أصوات الشمال
السبت 3 جمادى الأول 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * عودة الأستاذ مسعود بومعزة عميد معهد الأندلس بشيلتغايم ستراسبورغ فرنسا وإستناف نشاطه بخير   * ندوة احاديث العشيات    * رشيد موزاوي مخترع جزائري يخترع برنامج الأول من نوعه عالميا يكشف عن الكذب   * ومن وحي المدرج   * https://web.facebook.com/ib7ardz   * وتعلم كــــم أنت عندي   * حُقَّ لنا   * يا فتى لك في ابن باديس قدوة   * تعريف بالكاتب الجزائري مالك شبل    * دروب شائكة (ق.ق.ج)   * صحافي إسرائيلي ينتحل شخصية "ناشط إسلامي" ويفبرك حلقات وثائقية عن "الخطر الإسلامي " في الغرب !!   * صقـرُ الكتائب   *  لِلْهَوَاتِف رُقاَةٌ.. و فِي المَدِينَةِ مُشَعْوِذُونَ..؟!   * الاستغفار(الماهية_الكيفية_الفوائد_الثمار)   *  رؤية ادبية لقصيدة" الحب في العصر الغادر "لـ صابر حجازى بقلم محمد الشيخ    * المجنون والسحاب   * العانس    *  ليلة العمر بستراسبورغ بفرنسا مطلع سنة 2018 تضامن و وفاء رمز العمل الخيري لأبناء الجالية بالمهجر بفرنسا   * الدكتور محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة من قسم اللغة العربية بجامعة عنابة يصدر أول كتاب عن المفكر والمجاهد عبد الحميد مهري    * سقوط ( ق.ق.ج)    أرسل مشاركتك
المتردّم
بقلم : شعر: محمد جربوعة
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 448 مرة ]

شعر: محمد جربوعة



ما غادر الشعرا..أجبتُك فالزمِ
ماذا بربّكَ بعدها لم تفهمِ ؟
ما غادروا أبدا ، ولا غسلوا يدا
أبدا،وراتق ثوبهم لمْ يسأمِ
لليوم في اليمنى مسلّته وفي الـ
ـيسرى بقايا ثوبه المتردّمِ
ما دارُ عبلةَ بالجَواءِ تكلّمتْ
مذ كنتَ يا هذا تقول: ( تكلّمي)
مرّ الزّمان ، وما تغيّر في الهوى
رسمٌ ولا سعِد المحبّ بمرسمِ
أبدا،ولا عرفتْ ديارا عبلةٌ
من تلكم الأحقاب، بعد توهّمِ
أطلال وادي الحبّ لازالت كما
تركَ الأوائل في الزمان الأقدمِ
ذكرى وأطيافا تلوحُ لدامعٍ
بين البقايا والهوى المتصرّمِ
وجميلة بعنيزتين بعيدة
دارا،وعاشقها بأرض الغيلمِ
هذا أنا .. مثلُ الذي قد كانه
قبلي شيوخ الشعرِ، مهدورُ الدمِ
مِن عصر عنترة الفوارس،أمرنا
هذا كوشمِ الحزنِ فوق المعصمِ
لم ينج منّا غيرُ مبعِدِ قلبهِ
عن أعين العبلاتِ ، ناءٍ، مُحجمِ
هذا أنا..لا سيفَ في خصري ، ولا
بيدي بقايا مِن لجام الأدهمِ
حاف ، ككل العابرين إلى طوى
عاري المناكب، خاشعٌ،كالمحرمِ
متعلّق بالريح ، أورد ناقتي
نحو السراب ، على جفاف الموسمِ
لا تسألوني ، كيف يشعر شاعرٌ
مسحَ الحجارة في الصحارى بالدمِ
ثمّ استغاث ، ولم يغِثهُ عابرٌ
مِن خيل عبد القيس أو من جرهمِ
أتُرى يُلام إذا تكسّر عائدا
للحيّ يجري خطوتين، ويرتمي ؟
يأتي خيام البدو، يحسر ثوبه
عن جرح عاتقه ، ويكشف عن دمِ
في ظهرهُ طعنات إخوته وفي
عينيهِ حزنُ الدّامع المتبسّمِ
أنا مثخن بالحبّ ، مِن ألفي إلى
يائي، وباقي أحرفي لم تسلمِ
ما فيّ ممّا لم يحبّ جميلةً
في طول أرض الله ، موضعُ درهمِ
هذا أنا ، في الروح عنترةٌ وفي
وجهي محمّدُ .. جاهلٌ في مسلمِ
حنطيُّ بشْرته ، يخبّئ وجهُه الـ
ـحنطيُّ وجهَ الأسود المتفحّمِ
وأبوه ليس أبي .. ولم تحبل به
في الدهرِ والدتي..ولكن توأمي
هو يكتم الأوجاع ..يغمض عينه
وأنا أشدّ من البلاء على فمي
هو لم يزل مثلي يكرّ.. لأجلها
وإذا تعمّم غاضبا، لم يهزمِ
حبّ وسيفٌ ، نحن.. حبّ قاتلٌ
والسيف قتّالٌ كأمّ القشعمِ
حبّ وسيفٌ.. لا يقول لنا فتى
شعرا سوى إن ذاق طعم العلقمِ
لازلتُ وحدي دون أهل عشيرتي
طمعا أكرّ ، ككل عبد مرغمِ
أنا من يصدّ ..وهم لجمع غنائمٍ
وزماننا يصفو لجامع مغنمِ
أنا منهمو في النائبات إذا أتتْ
وأنا إليهم بعدها لا أنتمي
الاثنين 20 آذار - مارس 2017 م

نشر في الموقع بتاريخ : الأحد 27 جمادى الثاني 1438هـ الموافق لـ : 2017-03-26



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

ايام لها حضور بالتاريخ

17 أكتوبر 1961 اليوم الوطني للهجرة

.
مواضيع سابقة
تعريف بالكاتب الجزائري مالك شبل
بقلم : الكاتب عبد الكريم الجزائري
تعريف بالكاتب الجزائري مالك شبل


دروب شائكة (ق.ق.ج)
بقلم : المختار حميدي (خالد)
دروب شائكة (ق.ق.ج)


صحافي إسرائيلي ينتحل شخصية "ناشط إسلامي" ويفبرك حلقات وثائقية عن "الخطر الإسلامي " في الغرب !!
بقلم : محمد مصطفى حابس: جنيف/ سويسرا
صحافي إسرائيلي ينتحل شخصية


صقـرُ الكتائب
بقلم : سعدية حلوة / عبير البحر
صقـرُ الكتائب


لِلْهَوَاتِف رُقاَةٌ.. و فِي المَدِينَةِ مُشَعْوِذُونَ..؟!
بقلم : محمد الصغير داسه


الاستغفار(الماهية_الكيفية_الفوائد_الثمار)
بقلم : جمال نور
الاستغفار(الماهية_الكيفية_الفوائد_الثمار)


رؤية ادبية لقصيدة" الحب في العصر الغادر "لـ صابر حجازى بقلم محمد الشيخ
بمشاركة : صابر حجازى
   رؤية ادبية لقصيدة


المجنون والسحاب
قصة : سمير الاسعد-فلسطين
المجنون والسحاب


العانس
بقلم : محمد جربوعة
العانس


ليلة العمر بستراسبورغ بفرنسا مطلع سنة 2018 تضامن و وفاء رمز العمل الخيري لأبناء الجالية بالمهجر بفرنسا
بقلم : الاستاذ بامون الحاج نورالدين
 ليلة العمر بستراسبورغ بفرنسا مطلع سنة 2018 تضامن و وفاء رمز العمل الخيري لأبناء الجالية بالمهجر بفرنسا




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com