أصوات الشمال
الثلاثاء 7 صفر 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * الشدة المستنصرية   * اتحاد الكتاب الجزائريين فرع سيدي عيسى يفتتح موسمه الثقافي   * مقطع من روايتي" قلب الإسباني "   * فجيعة الوطن العربي الكبرى   * وليد عبد الحي: السلوك العربي أنتج منظومة فكرية غرائزية متكاملة   * في رحابِ الموعـــد..!   *  في عدمية النص الفلسفي الغربي و موضة الإتباع... إيميل سيوران نموذجا عابرا   * العدد (50) من مجلة "ذوات": "السوسيولوجيا العربية في زمن التحولات"   * 13 سنة تمر على رحيل الشاعرة و الروائية نجية عبير   * شاعرة حالمة ... قراءة في تجربة ريتا عودة الشعري    * أنا و الآخر   * الودّ المعرفي   * قصائد نثرية قصيرة   * لضَّاد و نزف الرَوح   * قصة قصيرة جدا / كابوس   * للحرية عيون مغمضة   * مَنْ يَكْبَحُ جِمَاحَ الْمُتنمِّرِينَ..؟! / وَمَنْ يَنْتَشِلُ الأسْتَاذَة..؟!   * عادل عبد المهدي   * استعجلت الرحيل   * بلا دبابة..فرنسا تحتل الجزائر؟؟    أرسل مشاركتك
ثاني أكبر حزب في الجزائر محل دراسة سيسيو إعلامية
بقلم : زكية الحسين
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 844 مرة ]

صدر عن مركز برق للأبحاث والدراسات، دراسة تحليلية متخصصة موسومة بـ (خدام الدولة رؤية سيسيو إعلامية للتجمع الوطني الديمقراطي الجزائري)، من انجاز الدكتور محمد بغداد، وهي الدراسة الأولى التي تتناول الحزب الثاني في الجزائر، وتتعامل معه بمنطق الأدوات العلمي والأساليب البحثية، في دراسة إعلامية لحزب سياسي، هي الأولى من نوعها في سياق تحليل الظاهرة الحزبية في الجزائر.

دراسة خدام الدولة رؤية سيسيو إعلامية للتجمع الوطني الديمقراطي الجزائري، تناولت الحزب من منظور إعلامي، في قراءة البنية التنظيمية له، وتحليل حاضنته الشعبية، وقدراته التعبوية، والظروف التي ولد فيها، وهي عوامل جعلت منه الحزب الثاني في الجزائر، من حيث الترتيب التمثيلي، والقوة الأولى في صناعة القرار، وهي الثنائية التي اشتغلت عليها الدراسة، بالغوص في ثقافة قواعد النضالية، وكيفية تعاملها مع المستجدات الطارئة، التي افرزتها الأزمات التى واجهت الحزب طيلة عشرين سنة، والنتائج التي ظهرت من تعامل الحزب مع تلك الأزمات.
وقد كان لقيادة الحزب النصيب الأوفر، في دراسة خدام الدولة رؤية سيسيو إعلامية للتجمع الوطني الديمقراطي الجزائري، التي كانت محل دراسة وتحليل إعلامي، من خلال الاقتراب من خصائصها التي جعلت منها تتولى مهمة القيادة طيلة هذه الفترة، والتركيز على علاقة الكاريزما القيادية مع الموقع في الخريطة الاجتماعية لهذه القيادة، التي تحتل الطابع البيروقراطي البرجوازي، الذي مكنها من الحصول على الكثير من عوامل القوة التأثيرية على مستوى صناعة القرار، والاعتماد عليها في تولى مقاليد الحكم، والثقة التى حصلت عليها في الاطمئنان على المؤسسات من طرف المهينة على القرار الكلي.
إن الموقع الذي يحتله الحزب في الخريطة الحزبية الجزائرية، بقدر ما افرز الكثير من الجدل والمواقف التفسيرية، والتي في أغلبها تربط ذلك الموقع بطبيعة الظروف، وهوية النظام السياسي القائم، وثقافته في التعامل مع الأزمات، إلا أن دراسة خدام الدولة رؤية سيسيو إعلامية للتجمع الوطني الديمقراطي الجزائري، عملت على التعامل مع الاسئلة الكبرى للموضوع، ومن زاوية اعلامي مع مقاربتها بالطبيعية السيسيولوجية للثقافة السياسية للبلاد، وسلوكات الدولة دون الادعاء بتقديم الاجابة الحاسمة عن تلك الأسئلة، إلا أنها راهنت، على ضرورة إدخال الظاهرة السياسية والحزبية، إلى مخابر البحث ووضعها على منصت الدراسة، حتى تتمكن هذه الظاهرة من الارتقاء نحو العمل السياسي، الذي يتناسب مع المستجدات الحالية، والظروف المستجدة، وتتخلص الظاهرة الحزبية من شوائب ثقافة العصور الغابرة والبدائية.
المقاربة التي قدمها الدكتور بغداد، جاءت من منظور(سيسيو إعلامي) والتي عملت على تتبع مسار حزب التجمع الوطني الديمقراطي، منذ تأسيسه من خلال العمل على تفكيك القاموس اللغوي السياسي، وتحليل السلوك السياسي، وطبيعة العمل الحزبي، عبر التوقف عند المحطات الكبرى والأحداث المتميزة، التى كانت الوسيلة الأهم، لتسويق الحزب والترويج لخطابه، والتعريف بإيديولوجيته الفكرية، والمضمون السياسي الذي يحمله.
إن دراسة خدام الدولة رؤية سيسيو إعلامية للتجمع الوطني الديمقراطي الجزائري، من شأنها أن تكون بداية لميلاد الابحاث والدراسات الاكاديمية المتخصصة، للظاهرة السياسية في الجزائر، وبالذات تلك الدراسات التي تتناول الظاهرة الحزبية، وتعمل على نقل الاحزاب السياسية الجزائرية، من قاعات الخطابات التعبوية والتجمعات الشعبية، إلى قاعات المخابر البحثية ومنصات الدراسات العلمية، حتى تتمكن من توثيق التاريخ السياسي للبلاد في السنوات الأخيرة، وتقدم اجابات منطقية تكون مساعدة على فهم السلوكات السياسية والقرارات التي تتخذها هذه الأحزاب.
هذا وتعتبر دراسة خدام الدولة رؤية سيسيو إعلامية للتجمع الوطني الديمقراطي الجزائري، هي الدراسة الثانية التي ينجزها الدكتور بغداد، حول الظاهرة الحزبية الجزائرية، بعد تلك الدراسة التي انجزها منذ سنوات حول حزب حركة مجتمع السلم، وكانت بعنوان (التركة المسمومة أزمة حركة مجتمع السلم)، وهي الدراسة التى أحدثت أثرا كبيرا، وكانت لها ردود فعل واسعة من بينها الكتاب الذي ألفه رئيس حركة مجتمع السلم، ابو جرة سلطاني، وكان بعنوان (الحركة المظلومة في الرد على كتاب التركة المسمومة).

نشر في الموقع بتاريخ : الجمعة 27 شوال 1438هـ الموافق لـ : 2017-07-21



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

رابح بلطرش وحديث للاذعة الثقافية موعد للنقاش

موعد للنقاش الاعداد : رشيد صالحي

مواضيع سابقة
13 سنة تمر على رحيل الشاعرة و الروائية نجية عبير
بقلم : علجية عيش
13 سنة تمر على رحيل الشاعرة و الروائية نجية عبير


شاعرة حالمة ... قراءة في تجربة ريتا عودة الشعري
بقلم : شاكر فريد حسن
شاعرة حالمة ... قراءة في تجربة ريتا عودة الشعري


أنا و الآخر
بقلم : حفصة موساوي
أنا و الآخر


الودّ المعرفي
بقلم : د: ليلى لعوير
الودّ المعرفي


قصائد نثرية قصيرة
الشاعر : محمود غانمي سيدي بوزيد - تونس
قصائد نثرية قصيرة


لضَّاد و نزف الرَوح
بقلم : فضيلة معيرش
لضَّاد و نزف الرَوح


قصة قصيرة جدا / كابوس
بقلم : بختي ضيف الله المعتزبالله
قصة قصيرة جدا / كابوس


للحرية عيون مغمضة
بقلم : د. محمد سعيد المخلافي
للحرية عيون مغمضة


مَنْ يَكْبَحُ جِمَاحَ الْمُتنمِّرِينَ..؟! / وَمَنْ يَنْتَشِلُ الأسْتَاذَة..؟!
بقلم : حمد الصغير داسه
مَنْ يَكْبَحُ جِمَاحَ الْمُتنمِّرِينَ..؟! / وَمَنْ يَنْتَشِلُ الأسْتَاذَة..؟!


عادل عبد المهدي
بقلم : علاء الأديب
عادل عبد المهدي




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com