أصوات الشمال
الخميس 10 محرم 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * فرعون وقصة ميلاده الالهي   * .ا لـــــــذي أسـعد القـلب..   * الشاعرتان اللبنانية نور جعفر حيدر والعراقية مسار الياسري تفوزان بجائزة سعيد فياض للإبداع الشعري للعام 2018*   *  كلمة عزاء لتيارات التنوير العربي المزيف و سرابها و حلمها في إبعاد القيم عن معيوشنا    * الأستاذ الدكتور موسى لقبال ... أستاذ الأساتذة و شيخ مؤرخي الجزائر في التاريخ الإسلامي   * ما الأدب؟ سؤال سريع ومختصر وخطير..   * أحاديث سامي وسمير 2: رائحة التفّاح   * ندوة وطنية حول فكر و نضال العقيد محمد الصالح يحياوي   * بين كفّين.!   * أدباء منسيون من بلادي / الشاعر زامل سعيد فتاح    *  صابرحجازي يحاور الشاعرة والناشطة اليمنية مليحة الأسعدي   * المفارقة في الرواية الجزائرية دراسة تطبيقية للباحث الدكتور شريف عبيدي   *  لماذا يضحك "هذان"؟؟؟   * التشكّل المرآوي و تمثلات الانعكاس في أعمال أنيش كابور   * أحاديث سامي وسمير (1): ضمير "الكلونديستان" مرتاح!   * "العَيْشُ معًا في سَلاَمٍ"..الطّرِيقُ نحو "المُوَاطَنَة" الحَقِيقِيَّة   * خيالات ذابلة   * الـــــنـــــقـــد وتـحلـــيــــل الـخطاب وقضايا نظـرية الأدب   * مجروحة القلب انا اليوم   * ثلاثية حصن الحصين ودليل الخيرات وآية الكرسي    أرسل مشاركتك
غلاء وبلاء.ألآ اتقوا الله في هذه الأمة...؟
بقلم : الأستاذ/ إبراهيم تايحي
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 1081 مرة ]

ما اطيبك أيها الفقير وما أعظم صبرك ’ لكن إلى متى وقد كثرت ثقوب جيبك واصفر زجهك حياء وأنفة..
يسالونالناس التقشف وتناسوا أن التقشف فيهم نبت ’ وأن العزة لديهم ما فتئت تحصنهم ولكن إلى متى وأفواه صغار تتلوى أسجادها النحيلة ويعلو صراخ أمعائها نهارا وليلا ...

اتقوا الله في هذه الأمة...؟

الأمة الأبية التي أبوها عبد الحميد بن باديس وجدها الأمير عبد القادر
الأمة التي أنجبت الأسياد والحرائر.....
الأمة التي تخرجت في مدرسة نوفمبر......
هي أمة شامخة الرأس ’ مصطبرة ’ هي أمة لا تستجدي وإن نخرها الطوى واكتنفها الظلام ولفتها الأعاصير...
اتقوا الله في هذه الأمة يا من ولاّكم الله زمام أمرها ...لا تعصروها فقد جف ضرعها ’ واصفر ورقها وتآكلت أحشاؤها...
اتقوا الله فيها وأنى لها أن تواكب أراءكم’ وتنفذ ما يوحي به خيالكم’ وما تخططون...؟
اتقواالله فالعين بصيرة واليد قصيرة والسواد الأعظم منها كسته الحاجة ’ لكن الحياء وعلو الهمة ’ لكن الكرامة والإباء ’ لكن العزة وغنى النفس كلهم جميعا يمنعونها من أن تمد يدها وتسكب ماء وجهها ’ لأنها أمة لا ولم ولن تفعل ذلك أبدا
حسبكم ما كان وكفاكم الذي هو الآن ’ أوَ تسمعون’ أوَ ترون’ أوَ ساكنا تحركون..؟
أسواق تلتهب – عذرا لك يا نار أبا لهب... رجال كالأسود أبصارهم خاشعة يرون ولا يَقْدمون,..... أمعاء في البيوت جائعة تتلوى وتئن ’ أجسام أستباحها المرض’ لا من يرحم ولا يحن...’ حرائر كالجواهر والدرر طهارة وعفة ة يؤزها أزًّا الحر والقر..
وعلى حين غرة تتهاطل على رؤسهم كشوف [ لفواتير] استهلاك / كهرباء.. غاز.. ماء.. وحتى لا تنس رفع قيمة التعسيرة وكذا القمامة والتلفاز ..
بربكم بأي منطق تسيّرون’ بربكم بأي قانون تقنون’ بربكم من أين لهذه الأمة أن وإلى متى تعوضكم ما تفرضون....؟
سبحان الله ’ أوصل العجز بكم لهذه الدرجة’ أم أنكم غرقتم في بؤر الاستهتار بها حتى أمسيتم لا تهتمون...؟
من الطب ما هو تجارة أحكمت مقاليدها فأضحى المريض مريضا’ وما صنع الدواء إلا وسيلة للعلاج فإذا بالدواء داء... [ قفوهم إنهم مسؤولون].
لا أنكر أبدا وأن من بيننا من يساعد في النفخ ’ فهو والوزغ سواء ولكن أغلبنا صبحا مساء يرفع يرفع كفيه لرب السماء تضرعا ودعاء ’ ليزيل هذا البلاء ويذهب جهنم هذا الغلاء....
قديما قيل: جوّع كلبك يتبعك. ثم بعد كانت فرنسا الحاقدة الصليبية تفعل بنا ذلك حتى نصرنا الله ’ بطن أرضنا وسطحها رخاء وعطاء ’ بحرنا يزخر بأنعم الله وما تجود به السماء’ شبابنا وبناتنا في حاجة إلى استقرار وهناء ’ شيوخنا كرماء علماؤنا أجلاء’ ودرعنا ’ حصننا ’ عمودنا ’ ولله الحمد حماية وللوطن أمناء..
فقط ما ينقصنا إلا تمتين حبل الود والإخاء والصدق والوفاء’ ألآ إنها أُمُّنا بذلك أرضعتنا و بذلك أوصتنا ’ ألآ التحموا رحما’ قلبا كبدا فؤادا يا ابناء الحبيبة الجزائر فشربة ماء من كوب واحدة تكفي عشرة إن هي بُدئت ببسم الله وخُتمت بالحمد لله .


نشر في الموقع بتاريخ : الجمعة 13 جمادى الأول 1438هـ الموافق لـ : 2017-02-10



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

رابح بلطرش وحديث للاذعة الثقافية موعد للنقاش

موعد للنقاش الاعداد : رشيد صالحي

مواضيع سابقة
بين كفّين.!
بقلم : وليد جاسم الزبيدي
بين كفّين.!


أدباء منسيون من بلادي / الشاعر زامل سعيد فتاح
بقلم : علاء الأديب
أدباء منسيون من بلادي /  الشاعر زامل سعيد فتاح


صابرحجازي يحاور الشاعرة والناشطة اليمنية مليحة الأسعدي
حاورها : الاديب المصري صابر حجازي
 صابرحجازي يحاور الشاعرة والناشطة اليمنية مليحة الأسعدي


المفارقة في الرواية الجزائرية دراسة تطبيقية للباحث الدكتور شريف عبيدي
موضوع : الأديبة نجاة مزهود
المفارقة في الرواية الجزائرية  دراسة تطبيقية للباحث الدكتور شريف عبيدي


لماذا يضحك "هذان"؟؟؟
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء)
                                          لماذا يضحك


التشكّل المرآوي و تمثلات الانعكاس في أعمال أنيش كابور
بقلم : نورالدين بنعمر
التشكّل المرآوي و تمثلات الانعكاس  في أعمال أنيش كابور


أحاديث سامي وسمير (1): ضمير "الكلونديستان" مرتاح!
بقلم : الكاتب طه بونيني
أحاديث سامي وسمير (1): ضمير


"العَيْشُ معًا في سَلاَمٍ"..الطّرِيقُ نحو "المُوَاطَنَة" الحَقِيقِيَّة
بقلم : علجية عيش كاتبة صحافية



خيالات ذابلة
بقلم : أ/عبد القادر صيد
خيالات ذابلة


الـــــنـــــقـــد وتـحلـــيــــل الـخطاب وقضايا نظـرية الأدب
الدكتور : محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة
الـــــنـــــقـــد وتـحلـــيــــل الـخطاب وقضايا نظـرية الأدب




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com