أصوات الشمال
الخميس 3 شعبان 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  *  مشاهد قبيل الشهادة...عفوًا أيّها الشهداء   * وداعـــــا يا حـــــراس الجـــــزائر : تــعـــــــــــــزية تحطم الطائرة العسكرية ببوفاريك   *  عودة الجدل حول قضية "إمامة المرأة" !! توظيف غربي لإلهائنا عن قضايانا المصيرية    * حوار مع الكاتب والشاعر والاعلامي صابر حجازي اجرته ابتسام حياصات   * زنابق الحكاية الحزينة ...   * حفريات دلالية في كتاب " الفلسفة و البلاغة .. مقاربة حجاجية للخطاب الفلسفي " لــدكتور عمارة ناصر   * سرمدي   * اتحاد الكتاب الجزائريين فرع سيدي عيسى يحييّ ذكرى يوم العلم   * المقامرة الباسكالیة   * قصائد للوطن(قصيرة)   *  لعيادة "سيغموند فرويد".   * دقائق قبل الفراق.... هكذا يفعل أبناء الجزائر   * اللسانيات وصلتها بتحليل الخطاب   * آخر ما قيل في طائرة الموت   * وَفِي الْغَايَةِ.. قارُورَاتُ خَضْرَاء...!!   * عُبــــــــــــور   * تاريخ و تراث شلالة العذاورة في ملتقي وطني   * البحر والعرب في التاريخ والأدب    * البركان قادم وانتظروه   * اتّحاد البصريّ والذّهنيّ في تجسيد الجمال الإنسانيّ / قراءة في لوحة "القبلة" لغوستاف كليمت    أرسل مشاركتك
هي بين سندان ومطرقة...
بقلم : الاستاذ/ إبراهيم تايحي
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 804 مرة ]

القوامة للرجال مصداقا لقول الحق سبحانه وتعالى [ ارجال قوامون على النساء..] ويرحل قنديل البيت ة ويتهاوى عمودها ’ وهناك افواه لفراخ صغار لازلت اطافهم بعد لم ينبت على الريش لتطير ’ ولاقرب منهم أم تنظر ولا تبصرة تحاول الكر ولكنها .....



هـــي بين سندان ومطرقة...

التوكل على الله سبحانه وتعالى وحده لا شريك له وتفويض الأمر إليه , دون سواه. له الأمر من قبل ومن بعد وهو على كل شيئ قدير [ وعلى الله فليتوكل المؤمنون]
أما الإتكال على غيره وغيره مخلوق لا حول له ولا قوة’ فهو من باب الشرك والضلال ’ وصد ق من قال: من إتكل على زاد غيره طال جوعه.
معلوم بالشرع وما جاء به القرآن الكريم وأن القوامة للرجال دون النساء ’ قال الحق سبحانه وتعالى[ الرجال قوّامون على النساء....].
إن متطلبات الحياة في زمن كزمننا هذا بالضرورة تفرض على من فقدَ عمود بيته بالرحيل الأبدي أو الإنفصال أو ما شابه أمورا ومسؤوليات ’ أكيد وأن تبعاتها ما خف منها وما ثقل تقع مباشرة على المرأة التي هي ربة بيت ’ التي حملت فأنجبت وأنجبت وأنجبت ....
فما أقسى وما أصعب ’ ما أدهى وما أمر’ العيش بين مخالب أهل هذا الدهر’ كل يغني عن ليلاه ولو كان ذا قربى لا يفصل بينها وبينه شبر ... إن العبء لثقيل ثقيل ’ تئن به عصبة من الرجال ’ فما بالك بمن كانت عينها بصيرة ويدها قصيرة
القلب يئن’ والكبد يحن’ والعقل آبق في بيداء خالية من إنس وجن....
ناهيك عمّ يخبئه القدر لذات أو ذوات الحظ الواحد ’ ممّ ألفه المجتمع من سوء عادات وتقاليد لم ينزل الله بها من سلطان...
رأتها عين سريرتي تتجرع عَبارات سهرها ’ والليل يعصر فؤادها’ والوحدة بعد رحيله تكوي كيا ..
رأيتها ببصيرتي ’ وبصيرتي لم تستغفلني طرفة عين ’ أنها تنظر إلى أعلى ’ مستغيثة بالأعلى’ تبث له شكواها وألآمها’ تناجيه خفية لئلا تعكر صفو نوم فلذات أكبادها وهي تراهم كفراخ لم ينبت الريش بعد على أطرافهم فهم لا زالوا عاجزين عن الطيران ’ وأنّى لهم جميعا أن يطيروا والسماء قد اكفهر وجهها والأرض مُلئت رجسا ونجاسة ودهسا . رياء ونفاقا وحقد وحسدا. ضغينة وكيدا
هي بين سندان ومطرقة ’ رأيتها سمعتها تقول: من لي سواك يا رب أعتمد عليه..؟ من يأخذ بيدي يا رب حتى يصل أكبادي إلى منازلهم...؟ حتى أرى أنثاي امرأة في بيتها مستقرة وأرى بني ذكورا ’ رجالا بين الرجال أما عن حالي به لا أبالي ’ يا رب كفكف دمعتي وأسكن مهجتي وأخمد نار لوعتي ’ فات ما فات والذي هو آت بين يديك فيسّره لي يا مولاي إني أرى فيه سعادتي .. أرى فيه راحتي.. أرى فيه ضالتي... أرى فيه بغيتي.. أرى فيه أمنيتي .. فيا قادر يا مقتدر أنزل غيث رحمتك علي وعلى بني إنني تعبت مليا..؟
يا رب وأنت ترى كل ممن هم وهن حولي ’ في شأن يغنيهم ’ فكن أنت شأني الذي يغنيني عنهم ..
ياودود’ يا رحيم’ يا صمد يا حي يا قيّوم’ أَمَتُك بك تستغيث وتعوذ باسمك من كل شيطان رجيم’ أرح قلبها وطمئن نفسها ويسّر أمرها واحلل عُقد ما تبقى لها من العمر’ لعل القادم فيه الزرع والضرع ’ فيه ينمو الحب والثمر..آمين.. آمين
والحمد لله رب العالمين.

نشر في الموقع بتاريخ : الجمعة 6 جمادى الأول 1438هـ الموافق لـ : 2017-02-03



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

رابح بلطرش وحديث للاذعة الثقافية موعد للنقاش

موعد للنقاش الاعداد : رشيد صالحي

مواضيع سابقة
المقامرة الباسكالیة
بقلم : نبيل عودة
المقامرة الباسكالیة


قصائد للوطن(قصيرة)
الشاعر : حسين عبروس
قصائد للوطن(قصيرة)


لعيادة "سيغموند فرويد".
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء).
                                                          لعيادة


دقائق قبل الفراق.... هكذا يفعل أبناء الجزائر
بقلم : عيسى دهنون
دقائق قبل الفراق.... هكذا يفعل أبناء الجزائر


اللسانيات وصلتها بتحليل الخطاب
الدكتور : محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة
اللسانيات وصلتها بتحليل الخطاب


آخر ما قيل في طائرة الموت
شعر : بغداد سايح
آخر ما قيل في طائرة الموت


وَفِي الْغَايَةِ.. قارُورَاتُ خَضْرَاء...!!
بقلم : محمد الصغير داسه
وَفِي الْغَايَةِ.. قارُورَاتُ خَضْرَاء...!!


عُبــــــــــــور
شعر : رضا خامة
عُبــــــــــــور


تاريخ و تراث شلالة العذاورة في ملتقي وطني
بقلم : طهاري عبدالكريم
تاريخ و تراث شلالة العذاورة في ملتقي وطني


البحر والعرب في التاريخ والأدب
بقلم : محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة
البحر والعرب في التاريخ والأدب




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com