أصوات الشمال
الاثنين 6 صفر 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * الشدة المستنصرية   * اتحاد الكتاب الجزائريين فرع سيدي عيسى يفتتح موسمه الثقافي   * مقطع من روايتي" قلب الإسباني "   * فجيعة الوطن العربي الكبرى   * وليد عبد الحي: السلوك العربي أنتج منظومة فكرية غرائزية متكاملة   * في رحابِ الموعـــد..!   *  في عدمية النص الفلسفي الغربي و موضة الإتباع... إيميل سيوران نموذجا عابرا   * العدد (50) من مجلة "ذوات": "السوسيولوجيا العربية في زمن التحولات"   * 13 سنة تمر على رحيل الشاعرة و الروائية نجية عبير   * شاعرة حالمة ... قراءة في تجربة ريتا عودة الشعري    * أنا و الآخر   * الودّ المعرفي   * قصائد نثرية قصيرة   * لضَّاد و نزف الرَوح   * قصة قصيرة جدا / كابوس   * للحرية عيون مغمضة   * مَنْ يَكْبَحُ جِمَاحَ الْمُتنمِّرِينَ..؟! / وَمَنْ يَنْتَشِلُ الأسْتَاذَة..؟!   * عادل عبد المهدي   * استعجلت الرحيل   * بلا دبابة..فرنسا تحتل الجزائر؟؟    أرسل مشاركتك
بعزتي ودلالي
بقلم : غنية بن شوش(النورسة البيضاء)
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 761 مرة ]

..اليوم بلغني حبك ايها الشفاف طاهرا نقيا..فحلمت بك الليلة رفيقا لدربي البهيا..لو قلت لك ان اعظم امراة في العالم هي امراة باتت تتقن جيدا اسرار الحب السعيد،فسوف لن تكون تلك الا الحقيقة التي تشتاقها نساء العالمين..فهلا ادركت الان ايها المسافر فينا شغف الحبيبة الاسيرة،ونار الهوى المشتعلة في العيون المليحة؟.

بوح انثوي
...اليوم بلغني حبك ايها الشفاف طاهرا نقيا..فحلمت بك الليلة رفيقا لدربي البهيا..لو قلت لك ان اعظم امراة في العالم هي امراة باتت تتقن جيدا اسرار الحب السعيد،فسوف لن تكون تلك الا الحقيقة التي تشتاقها نساء العالمين..فهلا ادركت الان ايها المسافر فينا شغف الحبيبة الاسيرة،ونار الهوى المشتعلة في العيون المليحة؟.

هلا ادركت لماذا تعذب العذارى في خدورهن ،وتهجرن المكاحل وقارورات الانيقة لتغتسلن بشلالات الدموع الغزيرة؟؟..انها الحرقة ايها المتعبد في محاريب الهوى العتيقة حين تحرق في غير اوانها لتميت وتحيي كل عشاقها.
احيانا يغمرني شوق اسير نحوك..انا الواقفة هنا في تعاريج روحك..فاحلم لو اني بالحريرالفك ،والى صدري الاغر اضمك..اضمك بعض مايشتهي المعذبون في الارض والسكارى،فتغدو بعدي حاويا يعرف كيف يفك تعاويذ الحيارى..ويحرر قلوب العذارى.
زمانها..لحظتها ..حينها سوف تنظر الي مجردة من كل الخطايا الا من توبة مزهرة مثل شفاهي بالامان..انثرك اياها فواحة في كل ارجاء عمرك لتبحث لي عن رجل كانت له خطوات..لمسات وسكنات في فضائي.
اذكر جيدا انني حين جئت امطرك بعض هذا الزخم المنتشر في سمائي حاصرتني العيون الرقيبة،ونقلت خبري لكل شيوخ القبيلة، يومها ارخوا انني القتيلة..فعند اقدامي مات الهوى وبعده مت انا..ولم احيا الا حين صرت اغنية ترددها نسوة العشيرة،وذكرا طيبا
يلتف حوله المتعبون وعشاق التراتيل القديمة.
فهل يكفك انك صرت عاصمة للقلب والوطن وللنورسات حين يكبلها الشوق للامومة،وعكاظا جديدا للعشق محجا تلتف حوله اهات المغرمين،وافئدة الطيور الصغيرة لما تاسرها احلام القمر البعيدة،وسنابل بلادي الطويلة والف حكاية وحكاية معطرة،معتقة وجميلة.
فياهذا الشفاف.. اللماح..غير العادي...سمني من الاسماء ما شئت،اكنت ليلى العامرية او جولييت الرومية..سيان عندي ..ولكن:
الهي هذه صلاة قدرية اصليها..ان الله حب والبحر حب وانت حب وحبك حب...فقط الهمه القدرة كي يدرك انه للحب ايضا عزته ودلاله.

نشر في الموقع بتاريخ : الأربعاء 9 جمادى الثاني 1438هـ الموافق لـ : 2017-03-08



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

أخبار سريعة

رابح بلطرش وحديث للاذعة الثقافية موعد للنقاش

موعد للنقاش الاعداد : رشيد صالحي

مواضيع سابقة
13 سنة تمر على رحيل الشاعرة و الروائية نجية عبير
بقلم : علجية عيش
13 سنة تمر على رحيل الشاعرة و الروائية نجية عبير


شاعرة حالمة ... قراءة في تجربة ريتا عودة الشعري
بقلم : شاكر فريد حسن
شاعرة حالمة ... قراءة في تجربة ريتا عودة الشعري


أنا و الآخر
بقلم : حفصة موساوي
أنا و الآخر


الودّ المعرفي
بقلم : د: ليلى لعوير
الودّ المعرفي


قصائد نثرية قصيرة
الشاعر : محمود غانمي سيدي بوزيد - تونس
قصائد نثرية قصيرة


لضَّاد و نزف الرَوح
بقلم : فضيلة معيرش
لضَّاد و نزف الرَوح


قصة قصيرة جدا / كابوس
بقلم : بختي ضيف الله المعتزبالله
قصة قصيرة جدا / كابوس


للحرية عيون مغمضة
بقلم : د. محمد سعيد المخلافي
للحرية عيون مغمضة


مَنْ يَكْبَحُ جِمَاحَ الْمُتنمِّرِينَ..؟! / وَمَنْ يَنْتَشِلُ الأسْتَاذَة..؟!
بقلم : حمد الصغير داسه
مَنْ يَكْبَحُ جِمَاحَ الْمُتنمِّرِينَ..؟! / وَمَنْ يَنْتَشِلُ الأسْتَاذَة..؟!


عادل عبد المهدي
بقلم : علاء الأديب
عادل عبد المهدي




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com