أصوات الشمال
الأربعاء 10 جمادى الأول 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * وللنساء جنون آخر   * محافل الثقافة العربية بين قلق الرّسالة وشحّ الدعم /حوار مع الشاعر والكاتب التونسي خالد الكبير    * المبدع عزالدين شنيقي ابن سكيكدة يصدر رواية "الانهيار"   * أمثال عربية أندلسية   * الثقافة الجماهيرية وقيادة شراع الإعلام الاجتماعي   * العولمة وتأثيرها على الرياضة في الوطن العربي    * رواية العزلة .للكاتب خالد الهواري   * يناير والانتقال الضروري من الطابع الفولكلوري إلى البحث العلمي:   *  إشكالية الـحب في الـحياة الـفكرية والروحية في الإسلام    * في أصل الامازيغ..عودة لتاريخ الكنعانيين واساطيرهم   * lما يمكن لرواية أن تفعله بك   * مشكلة الأمازيغية: اللغة والثقافة والهوية   * حوار مع لاعب وفاق سطيف قدور شايب ذراع ( علي حداد)   * في الحزن الباعث على الموت و الحزن الباعث على الحياة   * " أصداء مجاورة الموتى" زجليات التقنّع بالخطاب الصّوفي   * رحلة الى المشتهى   *  أنا، دون غيري.   * البقاء للأصلع    * لا ديموقراطية بالفن..... وديكتاتورية الإخراج   * مثل الروح لا تُرى    أرسل مشاركتك
طست من ذهب لضياعه عقلي قدْ ذهب
بقلم : البشير بوكثير
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 1867 مرة ]
التلميذ إسلام بن زرطيحة في يده الطست الضائع

البشير بوكثير


هذا الطاس عمره أكثر من ستين سنة، عاصر أحداثا كثيرة في عائلتنا الكبيرة ولايزال شامخ الأنف قويّ الشكيمة مستعصيا على صروف الأيام ونوائب الدهر العسيرة.
جلبْتُه للمدرسة منذ سنوات قصيرة حتى يكمل ماتبقّى له من عُمر، حيث صار الوسيلة الوحيدة والمفضّلة لاستنجاء تلامذتي الصّغار- حاشاكم ياأبرار-.
لكن منذ أشهرعضّه الدّهر بنابه فهجر الباب والأحباب واختفى من القسم مثل فصّ ملح ذاب، فوضعتُ عيونا وعسسا تقتفي أثره لتُعيده إلى عُشّه ووكره، وقد بلغ منّي الحزن والكمد مبلغه فصرتُ كسير القلب متغيّر الحال مهيض الجناح كاسف البال ولاحظ تلامذتي هذا الهمّ القتّال الذي سبّب لي الأرق والهُزال وقرّروا البحث عنه و العثورعليه مهما كلّفهم ذلك من أهوال..
وقبل أن تنصرم أيام هذا الشهر الأغرّ يأتيني تلميذي إسلام بأسعد خبر والفرحة تغمر مُحيّاه وكأنّه عثر على ليلاه : " لقد عثرتُ على طاسك الجميل يامعلّمي الأصيل" فعادت لي الروح وأنا أغدو وأروح غير مصدّق للخبر السّار ياإخوتي الأطهار.
فحافظوا على الأشياء العتيقة التليدة لتبقى أيامكم دوما سعيدة.
ـــــــــــــــــــــ
هامش:
طست : إناء مستدير من نحاس أو نحوه.

نشر في الموقع بتاريخ : الاثنين 2 جمادى الأول 1438هـ الموافق لـ : 2017-01-30



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
إشكالية الـحب في الـحياة الـفكرية والروحية في الإسلام
الدكتور : محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة
        إشكالية الـحب في الـحياة الـفكرية والروحية في الإسلام


في أصل الامازيغ..عودة لتاريخ الكنعانيين واساطيرهم
الدكتور : وليد بوعديلة
في أصل الامازيغ..عودة لتاريخ الكنعانيين واساطيرهم


lما يمكن لرواية أن تفعله بك
بقلم : جميلة طلباوي
lما يمكن لرواية أن تفعله بك


مشكلة الأمازيغية: اللغة والثقافة والهوية
بقلم : أ.د.أحمد زغب
مشكلة الأمازيغية: اللغة والثقافة والهوية


حوار مع لاعب وفاق سطيف قدور شايب ذراع ( علي حداد)
بقلم : حاوره: البشير بوكثير
حوار مع لاعب وفاق سطيف قدور شايب ذراع ( علي حداد)


في الحزن الباعث على الموت و الحزن الباعث على الحياة
بقلم : حمزة بلحاج صالح
في الحزن الباعث على الموت و الحزن الباعث على الحياة


" أصداء مجاورة الموتى" زجليات التقنّع بالخطاب الصّوفي
بقلم : الشاعروالناقد المغربي احمد الشيخاوي



رحلة الى المشتهى
بقلم : حورية ايت ايزم
رحلة الى المشتهى


أنا، دون غيري.
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء).
                                        أنا، دون غيري.


البقاء للأصلع
بقلم : طه بونيني
البقاء للأصلع




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com