أصوات الشمال
الثلاثاء 8 محرم 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  *  كلمة عزاء لتيارات التنوير العربي المزيف و سرابها و حلمها في إبعاد القيم عن معيوشنا    * الأستاذ الدكتور موسى لقبال ... أستاذ الأساتذة و شيخ مؤرخي الجزائر في التاريخ الإسلامي   * ما الأدب؟ سؤال سريع ومختصر وخطير..   * أحاديث سامي وسمير 2: رائحة التفّاح   * ندوة وطنية حول فكر و نضال العقيد محمد الصالح يحياوي   * بين كفّين.!   * أدباء منسيون من بلادي / الشاعر زامل سعيد فتاح    *  صابرحجازي يحاور الشاعرة والناشطة اليمنية مليحة الأسعدي   * المفارقة في الرواية الجزائرية دراسة تطبيقية للباحث الدكتور شريف عبيدي   *  لماذا يضحك "هذان"؟؟؟   * التشكّل المرآوي و تمثلات الانعكاس في أعمال أنيش كابور   * أحاديث سامي وسمير (1): ضمير "الكلونديستان" مرتاح!   * "العَيْشُ معًا في سَلاَمٍ"..الطّرِيقُ نحو "المُوَاطَنَة" الحَقِيقِيَّة   * خيالات ذابلة   * الـــــنـــــقـــد وتـحلـــيــــل الـخطاب وقضايا نظـرية الأدب   * مجروحة القلب انا اليوم   * ثلاثية حصن الحصين ودليل الخيرات وآية الكرسي   * المدرسة الجزائرية و مواطنة الاولياء   * لَيلُ الوَجْدِ   * الأنا في قصيدة الشاعرة سهام بعيطيش ( أم عبد الرحيم )بعنوان 'مغرورة '     أرسل مشاركتك
الألهة الإغريقية في ضيافة الجزائر
بقلم : العقيد بن دحو / ادرار / الجزائر
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 562 مرة ]
صوؤة / العقيد بن دحو / ادرار / الجزائر

في سابقة لم يشهد العالم, بل الكون لها مثيل , قدمت...نزلت....وحطّت المراكب البحرية والجوية والفضائية محملة بالألهة اإغريقية من الجبال والسهول والاودية ومن اخاديد وكهوف وقمم وتلافيف المتاعات , من المعابد ومن المقامات الدينية أبطال و انصاف الألهة ايضا.
بم يدخلواغزاة ولا فاتحين كما دخل المستعمر الفرنسي من شبه جزيرة سيدي فريج سنة 1830 , ولكن عزّ عليهم على بلد تحبه البشر والألهة على حد سواء تتقاذفه وتلوكه الألسن جاءوا بمشروع قومي وطني وورقة طرب تهز الخلق السياسي و الإقتصادي... والثقافي.. والإجتماعي من جذوره , وتعيد للجزائر وجهها الدبلوماسي المحوري الداخلي والخارجي.

زلت ارض الجزائر العمالقة ( التيتانوس ) , نزل ( بارك)... ونزل ( اثروبوس )... وتزل ( كلوثو) .
نزل اله النظام ( زيوس )... ونزل اله الزمن ( كرونوس ).... ونزل جد البشرية سجين الحرية ( بروميثوس ).... ونزلت الهة الحكمة ( هيفياستوس )... ونزلت الحكم الراشد ( ميرفا )... ونزلت الهة العدل والحرية ( يونيميا )..... ونزل ( بوزيدون) اله البحر... وتزل اله السلام ( بيسيس )..... ونزل اله الحكمة والشعر ( أبولو).... ونزل الكاهن الاعظم الأعمى ( تريسياس ) .... ونزل ( من قضى على لغز اثينا الشهير العظيم ( أوديب ملكا ).... ونزل ( اياس ).... ونزل ( فيلوكتيتيس )... وتزلت ( أنتجونا )... ونزلت ( إلكترا )....... ونزلت ( بينلوب )..... ونزلت ( ليستراتا ).
وغصّت العاصمة الجزائرية بالألهة وانصاف الالهة والأبطال ,دون بروتوكولات ولا مراسيم دبلوماسية , وحرس ومواكب ولا كومبارس , يجوبون شوارع العاصمة زرافات ووحدانا , يلوحون للناس للعابرين... لأعلى الشرفات.... تحت تأثير التصفيقات... وزغاريد حرائر الجرائد.
كانت الناس تجري في كل مكان حولهم...خلفهم... وبعدهم...يلتقطون الصور معهم ذات اليمين وذات الشمال.
فجأة صارت الجزائرية عاصمة فاضلة للألهة الأغريقية , لأنصاف الألهة...للأبطال... سألوا الناس عن ظروفهم عن احوالهم...عن اكسير حياتهم... عن كرومهم.. عن خضرهم... عن قمحهم... عن شعيرهم.. عن عنبهم... عن حبهم... عن كرههم... هن حربهم... عن سلمهم وعن الياذة الجزائر... التي كانت تشبه ملحمة اليادة ( هوميروس )....تشبه الإنيادة ( فرجيل ).
وفي صبيحة مقدسة ظلت را جلة مندهشة ومعجبة ومذهولة جراء الفن المعماري للجزائر المكانية والزمانية.
لقد تدخل الإله زيوس امام البرلمانيين , شاكرا السلطات الجزائرية على الدعوة الكريمة. ثم تدخل الشاعر الأكبر ( هوميروس ) ناصحا الجزائريين على المزيد من الإخاء والإتحاد والتنازل عن السلطة , وان الجزائر تحترمها الهة الإغريق , ومن العار والعيب ان تسمع الألهة من حين الى الى أخر هذا الشطط والمط والعط.... والنتضارب والتطاحن فوق الطاولة وتحت الطاولة , المعلن منها والمستتر.
ايضا اليونان العظيمة مما قبل الميلاد عاشت هذا الصراع بين الألهة على الحكم , ولكن بالأخير لجأ الجميع الى الصلح والى الحرية والسلام , وعم السلام والامن , وتنازلنا هما منحنا من ألوهية , وشاركنا الحكم والبشر.
يعز علينا ان نسمع هذا النزاع على المال والحكم.
هذه ارض عزيزة على الهة السماء و الأرض , ولا تنسوا الشياب شاركوهم بالحكم , واعتبروا ان الحكم كنزا حافظوا عليه كما تحافظوا على اموالكم , وعلى مواريثكم المالي والمادي وغير المادي , وانشروا العدل ارجاء ربوع بلدكم ’ إذ العدل اساس الملك.
زيوس بإسم كافة الالهة تشكركم على حسن الظيافة يا ارض مليون ونصف مليون شهيد , وبالأخير ليس عيبا ان تكون بطلا تمجد ونمدح ويقدم لك التكريمات وتحوز على الجوائز , ولا حتى نصف إله او إله بالمرة , ولكن العيب ان تظل إلها , بل تدعو الناس الى تبجيلك وعبادتك , وموالاتك دون معارضة , وحتى تقديمك القرابين. وانما ان تعي دائما بأنك بالمقام الأول والأخير إنسانا , لست معصوما من الخطأ , الخطأ اصيل فيك يمكن التقليل منه لكن لا يمكن القضاء عليه.....شكرا للدولة الجزائرية قيادة وشعيا....وداعا.

نشر في الموقع بتاريخ : السبت 6 ذو القعدة 1438هـ الموافق لـ : 2017-07-29



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

رابح بلطرش وحديث للاذعة الثقافية موعد للنقاش

موعد للنقاش الاعداد : رشيد صالحي

مواضيع سابقة
المفارقة في الرواية الجزائرية دراسة تطبيقية للباحث الدكتور شريف عبيدي
موضوع : الأديبة نجاة مزهود
المفارقة في الرواية الجزائرية  دراسة تطبيقية للباحث الدكتور شريف عبيدي


لماذا يضحك "هذان"؟؟؟
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء)
                                          لماذا يضحك


التشكّل المرآوي و تمثلات الانعكاس في أعمال أنيش كابور
بقلم : نورالدين بنعمر
التشكّل المرآوي و تمثلات الانعكاس  في أعمال أنيش كابور


أحاديث سامي وسمير (1): ضمير "الكلونديستان" مرتاح!
بقلم : الكاتب طه بونيني
أحاديث سامي وسمير (1): ضمير


"العَيْشُ معًا في سَلاَمٍ"..الطّرِيقُ نحو "المُوَاطَنَة" الحَقِيقِيَّة
بقلم : علجية عيش كاتبة صحافية



خيالات ذابلة
بقلم : أ/عبد القادر صيد
خيالات ذابلة


الـــــنـــــقـــد وتـحلـــيــــل الـخطاب وقضايا نظـرية الأدب
الدكتور : محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة
الـــــنـــــقـــد وتـحلـــيــــل الـخطاب وقضايا نظـرية الأدب


مجروحة القلب انا اليوم
بقلم : نصيرة عمارة
مجروحة القلب انا اليوم


ثلاثية حصن الحصين ودليل الخيرات وآية الكرسي
بقلم : العقيد بن دحو / ادرار / الجزائر
ثلاثية حصن الحصين ودليل الخيرات وآية الكرسي


المدرسة الجزائرية و مواطنة الاولياء
الدكتور : وليد بوعديلة
المدرسة الجزائرية و مواطنة الاولياء




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com