تمر على رحيل الشاعرة و الروائية نجية عبير


شاعرة حالمة ... قراءة في تجربة ريتا عودة الشعري
بقلم : شاكر فريد حسن
شاعرة حالمة ... قراءة في تجربة ريتا عودة الشعري


أنا و الآخر
بقلم : حفصة موساوي
أنا و الآخر


الودّ المعرفي
بقلم : د: ليلى لعوير
الودّ المعرفي


قصائد نثرية قصيرة
الشاعر : محمود غانمي سيدي بوزيد - تونس
قصائد نثرية قصيرة


لضَّاد و نزف الرَوح
بقلم : فضيلة معيرش
لضَّاد و نزف الرَوح


قصة قصيرة جدا / كابوس
بقلم : بختي ضيف الله المعتزبالله
قصة قصيرة جدا / كابوس


للحرية عيون مغمضة
بقلم : د. محمد سعيد المخلافي
للحرية عيون مغمضة


مَنْ يَكْبَحُ جِمَاحَ الْمُتنمِّرِينَ..؟! / وَمَنْ يَنْتَشِلُ الأسْتَاذَة..؟!
بقلم : حمد الصغير داسه
مَنْ يَكْبَحُ جِمَاحَ الْمُتنمِّرِينَ..؟! / وَمَنْ يَنْتَشِلُ الأسْتَاذَة..؟!


عادل عبد المهدي
بقلم : علاء الأديب
عادل عبد المهدي




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com