أصوات الشمال
الأربعاء 12 ربيع الثاني 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * من ألم الذات إلى ألام المجتمعات و الحضارات و الأمم   * التراث الشعبي والتنمية في ملتقى علمي بجامعة سكيكدة   * للنّقاش الهادئ، رجاء!!!   *  الاتجاه الإصلاحي في فكر الأستاذ عبد القادر القاسمي   * بوح التمني   * مرثيّة للوقت    * ( تطويب ) الثقافة و احالة الثقافة الى التطويب   * في مشروع عبد الوهاب المسيري و شقه النقدي التحليلي للنظام الفكري الغربي..   *  وَيْرْحَلُ..سِي لَخْضَر خِليْفَاتِي.. مُكَبِّرًا. والشُّهَدَاءُ ..لاَيَمُوتُونَ..!! /الحلقة:02    * تراتيل الفجر   * أحزان وأحلام متكسرة - قراءة في ديواني تميم صائب (حزن الجواد المتعب وحزة السكين)   * من دفتر الذكريات    * الكتابةُ لحظة ُوعْيٍ..   * مع الروائي الشاب أسامة تايب    * اتحاد كتاب فرع سيدي عيسى و النادي الأدبي يذكران بأحداث 11ديسمبر    * هَمْسُ الشُّمُوع   * الدكتور الأنيق لا يضرب إلّا بالهراوات، أحمد سليمان العمري   * حوار خاص مع الشاعرة الفلسطينية هيام مصطفى قبلان   * النخبة تسترجع الأيام الذهبية لإتحاد الكتاب الجزائريين في ذكرى رحيل الأديب مصطفى نطور    * في الثقافة الجزائرية في القرن العشرين    أرسل مشاركتك
غلاء وبلاء.ألآ اتقوا الله في هذه الأمة...؟
بقلم : الأستاذ/ إبراهيم تايحي
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 1147 مرة ]

ما اطيبك أيها الفقير وما أعظم صبرك ’ لكن إلى متى وقد كثرت ثقوب جيبك واصفر زجهك حياء وأنفة..
يسالونالناس التقشف وتناسوا أن التقشف فيهم نبت ’ وأن العزة لديهم ما فتئت تحصنهم ولكن إلى متى وأفواه صغار تتلوى أسجادها النحيلة ويعلو صراخ أمعائها نهارا وليلا ...

اتقوا الله في هذه الأمة...؟

الأمة الأبية التي أبوها عبد الحميد بن باديس وجدها الأمير عبد القادر
الأمة التي أنجبت الأسياد والحرائر.....
الأمة التي تخرجت في مدرسة نوفمبر......
هي أمة شامخة الرأس ’ مصطبرة ’ هي أمة لا تستجدي وإن نخرها الطوى واكتنفها الظلام ولفتها الأعاصير...
اتقوا الله في هذه الأمة يا من ولاّكم الله زمام أمرها ...لا تعصروها فقد جف ضرعها ’ واصفر ورقها وتآكلت أحشاؤها...
اتقوا الله فيها وأنى لها أن تواكب أراءكم’ وتنفذ ما يوحي به خيالكم’ وما تخططون...؟
اتقواالله فالعين بصيرة واليد قصيرة والسواد الأعظم منها كسته الحاجة ’ لكن الحياء وعلو الهمة ’ لكن الكرامة والإباء ’ لكن العزة وغنى النفس كلهم جميعا يمنعونها من أن تمد يدها وتسكب ماء وجهها ’ لأنها أمة لا ولم ولن تفعل ذلك أبدا
حسبكم ما كان وكفاكم الذي هو الآن ’ أوَ تسمعون’ أوَ ترون’ أوَ ساكنا تحركون..؟
أسواق تلتهب – عذرا لك يا نار أبا لهب... رجال كالأسود أبصارهم خاشعة يرون ولا يَقْدمون,..... أمعاء في البيوت جائعة تتلوى وتئن ’ أجسام أستباحها المرض’ لا من يرحم ولا يحن...’ حرائر كالجواهر والدرر طهارة وعفة ة يؤزها أزًّا الحر والقر..
وعلى حين غرة تتهاطل على رؤسهم كشوف [ لفواتير] استهلاك / كهرباء.. غاز.. ماء.. وحتى لا تنس رفع قيمة التعسيرة وكذا القمامة والتلفاز ..
بربكم بأي منطق تسيّرون’ بربكم بأي قانون تقنون’ بربكم من أين لهذه الأمة أن وإلى متى تعوضكم ما تفرضون....؟
سبحان الله ’ أوصل العجز بكم لهذه الدرجة’ أم أنكم غرقتم في بؤر الاستهتار بها حتى أمسيتم لا تهتمون...؟
من الطب ما هو تجارة أحكمت مقاليدها فأضحى المريض مريضا’ وما صنع الدواء إلا وسيلة للعلاج فإذا بالدواء داء... [ قفوهم إنهم مسؤولون].
لا أنكر أبدا وأن من بيننا من يساعد في النفخ ’ فهو والوزغ سواء ولكن أغلبنا صبحا مساء يرفع يرفع كفيه لرب السماء تضرعا ودعاء ’ ليزيل هذا البلاء ويذهب جهنم هذا الغلاء....
قديما قيل: جوّع كلبك يتبعك. ثم بعد كانت فرنسا الحاقدة الصليبية تفعل بنا ذلك حتى نصرنا الله ’ بطن أرضنا وسطحها رخاء وعطاء ’ بحرنا يزخر بأنعم الله وما تجود به السماء’ شبابنا وبناتنا في حاجة إلى استقرار وهناء ’ شيوخنا كرماء علماؤنا أجلاء’ ودرعنا ’ حصننا ’ عمودنا ’ ولله الحمد حماية وللوطن أمناء..
فقط ما ينقصنا إلا تمتين حبل الود والإخاء والصدق والوفاء’ ألآ إنها أُمُّنا بذلك أرضعتنا و بذلك أوصتنا ’ ألآ التحموا رحما’ قلبا كبدا فؤادا يا ابناء الحبيبة الجزائر فشربة ماء من كوب واحدة تكفي عشرة إن هي بُدئت ببسم الله وخُتمت بالحمد لله .


نشر في الموقع بتاريخ : الجمعة 13 جمادى الأول 1438هـ الموافق لـ : 2017-02-10



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
وَيْرْحَلُ..سِي لَخْضَر خِليْفَاتِي.. مُكَبِّرًا. والشُّهَدَاءُ ..لاَيَمُوتُونَ..!! /الحلقة:02
بقلم : محمد الصغير داسه
     وَيْرْحَلُ..سِي لَخْضَر خِليْفَاتِي.. مُكَبِّرًا.    والشُّهَدَاءُ ..لاَيَمُوتُونَ..!!      /الحلقة:02


تراتيل الفجر
بقلم : فاطمة الزهراء بولعراس
تراتيل الفجر


أحزان وأحلام متكسرة - قراءة في ديواني تميم صائب (حزن الجواد المتعب وحزة السكين)
بقلم : ياسر الظاهر
أحزان وأحلام متكسرة - قراءة في ديواني تميم صائب (حزن الجواد المتعب وحزة السكين)


من دفتر الذكريات
بقلم : شاكر فريد حسن
من دفتر الذكريات


الكتابةُ لحظة ُوعْيٍ..
بقلم : بشير خلف
الكتابةُ لحظة ُوعْيٍ..


مع الروائي الشاب أسامة تايب
حاوره : البشير بوكثير
مع الروائي الشاب أسامة تايب


اتحاد كتاب فرع سيدي عيسى و النادي الأدبي يذكران بأحداث 11ديسمبر
بقلم : سعدية حلوة / عبير البحر
اتحاد كتاب فرع سيدي عيسى و النادي الأدبي يذكران بأحداث 11ديسمبر


هَمْسُ الشُّمُوع
بقلم : فضيلة معيرش
هَمْسُ الشُّمُوع


الدكتور الأنيق لا يضرب إلّا بالهراوات، أحمد سليمان العمري
بقلم : أحمد سليمان العمري
الدكتور الأنيق لا يضرب إلّا بالهراوات، أحمد سليمان العمري


حوار خاص مع الشاعرة الفلسطينية هيام مصطفى قبلان
حاورها : عبدالكريم القيشوري
حوار خاص مع الشاعرة الفلسطينية هيام مصطفى قبلان




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com