أصوات الشمال
الأحد 9 جمادى الثاني 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * علاقة الألوان بالاستعمار.. و انهيار القاعدة الاجتماعية   * تعليمية الفلسفة .. و موت الدرس الفلسفي   * دراسة نقدية للمجموعة القصصية" ابدا لم تكن هي"   * أغزل من حبي قصيدة له؟!!!   *  نــــــــــــــــــــور    * في ذكرى رحيل العقاد الرابعة والخمسين   * انتفاضةُ الطبشور   * ما أحوجنا إلى الوسطية و الاعتدال فكيف السبيل إليهما ؟   * صفعة بوجه الغطرسة الأمريكية   * ومضة ادبية عن قصيدة (حصة في فن الشعر ) لـ صابر حجازي بقلم الناقد محمد رضوان   * الروائية زهرة المنصوري في كلية الآداب والعلوم الإنسانية بالجديدة قراءات نقدية في أعمالها الروائية تقرير: عزيز العرباوي ومليكة فهيم   * الباحثة في اللسانيات الأمازيغية خديجة ساعد لـ "أصوات الشمال": "تشكّل الطوبونيميا الذاكرة الجماعية للأمة، وهي الدليل الملموس للبرهنة على التجذر التاريخي للإنسان"   * مرجعيات النقد عند الدكتور الطاهر رواينية   * ندوة تهتم بالشعر و الادب   * صاحبة الموسوعة الذهبية" جهاد شعب الجزائر" المؤرخ المفكر المجاهد بسام العسلي، في ذمة الله   * الشاعرة السورية خالدة علي أبو خليف سيرة ذاتية    * بمناسبة تكريمها في مصر أضواء على كتاب جميلة بوحيرد    * جمعية العلماء المسلمين شعبة سيدي عيسى تكرم الدكتور عمار طالبي   * التدريس الفعال   * قراءة في قصة "غابرون " للكاتبة الجزائرية / مريم بغيبغ    أرسل مشاركتك
التحولات الاقتصادية و أثرها على العلاقات الاجتماعية
بقلم : مراد بوفولة
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 687 مرة ]

يعيش العالم اليوم تحولات اقتصادية كبرى ، تتميز بالتنوع و السرعة ، ويصاحب هاته التحولات تغيرات اجتماعية ، تمس كل البنى و الأنساق الاجتماعية مماأثر في العلاقات الاجتماعية ، التي هي الأسس التي يقوم عليها كل مجتمع انساني بإعتبار أن الانسان هو اجتماعي بطبعه ، لا يستطيع أن يعيش منعزلا عن باقي الأفراد.
ولهذا مالك بن نبي يقول :"فقد يحدث في بعض الظروف أن يفقد مجتمع ما شخصيته و يمحى من التاريخ ، و مع ذلك فان عدد أفراده قدلا يتغير في هذه الحالة ، بل يحتفظ كل فرد بغريزه العيش في جماعة ، و هي الغريزة التي تحدد معالم الانسان بوصفه كائنا اجتماعيا"

يعتبر مفهوم التحول الاقتصادي من المفاهيم التي لم يتحقق الاجماع حوله ويرجع ذلك لنظرة كل مفكر لعملية التحول الاقتصادي ، فهناك من أعتبره أنه التحول في النظم الاقتصادية من نظام اشتراكي الى نظام ليبرالي كما حدث لدول المعسكر الشرقي في نهاية الثمانينات من القرن الماض ، أو التحول من النظام الاقطاعي الى النظام الرأسمالي مثلما حدث للمجتمع الأوربي مع بداية النهضة الصناعية .
كما أن هناك من يعتبر أن التحول الاقتصادي المقصود به هو تلك التي التغيرات تطرأعلى الأنشطة الاقتصادية التي تصاحبها دوماتغيرات اجتماعية ، ولهذا أعتبر ماركس أن المجتمعات البشرية بصورة عامة تمر بخمس مراحل أساسية، تمثل مراحل التطور الاقتصادي والاجتماعي التي يخضع لها أي مجتمع إنساني، وهي: المجتمع البدائي الذي يوصف بعدم وجود الملكية الخاصة لوسائل الإنتاج، والمجتمعالعبودي الذي ظهرت فيه هيمنة الإنسان على الإنسان، والمجتمع الإقطاعي الذي ظهرت فيه ملامح الملكية الخاصة للأرض، والمجتمع الرأسمالي الذي يوصف بظهور ملكية وسائل الإنتاج الصناعية، وأخيراً المجتمع الاشتراكي الذي يتصف بالملكية العامة لوسائل الإنتاج وتضاؤل دور الدولة.
أما المجتمع الشيوعي فيأتي بعد المراحل السابقة، وبعد تحقق مستوى عال من النضوج الاجتماعي والثقافي الناتج من الصراع الطبقي، الأمر الذي دفع ماركس إلى التنبؤ بأن أول ثورة شيوعية ممكنة الحدوث مستقبلاً يمكن أن تحدث في بريطانيا أو ألمانيا لأن هاتين الدولتين هما من أكثر الدول الصناعية تقدّماً وتطوراً.
و إن كان ماركس قد تنبأ بالمجتمع الشيوعي كأخر محطة من محطات المجتمع البشري ، فإن فوكوياما كان له توجها اخر و أعتبر ان النظام الذي سيسود هو النظام الرأسمالي ففي كتابه نهاية التاريخ و الانسان الأخير يقول :"سوف لا يبقى في نهاية التاريخ أي منافس حقيقي للديمقراطية الليبرالية ، فلقد سبق أن رفضتها الشعوب لاعتقادها أنها كانت لا ترتقي الى مستوى النظام الملكي أو الأرستقراطي أ و الثيوقراطي أو الفاشي أو الشيوعي الكلياني أو بقيات الايدلوجيات الأخرى التي ظهرت في الأرض ، و لكنه اليوم ، عدا العالم الاسلامي ، ثمة على ما يبدو بروز اتفاق عام يقبل بشرعية ادعاءات الديمقراطية الليبرالية في أن تكون شكل الحكم الأكثر عقلانية " .
فوكويوما يعتبر تطبيق الليبرالية هو العقلانية في الحياة الاجتماعية البشرية .
كما أن هناك من يعتبر التحول الاقتصادي يقصد به هو التطور في نظم المعلومات المبني على التكنولوجيات الحديثة .
بعيدا عن هذا لجدل المفاهيمي نرى ان الواقع يتحدث أن التحول الاقتصادي سواءا كان في النظم الاقتصادية أو في الأنشطة الاقتصادية أو في نظم المعلومات فانه هناك دائما تغييرا اجتماعيا يصاحبه.
إن كان يبدو أن هناك شبه إجماع بين علماء الاجتماع على أن التغير التكنولوجي يتجه إلى زيادة تقسيم العمل على حد تعبير دوركايم، أو إلى زيادة التخصص على حد تعبير ماكيفر، إلا أنهم اختلفوا اختلافاً شديداً حول أي النظم الاجتماعية أو أي من وجوه الثقافة، أسبق تأثيراً أو بمعنى آخر حاولوا إقامة ترتيب معين لتأثير التغير التكنولوجي في الأجزاء المختلفة للبناء الاجتماعي.
أثبتت بعد الدراسات أن التغيرات التي تحدث تمس :
اولا :التماسك الاجتماعي : أشار كارل بولاني في كتابه التحول الكبير أن الانسان البدائي كان لا يحس بالجوع منفردا ، فلاحساس بالجوع كان جماعيا على عكس المجتمعات الحديثة يحس كل فرد بالجوع منفردا دون ان يكون هناك اهتمام البقية به.
ثانيا : التواصل الاجتماعي : ادت التطورات التكنلوجيا الى حدوث تغيير كبير في طرق التواصل الاجتماعي ، فلقد اصبحت مواقع التواصل الاجتماعي ، و البريد الالكتروني ، و sms بدائل حديثة عن التواصل المباشر.
ثالثا : علاقات الجيرة : اصبحت علاقات الجيرة مبنية عن المنفعة المادية ، و غالبا مانكون في المناسبات الكبرى .
رابعا : نظم الزواج :من أسمى النظم الاجتماعية التي تحافظ على استمرارية المجتمع ، نظم الزواج والتي ايضا مسها التغيير و أصبحت مبنية عن التعارف الالكتروني و كأننا أصبحنا نعيش مجتمع افتراضيا بعيدا عن الواقع ، مما يؤدي في كثير من الأحيان الى الطلاق.
من أجل أعتبر أورليش باك ان المجتمعات الحديثة مبنية عن المخاطر الناتجة عن التحولات الاقتصادية و سماها مجتمع المخاطرة .

نشر في الموقع بتاريخ : الأحد 4 شعبان 1438هـ الموافق لـ : 2017-04-30



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
صفعة بوجه الغطرسة الأمريكية
بقلم : فواد الكنجي
صفعة بوجه الغطرسة الأمريكية


ومضة ادبية عن قصيدة (حصة في فن الشعر ) لـ صابر حجازي بقلم الناقد محمد رضوان
بمشاركة : صابر حجازي
ومضة ادبية عن قصيدة (حصة في فن الشعر ) لـ صابر حجازي بقلم الناقد محمد رضوان


الروائية زهرة المنصوري في كلية الآداب والعلوم الإنسانية بالجديدة قراءات نقدية في أعمالها الروائية تقرير: عزيز العرباوي ومليكة فهيم
بقلم : عزيز العرباوي ومليكة فهيم
الروائية زهرة المنصوري في كلية الآداب والعلوم الإنسانية بالجديدة قراءات نقدية في أعمالها الروائية    تقرير: عزيز العرباوي ومليكة فهيم


الباحثة في اللسانيات الأمازيغية خديجة ساعد لـ "أصوات الشمال": "تشكّل الطوبونيميا الذاكرة الجماعية للأمة، وهي الدليل الملموس للبرهنة على التجذر التاريخي للإنسان"
حاورها : نورالدين برقادي
الباحثة في اللسانيات الأمازيغية خديجة ساعد لـ


مرجعيات النقد عند الدكتور الطاهر رواينية
الدكتور : وليد بوعديلة
مرجعيات النقد عند الدكتور الطاهر رواينية


ندوة تهتم بالشعر و الادب
بقلم : جيلالي بن عبيدة
ندوة تهتم بالشعر و الادب


صاحبة الموسوعة الذهبية" جهاد شعب الجزائر" المؤرخ المفكر المجاهد بسام العسلي، في ذمة الله
بقلم : محمد مصطفى حابس: جنيف/ سويسرا
صاحبة الموسوعة الذهبية


الشاعرة السورية خالدة علي أبو خليف سيرة ذاتية
بقلم : شاعرالعالم محسن عبدالمعطي عبدربه
الشاعرة السورية خالدة علي أبو خليف سيرة ذاتية


بمناسبة تكريمها في مصر أضواء على كتاب جميلة بوحيرد
الدكتور : محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة
بمناسبة تكريمها في مصر أضواء على كتاب جميلة بوحيرد


جمعية العلماء المسلمين شعبة سيدي عيسى تكرم الدكتور عمار طالبي
بقلم : سعدية حلوة / عبير البحر
جمعية العلماء المسلمين شعبة سيدي عيسى تكرم الدكتور عمار طالبي




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com