أصوات الشمال
الجمعة 10 صفر 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * الشاعرة اللبنانية نور جعفر حيدر تستلم جائزة سعيد فياض للإبداع الشعري في دورتها ال15   * نحن والدراسات الثقافية   *  تحْتَ وَطأةِ المَآسِي..تمُوتُ الأحْلاَمُ..!! /الحلقة الثاني..02    *  نظرة إلى المرأة.   * قد زارني طيف الحبيب   * الذوق الجمالي فلسفة تستمد قيمتها من الذات    * إنّ كيدكنّ عظيم.   * البسكري الذي قتله فضوله   * الدكتور محمد بغداد.. نحو إعادة النظر في المفاهيم القديمة للخطاب الديني   * الأيام الأدبية السابعة بالمدية تسلط الضوء على ذكرى ألـ17 أكتوبر   * بين تونس ةالعالمية.   * الشاعر والأديب ب . فاروق مواسي يضيء الشمعة السبع والسبعين    * الشدة المستنصرية   * اتحاد الكتاب الجزائريين فرع سيدي عيسى يفتتح موسمه الثقافي   * مقطع من روايتي" قلب الإسباني "   * فجيعة الوطن العربي الكبرى   * وليد عبد الحي: السلوك العربي أنتج منظومة فكرية غرائزية متكاملة   * في رحابِ الموعـــد..!   *  في عدمية النص الفلسفي الغربي و موضة الإتباع... إيميل سيوران نموذجا عابرا   * العدد (50) من مجلة "ذوات": "السوسيولوجيا العربية في زمن التحولات"    أرسل مشاركتك
مهارات التواصل الاجتماعي وقوة الثاثير
بقلم : الكاتب الباحث سلس نجيب ياسين
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 535 مرة ]

مهارات التواصل الاجتماعي وقوة الثاثير

يعد التواصل مع الأخر بأفضل طريقة ممكنة يمثل تصرف حضاري يسهل من عملية نقل الأفكار و القناعات وبه نستطيع تفادي سو ء التفاهم بين مختلف الأفراد والجماعات فالحوار أسلوب حضاري وسمة إنسانية و رسالة ربانية لقوله تعالى " وأمرهم شورى بينهم " ( سورة الشورى الآية 38) فالإنسان مدني بطبعه فهو بحاجة لعلاقات ذات بيئة تواصلية سليمة من اجل استغلالها لتطوير نفسه ومجتمعه وبان اي إنسان عاقل في هدا العالم وبفضل من الله يملك فكر فنحن بأمس الحاجة له ولأفكاره لنبني الأفضل للإنسانية ولكن سوء إيصال الفكرة او القناعة او الحل للاخر او الآخرين هي المشكلة " فالدنيا تفرقت عقول " دلك ان البيئات والخلفيات الثقافية والاجتماعية من شانها ان تؤثر في مدى استيعابك
للأخر و كدا في مدى إيصال فكرتك له وبأفضل طريقة ممكنة فنجاح المؤسسات والأفراد يستمد قوته من ضرورة التواصل الفعال و الاتصال المتوازن ودلك من اجل إيصال المعلومة في الوقت المناسب والطريقة الملائمة ومن هدا نستطيع ان نطرح إشكالا مفاده ماهو التواصل وماهي ابرز عوامل وتقنيات نجاحه وكيف يمكن ان اتواصل مع الأخر بأفضل طريقة ممكنة مع القدرة على التأثير فيه بالطريقة التي أريد ؟
حيث يمكن القول أن التواصل هو تلك العملية الاتصالية بمعناها الواسع والتي من خلالها يمكن لشخص او مجموعة أشخاص التعبير عن رأي او فكرة او قناعة للأخر او الآخرين ويكون دلك عن طريق او بواسطة أساليب مختلفة ومتنوعة على غرار الحديث المباشر او عن طريق مختلف الوسائل الإعلامية او الالكترونية الأخرى على غرار الهاتف المدياع التلفاز إضافة الى مواقع الانترنت و التواصل الاجتماعي
اما ادا ما نظرنا وذهبنا للبحث في اهم أدوات واليات وتقنيات ومهارات نجاخه واهمها من حيث قوة الثاثير في وعلى الأخر او الاخرين فنجدها تتنوع وتتعدد ولدا سوف نطرح اهمها على الشكل الأتي :
1-مراعاة الخلفية الثقافية للمتلقي
2-ترك المجال للمتلقي الإفصاح عن مشاعره او غضبه وامتصاصه عن طريق الإنصات له وبعدها يتم الكلام معه والرد عليه
3-محاولة تقديم النقد بدون الافصاح عن المعارضة التامة لفكرة الاخر و خاصة في لبداية الحواراو الخطاب
4-استيعاب تعصب الاخر او الاخرين من خلال محاولة تبني الميل الى تجنب عناده و تبني فكرته والتوضيح له بأننا في حالة حوار أخد ورد لا اكثر ولا اقل
5-تفادي التسرع لإصدار الأحكام على الاخر من دون الرجوع للبحث عن الأسباب المؤدية لما يفعل او يقول
6-التركيز على حسن استخدام ملامح الجسد والحركات لأنها مهمة ومن خلالها قد يبني الاخر ويستنتج ما يدور في فكرك
7-مراعاة ما يحب التكلم عنه او ما يحب تجنبه الاخر
8- مراعاة ماضي الاخر او الآخرين فمن الصعب ان تعطي اثناء الحوار مثال عن الام والشخص الدي يقابلك يتيم الام
9-الابتعاد عن التجريح او الاقصاء و التهميش بمختلف انواعه
10-اخد الوضعية المناسبة والتي تعبر وتراعي الموقف الاجتماعي الدي يدور فيه او عنه الحوار
11-ترك الحرية للاخر للإفصاح عن مشاعره والإدلاء بها من خلال إشعاره بالطمأنينة والارتياح عن طريق مختلف التصرفات والاساليب الممكنة والمتاحة
12-الميل للإنسانية مع تفادي كل أشكال العنصرية او الطائفية او النزعات المذهبية
ويهدا فان التواصل والا تصال و الحوار ليست فقط خصائص اجتماعية او انتروبولوجية ولكنها رسالة ربانية أتت بها كل الأديان السماوية عن طريق الرسل والأنبياء الدين كانوا يسعون لايصال الحق بأفضل السبل الى الناس والأكيد ان الرسالة المحمدية كانت قمة في رقي الحوار و التواصل فقد كانت رسالة ادفع بالتي هي أحسن و رسالة الصبر و التفهم رسالة قوله صلى الله عليه وسلم " بل أرجو أن يخرج الله من أصلابهم من يعبد الله وحده لا يشرك به شيئا" فقد كان التواصل والحوار وحسن الإصغاء للأخر والرد عليه بالحجة والبرهان من شمات نبينا الكريم فسيد الخلق كان يرد وبسعة صدر على كل تساؤلات الصحابة رضي الله عنهم بدون اي إقصاء أو تهميش وبدون اي فرز بل وحتى على ألد أعدائه من قريش ولهدا فنحن نعتبر الحوار والتواصل مع الأخر أفضل وارقي وسيلة للتقارب وحل المشكلات بشتى أنواعها

نشر في الموقع بتاريخ : السبت 30 ربيع الثاني 1438هـ الموافق لـ : 2017-01-28



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

رابح بلطرش وحديث للاذعة الثقافية موعد للنقاش

موعد للنقاش الاعداد : رشيد صالحي

مواضيع سابقة
الدكتور محمد بغداد.. نحو إعادة النظر في المفاهيم القديمة للخطاب الديني
بقلم : علجية عيش
الدكتور محمد بغداد.. نحو إعادة النظر في المفاهيم القديمة للخطاب الديني


الأيام الأدبية السابعة بالمدية تسلط الضوء على ذكرى ألـ17 أكتوبر
بقلم : طهاري عبدالكريم
الأيام الأدبية السابعة بالمدية تسلط الضوء على  ذكرى ألـ17 أكتوبر


بين تونس ةالعالمية.
بقلم : علاء الأديب
بين تونس ةالعالمية.


الشاعر والأديب ب . فاروق مواسي يضيء الشمعة السبع والسبعين
بقلم : شاكر فريد حسن
الشاعر والأديب ب . فاروق مواسي يضيء الشمعة السبع والسبعين


الشدة المستنصرية
بقلم : د.محمد فتحي عبد العال
الشدة المستنصرية


اتحاد الكتاب الجزائريين فرع سيدي عيسى يفتتح موسمه الثقافي
بقلم : سعدية حلوة - عبير البحر
اتحاد الكتاب الجزائريين فرع سيدي عيسى يفتتح موسمه الثقافي


مقطع من روايتي" قلب الإسباني "
بقلم : جميلة طلباوي
مقطع من روايتي


فجيعة الوطن العربي الكبرى
بقلم : رشيدة بوخشة
فجيعة الوطن العربي الكبرى


وليد عبد الحي: السلوك العربي أنتج منظومة فكرية غرائزية متكاملة
بقلم : علجية عيش
وليد عبد الحي: السلوك العربي أنتج منظومة فكرية غرائزية متكاملة


في رحابِ الموعـــد..!
بقلم : د. وليد جاسم الزبيدي / العراق
في رحابِ الموعـــد..!




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com