أصوات الشمال
السبت 11 جمادى الثاني 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * إصدارات جديدة : هجرات سكان وادي سوف الى مدينة بسكرة خلال القرن العشرين   * إليها في عيد الحب    * حمية حب    * الحبّ في عقيدتنا    * ذكراك يا أبت   * العدد الخامس من بصمات الشعر الشعبي في ضيافة مريصان   * مسرحية الرئاسيات.. بمشاركة مئتي كومبارس !   * فقدنا شاعرنا خليل توما   * من تراثنا الثقافي كتاب إعراب الجمل للشيخ نور الدّين عبد القادر بن إبراهيم البسكري   * فضاء أينشتاين أمام قصرى..محاولة للربط بين الفيزياء واحساس الانسان   * كتاب " شعرية المعنى الجنائزي" للأديب المغربي احمد الشيخاوي   * محكمة الضمير / محاكمة الإستدمار الفرنسي على جرائم التجارب النووية بالجزائر / نص مسرحي   *  الحيل الدّفاعيّة عند سيغموند فرويد/ ((الإسقاط)).   * الشاعر اللبناني وديع سعادة يفوز بجائزة الأركانة العالمية للشعر.   * حضـن الـمـنصـورة    * الخرساء   * قراءة تحليلية لنص قصصي- نحت- للكاتب: جمال الدين خنفري   * من اغتال الأديب والمثقف العراقي علاء مجذوب    * ليلى والهاوية   * مالك بن نبي : رؤية أدبية    أرسل مشاركتك
الشاعر يا سين بوذراع لأصوات الشمال: يتعبني هذا العداء الذي لا اجد له تفسيرا بين قصيدة العمود والتفعيلة وقصيدة النثر ..
حاورته : جميلة طلباوي
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 1035 مرة ]

ياسين بوذراع نوري هذا الشاعر الذي ييبدع في القصيدة كما يبدع في اللوحة الفنّية في تماه مدهش بين اللون و الكلمة ، يحفر عميقا في الفكرة لتتفجّر عيون اللغة فيعرف كلّ معنى مشربه. طرقنا باب عوالمه الشعرية ففتح لنا نوافذ مشرّعة على الحلم و على مكابدة العملية الإبداعية في أسمى تجلّياتها ضمن هذا الحوار .

غرنيكا .... سماء رطبة، جبل جليديّ، صباح غارق في الأبيض المسودّ..
ماذا يفعل الشعراء بعدك ؟
يكتبون قصيدة بالماء والصابونِ
حين تفوح رائحة بأروقة الخيال ، يقول أكذبهم:
(رأيتك ساعتين قبيل موتكَ ... كنت تخرج كفّك البيضاء من جيبي وتنثرها فتبتسم الحقولُ)
يقول آخرُ : ( كنت لي ظلّا) و يجهش بالبكاء...
ما أكذب الشعراءْ....
(من قصيدة للشاعر ياسين بوذراع نوري)
أصوات الشمال : ما أكذب الشعر ، أليس أجمل الشعر أكذبه؟
الشاعر ياسين بوذراع نوري : قديما قيل إن أجمل الشعر أكذبه هي الفكرة التي قد أتقبلها إذا اعتبرنا أن هذا الكذب هو عملية الخلق والإبداع التي تصنع معجزة الشعر، لكن أن يتجاوز الكذب هذا الحد الجمالي إلى خلق مضامين أساسها مفارقة صارخة بين ما يرتسم في مخيلة الشاعر وما تنضح به عواطفه فالأمر مختلف تماما ... لا أريد أن أكون في زمرة الذين يقولون ما لا يفعلون ... في هذا النص تحديدا أقصد الكذب بمفهومه السلبي.

أصوات الشمال : أنت خريج مدرسة الفنون الجميلة قسم رسم زيتي ، إلى أي مدى تتماهى القصيدة مع اللوحة في عوالمك الإبداعية؟
الشاعر ياسين بوذراع نوري: إلى المدى الذي يجعلني أتحسس عجينة اللغة وأداعبها بشغف طفولي قبل أن أبدأ في تشكيلها .. القصيدة لوحة تجاوزت مفهوم اللون والفضاء والتشكيل إلى عوالم من السحر لا تصلها فرشاة رسام ولا إزميل نحات ... أجد دائما مكانا لموهبتي ومعارفي الفنية في حقول الشعر، أحب الدخول إلى النص الشعري من باب التشكيل الفني.

أصوات الشمال: ماذا عن الحضور القوي لغرنيكا في قصيدتك ؟ هل هي محاكاة للوحة تقول الحرب وخراب هذا العالم؟
الشاعر ياسين بوذراع نوري: غرنيكا، الأبيض المسودّ ، رمز القهر والظلم والخراب ، حاضرة في أكثر من نص ، اللوحة في حد ذاتها قصيدة توحي للمتعمق في دلالاتها ورموزها بالكثير من المشاهد والصور التي تعجز أمهر الشعراء، علاقتي بغرنيكا تعود إلى أيام الدراسة بمدرسة الفنون الجميلة واكتشافي المذهل لعالم بيكاسو العظيم ... الغريب أنني قد أجد لغرنيكا مكانا في أكثر القصائد تفاؤلا.

أصوات الشمال: تأخرك في طبع مجموعة شعرية كان اختيارا، أم تحت ضغط واقع ما؟
الشاعر ياسين بوذراع نوري: لابتعادي عن المشهد الأدبي فترة نهاية التسعينيات سبب مباشر ورئيس أثرعلى تواجدي اسما على رفوف مكتبة .. لا أعتقد أن شاعرا يقرر الانحياز إلى الصمت اختيارا .

أصوات الشمال: وماذا عن ليل المدينة ؟ حدثنا عن هذه التجربة.
الشاعر ياسين بوذراع نوري: ليل المدينة أول مجموعة شعرية قررت الإبقاء عليها بعد إعدام ما يزيد عن عشر مجموعات سابقة لها .. تضم ما يقارب 25 قصيدة أغلبها من شعر التفعيلة ، تعود فترة كتابتها إلى سنة 2015 ... لي تجربة أخرى (ما تيسّر من الموت) وهي مجموعة نصوص شعرية (تفعيلة) تعود فترة كتابتها إلى سنة 2016 .. المجموعتان تنتظران التفاتة ناشر ما.

أصوات الشمال: ما الذي يتعب شاعرا أكثر واقع الشعر في عصرنا هذا أم واقع الشعراء؟
الشاعر يا سين بوذراع نوري: ما يتعبني أكثر هو الصورة النمطية التي كرّسها للأسف بعض الشعراء، صورة (شاعر القبيلة) الشاعر العاشق الذي لا يجيد من جميع أغراض الشعر إلا التغزل بإعادة تدوير ورسكلة قصائد القدامى، الشاعر الذي مازال يعتقد أن (الشغاف، الصبابة، الجوى، الحشاشة ... ) وغيرها من المفردات التي لم يعد لها مكان في قاموسنا الشعري الحديث ، يعتقد أن إعادة تركيب هذه الألفاظ بطريقة لعبة Puzzle يمكن أن ينتج نصا شعريا ذا قيمة...
ما يتعبني أيضا هذا العداء الذي لا اجد له تفسيرا بين قصيدة العمود والتفعيلة وقصيدة النثر .. عداء أدخل الشعر في متاهة لا مخرج منها.

أصوات الشمال: قسنطينة عاصمة الثقافة العربية تظاهرة عربية كبيرة احتضنتها مدينتك، فماذا أضافت لك كشاعر؟
الشاعر ياسين بوذراع نوري: صراحة، لم تضف لي هذه التظاهرة شيئا .. الليلة الوحيدة التي شاركت فيها كان الفضل للصديق الدكتور يوسف وغليسي والشاعر الجميل بوزيد حرزالله اللذان اقترحاني ووثقا بحسّي الشعري .. أدين لهما بالشكر والامتنان ... أما التظاهرة في حد ذاتها فلا قيمة لها.

أصوات الشمال: الحلم لوحة من لون آخر وقصيدة بحرها لا قرار له، فأي حلم يقول ياسين بلون القصيد؟
الشاعر ياسين بوذراع: الحلم هو الرفيق الذي صاحبته منذ كان كبيرا ، يعرفني كما أعرفه جيدا ، لا يتأخر عن نصوصي وفي كل مرة أراه بشكل آخر...أراه صبيا يطلّ على العالم من كوّة في الباب... حمامة أنهكها التحليق تفتش عن غصن هادئ ترخي عليه جناحيها ... ظلا تاه عن صاحبه ... قطرة ماء تسير إلى غير جدولها .... الحلم رفيقي الذي أنهكته بالخذلان ، لم يعد يثق بي ..
شكرا على هذه الفرصة الجميلة .. ممتن لهذا الكرم.


.

نشر في الموقع بتاريخ : الأربعاء 18 جمادى الأول 1438هـ الموافق لـ : 2017-02-15



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
من تراثنا الثقافي كتاب إعراب الجمل للشيخ نور الدّين عبد القادر بن إبراهيم البسكري
بقلم : محمد بسكر
من تراثنا الثقافي  كتاب إعراب الجمل   للشيخ نور الدّين عبد القادر بن إبراهيم البسكري


فضاء أينشتاين أمام قصرى..محاولة للربط بين الفيزياء واحساس الانسان
بقلم : ابراهيم امين مؤمن
فضاء أينشتاين أمام قصرى..محاولة للربط بين الفيزياء واحساس الانسان


كتاب " شعرية المعنى الجنائزي" للأديب المغربي احمد الشيخاوي
بقلم : الشاعروالناقد المغربي احمد الشيخاوي
كتاب


محكمة الضمير / محاكمة الإستدمار الفرنسي على جرائم التجارب النووية بالجزائر / نص مسرحي
بقلم : العقيد بن دحو / ادرار / الجزائر
محكمة الضمير / محاكمة الإستدمار الفرنسي على جرائم التجارب النووية بالجزائر / نص مسرحي


الحيل الدّفاعيّة عند سيغموند فرويد/ ((الإسقاط)).
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء).
                 الحيل الدّفاعيّة عند سيغموند فرويد/ ((الإسقاط)).


الشاعر اللبناني وديع سعادة يفوز بجائزة الأركانة العالمية للشعر.
بقلم : القاص/الإعلامي عبدالكريم القيشوري
الشاعر اللبناني وديع سعادة يفوز بجائزة الأركانة العالمية للشعر.


حضـن الـمـنصـورة
بقلم : د. أحمد الخميسي
حضـن الـمـنصـورة


الخرساء
بقلم : سعدية حلوة - عبير البحر
الخرساء


قراءة تحليلية لنص قصصي- نحت- للكاتب: جمال الدين خنفري
بقلم : طالب ديوب
قراءة تحليلية لنص قصصي- نحت- للكاتب: جمال الدين خنفري


من اغتال الأديب والمثقف العراقي علاء مجذوب
بقلم : شاكر فريد حسن
من اغتال الأديب والمثقف العراقي علاء مجذوب




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com