أصوات الشمال
الأربعاء 5 ذو القعدة 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * مؤسسة المحبة و التضامن لولاية غرداية تحل بمدينة قسنطينة   *  لمقرّ سكني محطّتان.   * قصيدة _ انا في انتظارك امام هذا الضوء_ سليم صيفي الجزائر    * قصة قصيرة جدا / مدمن   * مهرة الأشعار   * اطروحة دكتوراه بجامعة عنابة عن الشاعر محمود درويش   * المجاهد القائد حسين بـــــــوفــــلاقـــــــة -الذكرى والعبرة-   * د. ماري توتري في غيهب الموت حياة نيرة    * حيِّ القديم   * مسافرة   * الندم افيّد للبشر / ( شرطي الأعماق ) (*)   * الأسطورة التاريخية الرمز الأنموذج الفريد من نوعه العم أحمد بيده بن الفسيان في ذمة الله.بمتليلي الشعانبة ولاية غرداية    * فهل رحلت أمي ياترى.. ؟   * رحلة قيام الصهيونية .....و أكذوبة أرض بلا شعب لشعب بلا أرض   * بياضات تلوّنها فلسفة الغياب في تجربة الشاعر المغربي محمد الزهراوي أبو نوفل   * المسافرة    * شاعر الحرية أمحمد عون في ذمة الله.   * فلسفة مبسطة: الماركسية بين الجدلية والمركزية   * قدموس ثائرا أو جبران ونزعة التمرد   * أزمة الإبداع عند من يدعون علمانيين و حداثيين عرب     أرسل مشاركتك
* إلى الزعيم مانديلا
بقلم : البشير بوكثير
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 922 مرة ]

البشير بوكثير
إهداء: إلى روح الزّعيم الإفريقي" نيلسون مانديلا" ، مُحطّم نظام "الأبارتيد" ، ورمز الحريّة والتحرّر، أرفع هذه الكلمات المُهلهلات ، في زمن القهر والعبوديّة والانقلابات.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



تململتْ حمامةُ السّلام، وغَرْغَرتْ يمامةُ المصالحة والوئام، فانتحبَ الشّحرور على الأفنان، وبكى النايُ الحزين على الأوزان، لمّا خبا صوتُ المحرومين يرثي الحرمان ، في رمز "مانديلا" القائد والإنسان.
يا "مانديلا" يا رمز الإباء، قفْ شامخا كما عرفناك في الهيجاء، بجَلَدٍ وصبرٍ ومَضاء، ساخرا بأعداء الحياة أنصار "الأبارتيد" والفَناء.
فقَدوا الشّعور، فوَأدوا العصفور، ونحَروا الزّهور، ونسُوا أنّ الدّنيا تدور، ويسجّل التاريخُ أبهى السّطور، في سِفْر الأسد الهصور، والثائر الجَسور ، الذي هجرَ القصور، وآثرَ سجونَ الأحرار وهو فَخور.
عرفَتْك أرضُ الجزائر، المناضلَ الثائر، والفدائيّ المكافح المثابر، لتحرير شعبٍ يرنو للمجد والمفاخر ، فأكرمْ بقلعة الثوّار، جزائر الأحرار، مَنْ دخَلها فهو من المؤمنين الأطهار، ومن عاداها فهو من رهط الكفّار، قدْ لفَّ على جِيده حبل الانتحار!
درستَ القانون، ولم تعزف على "القانون" ، بل دبّجتَ أسطورةَ "أسد السّجون"، وأقسمتَ ألاّ تخون، قضيّة شعبٍ أرادوا له العبودية والمَنون، فشققْتَ السّبخَ وأينعتَ كالبرعم الغضّ الحنون ، يعزف في سكون: حريّة الأوطان، مهْرُها الدّم ودمع العيون.
لم تعرف تجهّما ولا عبوسا ، يابنَ قبيلة "كوسا" ، خضتَ سِلميّا حربا ضروسا ، كي لايحيا شعبك ذليلا متعوسا ،في الأغلال محبوسا .
سُجنتَ في جزيرة " آيلاند روبن" ، دعْك من "آريين روبن" ، فذاك أغواه الجلد المنفوخ، ووَهج الشمروخ ، بينما هواكَ ومُناكَ ترميم الشروخ. فهل وعيتَ المغزى يا شخشوخ ؟
قلبك بالتحرّر ينبض ويفور، ودمعك للسلام مهراق ٌ يمور ، سلْ سجن" بوسمور"، وردّدْ يا سجنَ "فيكتور": الأسد الهصور، والضرغام الجَسور، لن يخون ولن يخور .
هل أتاك نبأ " دي كليرك"، وعصابة الأبارتيد في السيرك، أوْغلوا في البطش والإبادة والفتْك ، فوقعوا في الفخّ والشّرَك، وانتصر الدّم على سيف الجلاّد، وحلّق الحمام وعاد، لقيادة سرب الأحرار في تلك البلاد ؟!
ستبكيك الجزائرُ أيّها الفقيد ، وسترثيك أيّها الضّرغامُ العتيد، لأنّك أهديتَ الجسدَ والرّوح، عبَقا للثّوار يفوح ، وهاهي حمامة السلام تحوم وتلوح ، وبحُبّك لاتكتم بل تبوح ، بما قاله شاعرُ الرّوح :
وجدتُكَ أعطيتَ الشجاعةَ حقّها * غداةَ لقيتَ الموتَ غيرَ هَيوب

نشر في الموقع بتاريخ : الثلاثاء 29 جمادى الثاني 1438هـ الموافق لـ : 2017-03-28



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

الشاعر حمري بحري

.
مواضيع سابقة
حيِّ القديم
شعر : محمد محمد علي جنيدي
حيِّ القديم


مسافرة
بقلم : فضيلة بهيليل
مسافرة


الندم افيّد للبشر / ( شرطي الأعماق ) (*)
بقلم : العقيد بن دحو / ادرار / الجزائر
الندم افيّد للبشر / ( شرطي الأعماق ) (*)


الأسطورة التاريخية الرمز الأنموذج الفريد من نوعه العم أحمد بيده بن الفسيان في ذمة الله.بمتليلي الشعانبة ولاية غرداية
بقلم : الأستاذ الحاج. نورالدين بامون
الأسطورة التاريخية الرمز الأنموذج الفريد من نوعه العم أحمد بيده بن الفسيان في ذمة الله.بمتليلي الشعانبة ولاية غرداية


فهل رحلت أمي ياترى.. ؟
بقلم : سعدي صبّاح
فهل رحلت أمي ياترى.. ؟


رحلة قيام الصهيونية .....و أكذوبة أرض بلا شعب لشعب بلا أرض
بقلم : سوابعة أحمد
رحلة قيام الصهيونية .....و أكذوبة أرض بلا شعب لشعب بلا أرض


بياضات تلوّنها فلسفة الغياب في تجربة الشاعر المغربي محمد الزهراوي أبو نوفل
بقلم : احمد الشيخاوي
بياضات تلوّنها فلسفة الغياب في تجربة الشاعر المغربي محمد الزهراوي أبو نوفل


المسافرة
بقلم : وسيلة المولهي
المسافرة


شاعر الحرية أمحمد عون في ذمة الله.
بقلم : طهاري عبدالكريم
شاعر الحرية أمحمد عون في ذمة الله.


فلسفة مبسطة: الماركسية بين الجدلية والمركزية
بقلم : نبيل عودة
فلسفة مبسطة: الماركسية بين الجدلية والمركزية




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com