أصوات الشمال
السبت 3 جمادى الأول 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * عودة الأستاذ مسعود بومعزة عميد معهد الأندلس بشيلتغايم ستراسبورغ فرنسا وإستناف نشاطه بخير   * ندوة احاديث العشيات    * رشيد موزاوي مخترع جزائري يخترع برنامج الأول من نوعه عالميا يكشف عن الكذب   * ومن وحي المدرج   * https://web.facebook.com/ib7ardz   * وتعلم كــــم أنت عندي   * حُقَّ لنا   * يا فتى لك في ابن باديس قدوة   * تعريف بالكاتب الجزائري مالك شبل    * دروب شائكة (ق.ق.ج)   * صحافي إسرائيلي ينتحل شخصية "ناشط إسلامي" ويفبرك حلقات وثائقية عن "الخطر الإسلامي " في الغرب !!   * صقـرُ الكتائب   *  لِلْهَوَاتِف رُقاَةٌ.. و فِي المَدِينَةِ مُشَعْوِذُونَ..؟!   * الاستغفار(الماهية_الكيفية_الفوائد_الثمار)   *  رؤية ادبية لقصيدة" الحب في العصر الغادر "لـ صابر حجازى بقلم محمد الشيخ    * المجنون والسحاب   * العانس    *  ليلة العمر بستراسبورغ بفرنسا مطلع سنة 2018 تضامن و وفاء رمز العمل الخيري لأبناء الجالية بالمهجر بفرنسا   * الدكتور محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة من قسم اللغة العربية بجامعة عنابة يصدر أول كتاب عن المفكر والمجاهد عبد الحميد مهري    * سقوط ( ق.ق.ج)    أرسل مشاركتك
دقلة نور
قصة : : نور النهار بن التومي
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 535 مرة ]

تابع ....من حكايات نساء في شدة


شدتني ابتسامة لحلوة سمراء أحلى من دقلة نور المشهورة.....
فقلت لها بنيتي تبتسمين للزمان أم للآمال؟.....
فسترسلت في حكاية غريبة نسجتها الأحزان
يتيمة خلقت ويتيمة بقيت ،سلمتني أمي بلا رحمة لمركز إسعاف الطفولة ومن يومها وأنا أتأرجح بين المراكز!
كلمة أمي لم أنطقها يوما في حياتي تصوري؟!هكذا شاءت الأقدار....
بربك هل سيأتي يوم وأجد النخلة التي أعطت الثمار؟
أكتبي عني الكلمات لعل امرأة هي أمي تقرأها فتعرفني من خلال الكلمات :
أمي أحبك ما حييت وأسامحك ما بقيت
أمي إنني ذكية وجميلة أشبه بنات الزيبان
ولقد أنجبتني بحق تحفة تمنتها ولم تحض بها كثير من العاقرات.
وأنت يا أمي استصغرت سني و رميتني عرض الحائط ولم تترك سوى توقيع الاستقالة من أمومتك والانسحاب.
وأنا ممنونة لك يا أماه بذلك فأنا محظوظة وأحسن ممن رمين بهم بجانب السكك الحديدية على حافة الوديان وفي الطرقات.
أمي عندما حملتني لم تحجب عني سوى ملامح وجهك أما الأصوات فكنت أستمع معك لحديث الآخرين وكل الأغاني التي تحبينها وأنا أفضل غناء"الرآي" كنت أتذوق معك الأكلات وأموت في الشخشوخة التي يضاف إليها التمر وتسقى بمرق حار !
أمي كنت أشتم الروائح التي تدور وشذاك العبق أميزه مهما بعد الزمان .
أمي صاحبتك تسعة أشهر كنت أحياها بسعادة ليس لها مثيل هي بالنسبة إلي كل حياتي هي ما أنا فيه وما أبالي بعدها ما سيكون.
أمي لا أشبهك في شيء فأنا أفدي بعمري ابتسامة طفل في المهد يمد يديه إلي وأهوى رعاية الأطفال.
وأحلم دائما بروضة تشبه الجنة أجمع فيها اليتامى الصغار
وأوظف عليهم ملائكة من السماء ترعاهم معي
فلا تصيبهم البلايا إذ كفى باليتم امتحان.
أمي أنني بخير وفي رعاية الله إذ تبنتني بالحنان الأمهات
لكن غربتي شديدة حيرت من تحت التراب الأموات.
أمي سمعت رياض بوفجة في حصة"و كل شيء ممكن"
يقول أن بنات وجدن الأمهات ووددت أنني مكانهن للتو....
لكن طالت بي الأيام والسنوات.
سيدتي بلغي عني"جمال ولد عباس"و"نواره جعفر"أنه حان الوقت لإيقاف المهزلات.
لتجهض الأمهات العازيات الأطفال أمثالنا أجنة قبل أن يسوي فيهن الخلق رب السموات أو لتفرضن تلقيحات منع الإنجاب على الرجال قبل الفتيات أو لتفتك حتما أنسابنا بالعلوم المختبرات وليس لنا حلا بعد الثلاث سوى انتظار المعجزات.

نشر في الموقع بتاريخ : الأحد 8 جمادى الأول 1438هـ الموافق لـ : 2017-02-05



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

ايام لها حضور بالتاريخ

17 أكتوبر 1961 اليوم الوطني للهجرة

.
مواضيع سابقة
تعريف بالكاتب الجزائري مالك شبل
بقلم : الكاتب عبد الكريم الجزائري
تعريف بالكاتب الجزائري مالك شبل


دروب شائكة (ق.ق.ج)
بقلم : المختار حميدي (خالد)
دروب شائكة (ق.ق.ج)


صحافي إسرائيلي ينتحل شخصية "ناشط إسلامي" ويفبرك حلقات وثائقية عن "الخطر الإسلامي " في الغرب !!
بقلم : محمد مصطفى حابس: جنيف/ سويسرا
صحافي إسرائيلي ينتحل شخصية


صقـرُ الكتائب
بقلم : سعدية حلوة / عبير البحر
صقـرُ الكتائب


لِلْهَوَاتِف رُقاَةٌ.. و فِي المَدِينَةِ مُشَعْوِذُونَ..؟!
بقلم : محمد الصغير داسه


الاستغفار(الماهية_الكيفية_الفوائد_الثمار)
بقلم : جمال نور
الاستغفار(الماهية_الكيفية_الفوائد_الثمار)


رؤية ادبية لقصيدة" الحب في العصر الغادر "لـ صابر حجازى بقلم محمد الشيخ
بمشاركة : صابر حجازى
   رؤية ادبية لقصيدة


المجنون والسحاب
قصة : سمير الاسعد-فلسطين
المجنون والسحاب


العانس
بقلم : محمد جربوعة
العانس


ليلة العمر بستراسبورغ بفرنسا مطلع سنة 2018 تضامن و وفاء رمز العمل الخيري لأبناء الجالية بالمهجر بفرنسا
بقلم : الاستاذ بامون الحاج نورالدين
 ليلة العمر بستراسبورغ بفرنسا مطلع سنة 2018 تضامن و وفاء رمز العمل الخيري لأبناء الجالية بالمهجر بفرنسا




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com