أصوات الشمال
الاثنين 10 ربيع الثاني 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * في مشروع عبد الوهاب المسيري و شقه النقدي التحليلي للنظام الفكري الغربي..   *  وَيْرْحَلُ..سِي لَخْضَر خِليْفَاتِي.. مُكَبِّرًا. والشُّهَدَاءُ ..لاَيَمُوتُونَ..!! /الحلقة:02    * تراتيل الفجر   * أحزان وأحلام متكسرة - قراءة في ديواني تميم صائب (حزن الجواد المتعب وحزة السكين)   * من دفتر الذكريات    * الكتابةُ لحظة ُوعْيٍ..   * مع الروائي الشاب أسامة تايب    * اتحاد كتاب فرع سيدي عيسى و النادي الأدبي يذكران بأحداث 11ديسمبر    * الدكتور الأنيق لا يضرب إلّا بالهراوات، أحمد سليمان العمري   * حوار خاص مع الشاعرة الفلسطينية هيام مصطفى قبلان   * النخبة تسترجع الأيام الذهبية لإتحاد الكتاب الجزائريين في ذكرى رحيل الأديب مصطفى نطور    * في الثقافة الجزائرية في القرن العشرين   * مثل الروح لا تُرى   * اليلة   * في وداع المربية المرحومة أميرة قرمان - حصري    * سطوة العشق في اغتيال الورد   * ما يمكن لرواية أن تفعله بك   * اتحاد كتاب بسكرة يوقّع: لقاء ثقافي مع النّاقد والدّبلوماسي إبراهيم رمّاني   * الدّراسات الثّقافية ..والنّقد الثّقافي بين..مالك بن نبي والغذّامي..   * فلسطينيون: لا نريد شيئا سوى أن نحظى بفرصة العيش في سلام    أرسل مشاركتك
قراءة في رواية "أنصاف مجانين" للكاتبة شيماء الشريف
بقلم : أ/ دولة بيروكي
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 1130 مرة ]

رواية انصاف مجانين هي الإصدار الثاني للكاتبة شيماء الشريف
قراءة في رواية "أنصاف مجانين" للكاتبة شيماء الشريف

رواية "أنصاف مجانين"،من الروايات العربية التي استطاعت الغوص في النفس البشرية،وخاضت فيها الكاتبة شيماء الشريف،مواجهة الإنسان وقواه العقلية والمجنونة أحيانا كثيرة،ربما يعتبر المجنون مجنونا من سلوكه الغريب،إلا أن الكاتبة حاولت ظاهرة الجنون للغة نفسية رمزية.
في داخل الرواية يوجد أكثر من بطل،نصفه العقلي مجنون،يجسد بطولة الرواية بإتقان،فالشخصيات المشاركة في صناعة قصة الرواية،تدفع القارئ للغوص أكثر في خباياها وأحداثها المشوقة.
"نحن مخلقون من متناقضات شئنا أن أبينا"من الرواية،تدور أحداثها في جدة،تبدأ القصة من أنس وتنتهي عنده، في انتظار الموت قد تأتي الحياة على شكل معجزة،وكان أنس ينتظر المعجزة بعد أن فقد الأمل في الحياة وعرضه الاكتئاب للموت،وتوقف قلبه،لكن القلب الذي زرعه هو المعجزة المجنونة لمحمود،والتي كانت الرواية تبحث فيها،ولم تتوقف بطولة هذه القصة عند أنس ومحمود بل كانت ريم حاضرة بقوة شخصيتها التي تحدت بها المجتمع لتدرس في ٱخر العالم علمها الذي يعني الكثير في مدينة محافظة،وجميلة صاحبة خيبة عمرها والتي تحاول أن تقف بعد تحطيمها بعناد وبتأزم أكثر،وحتى والد أنس ووالدة جميلة كان لهم الدور في عكس خلفية الشخصيات البطولية.
إن أنصاف مجانين هي رواية الإنسان ،ذلك الذي يعيش فينا،ويسكننا،فكلنا مجانين نعيش داخل المجتمع بوجه،ويعيش فينا اللاعقل بقيم مستبعدة ومسكوت عنها،فهو يحكي الصوت الذي نطلقه عند إستتار العقل وتواريه،لكل أنواع الظلم والإستبداد والزيف والتسلط،فالسمة الفاعلة في الرواية للنصف المجنون في الإنسان هي أن فعل الكتابة الذي إجتمع على فعله أبطال الرواية،كشف عن خبايا الجنون في الإنسان،فالكتابة بحد ذاتها فعل مجنون،لذلك كان لغز الرواية هو الكتاب الذي تركه محمود،ليكون حكاية القضية،قضية أن يكون للشخص الواحد حالة أخرى يختلف في خصائصه وأسلوبه وتفكيره عن صاحب الشخصية الأصلي،ويعيد البحث عن نفسه داخل نفسه المجنونة،والتي يجدها في الأخير.
ويقوم السرد في الرواية على التنوع والانتقال بسلاسة ومهارة من شخصية إلى أخرى،وعلى ترابط محيك بين الشخصيات الرئيسية المشاركة ذات كثافة سيكولوجية تتمثل علاقتها بذاتها وبالأخر،والخطاب للروائي فيها لامس المستجدات والحداثة والتطور،حتى الانتقال من اسطنبول الى جدة كان سلسا وجميلا في الوصف.
فروايتنا هذه في الخلاصة تتناول للشخصيات أبعاد نفسية وإجتماعية وتحليلية أنتجت قصة النصف المجنون في الإنسان الذي يتأرجح بين المنطق والجنون،"سمنا ماتريد ،لكن لاتنكر أننا مجانين"من الرواية.






نشر في الموقع بتاريخ : الأربعاء 11 جمادى الأول 1438هـ الموافق لـ : 2017-02-08



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
اتحاد كتاب فرع سيدي عيسى و النادي الأدبي يذكران بأحداث 11ديسمبر
بقلم : سعدية حلوة / عبير البحر
اتحاد كتاب فرع سيدي عيسى و النادي الأدبي يذكران بأحداث 11ديسمبر


الدكتور الأنيق لا يضرب إلّا بالهراوات، أحمد سليمان العمري
بقلم : أحمد سليمان العمري
الدكتور الأنيق لا يضرب إلّا بالهراوات، أحمد سليمان العمري


حوار خاص مع الشاعرة الفلسطينية هيام مصطفى قبلان
حاورها : عبدالكريم القيشوري
حوار خاص مع الشاعرة الفلسطينية هيام مصطفى قبلان


النخبة تسترجع الأيام الذهبية لإتحاد الكتاب الجزائريين في ذكرى رحيل الأديب مصطفى نطور
بقلم : علجية عيش
النخبة تسترجع الأيام الذهبية لإتحاد الكتاب الجزائريين في ذكرى رحيل الأديب مصطفى نطور


في الثقافة الجزائرية في القرن العشرين
بقلم : إبراهيم مشارة
في  الثقافة الجزائرية في القرن العشرين


مثل الروح لا تُرى
بقلم : الدكتور/ محمد سعيد المخلافي
مثل الروح لا تُرى


اليلة
بقلم : أ/عبد القادر صيد
اليلة


في وداع المربية المرحومة أميرة قرمان - حصري
بقلم : شاكر فريد حسن
في وداع المربية المرحومة أميرة قرمان - حصري


سطوة العشق في اغتيال الورد
الدكتور : حمام محمد زهير
سطوة العشق في اغتيال الورد


ما يمكن لرواية أن تفعله بك
بقلم : جميلة طلباوي
ما يمكن لرواية أن تفعله بك




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com