أصوات الشمال
الخميس 3 شعبان 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  *  مشاهد قبيل الشهادة...عفوًا أيّها الشهداء   * وداعـــــا يا حـــــراس الجـــــزائر : تــعـــــــــــــزية تحطم الطائرة العسكرية ببوفاريك   *  عودة الجدل حول قضية "إمامة المرأة" !! توظيف غربي لإلهائنا عن قضايانا المصيرية    * حوار مع الكاتب والشاعر والاعلامي صابر حجازي اجرته ابتسام حياصات   * زنابق الحكاية الحزينة ...   * حفريات دلالية في كتاب " الفلسفة و البلاغة .. مقاربة حجاجية للخطاب الفلسفي " لــدكتور عمارة ناصر   * سرمدي   * اتحاد الكتاب الجزائريين فرع سيدي عيسى يحييّ ذكرى يوم العلم   * المقامرة الباسكالیة   * قصائد للوطن(قصيرة)   *  لعيادة "سيغموند فرويد".   * دقائق قبل الفراق.... هكذا يفعل أبناء الجزائر   * اللسانيات وصلتها بتحليل الخطاب   * آخر ما قيل في طائرة الموت   * وَفِي الْغَايَةِ.. قارُورَاتُ خَضْرَاء...!!   * عُبــــــــــــور   * تاريخ و تراث شلالة العذاورة في ملتقي وطني   * البحر والعرب في التاريخ والأدب    * البركان قادم وانتظروه   * اتّحاد البصريّ والذّهنيّ في تجسيد الجمال الإنسانيّ / قراءة في لوحة "القبلة" لغوستاف كليمت    أرسل مشاركتك
المراة والرجل ( قصة عقلين)
بقلم : الكاتب والباحث سلس نجيب ياسين
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 854 مرة ]

المراة والرجل ( قصة عقلين)

خلق الله عز وجل الدكر والانثى وبابداعه وحكمته الامتناهية جغل اختلافات فطرية بينها سواء كانت عضوية او نفسية اوحتى في طريقة تفكير كل واحد منهما الامر الدي دفع بالعلماء وخاصة الباحثين في غلم الاجتماع وكدا التنمية البشرية لمحاولة فهم وتحليل طريقة واليات تفكير هدين الجنسين وعقليهما وبفضل الاجتهادات الكبيرة و العميقة في البحث استطاعوا للوصول لبعض النتائج والتي لها من الاهمية ما يفيد الناس والاكيد ان الشيئ البارز من حيث الاختلاف الفطري والعضوي هو غلبة الهرمون الانثوي لدى الانثى على الهرمون الدكري والعكس صحيح عند الرجل اما من ناحية التفكير فنجد ان عقثل الرجل يشتغل على شكل ملفات فهو يقوم بعمل تلو الاخر ولا يستطيع التركيز على اكثر من عمل او فعل في وقت واحد عكس المراة والتي لا تنزعج اطلاقا من كثرة المهام من حولها فعقلها مفتوح على القيام وعدم الانزعاج من كثرة المهام والاعمال من حولها اما من الناحية الاجتماعية فتجد المراة راحتها في المشاركة الاجتماعية والبدل والعطاء للجماعة ويجد الرجل راحته اكثر واثبات داته من خلال الارتقاء في المناصب على سبيل المثال اما نفسيا فنلاحظ ان الرجل يميل لحل مشكلته لا الى ان يحكيها للاخر في حين ان المراة تفضل العكس من دلك فهي تفضل من يسمع وينصت لمشكلنها لتجد راحتها في الافصاح عنها قبل طريقة حلها اما ادا نظرنا الى السلوك فالرجل وبطبيعته الفطرية نجده اكثر عدوانية من المراة طبعا وهده العدوانية تضبط وغالبا ما نجد المراة تعبرعن غضبها بالصمت اما من حيث الوقت فهو محدود عند الرجل فهو يفضل التنظيم فيه كان يقرران يدهب الى المكان" ا" على الساعة الثامنة ويرجع على العاشرة مثلا ثم يقرر مادا يفعل بعدها وهكدا دواليك بكل تنظيم عكس المراة والتي يكون الوقت عندها جد مفتوح فمثلا انت في العمل و بعيد جدا عن المنزل لتفاجئك زوجتك وتطلب منك عن طريق الهاتف احضار الخضار بالرغم من علمها انك غير مستعد وغير مبرمج لدلك ليبدو الامر غريبا بالنسبة لك ولكنه عادي بالنسبة لها وهنا يتضح اكثر الاختلاف في طريقة التفكير ويمكن ان نقول ايضا بان المراة تميل للاقتراب من الاخر عند الحديث معه ولدا نشاهد الفتيات عند خروجهن من الجامعة او من العمل يمشين بقرب بعضهن البعض و احيانا يمسكن بايدي بعضهن البعض اما الرجال فيفضلون ترك مساحة بينهم وبين الاخر ويظهر دلك في طريقة جلوسهم في المقاهي او مكاتب العمل على سبيل المثال وكل ما دكرناه يعبر عن خلق الله عز وجل الدي جعل اختلافات فطرية بين الجنسين وهدا مما لا شك فيه اما باقي المعلومات فهي عبارة عن بحوث لها من الفائدة ما تجعلنا نقدر حجم معلوماتها وعلى الرغم من انها تبقى مفتوحة للبحث وقابلة للنقد او التجديد بالرغم من سلامة معظم او العديد من نتائجها. ويشارايضا الى ان معرفة وادراك مثل هده الاختلافات والخصائص الفطرية وكدا قي طريقة التفكير يسهل من عملية فهم سلوك وردود افعال الرجل لزوجته والزوجة لرجلها وغيرها من التفاعلات الاجتماعية المختلفة بين الجنسين

نشر في الموقع بتاريخ : الثلاثاء 24 جمادى الأول 1438هـ الموافق لـ : 2017-02-21



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

رابح بلطرش وحديث للاذعة الثقافية موعد للنقاش

موعد للنقاش الاعداد : رشيد صالحي

مواضيع سابقة
المقامرة الباسكالیة
بقلم : نبيل عودة
المقامرة الباسكالیة


قصائد للوطن(قصيرة)
الشاعر : حسين عبروس
قصائد للوطن(قصيرة)


لعيادة "سيغموند فرويد".
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء).
                                                          لعيادة


دقائق قبل الفراق.... هكذا يفعل أبناء الجزائر
بقلم : عيسى دهنون
دقائق قبل الفراق.... هكذا يفعل أبناء الجزائر


اللسانيات وصلتها بتحليل الخطاب
الدكتور : محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة
اللسانيات وصلتها بتحليل الخطاب


آخر ما قيل في طائرة الموت
شعر : بغداد سايح
آخر ما قيل في طائرة الموت


وَفِي الْغَايَةِ.. قارُورَاتُ خَضْرَاء...!!
بقلم : محمد الصغير داسه
وَفِي الْغَايَةِ.. قارُورَاتُ خَضْرَاء...!!


عُبــــــــــــور
شعر : رضا خامة
عُبــــــــــــور


تاريخ و تراث شلالة العذاورة في ملتقي وطني
بقلم : طهاري عبدالكريم
تاريخ و تراث شلالة العذاورة في ملتقي وطني


البحر والعرب في التاريخ والأدب
بقلم : محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة
البحر والعرب في التاريخ والأدب




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com