أصوات الشمال
الثلاثاء 4 جمادى الثاني 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * جمعية العلماء المسلمين شعبة سيدي عيسى تكرم الدكتور عمار طالبي   * التدريس الفعال   * قراءة في قصة "غابرون " للكاتبة الجزائرية / مريم بغيبغ   * سلسلة شعراء بونة وأدباؤها سيف الملوك سكتة شاعر المعنى والمعنى الآخر   * ملاحظات عن الفرق بين مصطلحي الثقافة والحضارة   * دكتوراه بجامعة تبسة عن نقد النقد   * وقفة تذكر و ترحم 11 سنة مرت 2007--2018 الفقيد الأستاذ بن مسعود الحاج الشيخ بن محمد    *  صابر حجازي يحاور الشاعرة الجزائريه رزيقة بنت الهضاب    *  مَا يُكتبُ فِي الْجَرَائِد ومَا يُقال في القنوات ..    * بونة تئد شعراءها وتلتهم مثقفيها    * انتربولوجية القلب في قصيد ( وتعلم كم أنت عندي) للشاعر إسماعيل عريف..   * الروائي رابح بوشارب: أنا ضد تدريس اللغة الأمازيغية في المدارس و مقر الجاحظية ليس للبيع   * حوار مع الإعلامية رجاء مكي   * جاءت متأخرة   * ومضةُ حنيـــنٍ وأنين    * شبابنا   * الاستاذ الملهم   * جائزة السَّيف الشّرقي للأديبة آسيا جبّار حيَّرت كثير من النقاد    * عندما تكتب النّساء...   * قراءة في رواية(خرافة الرجل القوي) لبومدين بلكبير    أرسل مشاركتك
رواية
بقلم : علجية عيش
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 459 مرة ]

لقيت رواية " في قلبي أنثى عبرية" للروائية التونسية الدكتورة خولة حمدي اهتمام الجمهور القسنطيني، كونها تعالج إشكالية التعايش العربي اليهودي، و الإنفتاح على الآخر مع التمسك بالمقدسات، حيث تم عرض نسخ منها في الصالون الوطني للكتاب الذي تتواصل فعالياته إلى غاية نهاية الشهر الجاري

الكتاب الشبه مدرسي أخذ نصيبه من اهتمام الزوار
شهد الصالون الوطني للكتاب المنظم بدار الثقافة محمد العيد آل خليفة قسنطينة إقبالا ملحوظا للزوار المهتمين بعالم الرواية الفكرية، لاسيما و هذا المعرض جاء بعد مرحلة عرف فيها هذا الصرح الثقافي حالة طلاق بينه و بين القارئ و المثقف بالدرجة الأولى، و لقي الصالون توافد العائلات رفقة أبنائها المتمدرسين بحثا عن الكتب الشبه مدرسية، التي لقيت هي الأخرى اهتماما من قبلهم خاصة "الحوليات"، و قد تركت هذه التظاهرة انطباعا لدى الزوار ، حيث أشار أحدهم أنهم يرفضون المعارض المناسباتية، أي التي تقام بمناسبة يوم العلم ثم تنقطع، لأن المعارض الدائمة تساهم بشكل كبير جدا في ترقية الإنتاج الفكري ، و أضاف آخر أن المعارض في الجزائر أصبحت ماديّة، و جردت من قيمتها المعرفية، لدرجة أننا نرى كما يقول معارض طغت عليه ألعاب الأطفال، و أبعدت "النخبة" من هذه الفضاءات الفكرية، حسب السيد بوطالبي لطفي منظم الصالون فإن جل العناوين صدرت في إطار تظاهرة قسنطينة عاصمة الثقافة العربية لسنة 2015 و التي تم فيها طبع حوالي 500 كتاب من مجموع الـ: 1000 المتفق عليها في مختلف المجالات.
و عن تراجع المقروئية في الجزائر أرجع السيد بوطالبي السبب إلى ظهور الكتاب الإلكتروني، مما صعب على دور النشر تسويق الكتاب الورقي، و هذا أدى إلى تراجع المشاركة في المعارض و الصالونات، و هذا راجع حسبه إلى غياب التخصص، فيما يرى أحد العارضين و هو السيد يعقوبي عدنان عن دار الهداية للنشر و التوزيع أن الروايات الفكرية تشبه إلى حد ما الشريط الوثائقي، لأنها تدخل في باب التأريخ للأحداث، و ترسخ الوعي بقضايا الأمة، أما العارض كمال تاشفين ممثل دار التوقيع، كانت ره نظرة أخرى ، حيث أشار بالقول أن المقروئية منعدمة في الجزائر، بحيث طغى الكم على النوع، و من خلال تجربته في المشاركة في معارض الكتاب قال أن 75 بالمائة من التوانسة يقرأون و الجزائر لا محل لها من الإعراب.
و بخصوص الروايات المعروضة أشار المهتمون بالرواية بمختلف جنسياتها، أن رواية كل من أغاتا كريستي ، و روايات أيمن الغتون، و أحمد خيري العمري صاحب الروايات الفكرية، لاسيما روايته التي بعنوان : ( غريب في المجرة) و رواية ( المهمة غير المستحيلة) تلقى اهتمام القارئ الجزائري، فيما احتلت رواية ( في قلبي أنثى عبرية) للروائية خولة حمدي الصدارة في هذا الصالون، لاسيما و هذه الرواية حققت أعلى المبيعات في العالم العربي، كونها تعالج إشكالية التعايش العربي اليهودي، حيث احتلت موقعا متميزا بين الكتاب الشباب، للإشارة أن الصالون الوطني للكتاب الذي تتواصل فعالياته إلى غاية نهاية الشهر الجاري شارك فيه ناشرين من 10 ولايات.

نشر في الموقع بتاريخ : السبت 3 شعبان 1438هـ الموافق لـ : 2017-04-29



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

أخبار سريعة

ايام لها حضور بالتاريخ

17 أكتوبر 1961 اليوم الوطني للهجرة

.
مواضيع سابقة
مَا يُكتبُ فِي الْجَرَائِد ومَا يُقال في القنوات ..
بقلم : محمد الصغير داسه
             مَا يُكتبُ فِي الْجَرَائِد ومَا يُقال في  القنوات  ..


بونة تئد شعراءها وتلتهم مثقفيها
بقلم : الاستاذ عرامي اسماعيل
بونة تئد شعراءها وتلتهم مثقفيها


انتربولوجية القلب في قصيد ( وتعلم كم أنت عندي) للشاعر إسماعيل عريف..
الدكتور : حمام محمد زهير
انتربولوجية القلب في قصيد ( وتعلم كم أنت عندي) للشاعر إسماعيل عريف..


الروائي رابح بوشارب: أنا ضد تدريس اللغة الأمازيغية في المدارس و مقر الجاحظية ليس للبيع
حاورته : علجية عيش
الروائي رابح بوشارب: أنا ضد تدريس اللغة الأمازيغية في المدارس و مقر الجاحظية ليس للبيع


حوار مع الإعلامية رجاء مكي
بقلم : بلعامري فوضيل
حوار مع الإعلامية رجاء مكي


جاءت متأخرة
بقلم : محمد بتش"مسعود"
جاءت متأخرة


ومضةُ حنيـــنٍ وأنين
بقلم : البشير بوكثير
ومضةُ حنيـــنٍ وأنين


شبابنا
بقلم : عربية معمري
شبابنا


الاستاذ الملهم
الدكتور : بدرالدين زواقة
الاستاذ الملهم


جائزة السَّيف الشّرقي للأديبة آسيا جبّار حيَّرت كثير من النقاد
بقلم : علجية عيش
جائزة السَّيف الشّرقي للأديبة آسيا  جبّار حيَّرت كثير من النقاد




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com