أصوات الشمال
الجمعة 12 جمادى الأول 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * ما يجب أن يكون للنهوض بالمجتمعات العربية   *  قراءة أولى في القصيدة الفائزة في "المنارة الشعرية في وصف جامع الجزائر الأعظم"   *  للبرد صهيل الأوسمة.   * رحلة المشتهى او حفر في صورة "العشيقان" .......نقد د.حمام محمد زهير   * وللنساء جنون آخر   * محافل الثقافة العربية بين قلق الرّسالة وشحّ الدعم /حوار مع الشاعر والكاتب التونسي خالد الكبير    * المبدع عزالدين شنيقي ابن سكيكدة يصدر رواية "الانهيار"   * أمثال عربية أندلسية   * الثقافة الجماهيرية وقيادة شراع الإعلام الاجتماعي   * العولمة وتأثيرها على الرياضة في الوطن العربي    * رواية العزلة .للكاتب خالد الهواري   * يناير والانتقال الضروري من الطابع الفولكلوري إلى البحث العلمي:   *  إشكالية الـحب في الـحياة الـفكرية والروحية في الإسلام    * في أصل الامازيغ..عودة لتاريخ الكنعانيين واساطيرهم   * lما يمكن لرواية أن تفعله بك   * مشكلة الأمازيغية: اللغة والثقافة والهوية   * حوار مع لاعب وفاق سطيف قدور شايب ذراع ( علي حداد)   * في الحزن الباعث على الموت و الحزن الباعث على الحياة   * " أصداء مجاورة الموتى" زجليات التقنّع بالخطاب الصّوفي   * رحلة الى المشتهى    أرسل مشاركتك
(( الحُب قيمة إنسانية ....قراءة في ديوان " بيني وبين القمر" )) للشاعر صالح شرف الدين
الشاعر : إبراهيم موسى النحاس
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 746 مرة ]
الشاعر صالح شرف الدين

الشاعر والناقد إبراهيم موسى النحاس وقراءة نقدية في ديوان " بيني وبين القمر" للشاعر المصري صالح شرف الدين

(( الحُب قيمة إنسانية ....قراءة في ديوان " بيني وبين القمر" ))
للشاعر صالح شرف الدين
كتب إبراهيم موسى النحّاس:
في ديوانه الشعري الجديد"بيني وبين القمر" يتجه الشاعر صالح شرف الدين اتجاهًا جديدًا في تجربته الشعرية التي اتسمت من قبل بالمحافظة على بنية القصيدة العمودية القائمة على وحدة الوزن والقافية, فنجد هذا الديوان يتكون من قصيدة واحدة قسَّمها الشاعر إلى عشرين مقطعًا شعريًا ينتمي إلى قصيدة التفعيلة , وقد جدَّد الشاعر في الشكل لتخرج المقاطع أشبه ما تكون بلوحات تشكيلية تقوم على الصورة الكليّة والبعد البصري , لترتبط المقاطع كلها في النهاية بخيط نفسيّ واحد يؤسس للرؤية التي أراد الشاعر التعبير عنها من خلال مقاطع الديوان والتي تجلَّت في صورة حوار بين الذات الشاعرة والمحبوبة حول قضايا الحُب وعلاقته بالوجود.
يرسم الشاعر في الديوان الذات الشاعرة في صورة الإنسان كبير السِن الحكيم المُجرِّب في الحياة , لكنها ذات شاعرة تعاني الصراع بين الإحساس بجمال الحب وقيمته وبين اليقين بالواقع الذي يؤكد مرور السنين وكِبَر تلك الذات في السِن وكأنَّها تجاوزت تلك المرحلة , فيقول في المقطع رقم 2 ص8:
((حبيبةَ قلبي
أيمكن أن أنسى روحي؟!
عجوزًا صرت
وكيف يحب القمر
عجوزًا
ومنه يفرُّ ضياء الحياة)).
ويأتي المقطع الرابع على لسانه مؤكدًا أنَّه إذا كان هو الدواء لحبيبته لكن الواقع سيفرض النهاية المؤلمة فيقول في ص 15:
(( حبيبةَ قلبي
أنا كالدواء
سيُستغنى عنه عندَ الشفاء
وقد صرت نورًا
وآيات ربٍّ
وأنت بشرخ الشباب الصباح)).
ولكن لأنَّ الحُب هو الحياة تقرِّر الذات الشاعرة هزيمة كل المسافات التي تفصلها عن الحبيبة الحُب, لينتهي الديوان بذلك المقطع الفلسفي الذي يُعْلِي من شأن الحُب ليأخذ الحُب أبعادًا دينية وفلسفية فيقول في ص 86-87:
(( سنهزم كل مساحة بَيْنٍ
ولن نفترق
روحي وروحك
ضياءٌ ضياء
ولن نحتفل
بطين الدُنا
ترابٌ تراب
ومنه انعتاق
وروحي وروحك ذوب العناق
وروحي وروحك من أمر ربِّي
وأمر الإله
يفوق القدَر
وفوق الفراق)).
وقد اعتمد الشاعر في التعبير عن رؤيته تلك على لغة تتسم بالجمال والوضوح , زاد من جمالها البنية الإيقاعية السريعة الراقصة لبحر المتقارب( فعولن فعولن فعولن فعولن) إضافة إلى توظيف لغة الحوار على مدار الديوان سواء كان هذا الحوار خارجيًا أو داخليًا رقيقًا , مع الخيال القائم على الصورة الشعرية المؤثِّرة مثل ذلك التصوير في ص 7 حين يقول:
(( سَفينِي تاه
وعُدتِ فعاد الضياء لقلبي
وأزهر روضي بعذب المياه
فكيف حبيبي تريد الفراق
حبيبي فراقك هجر الحياة)).
من القراءة السابقة يمكن أن نقول إنَّ ديوان " بيني وبين القمر" تجربة فارقة في مسيرة الشاعر صالح شرف الدين الشعرية وتقدِّم نموذجًا للشاعر الذي يسعى دائمًا للتجديد وتطوير أدواته الفنية مع الحفاظ على الأصالة في إطار المدرسة الشعرية المحافظة التي يؤمن بها وينتمي إليها.

نشر في الموقع بتاريخ : الجمعة 21 رمضان 1438هـ الموافق لـ : 2017-06-16



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
الثقافة الجماهيرية وقيادة شراع الإعلام الاجتماعي
بقلم : د. سكينة العابد
الثقافة الجماهيرية وقيادة شراع الإعلام الاجتماعي


العولمة وتأثيرها على الرياضة في الوطن العربي
بقلم : نعمان عبد الغني
العولمة  وتأثيرها على الرياضة في الوطن العربي


رواية العزلة .للكاتب خالد الهواري
بقلم : ايمن بدر . صحفي مهاجر في النرويج
رواية العزلة .للكاتب خالد الهواري


يناير والانتقال الضروري من الطابع الفولكلوري إلى البحث العلمي:
بقلم : نورالدين برقادي
يناير والانتقال الضروري من الطابع الفولكلوري إلى البحث العلمي:


إشكالية الـحب في الـحياة الـفكرية والروحية في الإسلام
الدكتور : محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة
        إشكالية الـحب في الـحياة الـفكرية والروحية في الإسلام


في أصل الامازيغ..عودة لتاريخ الكنعانيين واساطيرهم
الدكتور : وليد بوعديلة
في أصل الامازيغ..عودة لتاريخ الكنعانيين واساطيرهم


lما يمكن لرواية أن تفعله بك
بقلم : جميلة طلباوي
lما يمكن لرواية أن تفعله بك


مشكلة الأمازيغية: اللغة والثقافة والهوية
بقلم : أ.د.أحمد زغب
مشكلة الأمازيغية: اللغة والثقافة والهوية


حوار مع لاعب وفاق سطيف قدور شايب ذراع ( علي حداد)
بقلم : حاوره: البشير بوكثير
حوار مع لاعب وفاق سطيف قدور شايب ذراع ( علي حداد)


في الحزن الباعث على الموت و الحزن الباعث على الحياة
بقلم : حمزة بلحاج صالح
في الحزن الباعث على الموت و الحزن الباعث على الحياة




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com