أصوات الشمال
الاثنين 5 جمادى الأول 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * قراءة في المسار الإبداعي عند محمد مفلاح   * خبر ثقافي اتحاد الكتاب الجزائريين    * الساق فوق الساق في ثبوت رؤية هلال العشاق   * عودة الأستاذ مسعود بومعزة عميد معهد الأندلس بشيلتغايم ستراسبورغ فرنسا وإستناف نشاطه بخير   * ندوة احاديث العشيات    * رشيد موزاوي مخترع جزائري يخترع برنامج الأول من نوعه عالميا يكشف عن الكذب   * ومن وحي المدرج   * "كتاب القول الأوسط في أخبار بعض من حَلَّ بالمغرب الأوسط"   * وتعلم كــــم أنت عندي   * حُقَّ لنا   * يا فتى لك في ابن باديس قدوة   * تعريف بالكاتب الجزائري مالك شبل    * دروب شائكة (ق.ق.ج)   * صحافي إسرائيلي ينتحل شخصية "ناشط إسلامي" ويفبرك حلقات وثائقية عن "الخطر الإسلامي " في الغرب !!   * صقـرُ الكتائب   *  لِلْهَوَاتِف رُقاَةٌ.. و فِي المَدِينَةِ مُشَعْوِذُونَ..؟!   * الاستغفار(الماهية_الكيفية_الفوائد_الثمار)   *  رؤية ادبية لقصيدة" الحب في العصر الغادر "لـ صابر حجازى بقلم محمد الشيخ    * المجنون والسحاب   * العانس     أرسل مشاركتك
* إلى الزعيم مانديلا
بقلم : البشير بوكثير
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 619 مرة ]

البشير بوكثير
إهداء: إلى روح الزّعيم الإفريقي" نيلسون مانديلا" ، مُحطّم نظام "الأبارتيد" ، ورمز الحريّة والتحرّر، أرفع هذه الكلمات المُهلهلات ، في زمن القهر والعبوديّة والانقلابات.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



تململتْ حمامةُ السّلام، وغَرْغَرتْ يمامةُ المصالحة والوئام، فانتحبَ الشّحرور على الأفنان، وبكى النايُ الحزين على الأوزان، لمّا خبا صوتُ المحرومين يرثي الحرمان ، في رمز "مانديلا" القائد والإنسان.
يا "مانديلا" يا رمز الإباء، قفْ شامخا كما عرفناك في الهيجاء، بجَلَدٍ وصبرٍ ومَضاء، ساخرا بأعداء الحياة أنصار "الأبارتيد" والفَناء.
فقَدوا الشّعور، فوَأدوا العصفور، ونحَروا الزّهور، ونسُوا أنّ الدّنيا تدور، ويسجّل التاريخُ أبهى السّطور، في سِفْر الأسد الهصور، والثائر الجَسور ، الذي هجرَ القصور، وآثرَ سجونَ الأحرار وهو فَخور.
عرفَتْك أرضُ الجزائر، المناضلَ الثائر، والفدائيّ المكافح المثابر، لتحرير شعبٍ يرنو للمجد والمفاخر ، فأكرمْ بقلعة الثوّار، جزائر الأحرار، مَنْ دخَلها فهو من المؤمنين الأطهار، ومن عاداها فهو من رهط الكفّار، قدْ لفَّ على جِيده حبل الانتحار!
درستَ القانون، ولم تعزف على "القانون" ، بل دبّجتَ أسطورةَ "أسد السّجون"، وأقسمتَ ألاّ تخون، قضيّة شعبٍ أرادوا له العبودية والمَنون، فشققْتَ السّبخَ وأينعتَ كالبرعم الغضّ الحنون ، يعزف في سكون: حريّة الأوطان، مهْرُها الدّم ودمع العيون.
لم تعرف تجهّما ولا عبوسا ، يابنَ قبيلة "كوسا" ، خضتَ سِلميّا حربا ضروسا ، كي لايحيا شعبك ذليلا متعوسا ،في الأغلال محبوسا .
سُجنتَ في جزيرة " آيلاند روبن" ، دعْك من "آريين روبن" ، فذاك أغواه الجلد المنفوخ، ووَهج الشمروخ ، بينما هواكَ ومُناكَ ترميم الشروخ. فهل وعيتَ المغزى يا شخشوخ ؟
قلبك بالتحرّر ينبض ويفور، ودمعك للسلام مهراق ٌ يمور ، سلْ سجن" بوسمور"، وردّدْ يا سجنَ "فيكتور": الأسد الهصور، والضرغام الجَسور، لن يخون ولن يخور .
هل أتاك نبأ " دي كليرك"، وعصابة الأبارتيد في السيرك، أوْغلوا في البطش والإبادة والفتْك ، فوقعوا في الفخّ والشّرَك، وانتصر الدّم على سيف الجلاّد، وحلّق الحمام وعاد، لقيادة سرب الأحرار في تلك البلاد ؟!
ستبكيك الجزائرُ أيّها الفقيد ، وسترثيك أيّها الضّرغامُ العتيد، لأنّك أهديتَ الجسدَ والرّوح، عبَقا للثّوار يفوح ، وهاهي حمامة السلام تحوم وتلوح ، وبحُبّك لاتكتم بل تبوح ، بما قاله شاعرُ الرّوح :
وجدتُكَ أعطيتَ الشجاعةَ حقّها * غداةَ لقيتَ الموتَ غيرَ هَيوب

نشر في الموقع بتاريخ : الثلاثاء 29 جمادى الثاني 1438هـ الموافق لـ : 2017-03-28



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

ايام لها حضور بالتاريخ

17 أكتوبر 1961 اليوم الوطني للهجرة

.
مواضيع سابقة
وتعلم كــــم أنت عندي
بقلم : اسماعيل عريف
وتعلم كــــم أنت عندي


حُقَّ لنا
بقلم : فردوس جبّار
حُقَّ لنا


يا فتى لك في ابن باديس قدوة
بقلم : : جمال الدين خنفري
يا فتى لك في ابن باديس قدوة


تعريف بالكاتب الجزائري مالك شبل
بقلم : الكاتب عبد الكريم الجزائري
تعريف بالكاتب الجزائري مالك شبل


دروب شائكة (ق.ق.ج)
بقلم : المختار حميدي (خالد)
دروب شائكة (ق.ق.ج)


صحافي إسرائيلي ينتحل شخصية "ناشط إسلامي" ويفبرك حلقات وثائقية عن "الخطر الإسلامي " في الغرب !!
بقلم : محمد مصطفى حابس: جنيف/ سويسرا
صحافي إسرائيلي ينتحل شخصية


صقـرُ الكتائب
بقلم : سعدية حلوة / عبير البحر
صقـرُ الكتائب


لِلْهَوَاتِف رُقاَةٌ.. و فِي المَدِينَةِ مُشَعْوِذُونَ..؟!
بقلم : محمد الصغير داسه


الاستغفار(الماهية_الكيفية_الفوائد_الثمار)
بقلم : جمال نور
الاستغفار(الماهية_الكيفية_الفوائد_الثمار)


رؤية ادبية لقصيدة" الحب في العصر الغادر "لـ صابر حجازى بقلم محمد الشيخ
بمشاركة : صابر حجازى
   رؤية ادبية لقصيدة




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com