أصوات الشمال
الاثنين 6 صفر 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * الشدة المستنصرية   * اتحاد الكتاب الجزائريين فرع سيدي عيسى يفتتح موسمه الثقافي   * مقطع من روايتي" قلب الإسباني "   * فجيعة الوطن العربي الكبرى   * وليد عبد الحي: السلوك العربي أنتج منظومة فكرية غرائزية متكاملة   * في رحابِ الموعـــد..!   *  في عدمية النص الفلسفي الغربي و موضة الإتباع... إيميل سيوران نموذجا عابرا   * العدد (50) من مجلة "ذوات": "السوسيولوجيا العربية في زمن التحولات"   * 13 سنة تمر على رحيل الشاعرة و الروائية نجية عبير   * شاعرة حالمة ... قراءة في تجربة ريتا عودة الشعري    * أنا و الآخر   * الودّ المعرفي   * قصائد نثرية قصيرة   * لضَّاد و نزف الرَوح   * قصة قصيرة جدا / كابوس   * للحرية عيون مغمضة   * مَنْ يَكْبَحُ جِمَاحَ الْمُتنمِّرِينَ..؟! / وَمَنْ يَنْتَشِلُ الأسْتَاذَة..؟!   * عادل عبد المهدي   * استعجلت الرحيل   * بلا دبابة..فرنسا تحتل الجزائر؟؟    أرسل مشاركتك
ما اجمل الرّحيل على جناحيه (الشّعر الملحون)
بقلم : حميدي المختار (خالد)
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 633 مرة ]

ماأروع الكلمة البسيطة الخارجة من بيئتها تحمل عبقها وتترجم إحساس ساكنيها ببساطة تطرب السامع وتفجي عنه لحظات الكآبة حين تنقله على جناحيها مواسية او عنه باكية واو به محتفية.

ورحلت معه وما أجمل الرّحيل على جناحيه.. يجوب بك الفيافي ، وهذا الفضاء الرّحب بالكلمة السّلسة ، والنّغمة الشّجية تخرج من عود فتهز القلوب ، و بك إلى ماض تليد تعود ، فتعيش نبض ذاك الزمان ، وأهله ، وتلك الفيافي، وسحرها..
هكذا كانت رحلتي مع الشّعر الملحون ، وأحد أفذاذه الّذين جاد بهم جبل مساعد (بوسعادة) .
كان جميل وقت قضيته مع الشاعر الفذ بشير قذيفة ..البسيط في كلماته الفريببة من القلب السّاحر في أدائه ، وهو يقرض الملحون ليصنع منه صورا جميلة قد تعجز الرّيشة عن تجسيدها ..ليس لعجزها.. بل لانعدام ألوان تجاري ألوان اللّوحات الّتي رسمها البشير قذيفة

بالكلمة البسيطة المحببة
مازال نعشق ولريام يجوني
ومازال شعري نكتبه بالنفحة
ومازالني محبوب ويحبوني
ومازال عودي معثر في طرحة
بين الكبار اكبير ويعدوني
ويتذكروني في المسا والصبحة
شاعر ويخرج الشعر من مكنوني
أو نشتي القعده مع الوجوه السشمحة
نشتي الدّمع او يعشقوه اعيوني
ونشتي النغمة والطرب والفرحة
حامل اوجاعي قد ما وجعوني
اونضحك وكبدتي منجرحة
هذاك حالي يالي لمتوني
عشّاق انا فالتّمر والبلحة
نكتب اشعاري كي تهيض اجنوني
اونرسم امن الملحون اجمل لوحة
فعلا كنت ترسم اجمل اللوحات بكلماتك المنسابة شلالا من سحر يغري ، ويغوي المستمع ليه في هذا الفضاء الرحب ، وهذه الكلمة الاصيلة المنتقاة من بيئتنا لتعبر بصدق وباجمل تعبير عن اختلاجات اهلها في افراحهم ، واتراحهم في هبهم وسكونهم .. في حلهم وترحالهم على مدى هذا الفضاء الشّاسع الممدود على مد البصر .
ما اروع الملحون.. حين يصور، وحين يتغزل ، وحين الحكمة ينثر .

يا حالي لا تغيظ من حالي اذالحال
لا تحتار اتقول انا حالي مالو
هذا حال الحال حالي رحال
حال يبدل حال ويحل ابدالو
او دوام البديل حال من المحال
حيني حين الحال تحمل رحالو
ياطامع في دوام الحال الحال اهبالو
والله حتى حال مادايم حالو
والعاقل تزيه في حالو لمثال
يتمعن ويشوف في قرب امثالو
من امس لليوم لو جا راد البال
كذا من حالالت في حالو زالو
ياحالي بركاك كف من الجدال
تهواسك يزيـــــد للقلب اعلالو
نبهتك اكثيــــــر وانتيا مازال
اتعقد في الحال واتزيد اخبالو
تحسب حالك حال ماله حلال
اوفي لحوال اتظن ماليه امثالو
وفي لحوال محاين لوكان اتسال
مابين انحالك وانحـــــــالو
تستغرب وتصيب من فاتك بشحال
وتنسى حالك حين يشرحلك حالو.

نشر في الموقع بتاريخ : الثلاثاء 24 شوال 1438هـ الموافق لـ : 2017-07-18



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

رابح بلطرش وحديث للاذعة الثقافية موعد للنقاش

موعد للنقاش الاعداد : رشيد صالحي

مواضيع سابقة
13 سنة تمر على رحيل الشاعرة و الروائية نجية عبير
بقلم : علجية عيش
13 سنة تمر على رحيل الشاعرة و الروائية نجية عبير


شاعرة حالمة ... قراءة في تجربة ريتا عودة الشعري
بقلم : شاكر فريد حسن
شاعرة حالمة ... قراءة في تجربة ريتا عودة الشعري


أنا و الآخر
بقلم : حفصة موساوي
أنا و الآخر


الودّ المعرفي
بقلم : د: ليلى لعوير
الودّ المعرفي


قصائد نثرية قصيرة
الشاعر : محمود غانمي سيدي بوزيد - تونس
قصائد نثرية قصيرة


لضَّاد و نزف الرَوح
بقلم : فضيلة معيرش
لضَّاد و نزف الرَوح


قصة قصيرة جدا / كابوس
بقلم : بختي ضيف الله المعتزبالله
قصة قصيرة جدا / كابوس


للحرية عيون مغمضة
بقلم : د. محمد سعيد المخلافي
للحرية عيون مغمضة


مَنْ يَكْبَحُ جِمَاحَ الْمُتنمِّرِينَ..؟! / وَمَنْ يَنْتَشِلُ الأسْتَاذَة..؟!
بقلم : حمد الصغير داسه
مَنْ يَكْبَحُ جِمَاحَ الْمُتنمِّرِينَ..؟! / وَمَنْ يَنْتَشِلُ الأسْتَاذَة..؟!


عادل عبد المهدي
بقلم : علاء الأديب
عادل عبد المهدي




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com