أصوات الشمال
الاثنين 10 ذو القعدة 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  *  نعزي أمة الضاد   * رسالة الى توفيق زياد    *  صابرحجازي يحاور الاديب الاردني د. وصفي حرب    * الاحتجاجات والسخط المجتمعي ومستقبل نظام الحكم في العراق   * حفل تتويج الأساتذة الجدد للسنة الجامعية 2017-2018 برحاب جامعة باجي مختار –عنابة-   * شهيد الواجب   * ثورة المقلع   * مركزية الهامش في أدب ابراهيم الكوني قراءة في رواية ناقة الله.   * أسئـــلة الحداثة   * حاج حمد و أسئلة تأسيس نظرية للقراءة و بناء المنهج   * ((ألبير كامو..بين نوبل و ثورة التحرير الوطني الجزائرية))   * رَيْحَانَةُ الْقَلْبِ   * ما مصير القوميات تحت ضغوط العولمة؟   * الخصاء   * الحرّيّة ..مقال رأى   * القانون الأسوأ والاخطر في التاريخ    * مؤسسة المحبة و التضامن لولاية غرداية تحل بمدينة قسنطينة   *  لمقرّ سكني محطّتان.   * قصيدة _ انا في انتظارك امام هذا الضوء_ سليم صيفي الجزائر    * قصة قصيرة جدا / مدمن    أرسل مشاركتك
صبوة
بقلم : المصطفى العمري
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 673 مرة ]
المصطفى العمري

بمناسبة اليوم العالمي للحب/ هذا السلاح العجيب ضد كل شرور الأرض. وحده الحب هو الحل.Faites l'amour ne faites pas la guerre
تحابوا لا تتحاربوا. هذا الذي يجب أن يكون.

بمناسبة اليوم العالمي للحب

صبوة

أحبك غيمة تمطرني أملا
تنبتني وردا أحمرالوجنتين
أشجار لوعة تملأ الدنيا فاكهة عشق أبدي
أحبك سحابة بيضاء فوق ذرى الجبال
أحبك شمسا تدفئ مفاصلي
تنزع عني برودة الجفاء القاتل
أحبك حبا قاهرا يؤرقني
ينتشلني مني و من جنوني
أحبك دمعة ترسم على خدي فرحة الصبيان
وترسمني دخانا يتعالى في الأفق
يمضي والفراشات.
أحبك نور قمر تخجله الغيمات
أحبك بسمة فوق كل الشفاه
أحبك بئرا أدفن فيها أسراري الأبدية
أحبك عينا تروي عطشي التاريخي
أحبك لحظة سعادة تغمرني
أحبك هواء أتنفسه
أحبك تطوين المسافات التي تفصلني عنك
أحبك حبا خالدا... وعطرا يوقظ السكارى ...
ويخرج الموتى من غربة الصمت
حبا حين أرتله تتراقص له فرحا
الفراشات وشقائق النعمان...
أحبك ... ضدا في النسيان
بلغات كل الأوطان.
أحبك ضدا في بلادتي الواسعة
احتكارا لكل الأحاسيس
وقتلا لكل أنواع الموت ... أحبك
أحبك بكل الأبعاد
أحبك صمتا عريضا أفك رموزه
مع تعاقب الفصول
صيفا... خريفا ... شتاء ... ربيعا
وكل ربيع
أحبك دالية عناقيدها أمل
أحبك شاسعة القلب دائمة البسمة
يا منيتي أمنيتي يا أنت ...
أحبك قاطرة لكل العذروات
وحلما وديعا ... مرسوما على خدود كل النساء
يا منيتي ... يا أنت.
أحبك عطرا يميزني ...
ريحا تحملني فوق السحاب
وتمطرني حزنا حنينا... بكاء ...
وفرحة بقدوم الربيع
أحبك سنابل أمل تخرج من أرض اليأس ...
تتسلق أعمدة الأحلام
أحبك بإدمان لم يصله من أحبوك قبلي ... ولا أنت.
أحبك ... يضنيني المشي إليك ... والنداءات .
تشردني السؤالات عني ... عنك ... وعنا.
أبحث عنك في الحاضر ... في الماضي ...
وفي الذي سيأتي...
كفارس يمتطي السحابات الثقال وأبيض الجياد.
أحبك حلما يراودني يشيدني تمثالا بلا وجه
ترعاني ذاكرة عينيك ... تبكيني ...
وتنحتني دمعا على شفاه عمري
كشمس عارية
أحبك لحنا رقيقا يداعب طفولتي
يلاقيني بشيخوختي
أحبك فضاء رحبا تتسكع فيه
كل أحاسيسي و أفكاري.

المصطفى العمري
المملكة المغربية.

نشر في الموقع بتاريخ : الثلاثاء 17 جمادى الأول 1438هـ الموافق لـ : 2017-02-14



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

الشاعر حمري بحري

.
مواضيع سابقة
أسئـــلة الحداثة
الدكتور : عبد الله حمادي
أسئـــلة الحداثة


حاج حمد و أسئلة تأسيس نظرية للقراءة و بناء المنهج
بقلم : حمزة بلحاج صالح
حاج حمد و أسئلة تأسيس نظرية للقراءة و بناء المنهج


((ألبير كامو..بين نوبل و ثورة التحرير الوطني الجزائرية))
السيدة : زاهية شلواي
((ألبير كامو..بين نوبل و ثورة التحرير الوطني الجزائرية))


رَيْحَانَةُ الْقَلْبِ
الشاعر : احمد الشيخاوي
رَيْحَانَةُ الْقَلْبِ


ما مصير القوميات تحت ضغوط العولمة؟
بقلم : أمال مراكب
ما مصير القوميات تحت ضغوط العولمة؟


الخصاء
بقلم : سمير عباس
الخصاء


الحرّيّة ..مقال رأى
موضوع : ‏ابراهيم امين مؤمن
الحرّيّة ..مقال رأى


القانون الأسوأ والاخطر في التاريخ
بقلم : شاكر فريد حسن
القانون الأسوأ والاخطر في التاريخ


مؤسسة المحبة و التضامن لولاية غرداية تحل بمدينة قسنطينة
بقلم : علجية عيش
مؤسسة المحبة و التضامن لولاية غرداية تحل بمدينة قسنطينة


لمقرّ سكني محطّتان.
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء)
                                         لمقرّ سكني محطّتان.




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com