أصوات الشمال
الجمعة 7 ذو القعدة 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * ما مصير القوميات تحت ضغوط العولمة؟   * الحرّيّة ..مقال رأى   * القانون الأسوأ والاخطر في التاريخ    * مؤسسة المحبة و التضامن لولاية غرداية تحل بمدينة قسنطينة   *  لمقرّ سكني محطّتان.   * قصيدة _ انا في انتظارك امام هذا الضوء_ سليم صيفي الجزائر    * قصة قصيرة جدا / مدمن   * مهرة الأشعار   * اطروحة دكتوراه بجامعة عنابة عن الشاعر محمود درويش   * المجاهد القائد حسين بـــــــوفــــلاقـــــــة -الذكرى والعبرة-   * د. ماري توتري في غيهب الموت حياة نيرة    * حيِّ القديم   * مسافرة   * الندم افيّد للبشر / ( شرطي الأعماق ) (*)   * الأسطورة التاريخية الرمز الأنموذج الفريد من نوعه العم أحمد بيده بن الفسيان في ذمة الله.بمتليلي الشعانبة ولاية غرداية    * فهل رحلت أمي ياترى.. ؟   * رحلة قيام الصهيونية .....و أكذوبة أرض بلا شعب لشعب بلا أرض   * بياضات تلوّنها فلسفة الغياب في تجربة الشاعر المغربي محمد الزهراوي أبو نوفل   * المسافرة    * شاعر الحرية أمحمد عون في ذمة الله.    أرسل مشاركتك
قل: الحمد لله وكفى..؟
بقلم : الاستاذ/ إبراهيم تايحي
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 863 مرة ]

رب العزة والجلال خلقنا لغاية واحدة عبادته سبحانه وتعالى وحده لا شريك له’ ولا تتم هذه العبادة إلا بإخلاص النية وصفاء السريرة وسلامة القلب وصدق اللسان’ ناهيك عما بين العبد وأخيه...

قـــل : الحمد لله وكفى..؟

في كـل معاملة وعمل وقول وفعل تدليس وغـش. في كـــل واد وركـــن رذيلـــــة و فحش... بالله عليكم ألآ تخشون العظيم السميع العليم رب العرش..؟
قل: الحمد لله على نعمة الاسلام وكفى بها نعمة..؟
قل : الحمد لله [ ...قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا...]
قل : الحمد لله [ وبشر الصابرين ...]
قل : الحمد لله وقد عرفنا ربنا وبه آمنا وعليه توكلنا فاكتبنا من الشاهدين..؟
قل : الحمد أولا وأخير.. في الدنيا وفي الآخرة.. ضحى وعشية ’ بكرة وأصيلا
وترى المدارس خاصة في حركة كمكوك يغدو ويروح يجيئ ويذهب تحضيرا لما يسمى أو هم سموه عيد العلم ’ ولعمرك كان للعلم يوما يسمى بذلك ’ فالعلم مطلوب ليلا نهارا’ والعلم مفروض على كل صغير وكبير’ وحسبنـا ما قـــال ربنــــا[ أقرأ]
أو ليست هي أول ما نزل من القرآن الكريم على قلب رسول الرحمة المعلم الهادي بإذن ربه السراج المنير’ هيا اقرأ وأعد وكرر معي / اقرأ /’ كيف تراها ’ ألآ تراها فعل أمر؟’ أجل فعل أمر والأمر هنا بمثابة الفرض ’ بمكانة الواجب ’ لا على سبيل الإختيار ... على كل قارئ مبتدئ أن يعلموأن العلم فرض عين على الإثنين ’ ذكرا كان أم أنثى [ هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون]’
[ وفوق كل ذي علم عليم] ’
آآآآآآآه ثم آآآآآآآآه ليت قومي أدركوا ما للعلم من قيمة واختبروا كنهه ومراتبه ’ سبحان الله راحت قيمة العلم اليوم كما راح الحياء باكيا عنا ’ ترى وترى ثم ترى وما رأيت إلا عجبا ..كم من كبير جاهل أضحى بين الناس صغيرا وكم من صغير متعلم أصبح بين القوم أميرا كبيرا ’ هذا لمن زرع حروف العلم في تربة عقله وسقاها بماء فرات عذب طاهر فلا ريب وأن الزرع يغني العقل والضرع يدر حليب الشهامة والكرامة والشرف ويمتن صلة الحب والصدق ’ فبشرى للعاملين العالمين الصابرين المتوكلين ..... تعس عبد الدينار والدرهم ’ تعس المتلون الواهم ... تعس من لم أرملة ويتيما يرحم ....تعس من بالعهد والوفاء يلتزم..
نحي يوم العلم ونتحاشى ذكر حاله ومآله وكيف أصبح رداء العلم اليوم وفي أغلب الحوانيت والدكاكين يباع ويشترى وفي وعلى الشواطئ وامهات النوادي تبرم الصفقات ووووووو...’ كيف حال الشهادات هنا وهناك متناثرة ’ وكيف حال بعض من حملة راية العلم وهم أجهل من الجهل’ وأبعد عن العلم ’ منهم مرتزقة ’ منهم من يحمل شقاء ونصب غيره فيَلبسها ثوبا فضفاضا متباهيا بما عليها من زركشة علم وعلوم ويتصدر المحافل والنوادي ’ ......كلا وربك إنهم قوم للعلم يُنسبون وما هم بحاملين حروف اليقين ....
جدلا أنك تستحق تلك المرتبة ولكنك مسكين ذا متربة ’ اغتصبت عصارة فكر وعلم يتيمة ذات مقربة ’ ثم بعد ذلك تأتي متشدقا ومثلك متفيهقا’ تهرفون بما لا تعرفون ’ فقط إني أراكم من محرفي الكلِم عن مواضعه أيها المتفلسفون المبتدعون العلم خُلُق وأخلاق’ تربية وأمنية’ حصن أمن وأمان ’ قلب سليم ونية صادقة وعلو همة وقوة صبر وإيمان ’ بالعلم نبقى ونُذكر ’ بالعلم نكتب ونسطر ’ بالعلم لا نخشى إلا الله والله اأكبر[ إنما يشخى الله َ من عباده العلماء

نشر في الموقع بتاريخ : الجمعة 17 رجب 1438هـ الموافق لـ : 2017-04-14



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com