أصوات الشمال
الاثنين 7 شعبان 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * اغتيال البروفيسور" فادي البطش" رحمه الله   * موسوعة شعراء العربية   * أنا وخالدة    * أحاديث العشيات جنة الشعراء و تفاحة الكتاب    *  اللسانيات التطبيقية: الرهانات والتطبيق في الدرس اللساني العربي في حلقة نقاشية بقسم اللغة العربية في جامعة عنابة    * هكذا استخدمت الإيديولوجية المرأة في عمليات التجسّس    * الجامعة الجزائرية و البلاغة العربية   * محنة المثقف في رائعة إسحاق بابل " الفرسان الحمر "   *  مشاهد قبيل الشهادة...عفوًا أيّها الشهداء   * وداعـــــا يا حـــــراس الجـــــزائر : تــعـــــــــــــزية تحطم الطائرة العسكرية ببوفاريك   *  عودة الجدل حول قضية "إمامة المرأة" !! توظيف غربي لإلهائنا عن قضايانا المصيرية    * حوار مع الكاتب والشاعر والاعلامي صابر حجازي اجرته ابتسام حياصات   * زنابق الحكاية الحزينة ...   * حفريات دلالية في كتاب " الفلسفة و البلاغة .. مقاربة حجاجية للخطاب الفلسفي " لــدكتور عمارة ناصر   * سرمدي   * اتحاد الكتاب الجزائريين فرع سيدي عيسى يحييّ ذكرى يوم العلم   * المقامرة الباسكالیة   * قصائد للوطن(قصيرة)   *  لعيادة "سيغموند فرويد".   * دقائق قبل الفراق.... هكذا يفعل أبناء الجزائر    أرسل مشاركتك
التأليف بالصورة ..و السفر الجمالي الى سحرالأمكنة والتفاصيل..
بقلم : شمس الدين العوني
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 469 مرة ]
من أعمال الفنان نجيب الشوك

...عدد من الأعمال للفوتوغرافي الفنان نجيب الشوك تبرز العراقة و أصالة الفعل البشري من ذلك حرفة الخزف الموزعة بين نابل و سجنان و سليانة و المكنين كذلك نجد من صوره حانوت صناعة الغربال في أزقة المنستير حيث أحد آخر الحرفيين سي محمد عامر و مرافقه و أحد أصدقائه الحبيب شعبان فالصورة فيها جمال و متعة الحرفة الأصيلة و العراقة في المدينة العربية القديمة..حميمية صرنا نفتقدها اليوم مع الأمكنة و هي بيننا تحكي حياتها و تبرز كنوزها ..سوسة الساحرة و جوهرة الساحل التونسي الجميل و صورة مميزة لها ...

الفنان نجيب الشوك و معرضه بالمنستير :

التأليف بالصورة ..و السفر الجمالي الى سحرالأمكنة والتفاصيل..

شمس الدين العوني

الصورة..كون من العبارة و الكلام البين ..هناك من عوالم الجمال ما هو مبثوث في الصورة و مشتقاتها و يكفي النظر بعين القلب تجاه المساحة المصورة لنقرأ الكثير و نتبين الكامن فيها من حياة و تواريخ و حركة و مضمون أخاذ و متوهج ..انها حرارة الصورة وهي تبلغ عن دواخلها و عنا..
الفن الفوتوغرافي من الفنون الساحرة التي يسعى فيها الفنان الى التفاعل مع الزمن والسيطرة على لحظاته قولا بالشغف والسرعة و البغتة وفق حكايات باذخة هي ما يعلق بالصورة وما يتبقى من توهج اللحظة من عناوين الجمال والحنين والذاكرة والوعي بالتأريخ الفني والاستيتيقي والوجداني.. الصورة اذن و بهذه المعاني سلطة أخرى لا تقل قيمة و حرقة عن سلطة الكلام والبيان واللسان..
هكذا نلج حيزا من عوالم صاحب الصورة و منتجها و مؤلفها..نعم التأليف بالصورة من مميزات حرفته التي تأخذه الى أمكنة و تفاصيل ليصير أسيرا في شواسعها..هو طفلها الذي هام بها و ابتكر لحظته معها بكثير من الود ..أحب الصورة فأحبته و منحته شيئا من أسرارها..
نجيب الشوك الفنان و الفوتوغرافي له مسيرة مع الصورة ضمن فن الفوتوغرافيا ..برزت أعماله في فنيات الصورة في عدد من المعارض و المجلات و الكاتالوغات و قد كان معرضه الأخير بالمركب الثقافي بالمنستير دالا على حيوية الفعل التصويري لديه و كذلك معرضه الخاص بمناسبة مائوية بلدية روسبينا الذي ضم باقة من فعل الصورة في جمال المدينة لتبرز الأمكنة و المعالم و المشاهد و المناظر وفق خبرة فنية و جمالية عهدتها مسيرة الفنان نجيب الشوك..
الصورة عنده مجال قوي لتخير المفردة الجمالية البصرية للقول بالعلاقة بين الموضوع و التعاطي التقني لغاية فيها الكثير من الدلالة حيث سحر الأثر في الصورة بطريقة لا تضاهى..
و هنا تبرز مساحة الجمال التونسي المبثوثة في صور نجيب الشوك من الصحراء الى البحر و من الواحات الى الجبال و الغابات و المعالم و الآثار و الحوانيت و المهن و الحرف و الحياة البسيطة و اليومي ...في مسيرته الفنية و بهذا الكم من الصور يحاور الفنان الشوك الألوان و الخطوط و الظلال و التقاسيم على الوجوه و الحالات و المشاهد و القديم و الجديد و التاريخ بلهفة المشتاق و حرص الفنان و دأب العارف و حلم الأطفال تجاه الكشف و الاكتشاف كما نلمس في عدد من " تصاور " نجيب جانبا من التصرف التقني بما يمنح العدسة حيزا آخر من تتمات فنية يريد بها و منها الفنان الذهاب الى مناطق من الدهشة و السؤال و غرائبية اللحظة و عجائبية الحال..
عدد من الأعمال للفوتوغرافي الفنان نجيب الشوك تبرز العراقة و أصالة الفعل البشري من ذلك حرفة الخزف الموزعة بين نابل و سجنان و سليانة و المكنين كذلك نجد من صوره حانوت صناعة الغربال في أزقة المنستير حيث أحد آخر الحرفيين سي محمد عامر و مرافقه و أحد أصدقائه الحبيب شعبان فالصورة فيها جمال و متعة الحرفة الأصيلة و العراقة في المدينة العربية القديمة..حميمية صرنا نفتقدها اليوم مع الأمكنة و هي بيننا تحكي حياتها و تبرز كنوزها ..سوسة الساحرة و جوهرة الساحل التونسي الجميل و صورة مميزة لها ..
جمال قربص و فتنة اللحظة عند غروب الشمس ..و دوز الرائقة و الجمال المبثوث في جهاتها و مسيرة الابل و لون الرمال الناصعة ..
ان المتابع لمسيرة الفنان نجيب الشوك و عوالم الصورة المنجزة من قبله و تنوع المضامين الجمالية و توزعها على العناصر و الأمكنة و الأشياء و الخصائص و التفاصيل يلمس دون عناء ابداعية اللحضة مع العدسة و الجانب التأليفي لدى الشوك في تعاطيه مع الصورة كحاضنة ذاكرة و هيام و حميمية و عبارة ..الصورة فعلا عبارة فادحة أبعد من الكلام ..



نشر في الموقع بتاريخ : الثلاثاء 4 رمضان 1438هـ الموافق لـ : 2017-05-30



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

رابح بلطرش وحديث للاذعة الثقافية موعد للنقاش

موعد للنقاش الاعداد : رشيد صالحي

مواضيع سابقة
مشاهد قبيل الشهادة...عفوًا أيّها الشهداء
الشاعر : الشاعر عامر شارف / بسكرة .
 مشاهد قبيل الشهادة...عفوًا أيّها الشهداء


وداعـــــا يا حـــــراس الجـــــزائر : تــعـــــــــــــزية تحطم الطائرة العسكرية ببوفاريك
بقلم : السننية للدراسات الحضارية
وداعـــــا يا حـــــراس الجـــــزائر : تــعـــــــــــــزية تحطم الطائرة العسكرية ببوفاريك


عودة الجدل حول قضية "إمامة المرأة" !! توظيف غربي لإلهائنا عن قضايانا المصيرية
بقلم : محمد مصطفى حابس: جنيف/ سويسرا
 عودة الجدل حول قضية


حوار مع الكاتب والشاعر والاعلامي صابر حجازي اجرته ابتسام حياصات
بمشاركة : صابر حجازي
حوار مع الكاتب والشاعر والاعلامي صابر حجازي اجرته ابتسام حياصات


زنابق الحكاية الحزينة ...
بقلم : سميرة بولمية
زنابق الحكاية الحزينة  ...


حفريات دلالية في كتاب " الفلسفة و البلاغة .. مقاربة حجاجية للخطاب الفلسفي " لــدكتور عمارة ناصر
بقلم : أ/ فضيلة عبدالكريم
حفريات  دلالية في  كتاب


سرمدي
بقلم : بهيجة البقالي القاسمي
سرمدي


اتحاد الكتاب الجزائريين فرع سيدي عيسى يحييّ ذكرى يوم العلم
بقلم : سعدية حلوة / عبير البحر
اتحاد الكتاب الجزائريين فرع سيدي عيسى يحييّ ذكرى يوم العلم


المقامرة الباسكالیة
بقلم : نبيل عودة
المقامرة الباسكالیة


قصائد للوطن(قصيرة)
الشاعر : حسين عبروس
قصائد للوطن(قصيرة)




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com