أصوات الشمال
الاثنين 6 صفر 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * الشدة المستنصرية   * اتحاد الكتاب الجزائريين فرع سيدي عيسى يفتتح موسمه الثقافي   * مقطع من روايتي" قلب الإسباني "   * فجيعة الوطن العربي الكبرى   * وليد عبد الحي: السلوك العربي أنتج منظومة فكرية غرائزية متكاملة   * في رحابِ الموعـــد..!   *  في عدمية النص الفلسفي الغربي و موضة الإتباع... إيميل سيوران نموذجا عابرا   * العدد (50) من مجلة "ذوات": "السوسيولوجيا العربية في زمن التحولات"   * 13 سنة تمر على رحيل الشاعرة و الروائية نجية عبير   * شاعرة حالمة ... قراءة في تجربة ريتا عودة الشعري    * أنا و الآخر   * الودّ المعرفي   * قصائد نثرية قصيرة   * لضَّاد و نزف الرَوح   * قصة قصيرة جدا / كابوس   * للحرية عيون مغمضة   * مَنْ يَكْبَحُ جِمَاحَ الْمُتنمِّرِينَ..؟! / وَمَنْ يَنْتَشِلُ الأسْتَاذَة..؟!   * عادل عبد المهدي   * استعجلت الرحيل   * بلا دبابة..فرنسا تحتل الجزائر؟؟    أرسل مشاركتك
من يخلفك ياخليفي ؟
بقلم : البشير بوكثير
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 950 مرة ]
عميد الأغنية البدوية خليفي أحمد رحمه الله

في الذكرى الخامسة لوفاة عميد الأغنية الصحراوية الأصيلة خليفي أحمد رحمه الله .
كتبتُها فورَ سماعي خبر وفاته من المذياع وقلبي حزين ملتاع على مَـــن شنّف الأذان والأسماع وحافظَ على إرث الأجداد الذي ضيّعه الرّعاع.
البشير بوكثير



يا خليلي ..هوى النّجم المتلألىء في السّماء ، وخفَت الصّوت البدويّ الرّخيم المعطاء، وسكَت النّاي الحزين عن الشّدو هذا المساء ، وأعلن الحِداد والعزاء ،وتوشّح بالسّواد ونبَض بالأنين ، رِثاء لمن شدا مواويل الحبّ والحنين ، فغدا في عالم الفنّ الأصيل الحارس الأمين.
إليك يامن غَنّيت للغادة الحسناء(بنت الصّحراء ماأحلاها)، وللبدويّة السمراء( سمراء بمحاينك مشغول) ، كما غنّيت للصّحراء(جمال الصحراء) ، ورمالها الذهبية الصفراء ، وللجزائر البيضاء ، ولسيد الأنبياء( ياربّي وفقني نزور المصطفى)، وللقمري والجوزاء(ياقمري).
إليك يامن صدَحت يوما بأغاني العزاء والرّثاء ، وعزفتَ تلك المرثية العصماء ، التي تاه فيها وبها الفنّانون والشعراء ، رائعة (حيزية) كتبت بدماء ابن قيطون ونِعم الدماء، وأينعت في قلوب العاشقين زنابق وياسمين في روضة غنّاء.
إليك يامن غَرّدتَ فوق أيكِ المفاوز القفراء كالحسّون ، ورسمتَ بصوتك الحنون ، أجمل لوحات الهوى والشّجون ، وفي بسكرة وسيدي خالد حرّكتَ السّكون ، وانطلق بوحك الشذّيّ ، ونبضك الزّكيّ ، وصوتك النديّ يملأ الفجاج ويبكي العيون.
أيها العملاق الجميل ، والزّرياب الأصيل ، والرّمز النّبيل ..يا نخلة سامقة علياء ، جذورها في الأرض وفروعها في السماء ، تُباهي السّناء والضّياء ،في تِيهٍ وخيلاء ،وتضاهي الشّعرى والجوزاء ، وتناطح المُزن والغمام ، وتشدو أحلى المواويل والأنغام.. نمْ بسلام ياصاحب " فرخ الحمام" ... إليكم سادتي عزائي والسلام.
كُتبت يوم: 18 مارس 2012م

نشر في الموقع بتاريخ : الخميس 17 جمادى الثاني 1438هـ الموافق لـ : 2017-03-16



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

رابح بلطرش وحديث للاذعة الثقافية موعد للنقاش

موعد للنقاش الاعداد : رشيد صالحي

مواضيع سابقة
13 سنة تمر على رحيل الشاعرة و الروائية نجية عبير
بقلم : علجية عيش
13 سنة تمر على رحيل الشاعرة و الروائية نجية عبير


شاعرة حالمة ... قراءة في تجربة ريتا عودة الشعري
بقلم : شاكر فريد حسن
شاعرة حالمة ... قراءة في تجربة ريتا عودة الشعري


أنا و الآخر
بقلم : حفصة موساوي
أنا و الآخر


الودّ المعرفي
بقلم : د: ليلى لعوير
الودّ المعرفي


قصائد نثرية قصيرة
الشاعر : محمود غانمي سيدي بوزيد - تونس
قصائد نثرية قصيرة


لضَّاد و نزف الرَوح
بقلم : فضيلة معيرش
لضَّاد و نزف الرَوح


قصة قصيرة جدا / كابوس
بقلم : بختي ضيف الله المعتزبالله
قصة قصيرة جدا / كابوس


للحرية عيون مغمضة
بقلم : د. محمد سعيد المخلافي
للحرية عيون مغمضة


مَنْ يَكْبَحُ جِمَاحَ الْمُتنمِّرِينَ..؟! / وَمَنْ يَنْتَشِلُ الأسْتَاذَة..؟!
بقلم : حمد الصغير داسه
مَنْ يَكْبَحُ جِمَاحَ الْمُتنمِّرِينَ..؟! / وَمَنْ يَنْتَشِلُ الأسْتَاذَة..؟!


عادل عبد المهدي
بقلم : علاء الأديب
عادل عبد المهدي




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com