أصوات الشمال
الأحد 13 محرم 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * الحرية لرجا اغبارية    *  غنيمة للحوت ال/"يسرق".   * أصدار جديد من مجلة جامعة سكيكدة يبحث في قضايا المجتمع والادب   * الإتحاد الوطني للشعراء الشّعبيين الجزائريين    * شعراء معاصرون من بلادي الشاعرحسين عبدالله الساعدي تقديم / علاء الأديب   * من ذكريات أحد مرابد الزمن الجميل.//نزار قباني//بقلم علاء الأديب   * موسيقى ( رقصة الأطلس ) المغربية / حين يراقص ( زيوس ) الإلهة (تيميس ) / الإكليل الدرامي الموسيقي   * فرعون وقصة ميلاده الالهي   * .ا لـــــــذي أسـعد القـلب..   * الشاعرتان اللبنانية نور جعفر حيدر والعراقية مسار الياسري تفوزان بجائزة سعيد فياض للإبداع الشعري للعام 2018*   *  كلمة عزاء لتيارات التنوير العربي المزيف و سرابها و حلمها في إبعاد القيم عن معيوشنا    * الأستاذ الدكتور موسى لقبال ... أستاذ الأساتذة و شيخ مؤرخي الجزائر في التاريخ الإسلامي   * ما الأدب؟ سؤال سريع ومختصر وخطير..   * أحاديث سامي وسمير 2: رائحة التفّاح   * ندوة وطنية حول فكر و نضال العقيد محمد الصالح يحياوي   * بين كفّين.!   * أدباء منسيون من بلادي / الشاعر زامل سعيد فتاح    *  صابرحجازي يحاور الشاعرة والناشطة اليمنية مليحة الأسعدي   * المفارقة في الرواية الجزائرية دراسة تطبيقية للباحث الدكتور شريف عبيدي   *  لماذا يضحك "هذان"؟؟؟    أرسل مشاركتك
في الذكرى الرابعة لوفاة شيخ المدربين عبد الحميد كرمالي رحمه الله
بقلم : البشير بوكثير
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 1025 مرة ]
عبد الحميد كرمالي والبشير بوكثير

في الذكرى الرابعة لوفاة شيخ المدربين المجاهد: عبد الحميد كرمالي رحمه الله.
البشير بوكثير
في مثل هذااليوم 13أفريل من سنة2013 م انتقل إلى رحمة الله شيخ المدربين عبد الحميد كرمالي تاركا للأجيال إرثارياضيا وجهاديا لاتمحوه السّنون.. جعل الله مقامه في عليّين.
ـــــــــــــــــــــ

في صائفة جميلة من سنة 1993 م، حملتُ دفتري المهلهل وقلمي المدلّل ،قاصدا مدينة سطيف،مدينة الهمّة والنّيف، وبالتّحديد مكتبة الشيخ عبد الحميد كرمالي ، رافع لواء الجزائر في المعالي .
في ذلك اليوم السّعيد، دخلتُ مكتبة الشّيخ عبد الحميد،الرّياضيّ الصّنديد، فوجدته وراء المحسب العتيق العتيد. تقدّمتُ نحوه وسلّمتُ عليه ، ثمّ استظهرتُ بطاقة "مراسل صحفي" بجريدة "القلاع،التي نشرتْ الفكر والإمتاع ،في هذه الأصقاع، وطلبتُ منه إجراء حوار صحفي كي يُنشرَ ويُذاع.
قبل شيخ المدرّبين طلبي بصدر رحب، وبكلّ ودّ وحُبّ، وبابتسامة أبويّة حنونة،تخفي جوهرة مكنونة.
وماهي إلا ّ لحظات حتّى صعدتُ إلى مكتبه الصّغير، حيث فتح الشيخ قلبه الكبير، وبدأت المؤانسة الرياضية الحميميّة مع أحد صانعي ملحمة فريق جبهة التّحرير الوطني ، وأوّل مدرّب في تاريخ الجزائر المستقلة يكون له شرف التتويج بالكأس الأفريقية مع منتخبنا الوطني.
أتذكّر جيدا كيف كانت الأسئلة تتوالد مع كلّ جواب دقيق أسمعه من الشّيخ، ولم أشعر بالوقت الطّويل الذي قضيته معه، لقد كان حوارا طويلا وممتعا ، تطرّقنا فيه إلى معظم المحطات الرّياضية الهامة في مسيرة سي عبد الحميد وكذا تاريخ الكرة الجزائرية ، لكن ما يحزّ في نفسي أنّني أضعتُ الحوار المنشور كما أضعتُ قبله الكثير من المقالات والحوارات والدّراسات والخواطر التي دبّجتها في بداية مسيرتي الإبداعيّة والتي كنتُ أنشرها في جرائدنا الوطنية في ذلك الوقت مثل : جريدة النصر ، والخبر ، والسّلام، ورسالة الأطلس ، والسّبيل ، والقلاع،والحقيقة، وغيرها من صحفنا السّياّرة ...
وللتاريخ ، كان الشيخ كرمالي رحمه الله كريما متواضعا دمث الأخلاق، طلق المحيا والأسارير ، شفّاف الرّوح ، عفويّا في الرّدّ على أسئلتي الكثيرة، يجيب عنها بكلّ عفويّة وتواضع وأريحيّة .
كان حينها مدرّبا لفريق "اتحاد الشّاوية" –إن لم تخنّي الذّاكرة -، وكانت علاماتُ النّشوة والفخر بالتّتويج الأفريقي لازالت تملأ كياني وكيانه ، وكان متأثرا حينها مع بوادر الانحدار والتقهقر الكروي في بلادنا والتّي بدأت تلوح في الأفق المعتم.
بعد نهاية الحوار الشيّق مع شيخ المدرّبين استأذنته في أخذ صورة تذكارية وهي الوحيدة التّي مازلتُ أحتفظ بها إلى حدّ السّاعة رغم تعرّضها لعواتي الزّمن .
غادرتُ مكتبة شيخ المدرّبين وفي ذاكرتي صورة جميلة لهذا الرّياضي والمجاهد الكبير الذي لبّى نداء الوطن في أحلك الظّروف، مضحّيا ببريق الشّهرة والمال .
لروحك الطاهرة يا شيخ المدرّبين الرّحمة والغفران ولأهلك ومحبيك جميل الصبر والسلوان.

نشر في الموقع بتاريخ : الجمعة 17 رجب 1438هـ الموافق لـ : 2017-04-14



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

رابح بلطرش وحديث للاذعة الثقافية موعد للنقاش

موعد للنقاش الاعداد : رشيد صالحي

مواضيع سابقة
.ا لـــــــذي أسـعد القـلب..
الشاعر : حسين عبروس
.ا لـــــــذي أسـعد القـلب..


الشاعرتان اللبنانية نور جعفر حيدر والعراقية مسار الياسري تفوزان بجائزة سعيد فياض للإبداع الشعري للعام 2018*
عن : أصوات الشمال
الشاعرتان اللبنانية نور جعفر حيدر  والعراقية مسار الياسري تفوزان بجائزة سعيد فياض للإبداع الشعري للعام 2018*


كلمة عزاء لتيارات التنوير العربي المزيف و سرابها و حلمها في إبعاد القيم عن معيوشنا
بقلم : حمزة بلحاج صالح
 كلمة عزاء لتيارات التنوير العربي المزيف و سرابها و حلمها في إبعاد القيم عن معيوشنا


الأستاذ الدكتور موسى لقبال ... أستاذ الأساتذة و شيخ مؤرخي الجزائر في التاريخ الإسلامي
الدكتور : جعيل أسامة الطيب
الأستاذ الدكتور موسى لقبال ... أستاذ الأساتذة و شيخ مؤرخي الجزائر في التاريخ الإسلامي


ما الأدب؟ سؤال سريع ومختصر وخطير..
بقلم : الدكتور: عبد الجبار ربيعي
ما الأدب؟ سؤال سريع ومختصر وخطير..


أحاديث سامي وسمير 2: رائحة التفّاح
بقلم : الكاتب طه بونيني
أحاديث سامي وسمير 2: رائحة التفّاح


ندوة وطنية حول فكر و نضال العقيد محمد الصالح يحياوي
بقلم : علجية عيش
ندوة وطنية حول فكر و نضال العقيد محمد الصالح يحياوي


بين كفّين.!
بقلم : وليد جاسم الزبيدي
بين كفّين.!


أدباء منسيون من بلادي / الشاعر زامل سعيد فتاح
بقلم : علاء الأديب
أدباء منسيون من بلادي /  الشاعر زامل سعيد فتاح


صابرحجازي يحاور الشاعرة والناشطة اليمنية مليحة الأسعدي
حاورها : الاديب المصري صابر حجازي
 صابرحجازي يحاور الشاعرة والناشطة اليمنية مليحة الأسعدي




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com