أصوات الشمال
الأربعاء 28 محرم 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * مريضات سرطان الثدي ينزلن إلى شارع مدينة بشار    * مولدُ حفيد (شيبة الحمد)   * متليلي الشعانبة تشييع إبنها البار سفير الجزائر المرجعية الدينية عميد مسجد كلرمون فيرون بفرنسا الإمام محجوب الحاج حسين إلى مثواه الأخير في جو مهيب بحضور ولاة ووفد السلك الديني وشخصيات من فرنسا    * ضريبة باهظة   *  الدكتور محمد سيف الإسلام بــوفــلاقــة يُقدم كتاب:«النقد الـمسرحي العربي-إطلالة على بدايته وتطوره-»    * وقفات مع الداعية الإسلامي الشيخ الإمام محمد الغزالي   * الذكرى المئوية لثورة اكتوبر 1917 الماركسية - اللينينية في الاتحاد السوفيتي   * الهوية الجزائرية بين العروبة و الامازيغ   * نقد فكرة(سلطة النواعم) في ضوء: فلسفة " اصابت امرأة واخطا عمر"   * الطائفية بضاعة الفاسدين في العراق   * بغداد كَبْوُكِ أنْهَكَنا    * زعماء حكموا بلادهم بـ: "السكايب" و ملوك يسرقون "الزعامة"   * يوماً...   * بيّاع الورد   * ماذا لو كان منفذ مجزرة أمريكا مسلما.. أو صرخ بعبارة "الله أكبر"!؟   * رسالة إلى.... صُنَّاعُ.. فُرْسَانَ الأمَل..!!    *  هاقد عطست! فترحّموا.   * عندما تتعطل التكنولوجية يتوقف العالم   * ” الحُجرة السّوداء ”للشاعر الجزائري ياسين بوذراع    * اصدارات جديدة     أرسل مشاركتك
بقايا الضوء
شعر : عبد القادر مكاريا
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 1339 مرة ]




كخيل السّباق نجيء
مُعرّقة قشرة القلب بالأرض , والآخرين
مُعلّقة بالغياب
نّرتّب بوصلة العمر
نرسم بين حدود المسار بداياتنا
ونُحلّق بالحلم
مضمار هذا السّباق عذاب
كخيل الحروب
نردّ حِراب الحياة بأوجاعنا
ونعبر في بلهٍ
على الرّغم من خوفنا
بين الدّماء , وبين التّراب
كخيل الملائكة الطّيّبين
لنا قوة
ولنا أجنحة
نُحلّق بالخير والحبّ
بين السّحاب
تُحدّق فينا القصائد
ويلهث في دمنا الشّعراء
ستُمطر هذا المساء
ستُمطر
لا تلبسي معطفك المخمليّ
ولا تنثري عطرك البابلي
ولا تفتحيني , كباب وحيدٍ
لهذا العراء
أنا لست من خضب الأرض بالدم , والثّورات
ولست الذي علم السيف
عشق الّدّماء
&&&&&&&&&&&&&&
وحدها امرأة
تُسيّج حقل الرّماية بالصّدر
من تستحقّ السّيادة
وحده الشّعر
من يستحقّ الرّيادة
ووحدهم الشّعراء
يستلذّون أوجاعهم
وصهيل الحرائق في دمهم
والرّماد
ومضرّات الولادة .
ربّما الشّعر ليس المُخلّص
من رذاد الخراب
ربّما الكلمات التي تّولد الآن فينا
ونحاول تدوينها للغياب
لن تُبشّر مولدنا بالزّغاريد
أو بخيبات الخراب
ربّما قائل قد يقول
بعد هذا الكلام الكثير
المُنمّق بالحلم
والورد ,,,, والزخرفات
نصف قرن من الرّكض
بين منافي الأماني
وبهو القصائد
عطر الأغاني
لم نر العشب ينمو
بصدر الصّبايا
ولا الضّوء يركب
غيم الثواني
لا تزال الشّوارع عامرة بالضّجيج
والمواخير مكتظّة بالغواني
لا يزال المُحب يعيش طويلا
يُغرد كالصّبح للقبّرات
ويفضح معشوقه للبيان
لا تزال الجميلات
تسْكرن جهرا
وتُسْكرن قهرا
وتتركن أحلامهن
للعنوسة والانتظار
كحظّ البريء المُدان
&&&&&&&&&&&&&&
عصاه يهشّ بها قبّّرات الطّّريق
يُغلّف وحدته بالحموع
وينْحلّ في جمعه كالغريق
يُقلّب عينيه في كلّ فجٍّ
يُفتّش عن منفذ , أو صديق
يحاصره الأمس كالمستجير
من ,, الضّوء في خلجات الحريق
وحيد , به أمّة من كلام
كأعمى ,,, يقوده وهم البريق
ويركض في كلّ حلم , وحبرٍ
قصائده من نسيج , رقيق
يدسّ عطوره للشّعراء
وينثر أوجاعه ,, كالعقيق
مض هكذا نصف قرن , ولمّا
تجلتْ عناقيده كي تفيق
رأى ما يراه المقيم بأرض
تضارسيها واسع , لا تضيق
فأوعز للموت , أن عانقيني
لعلّك يا موت , خير صديق .

نشر في الموقع بتاريخ : الأحد 6 جمادى الثاني 1438هـ الموافق لـ : 2017-03-05



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
نقد فكرة(سلطة النواعم) في ضوء: فلسفة " اصابت امرأة واخطا عمر"
بقلم : د. سكينة العابد
نقد فكرة(سلطة النواعم) في ضوء: فلسفة


الطائفية بضاعة الفاسدين في العراق
بقلم : سعيد العراقي
الطائفية بضاعة الفاسدين في العراق


بغداد كَبْوُكِ أنْهَكَنا
الشاعر : غسان حسن عبد الفتاح
بغداد كَبْوُكِ أنْهَكَنا


زعماء حكموا بلادهم بـ: "السكايب" و ملوك يسرقون "الزعامة"
بقلم : علجية عيش
زعماء حكموا بلادهم بـ:


يوماً...
بقلم : مادونا عسكر/ لبنان
يوماً...


بيّاع الورد
بقلم : شعر: محمد جربوعة
بيّاع الورد


ماذا لو كان منفذ مجزرة أمريكا مسلما.. أو صرخ بعبارة "الله أكبر"!؟
بقلم : محمد مصطفى حابس: جنيف/ سويسرا
ماذا لو كان منفذ مجزرة أمريكا مسلما.. أو صرخ بعبارة


رسالة إلى.... صُنَّاعُ.. فُرْسَانَ الأمَل..!!
بقلم : محمد الصغير داسه
رسالة إلى....          صُنَّاعُ.. فُرْسَانَ الأمَل..!!


هاقد عطست! فترحّموا.
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء).
                                      هاقد عطست! فترحّموا.


عندما تتعطل التكنولوجية يتوقف العالم
بقلم : علجية عيش
عندما تتعطل التكنولوجية يتوقف العالم




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2017م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com