أصوات الشمال
الاثنين 15 جمادى الأول 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * ما يجب أن يكون للنهوض بالمجتمعات العربية   *  قراءة أولى في القصيدة الفائزة في "المنارة الشعرية في وصف جامع الجزائر الأعظم"   *  للبرد صهيل الأوسمة.   * رحلة المشتهى او حفر في صورة "العشيقان" .......نقد د.حمام محمد زهير   * وللنساء جنون آخر   * محافل الثقافة العربية بين قلق الرّسالة وشحّ الدعم /حوار مع الشاعر والكاتب التونسي خالد الكبير    * المبدع عزالدين شنيقي ابن سكيكدة يصدر رواية "الانهيار"   * أمثال عربية أندلسية   * الثقافة الجماهيرية وقيادة شراع الإعلام الاجتماعي   * العولمة وتأثيرها على الرياضة في الوطن العربي    * رواية العزلة .للكاتب خالد الهواري   * يناير والانتقال الضروري من الطابع الفولكلوري إلى البحث العلمي:   *  إشكالية الـحب في الـحياة الـفكرية والروحية في الإسلام    * في أصل الامازيغ..عودة لتاريخ الكنعانيين واساطيرهم   * lما يمكن لرواية أن تفعله بك   * مشكلة الأمازيغية: اللغة والثقافة والهوية   * حوار مع لاعب وفاق سطيف قدور شايب ذراع ( علي حداد)   * في الحزن الباعث على الموت و الحزن الباعث على الحياة   * " أصداء مجاورة الموتى" زجليات التقنّع بالخطاب الصّوفي   * رحلة الى المشتهى    أرسل مشاركتك
جمعية شباب مستنير بمدينة بشار تكرّم الفنان الفكاهي دريس بلغنامي
بقلم : جميلة طلباوي
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 829 مرة ]

في مساء يوم جمعة كانت سماؤه ترقب ذرات الرمل التي تطايرت بفعل رياح تهزّ كلّ شيء في مدينة بشار، و لكنّها لا تسقط شجرة الوفاء الشامخة القوية الجذور و التي عبّر عن وجودها و صلابتها أعضاء جمعية شباب مستنير ، هذه الجمعية التي تضمّ نخبة من المثقفين و الأساتذة الجامعيين و الشباب الموهوب و الذين تنقلوا إلى بيت الفنان الفكاهي دريس بلغنامي لزيارته و تكريمه في بيته بدائرة القنادسة تعبيرا له عن الوفاء و العرفان.
دريس الذي لطالما زرع البسمة في وجوهنا جميعا ، و صنع أفراحنا بروحه الخفيفة و بنكته الهادفة المحمّلة برسائل نبل من أجل تحسين سلوكنا و الارتقاء بإنسانيتنا، ها هو يعاني المرض في صمت منذ 2011م فغاب عن جمهوره الذي افتقده كثيرا ، لكنّ روح الدعابة لم تفارقه أبدا .
استقبل دريس بلغنامي الوفد الذي تنقل إلى بيته و المتكون من أعضاء جمعية شباب مستنير و مجموعة من الأساتذة الجامعيين و المثقفين بروحه الخفيفة ، فتحدث عن حالته في هذه المرحلة بعيدا عن جمهوره في رحلة علاج نأمل أن تتوج بشفائه العاجل إن شاء الله ، كما استحضر مع رفقائه من أعضاء الجمعية ذكريات الماضي الجميل في جلسات كان الضحك الهادف فاكهتها.
و في نهاية الجلسة كرّمت الجمعية و ضيوفها الفنان دريس بلغنامي بوسام الإبداع الذي تهديه الجمعية مرّة واحدة في السنة لمبدع أثبت تميّزه ، لكن استثناء و نظرا للظرف الصحي الذي يمرّ به الفنان دريس بلغنامي ارتأت الجمعية أن تسدي له الوسام لتقول له كم أنت كبير بعطائك الفنّي ، كما قدّمت له مبلغا ماليا و شهادة شرفية . سعادة الفنان دريس بهذه المبادرة كانت واضحة على ملامحه و في كلماته التي تدافعت بتلقائيته و خفة روحه لتشكر هذا الوفد النبيل. المبادرة فعلا لا بدّ من تثمينها لما تحمله من معان عميقة للنبل و الوفاء و الوعي بالواجب نحو المبدع في المجتمع.

نشر في الموقع بتاريخ : الخميس 13 رمضان 1438هـ الموافق لـ : 2017-06-08



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
الثقافة الجماهيرية وقيادة شراع الإعلام الاجتماعي
بقلم : د. سكينة العابد
الثقافة الجماهيرية وقيادة شراع الإعلام الاجتماعي


العولمة وتأثيرها على الرياضة في الوطن العربي
بقلم : نعمان عبد الغني
العولمة  وتأثيرها على الرياضة في الوطن العربي


رواية العزلة .للكاتب خالد الهواري
بقلم : ايمن بدر . صحفي مهاجر في النرويج
رواية العزلة .للكاتب خالد الهواري


يناير والانتقال الضروري من الطابع الفولكلوري إلى البحث العلمي:
بقلم : نورالدين برقادي
يناير والانتقال الضروري من الطابع الفولكلوري إلى البحث العلمي:


إشكالية الـحب في الـحياة الـفكرية والروحية في الإسلام
الدكتور : محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة
        إشكالية الـحب في الـحياة الـفكرية والروحية في الإسلام


في أصل الامازيغ..عودة لتاريخ الكنعانيين واساطيرهم
الدكتور : وليد بوعديلة
في أصل الامازيغ..عودة لتاريخ الكنعانيين واساطيرهم


lما يمكن لرواية أن تفعله بك
بقلم : جميلة طلباوي
lما يمكن لرواية أن تفعله بك


مشكلة الأمازيغية: اللغة والثقافة والهوية
بقلم : أ.د.أحمد زغب
مشكلة الأمازيغية: اللغة والثقافة والهوية


حوار مع لاعب وفاق سطيف قدور شايب ذراع ( علي حداد)
بقلم : حاوره: البشير بوكثير
حوار مع لاعب وفاق سطيف قدور شايب ذراع ( علي حداد)


في الحزن الباعث على الموت و الحزن الباعث على الحياة
بقلم : حمزة بلحاج صالح
في الحزن الباعث على الموت و الحزن الباعث على الحياة




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com