أصوات الشمال
الخميس 10 محرم 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * فرعون وقصة ميلاده الالهي   * .ا لـــــــذي أسـعد القـلب..   * الشاعرتان اللبنانية نور جعفر حيدر والعراقية مسار الياسري تفوزان بجائزة سعيد فياض للإبداع الشعري للعام 2018*   *  كلمة عزاء لتيارات التنوير العربي المزيف و سرابها و حلمها في إبعاد القيم عن معيوشنا    * الأستاذ الدكتور موسى لقبال ... أستاذ الأساتذة و شيخ مؤرخي الجزائر في التاريخ الإسلامي   * ما الأدب؟ سؤال سريع ومختصر وخطير..   * أحاديث سامي وسمير 2: رائحة التفّاح   * ندوة وطنية حول فكر و نضال العقيد محمد الصالح يحياوي   * بين كفّين.!   * أدباء منسيون من بلادي / الشاعر زامل سعيد فتاح    *  صابرحجازي يحاور الشاعرة والناشطة اليمنية مليحة الأسعدي   * المفارقة في الرواية الجزائرية دراسة تطبيقية للباحث الدكتور شريف عبيدي   *  لماذا يضحك "هذان"؟؟؟   * التشكّل المرآوي و تمثلات الانعكاس في أعمال أنيش كابور   * أحاديث سامي وسمير (1): ضمير "الكلونديستان" مرتاح!   * "العَيْشُ معًا في سَلاَمٍ"..الطّرِيقُ نحو "المُوَاطَنَة" الحَقِيقِيَّة   * خيالات ذابلة   * الـــــنـــــقـــد وتـحلـــيــــل الـخطاب وقضايا نظـرية الأدب   * مجروحة القلب انا اليوم   * ثلاثية حصن الحصين ودليل الخيرات وآية الكرسي    أرسل مشاركتك
فطرة
بقلم : أ/عبد القادر صيد
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 790 مرة ]
شاعر و قاص


لباس متهرئ و وجه بائس ، لا تحتاج إلى حصص طويلة في علم الفراسة لكي تتأكد من أنه صعلوك ، بل يخيّل إليك أن الفضيلة تنتحر على وجهه ،و لكن ما إن يتكلم حتى تستغفر الله ألف مرة ،لأنه يصدمك بكلام ثابت و روح هادئة

فراسة
لباس متهرئ و وجه بائس ، لا تحتاج إلى حصص طويلة في علم الفراسة لكي تتأكد من أنه صعلوك ، بل يخيّل إليك أن الفضيلة تنتحر على وجهه ،و لكن ما إن يتكلم حتى تستغفر الله ألف مرة ،لأنه يصدمك بكلام ثابت و روح هادئة تخالف خلافا كبيرا مظهره ،تبقى متحيرا في سر يسبح في بحة صوته و فحوى كلامه ، و يبقى هو مزهوا بهذه الميزة التي منحه الله إياها ، و كلما خرجت من سحر كلامه ترقبت أن تأتي الشرطة في أي لحظة لتضبطكما معا متلبسين بأي جريمة كان اقترفها أو هو مرشح لارتكابها ، فوجهه و هيئته شبهتان صارختان ، تجزم أنه لم يمر على مرحلة الطفولة ، لا شك أن ظله أجمل منه، و لكنك لا تدري متى بدأت مراسيم الطلاق بين هذا الظل و شكله رغم محاولاتهما الحثيثة في التعايش الودي. بعض ارتساماته سحنة سائق مخالف للقانون ، ينظر إليك بكل وقاحة منتظرا التلذذ برؤية التقزز على وجهك ، و هنا أستطيع أن أتوقف، لأن القصة بالنسبة إليّ انتهت، فقد شفيت قلبي ، و لكن القارئ لا ينتظر من كاتب متواضع مثل هذه الشطحات ، لأنه يراها سمجة ، لذلك سأحاول أن أكمل . هذا الكائن يأتي كل مساء إلى بناية قديمة ليس فيها ضريح ، و لكن سماها صاحبها زاوية صوفية ، و هكذا بدأ الناس يتعودون على تسميتها ،و يكررها غيرهم ليسلم فقط من الجدال ، حتى اكتسبت ذلك بالتقادم ،فماذا يفعل صاحبنا هنا ؟ يلتف حوله شبان على الفطرة من العصر إلى المغرب ، ينتظرون منه خلالها تفسير بعض الحكم الصوفية و فكّ مفارقاتها ، متحملين منه الدخان الذي يتعاطاه و بعض العبارات التي يمكن أن تعتبر نابية ،و لكنها ليست صريحة ، و قد تسألني: أين مكانك أيها القاص ؟ أنا أحد أؤلئك الشباب ، و قد أجمع كلهم على نكران كلامي هذا في حقه، كنت صامتا متأملا ، و كان دائما يكرّر لي مبتسما ببراءة لا أقرأ فيها إلا المكر:
ــ أكرهك ،لأنك في داخلك لست صافيا اتجاهي ..
أحس بتأنيب الضمير .. أحزن ، و أبكي داخلي ، لأن روحي تنافرت مع أرواح الصالحين ..
هل أنتم معه في أنني لست صافي الطوية إزاءه ؟ بعد ثلاثين سنة ـ أي هذا العام ـ اكتشف أنه تاجر أسلحة دوليّ .

نشر في الموقع بتاريخ : الثلاثاء 4 رمضان 1438هـ الموافق لـ : 2017-05-30



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

رابح بلطرش وحديث للاذعة الثقافية موعد للنقاش

موعد للنقاش الاعداد : رشيد صالحي

مواضيع سابقة
بين كفّين.!
بقلم : وليد جاسم الزبيدي
بين كفّين.!


أدباء منسيون من بلادي / الشاعر زامل سعيد فتاح
بقلم : علاء الأديب
أدباء منسيون من بلادي /  الشاعر زامل سعيد فتاح


صابرحجازي يحاور الشاعرة والناشطة اليمنية مليحة الأسعدي
حاورها : الاديب المصري صابر حجازي
 صابرحجازي يحاور الشاعرة والناشطة اليمنية مليحة الأسعدي


المفارقة في الرواية الجزائرية دراسة تطبيقية للباحث الدكتور شريف عبيدي
موضوع : الأديبة نجاة مزهود
المفارقة في الرواية الجزائرية  دراسة تطبيقية للباحث الدكتور شريف عبيدي


لماذا يضحك "هذان"؟؟؟
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء)
                                          لماذا يضحك


التشكّل المرآوي و تمثلات الانعكاس في أعمال أنيش كابور
بقلم : نورالدين بنعمر
التشكّل المرآوي و تمثلات الانعكاس  في أعمال أنيش كابور


أحاديث سامي وسمير (1): ضمير "الكلونديستان" مرتاح!
بقلم : الكاتب طه بونيني
أحاديث سامي وسمير (1): ضمير


"العَيْشُ معًا في سَلاَمٍ"..الطّرِيقُ نحو "المُوَاطَنَة" الحَقِيقِيَّة
بقلم : علجية عيش كاتبة صحافية



خيالات ذابلة
بقلم : أ/عبد القادر صيد
خيالات ذابلة


الـــــنـــــقـــد وتـحلـــيــــل الـخطاب وقضايا نظـرية الأدب
الدكتور : محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة
الـــــنـــــقـــد وتـحلـــيــــل الـخطاب وقضايا نظـرية الأدب




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com