أصوات الشمال
الخميس 11 جمادى الأول 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  *  قراءة أولى في القصيدة الفائزة في "المنارة الشعرية في وصف جامع الجزائر الأعظم"   *  للبرد صهيل الأوسمة.   * رحلة المشتهى او حفر في صورة "العشيقان" .......نقد د.حمام محمد زهير   * وللنساء جنون آخر   * محافل الثقافة العربية بين قلق الرّسالة وشحّ الدعم /حوار مع الشاعر والكاتب التونسي خالد الكبير    * المبدع عزالدين شنيقي ابن سكيكدة يصدر رواية "الانهيار"   * أمثال عربية أندلسية   * الثقافة الجماهيرية وقيادة شراع الإعلام الاجتماعي   * العولمة وتأثيرها على الرياضة في الوطن العربي    * رواية العزلة .للكاتب خالد الهواري   * يناير والانتقال الضروري من الطابع الفولكلوري إلى البحث العلمي:   *  إشكالية الـحب في الـحياة الـفكرية والروحية في الإسلام    * في أصل الامازيغ..عودة لتاريخ الكنعانيين واساطيرهم   * lما يمكن لرواية أن تفعله بك   * مشكلة الأمازيغية: اللغة والثقافة والهوية   * حوار مع لاعب وفاق سطيف قدور شايب ذراع ( علي حداد)   * في الحزن الباعث على الموت و الحزن الباعث على الحياة   * " أصداء مجاورة الموتى" زجليات التقنّع بالخطاب الصّوفي   * رحلة الى المشتهى   *  أنا، دون غيري.    أرسل مشاركتك
تجليّات مفاهيم الأدب المقارن في نصوص الشاعرة التونسيّة عفاف السمعلي.
بقلم : علاء الأديب
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 899 مرة ]

تجليّات مفاهيم الأدب المقارن في نصوص الشاعرة التونسيّة عفاف السمعلي.

تجليّات مفاهيم الأدب المقارن في نصوص الشاعرة التونسيّة عفاف السمعلي.
بقلم : علاء الأديب


الجزء الأول ...

***المفهوم الأول :

الأدب الشفوي والحكايات.
للأدب المقارن العديد من مفاهيم متعارف عليها لدارسيه والباحثين فيه.
أمّا المفهوم الأول له فهو المفهوم الذي ساد في أوربا الشّماليّة والذي لم يعمّر طويلا .
والذي اعتمد دراسة الأدب الشفوي ولاسيما موضوع الحكايات الشعبيّة .وكيفية تطويرها وتسخيرها وإدخالها مجال الأدب الفني والرسمي.
وكان الهدف من ذلك البحث عن أصول الأداب الأنسانيّة لبيئة ما أو شعب ما وربطها بمتشابهات لبيئات وشعوب أخرى.
والتعرف على خصوصيّة ما ليس له شبيه عند الأخرين.
ولو أمعنا النظر في عدد من نصوص الشاعرة عفاف السمعلي لوجدنا فيها الكثير من تسخير الحكايات الشعبيّة والموروث الشعبي قد أدخلتها ضمن إطار هذا المفهوم تارة بالمقارنة مع مشابهاتها .وتارة أخرى بالأعلان عن خصوصيّتها .
نص :


أبولو سنابل القمح تتوحم
والفرات فاض به الحنين
فأسقط كل الهزائم
عليسة تنفث رحيق النشوة في الكلم
تختزل ما ضاع من السنين
يمّمتْ الروح
حين طاف بشطآن خصرها
وكان الموعد مع نيسان

جمعت الشاعرة هنا بين إبلولو إله الشمس إله الحرث عند الأغريق الذي يوصف بالجمال والرجولة الخالدتين .
وفرات العراق الذي كان يسمى عبر التاريخ بالنهر الكبير .والذي يعتبر المهد الأول للزراعة والخصب والنماء.
وجاءت عليسة ملكة قرطاج ومؤسستها هنا لتمثل حاجة المرأة للنهر والرجولة برغم كلّ ما عرف عنها من الذكاء والدهاء والبطولة وصلابة المواقف.
فعليسة (التي تنفث رحيق النشوة بالكلم ) استطاعت بمساحة جلد ثور من أرض منحها لها ملك الأمازيغ أن تقيم مدينتها التي صارت مملكة فيما بعد.
أمام دهشة الجميع قامت عليسة بتقطيع جلد الثور إلى أشرطة رفيعة وحددت لها ماشاءت من الأرض فما كان على ملك الأمازيغ إلاّ أن يرضخ ويمنحها ماحددت من الأرض.
بمقارنات قد تكون شائكة بعض الشيء في مدلولاتها استطاعت عفاف السمعلي أن تجمع بين ثلاثة عناصر تهدف الى تكامل من نوع منشود للديمومة والأستمرار.
الشمس والحرث الرجولة عند أبولو - الخصب والنماء عند الفرات – الذكاء والدهاء والجمال والأنوثة عند عليسة.
ومن هنا نلاحظ أنّ النص المقتطع هذا من قصيدة (مجازفة ) من ديوان موسم البنفسج.
يشير إلى إنّ الشاعرة لم تجنح إلى ماظهر من المتشابه البسيط المرئي بين عناصرها الثلاث ، بل ذهبت إلى ماوراء ما تُلمِح اليه من ظاهرِ المتشابه للغير.

وفي نص آخر من نصوصها اعتمدت الشاعرة إظهار خصوصيّة بيئتها وومحيطها من خلال الموروث والحكايات الشعبيّة دون اللجوء الى مقارنة تذكر .
نص:

أريد أن أهديك من أشواقي
عربات ياسمين
ورسالة من وطني
على ورق أخضر
بلون قلوب العاشقين


في هذا المقطع من قصيدة (أريج عابر للقارات ) من ديوان زخات مطر لجأت الشاعرة إلى تسخير طبيعة بيئتها الخضراء المليئة بزهور الياسمين لتشير بوضوح إلى خصوصيّة هذه البيئة وما تزخر به من ظواهر الأبداع في الخلق وماترتب على ذلك من حكايات العشق التي لطالما ذهبت إلى هذه الظواهر.

ومن المفهوم الأول للأدب المقارن في هذا الجزء نمضي إلى المفهوم الثاني في الجزء القادم للأشارة إلى تجليات هذه المفاهيم في أشعار الشاعرة التونسيّة عفاف السمعلي.


علاء الأديب
بغداد
2015

نشر في الموقع بتاريخ : الأربعاء 20 ربيع الثاني 1438هـ الموافق لـ : 2017-01-18



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
العولمة وتأثيرها على الرياضة في الوطن العربي
بقلم : نعمان عبد الغني
العولمة  وتأثيرها على الرياضة في الوطن العربي


رواية العزلة .للكاتب خالد الهواري
بقلم : ايمن بدر . صحفي مهاجر في النرويج
رواية العزلة .للكاتب خالد الهواري


يناير والانتقال الضروري من الطابع الفولكلوري إلى البحث العلمي:
بقلم : نورالدين برقادي
يناير والانتقال الضروري من الطابع الفولكلوري إلى البحث العلمي:


إشكالية الـحب في الـحياة الـفكرية والروحية في الإسلام
الدكتور : محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة
        إشكالية الـحب في الـحياة الـفكرية والروحية في الإسلام


في أصل الامازيغ..عودة لتاريخ الكنعانيين واساطيرهم
الدكتور : وليد بوعديلة
في أصل الامازيغ..عودة لتاريخ الكنعانيين واساطيرهم


lما يمكن لرواية أن تفعله بك
بقلم : جميلة طلباوي
lما يمكن لرواية أن تفعله بك


مشكلة الأمازيغية: اللغة والثقافة والهوية
بقلم : أ.د.أحمد زغب
مشكلة الأمازيغية: اللغة والثقافة والهوية


حوار مع لاعب وفاق سطيف قدور شايب ذراع ( علي حداد)
بقلم : حاوره: البشير بوكثير
حوار مع لاعب وفاق سطيف قدور شايب ذراع ( علي حداد)


في الحزن الباعث على الموت و الحزن الباعث على الحياة
بقلم : حمزة بلحاج صالح
في الحزن الباعث على الموت و الحزن الباعث على الحياة


" أصداء مجاورة الموتى" زجليات التقنّع بالخطاب الصّوفي
بقلم : الشاعروالناقد المغربي احمد الشيخاوي





ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com