أصوات الشمال
السبت 3 جمادى الأول 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * يا فتى لك في ابن باديس قدوة   * تعريف بالكاتب الجزائري مالك شبل    * دروب شائكة (ق.ق.ج)   * صحافي إسرائيلي ينتحل شخصية "ناشط إسلامي" ويفبرك حلقات وثائقية عن "الخطر الإسلامي " في الغرب !!   * صقـرُ الكتائب   *  لِلْهَوَاتِف رُقاَةٌ.. و فِي المَدِينَةِ مُشَعْوِذُونَ..؟!   * الاستغفار(الماهية_الكيفية_الفوائد_الثمار)   *  رؤية ادبية لقصيدة" الحب في العصر الغادر "لـ صابر حجازى بقلم محمد الشيخ    * المجنون والسحاب   * العانس    *  ليلة العمر بستراسبورغ بفرنسا مطلع سنة 2018 تضامن و وفاء رمز العمل الخيري لأبناء الجالية بالمهجر بفرنسا   * الدكتور محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة من قسم اللغة العربية بجامعة عنابة يصدر أول كتاب عن المفكر والمجاهد عبد الحميد مهري    * سقوط ( ق.ق.ج)   * سوق ذرّ   * يوميات فلسطينية   * يا ساكن القاع   * لاتُضيًِع إنسانيتك بين قسوة العقل وإنجراف العاطفة    * جمال عبد الناصر والعدوان الثلاثي حسب يوميات بن غوريون وديان   * معلومات جديدة حول الأديب الجزائري عبد الحميد بن هدوقة   * هنا القدس     أرسل مشاركتك
هو ذا .. العراق .. هو ذا .. نصر العراق
بقلم : فواد الكنجي
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 311 مرة ]
فواد الكنجي

قصيدة تحت عنوان (هو ذا .. العراق .. هو ذا .. نصر العراق) للشاعر العراقي .. فواد الكنجي

هو ذا .. العراق .. هو ذا .. نصر العراق

فواد الكنجي

هو ذا .. العراق
هو ذا .. نصر العراق .....
هو ذا .. غضب الشعب في العراق.....
هو ذا .. غضب أبناء العراق،
يصنع النصر .. و الانتصار
محررا ..
مدمر ..
ساحقا أوكار الأشرار
ليبنوا للعراق مجده،
من دماء الثوار.........
..........
غضب الأحرار، غضب
عصف شراره
مبيد عصبة الإرهاب .. والفجار.......
...............
نحن شعب العراق
شعب الأحرار
من سومر ..
وأكد ..
وأشور،
عروقنا جبلت بالصمود .. والانتصار
فمواكب العزم .. و النضال
أفاق شعبنا بين عينيه،
شهوة الأحرار، بالانتصار ..............
...................
.........
فها بيارق النصر
اطل نورها على الإبصار
بعد طول الغيم
لاحت الأنوار،
في موكبه الشعب .. منتصرا كل الانتصار
و راح بالصدح جحافله
تملأ الدنيا بشراها، هتافا ...... ليس ننساه ........
........!
في هذا الزمان
مواكبه..
طلائعه..
سراياه،
سارت غضبا بالسيل .. و الإعصار
تسحق .. تدمر، أوكار الإرهاب .. و الأشرار .......
............
فبكل عزم .. وحزم
حلت إرادة الشعب، ثائرة مجدها
لدحر العدو، قام عزمنا .. ونضالنا
والشعب بكل قواه............ تحداه ......
............!
وراحت في ساحات الوغى
سيوفنا ..
بنادقنا ..
سلاحنا ..
بارودنا ..
نيراننا ....... وكل ما حملناه
لنحصد رقاب الأوغاد
تدميرا ..
وإبادة، هذا الإرهاب ............ فمحقناه ......
..........
لتعلو رايات العراق،
فخرا
طريقا، بمجد............ سلكناه..........
لنرد للمغتصب،
زفرة جحيم
نار .. واقتحاما
لتملأ الأرض بهزائمهم،
جثث موتاه.............
.............
هي حرب
بارود .. و رصاص .. وإقدام
بالعزم قوانا، نصلها ..
صولة الرجال بهمة .. و إقدام ........... حملناه ......
................
هي حرب
بارود .. و رصاص .....
..........
فهب ... يا ابن العراق...........
...........
فساحات الوطن،
خطبها أقلام
نقاوم .. ولا نساوم
موت .. ولا استسلام
طريق لن نحيد عنه وقد ........... سلكناه ........
.............
فنور الشمس، نور للعراق،
ضوءه نور
مجدا لها ..
ولنا في العلا، نعلو لها بكل مجد .......... حملناه .........
............
سنمحق الإرهاب .. وفلوله ..
وكل وغد .. ومنافق .. وكذاب ..
وداعي، بدينه زور .. وبهتان ..
وإيهام، أحياه ..............
................
فلهم ..
يا بنو قومي، إلزام
لدحر فكرهم،
كي لا ترد أنفاسهم،
إلا بنحس ألأيام، تكن ...... رؤياه ...........
...............
هي حرب ..
بارود .. و رصاص .......
...............
فأبيدوا ..
اقتلوا الإرهاب،
كي لا تشتكي ثكالا الوطن ..
وذوي الأيتام ....
بعد إن فتحنا النهر مجراه...............
..................
فخذوا من
سومر .. و أكد .. وأشور،
قدوة .. لمجدكم،
كل ما علا للوطن،
من حضارة ..
ومن نظام
ومن خلد،............ احتضناه .............
.....................
لنهب بالعزائم،
عزما .. وانتصارا
ولنضرب
أوكار الإرهاب،
بكل عزم .. وحزم
ليعلو بنا المقام بأمانينا التي نسجناه ..........
...............
لنهب
في العلا،
علوا عزم، مهابا
ليدم بنور الشمس،
شعاءه، فيدام ............ بكل ما أضأناه ...........
..........
لا تغمضوا الجفن
وابقوا للوطن
عيونا، لأمنه، ترعاه...................
................
يكون النوم على الجفن،
عليكم حرام ...........
..... فصونوا ...... ما وهبناه...............
.................
ولنكن ....
للوطن أعين، لأمنه
وليكن ردنا لأي عدوان،
بآسنة النار .. والرصاص،
كلام،........... نحياه...........
..............
فلنبقى ..على الدوام للفدى،
نفوسا زكية
لنصرة الوطن،
موصولة بالمجد .. و الإكرام،.......... فداه ........
.................
فانحن ..،
وليس سوانا،
أملا للوطن،
يعلو بنا ..
ونحن به،
مجدا ..
وعزما بأمانينا،.......... نسجناه .........
................
فاستبشروا بالعراق
خيرا بالنصر ..
والسلام ..................
..........
فبعزمكم ........ نصركم
يسود الأمن
على أرضه .......... و يقام ..........
..............
هو ذا....... العراق
بنهريه،
دجلة .. والفرات
يحاكي السماء،
بعطاء الحياة
خيرات فيه، ...............تدام ...............
..........
هو ذا...... العراق
تملأ أنهاره الأرض، غلالا
هو أهلا..
لكل عطاء ..
ولكل حرب ............... وسلام............
..............
فمجدك
يا عراق، مجد
بالعلم والفكر يزهو
والنهضة، على كل دروبك،....... تقام ............
..............
فسواد الشعب
بالمعاول .. و الرفس،
يحرثوا ..
ويبنوا ..
ويدافعوا..
ويسحقوا الأعداء .. والإرهاب،
تحت الإقدام .........
..............
عراقنا ..
عراق المجد
سيبقى،
بشعبه حصين
ما بقت الحياة،
بنبض القلب، ...... يدام .............
................
ولنا ثوار، ثائرة
سنحطم جبهة كل إرهاب .. وغازي .. ومستعمر
لينال جزاءه،
بالذل .. والإسقام ..............
............
فدماء الشهداء
على ثراك
لم تنضب...... يا وطن
قربانهم على كل شبر
تغضب بالمجد
وتبذل بذل الكرام ........
...........
لان قسم الملايين،
قسم
بان يقام النصر .. والسلام
في ربوعك ............ يا عراق .........
بالعناق نضمه ..
وبكل بسمة...... و انسجام ...........
.............
فهتاف الملايين، بمجدك يعلو:
عاش العراق ..
عاش العراق ..
عاش العراق،
عراق النصر .......... والسلام ........
..........

نشر في الموقع بتاريخ : الأربعاء 25 شوال 1438هـ الموافق لـ : 2017-07-19

التعليقات
فضيلة زياية ( الخنساء).
 "حــذاء عراقيّ" يطـــير "بصـــلعة"
وكم يحفــظ التّاريخ في جـوفه صلعا!
"حــذاء عراقي يناطـــــح جـــــثّة
وفــينا عـلـوج الخـزي مدّدت النّطعا
فما أنت من ذاك الحــــذاء؟ وأنـت في
غــــرورك "قــزم"! لا تباري له شـسعا
"بريـــد لشــــيطان": يــــزفّ بـشـــــارة
ويــزعــم أن من بـخره ينـفـخ النـّزعا
يقـــول ولم يفـــعل ســوى ما يديـــنه
وقـــد قـــــذف القــــهّار في قـلبه روعا.

من ديواني الموسوم: ((دمغة لبريد الشّيطان)).
الصّادر سنة 2012، للميلاد.
دبّج له الشّاعر محيط الضّاد العربيّ "ناصر لوحيشي".

سينصر العراق ولو بعد حين.
فصبرا جميلا أيّها المرابطون الأعزّاء الأحرار.
شكرا لك، أخي الكريم "فؤاد الكنجيّ"...
وبيتك الجزائر...
وصاحب البيت لا يحتاج إلى أن يرحّب به...
بل أنت من يرحّب بالنّاس داخل بيته...
تحيّاتي وعميق ودّي الفائق الّذي لا ينقضي!
 




أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

ايام لها حضور بالتاريخ

17 أكتوبر 1961 اليوم الوطني للهجرة

.
مواضيع سابقة
المجنون والسحاب
قصة : سمير الاسعد-فلسطين
المجنون والسحاب


العانس
بقلم : محمد جربوعة
العانس


ليلة العمر بستراسبورغ بفرنسا مطلع سنة 2018 تضامن و وفاء رمز العمل الخيري لأبناء الجالية بالمهجر بفرنسا
بقلم : الاستاذ بامون الحاج نورالدين
 ليلة العمر بستراسبورغ بفرنسا مطلع سنة 2018 تضامن و وفاء رمز العمل الخيري لأبناء الجالية بالمهجر بفرنسا


الدكتور محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة من قسم اللغة العربية بجامعة عنابة يصدر أول كتاب عن المفكر والمجاهد عبد الحميد مهري
بقلم : صياد سيد
الدكتور محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة من قسم اللغة العربية بجامعة عنابة يصدر أول كتاب عن المفكر والمجاهد عبد الحميد مهري


سقوط ( ق.ق.ج)
بقلم : المختار حميدي (خالد)
سقوط ( ق.ق.ج)


سوق ذرّ
بقلم : محمد جربوعة
سوق ذرّ


يوميات فلسطينية
قصة : د.سناء الشعلان
يوميات فلسطينية


يا ساكن القاع
الشاعر : محمد محمد علي جنيدي
يا ساكن القاع


لاتُضيًِع إنسانيتك بين قسوة العقل وإنجراف العاطفة
السيدة : هيام الكناني
لاتُضيًِع إنسانيتك بين قسوة العقل وإنجراف العاطفة


جمال عبد الناصر والعدوان الثلاثي حسب يوميات بن غوريون وديان
بقلم : نبيل عودة
جمال عبد الناصر والعدوان الثلاثي حسب يوميات بن غوريون وديان




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com