أصوات الشمال
الأحد 12 رمضان 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * الفرد والتاريخ في فلسفة جورج بليخانوف   * من سيخلف محمود عباس ..؟؟   * قُمْ يَا صَلَاحُ وَأَنْقِذِ الْقُدْسْ الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم    * جزائر الألم والندم   * المقاهي الأدبية .. مجالس الأنس، ومنبع التثاقف   * لازلتُ ارسمُ وجهك   * الدكتور محمد سيف الإسلام بوفلاقة من كلية الآداب بجامعة عنابة يُصدر كتاب: «أبحاث ودراسات في أدب الخليج العربي»   * عودة النوارس   * أبو طالب خير سندٍ للاسلام و خير عمٍ لنبي الإسلام    * أمل مرقس في تسجيل وتوزيع جديدين لأغنيتها القديمة " لا أحد يعلم "    * في الحاجة إلى زعيم... جزائر 2018   * الحركة الاصلاحية و التربيو بمطقة عزابة بسكيكدة   * اضاءة على رواية "فيتا .. أنا عدوة أنا " للروائية ميسون أسدي   * أرض تسكن الماضي   * لسَعَاتُ..اللوْم.. وطعَناتُ الْعِتابِ.!! / الحلقة: 03   * حفريات دلالية في كتاب ” الفلسفة و البلاغة .. مقاربة حجاجية للخطاب الفلسفي ” لــدكتور عمارة ناصر   * بين غيابين: (الذين عادو إلى السماء) مهرجان شعري بامتياز   * بيت الشعر الجزائري بالبويرة يحي أربعينية شهداء الطائرة المنكوبة   * كأس الردى   * يا ابن التي....؟ !    أرسل مشاركتك
عصا موسى بقلم : حسيبة طاهر
بقلم : حسيبة طاهر
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 637 مرة ]

عصا موسى



وها أنا أعود للقلم مدفوعة برغبة حرجة في استيعاب تناقضات الحياة السخيفة في أمم تكذّّب الحاضرالملموس وتقدس الغائب المدسوس ، أحاول أن أقتنص في شباكي الواهية الوجوه المقصية للجمال و العدل و الوفاء و الحرية و الساميات الإنسانية ...، أبحث عن ضالتي ، عن عصا موسى ، عن خاتم سليمان عن مصباح علاء الدين ،عن كل المعاجز ...لتغيير أفكارمهترئة خربة أكل عليها العقل وشرب ، وما زال الحلم يراودني لترويض قلبي الذي لم يعرف الكره لأحد كي يتعلم طقوس الكره والأنانية ولو على كبر ... أفر إلى عالم أكون سيدته ومولاه ،أخلق كائناتي النورانية بريشتي ،أحي وأميت وأكون إلاها بجرة قلم ، لايملي علي شعائري إلا * نابو* ولاينقدني من سجني إلا هو ،تسافرروحي عبر الكلمات تطير من مكان لمكان وزمان لزمان ،تشدني رائحة الحبر المسكوب و خرخشات الورق المقلوب في عالم على أعقابه قلب ماعدنا نفرق فيه بين نبي وشيطان ، فعلا ما أحوجنا اليوم لسفينة نوح كي تبحر بنا بعيدا عن هذا الطوفان ، عن هته الهيستيريا والتمسرح من قبل مردة مقنعة تبيع السم المغلف بطبقة شكلاطة مسيلة للهمة شاحنة للحمية ،في رؤوس تخمَّر جهلها وعُتِّق ،وشُحنت بطارياتها استعدادا للإنفجار المهلك الذي قد يودي بها قبل سواها ، ما أتعس عرائس الماريونات التي تقضي حياتها في خبل تحركها أيدٍ خفية تجعلها على الأشواك ترقص حافية ولا تقول كفى، وهي من خلف الستارة المعتمة تضحك من غبائها المفرط وسذاجتها المتناهية الوضوح المتماهية مع شيء من الخدر المقتبس وبعض الماشوسية المتقمصة منذ الصغر ، أيد مسمومة متخصصة في الحقن عن بعد بحقن من إكسير التسليم و الخنوع ،و زارعة بدل القمح قنابل كاتمة لصرخات الحق كابتة لثورات الفكر والحرية ، مخلوقات نائبة لواحة للوطن لا تبقي ولا تذر .

نشر في الموقع بتاريخ : الثلاثاء 21 رجب 1438هـ الموافق لـ : 2017-04-18



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com