أصوات الشمال
السبت 5 شعبان 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * محنة المثقف في رائعة إسحاق بابل " الفرسان الحمر "   *  مشاهد قبيل الشهادة...عفوًا أيّها الشهداء   * وداعـــــا يا حـــــراس الجـــــزائر : تــعـــــــــــــزية تحطم الطائرة العسكرية ببوفاريك   *  عودة الجدل حول قضية "إمامة المرأة" !! توظيف غربي لإلهائنا عن قضايانا المصيرية    * حوار مع الكاتب والشاعر والاعلامي صابر حجازي اجرته ابتسام حياصات   * زنابق الحكاية الحزينة ...   * حفريات دلالية في كتاب " الفلسفة و البلاغة .. مقاربة حجاجية للخطاب الفلسفي " لــدكتور عمارة ناصر   * سرمدي   * اتحاد الكتاب الجزائريين فرع سيدي عيسى يحييّ ذكرى يوم العلم   * المقامرة الباسكالیة   * قصائد للوطن(قصيرة)   *  لعيادة "سيغموند فرويد".   * دقائق قبل الفراق.... هكذا يفعل أبناء الجزائر   * اللسانيات وصلتها بتحليل الخطاب   * آخر ما قيل في طائرة الموت   * وَفِي الْغَايَةِ.. قارُورَاتُ خَضْرَاء...!!   * عُبــــــــــــور   * تاريخ و تراث شلالة العذاورة في ملتقي وطني   * البحر والعرب في التاريخ والأدب    * البركان قادم وانتظروه    أرسل مشاركتك
...... بالنّاصية
بقلم : الشاعر / محمد علي سعيد
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 622 مرة ]


يكْسِرون الأذانَ فهل كسَروا صلوات السّماء ...

يكْسِرون الأذانَ فهل كسَروا صلوات السّماء ، و هل كسروا قِبلةً هي كلّ الجهاتِ ، فأنّى تُولّي فثَمّةَ ذاك الأذانُ ، و ما ارْتدَّ طَرْفٌ ، و لا هبّت النّسماتُ ، و لا وُلِدَتْ نجمةٌ دون ذاك الأذان بها ، ذا الأذان الذي يكْسِرونَ/ ، لكُمْ ما لكُم و لنا وطنٌ فاخْرُجوا من دمانا اخرجوا من رؤانا اخرجوا من هوانا اخرجوا من فَضَانا اخرجوا من قُرانا ، اخرجوا من كتاب السّياسة و الحُكْم فينا ،اخرجوا من جميع الكتابِ ، دَعُونا ، فنحْن هنا مُذْ تَخَلَّقَ وقتٌ و طاب تُرابٌ و هيّأَ للعيش ربٌّ مكانا لنا ، هو نحن هنا ، فاخْرجوا و دَعونا / امْنعوا كلّ شيء عساكم تكونون لكنّكم تُقْهَرونَ ، ظَلَمْتُمْ أيا ظُلمة الظّلُمات جميع الذي من حياة يجيءُ ، ظَلَمْتُم أيا ظُلْمة الأرض كلّ نبيٍّ و كلّ صغيرٍ و كلّ شعوب النّقاءِ على كلّ أرضٍ و جِئْتُم كما لَوَّنَ الجُدَرِيُّ الوجوهَ ، كما انْتَشَرَتْ حُمَّياتُ الوباءْ ...
يَكْسِرون الأذان فقلتُ استبيحوا دمي أوّلا ، ذا دمي لم يكن لِيُباحَ هو المستحيلُ ، هو المستحيل من المنع ذاتي و نفيُ النّهارِ/استبيحوا دمي أوّلا ، حينها تعرفون إذا وردةٌ مَزَّقَتْ سِتْرها كيف تَذْوُونَ ، ثصبِح كلّ الجلاء بها ناصرا أو مريدا ، و كلّ حجاب بها فاعلا أو شهيدا ، و تُصبح ساكنة البرّ و البحر و الرّيح و السّرّ و النّور حتّى الظّلام و كلّ الذي لا يُقال و كلّ الحروف ورودا و ساحرة من فيوض الهُيام الذي من لظانا تَشَكَّلَ فينا و حامَ ، كَأنّي به من سماءٍ تُعيد السّماءَ و من لَهَجٍ بالغُيوبِ يُغازلها قِبْلَةٌ و انتماءً و من حاضرٍ يُصبح الكونُ فيه مآذن مُشْرَعَةٌ بالأذانِ/ غدا لا يكون سوى صوتنا ، و غدا لا يقوم سوى أن نكون به أو يكون بنا ، كيف لي أن أُبادِرَهُ بالسّؤال انتهى في كفوف الحَجرْ : جاء من غَرَقٍ ، جاء من فَرَقٍ ، جاء من أرضه ، في غضون التّفاصيل حين اسْتَوَتْ بالمكان الذي أَهَّلَ العشق مُذْ خَطَرَتْ فِتْنَةٌ في السّهول و فاضتْ تَلابيبُها بالجوار المُكَدّسِ في مُغْمَضاتِ القصيدة بين الجناح و سِرِّ العُبور و باب الفُتوح و قَطْر النَّدى ، حبنما وقَفَ القلبُ و انتظرَتْ نبْضةٌ من قضايا البلاد رجوعِ الهوى أو خطاب الجسدْ . حينما أرَّقَ العابرون جدارا يُغيلُ الرّؤى أو يَحُدُّ الأبدْ . لم أجِدْ أنّني كنتُ غيري و كان البَلَدْ : جُزءَ ذاتي ، و كان الزّمانُ بكلّ الحدود قَسيمَ صفاتي ، و كان الذي خارج الوقت داري يدي و الصّغارْ . و كان الذي داخل الوقت داري يدي و الصّغارْ .
يمنعون الأذانَ/ المسيح/ و بيت النبوّة/و البرَّ و البحرَ و الطّائرات و حتّى السّماء و لكنّهم يُقْهرون بأوّل برٍّ و أوّل بحرٍ و أوّل طفل سيولد من رحم الشّمس ، حتما بكلّ الذي يعرفون و لايعرفون همو يُقهرونْ ..
***************************************************************
محمّدعلي سعيد 02-02-2017

نشر في الموقع بتاريخ : السبت 7 جمادى الأول 1438هـ الموافق لـ : 2017-02-04



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

رابح بلطرش وحديث للاذعة الثقافية موعد للنقاش

موعد للنقاش الاعداد : رشيد صالحي

مواضيع سابقة
اتحاد الكتاب الجزائريين فرع سيدي عيسى يحييّ ذكرى يوم العلم
بقلم : سعدية حلوة / عبير البحر
اتحاد الكتاب الجزائريين فرع سيدي عيسى يحييّ ذكرى يوم العلم


المقامرة الباسكالیة
بقلم : نبيل عودة
المقامرة الباسكالیة


قصائد للوطن(قصيرة)
الشاعر : حسين عبروس
قصائد للوطن(قصيرة)


لعيادة "سيغموند فرويد".
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء).
                                                          لعيادة


دقائق قبل الفراق.... هكذا يفعل أبناء الجزائر
بقلم : عيسى دهنون
دقائق قبل الفراق.... هكذا يفعل أبناء الجزائر


اللسانيات وصلتها بتحليل الخطاب
الدكتور : محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة
اللسانيات وصلتها بتحليل الخطاب


آخر ما قيل في طائرة الموت
شعر : بغداد سايح
آخر ما قيل في طائرة الموت


وَفِي الْغَايَةِ.. قارُورَاتُ خَضْرَاء...!!
بقلم : محمد الصغير داسه
وَفِي الْغَايَةِ.. قارُورَاتُ خَضْرَاء...!!


عُبــــــــــــور
شعر : رضا خامة
عُبــــــــــــور


تاريخ و تراث شلالة العذاورة في ملتقي وطني
بقلم : طهاري عبدالكريم
تاريخ و تراث شلالة العذاورة في ملتقي وطني




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com