أصوات الشمال
الاثنين 15 جمادى الأول 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * ما يجب أن يكون للنهوض بالمجتمعات العربية   *  قراءة أولى في القصيدة الفائزة في "المنارة الشعرية في وصف جامع الجزائر الأعظم"   *  للبرد صهيل الأوسمة.   * رحلة المشتهى او حفر في صورة "العشيقان" .......نقد د.حمام محمد زهير   * وللنساء جنون آخر   * محافل الثقافة العربية بين قلق الرّسالة وشحّ الدعم /حوار مع الشاعر والكاتب التونسي خالد الكبير    * المبدع عزالدين شنيقي ابن سكيكدة يصدر رواية "الانهيار"   * أمثال عربية أندلسية   * الثقافة الجماهيرية وقيادة شراع الإعلام الاجتماعي   * العولمة وتأثيرها على الرياضة في الوطن العربي    * رواية العزلة .للكاتب خالد الهواري   * يناير والانتقال الضروري من الطابع الفولكلوري إلى البحث العلمي:   *  إشكالية الـحب في الـحياة الـفكرية والروحية في الإسلام    * في أصل الامازيغ..عودة لتاريخ الكنعانيين واساطيرهم   * lما يمكن لرواية أن تفعله بك   * مشكلة الأمازيغية: اللغة والثقافة والهوية   * حوار مع لاعب وفاق سطيف قدور شايب ذراع ( علي حداد)   * في الحزن الباعث على الموت و الحزن الباعث على الحياة   * " أصداء مجاورة الموتى" زجليات التقنّع بالخطاب الصّوفي   * رحلة الى المشتهى    أرسل مشاركتك
لمّا تبكي الشمس..؟
بقلم : الاستاذ/ إبراهيم تايحي
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 760 مرة ]

الأهواء سرطان يقضي وبسرعة على مواطن الإيمان’ وتتبع أثر الجرذان يولج متتبعه كل حفر المهالك وسوء المسالك .. ولكن ؟

لمّـــــــــا تبكي الشمس ..؟

من البشر من يرقص ’ بل ترى أكثرهم للرقص عاشقين ’ ولكن شطحاتهم تلك قلّما يسلم صاحبها و الثمالى السكارى بنقيع تموجات وميل وميولات وترنح وإغماءات ’ ناهيك عن الغثيان الذي يجري كما تجري مياه الوديان من حناجرهم المستباحة للقاصي والداني ..
بئس الرفد المرفود.....أراهم في طغيانهم يعمهون.... حسد الغجر على ظل الشجر
لمّا تبكي الشمس يفرح قوم مرتجفة قلوبهم’ لمّا تبكي الشمس تكون الخفافيش في الجحور نائمة ’ قد أعياها الطيران ليلة البارحة ..
لمّا تبكي الشمس تجزع صغار الطيور وترتجف خوفا من شدة زقزقة أمعائها
لمّا تبكي الشمس تحتمي الكاسية العارية بظل الشجرة ة وهي لا تدري وأن أوراق الأغصان التي على الشجرة مثقلة بسيول من دموع الأسى والحسرة والندم ..
لمّا تبكي الشمس توجل نفوس المؤمنين فيهرعون إلى بيوت الله طلبا للرحمة ’ لأنهم علموا وأن هذا عقاب على شكل إنذار من الله سبحانه وتعالى مما كسبت أيدي الناس .
لمّا تبكي الشمس لعلي الوحيد - أو كما تهيأ لي – أنني أحمل منديلا صنعته من كبدي لأمسح به عَبراتها فتكفكف دمعها ثم لي تبتسم ’ لأنها تعلم حقيقة أنني ما فعلت هذا إلا صدقا وحقا ..
لمّا تبكي الشمس ’ أفك القيود من على قدمي وأنزع الأصفاد من على يدي ’ وأحرر لساني ليقول[ لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين] .
إذن لا بكاء بعد اليوم يا شمس الله ’ ولا حزنا ’ فالأمر بيد الآمر ’ وهو على كل شيئ قادر’ فقط إن شعرت بسحاب عقيم فانثري أشعتك ليعلم الكل طريقهم فلا يعودون للسقوط في حفر هم من حفرها للآمنين..
ربنا أهدنا سبل الرشاد ’ وثبتنا وبيّض وجوهنا يوم الميعاد ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

نشر في الموقع بتاريخ : الأربعاء 2 جمادى الثاني 1438هـ الموافق لـ : 2017-03-01



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
الثقافة الجماهيرية وقيادة شراع الإعلام الاجتماعي
بقلم : د. سكينة العابد
الثقافة الجماهيرية وقيادة شراع الإعلام الاجتماعي


العولمة وتأثيرها على الرياضة في الوطن العربي
بقلم : نعمان عبد الغني
العولمة  وتأثيرها على الرياضة في الوطن العربي


رواية العزلة .للكاتب خالد الهواري
بقلم : ايمن بدر . صحفي مهاجر في النرويج
رواية العزلة .للكاتب خالد الهواري


يناير والانتقال الضروري من الطابع الفولكلوري إلى البحث العلمي:
بقلم : نورالدين برقادي
يناير والانتقال الضروري من الطابع الفولكلوري إلى البحث العلمي:


إشكالية الـحب في الـحياة الـفكرية والروحية في الإسلام
الدكتور : محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة
        إشكالية الـحب في الـحياة الـفكرية والروحية في الإسلام


في أصل الامازيغ..عودة لتاريخ الكنعانيين واساطيرهم
الدكتور : وليد بوعديلة
في أصل الامازيغ..عودة لتاريخ الكنعانيين واساطيرهم


lما يمكن لرواية أن تفعله بك
بقلم : جميلة طلباوي
lما يمكن لرواية أن تفعله بك


مشكلة الأمازيغية: اللغة والثقافة والهوية
بقلم : أ.د.أحمد زغب
مشكلة الأمازيغية: اللغة والثقافة والهوية


حوار مع لاعب وفاق سطيف قدور شايب ذراع ( علي حداد)
بقلم : حاوره: البشير بوكثير
حوار مع لاعب وفاق سطيف قدور شايب ذراع ( علي حداد)


في الحزن الباعث على الموت و الحزن الباعث على الحياة
بقلم : حمزة بلحاج صالح
في الحزن الباعث على الموت و الحزن الباعث على الحياة




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com