أصوات الشمال
الجمعة 12 جمادى الأول 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * ما يجب أن يكون للنهوض بالمجتمعات العربية   *  قراءة أولى في القصيدة الفائزة في "المنارة الشعرية في وصف جامع الجزائر الأعظم"   *  للبرد صهيل الأوسمة.   * رحلة المشتهى او حفر في صورة "العشيقان" .......نقد د.حمام محمد زهير   * وللنساء جنون آخر   * محافل الثقافة العربية بين قلق الرّسالة وشحّ الدعم /حوار مع الشاعر والكاتب التونسي خالد الكبير    * المبدع عزالدين شنيقي ابن سكيكدة يصدر رواية "الانهيار"   * أمثال عربية أندلسية   * الثقافة الجماهيرية وقيادة شراع الإعلام الاجتماعي   * العولمة وتأثيرها على الرياضة في الوطن العربي    * رواية العزلة .للكاتب خالد الهواري   * يناير والانتقال الضروري من الطابع الفولكلوري إلى البحث العلمي:   *  إشكالية الـحب في الـحياة الـفكرية والروحية في الإسلام    * في أصل الامازيغ..عودة لتاريخ الكنعانيين واساطيرهم   * lما يمكن لرواية أن تفعله بك   * مشكلة الأمازيغية: اللغة والثقافة والهوية   * حوار مع لاعب وفاق سطيف قدور شايب ذراع ( علي حداد)   * في الحزن الباعث على الموت و الحزن الباعث على الحياة   * " أصداء مجاورة الموتى" زجليات التقنّع بالخطاب الصّوفي   * رحلة الى المشتهى    أرسل مشاركتك
القلق المرضي (التعريف . الاعراض .العلاج)
بقلم : الكاتب والباحث - سلس نجيب ياسين-
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 984 مرة ]

القلق المرضي (التعريف . الاعراض .العلاج)

تعريفه :
حالة نفسية تتسم باعراض نفسية وجسدية جد مزعجة دات مصدر نفسي سببها تعب اعصاب الانسان من جراء التفكير السلبي المفرط والمتواصل ..
الاعراض :
يحمل القلق المرضي معه العديد من الاعراض المزعجة ندكرها كالاتي :
1-شعور بضيقة في التنفس
2-تعب نفسي وفشل جسدي
3-اغتراب نفسي
4-اكتئاب عابر
5-وسواس مفرط
6-خوف شديد
7-دوخة.غثيان.دوار
8-شعور بالقيئ
9-الشعور بالموت و الجنون والخوف منهما
10-الشعور بضيق المكان من حولك
11-قلق زائد عن الحد الطبيعي
12-احساس بصعوبة الخروج من المرحلة او المرض
13-عصبية زائدة مع شرود في الدهن والتفكير
14-صداع
15-حساسية اكبر تجاه الاصوات والضوء نظرا لتعب الاعصاب
16-الشعور بالنعاس والرغبة في النوم من جراءالتعب
17-رجفة او ورعشة على الايدي والارجل
18- نوبات هلع وفزع
19-هلع مفاجئ من حين لاخر
وليس شرطا ان تكون كل الاعراض مرة واحدة ولكنها تكون موجودة وجد مزعجة الا ان تدهب وتتلاشى كليا ليشعر الانسان بالراحة كليا ويعود الى حالته النفسية و الجسدية الطبيعية والعادية
العلاج :
يكون علاج القلق المرضي بالانقطاع التام عن التفكير السلبي ومختلف الوساوس المصاحبة له ودلك بالالتزام بعدم الخوض ومحاولة ايجاد اجوبة للوساوس المصاحبة للحالة وعدم معاندتها او تصديقها لتجنب زيادة الخوف منها وكدا ترك الحالات النفسية والعصبية المدكورة انفا على غرار الضيقة في التنفس ونوبات الهلع وغيرها من الحالات تتلاشى و تدهب لتنقص تدريجيا وتتلاشى يوم بعد يوم مع التركيز على هدم تهويل الامور ومصادمة الحالات في حالة عودتها او اشتدادها مع العلم ان مصدر كل الاعراض والحالات واحد الا وهو تعب الاعصاب من جراء التفكير السلبي الزائد والمخيف والمتواصل ولدا وجب الالتزام بعدم تهويل الاموراو مصادمة الحالات مهما طال زمنها او تكررت مع التاكد التام وعدم الشك في بقائها دلك ان الراحة التامة لاتكون حتى تدهب كل الاعراض وبصفة نهائية .

نشر في الموقع بتاريخ : الاثنين 28 جمادى الثاني 1438هـ الموافق لـ : 2017-03-27



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
الثقافة الجماهيرية وقيادة شراع الإعلام الاجتماعي
بقلم : د. سكينة العابد
الثقافة الجماهيرية وقيادة شراع الإعلام الاجتماعي


العولمة وتأثيرها على الرياضة في الوطن العربي
بقلم : نعمان عبد الغني
العولمة  وتأثيرها على الرياضة في الوطن العربي


رواية العزلة .للكاتب خالد الهواري
بقلم : ايمن بدر . صحفي مهاجر في النرويج
رواية العزلة .للكاتب خالد الهواري


يناير والانتقال الضروري من الطابع الفولكلوري إلى البحث العلمي:
بقلم : نورالدين برقادي
يناير والانتقال الضروري من الطابع الفولكلوري إلى البحث العلمي:


إشكالية الـحب في الـحياة الـفكرية والروحية في الإسلام
الدكتور : محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة
        إشكالية الـحب في الـحياة الـفكرية والروحية في الإسلام


في أصل الامازيغ..عودة لتاريخ الكنعانيين واساطيرهم
الدكتور : وليد بوعديلة
في أصل الامازيغ..عودة لتاريخ الكنعانيين واساطيرهم


lما يمكن لرواية أن تفعله بك
بقلم : جميلة طلباوي
lما يمكن لرواية أن تفعله بك


مشكلة الأمازيغية: اللغة والثقافة والهوية
بقلم : أ.د.أحمد زغب
مشكلة الأمازيغية: اللغة والثقافة والهوية


حوار مع لاعب وفاق سطيف قدور شايب ذراع ( علي حداد)
بقلم : حاوره: البشير بوكثير
حوار مع لاعب وفاق سطيف قدور شايب ذراع ( علي حداد)


في الحزن الباعث على الموت و الحزن الباعث على الحياة
بقلم : حمزة بلحاج صالح
في الحزن الباعث على الموت و الحزن الباعث على الحياة




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com