أصوات الشمال
الخميس 9 صفر 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * قد زارني طيف الحبيب   * الذوق الجمالي فلسفة تستمد قيمتها من الذات    * إنّ كيدكنّ عظيم.   * البسكري الذي قتله فضوله   * الدكتور محمد بغداد.. نحو إعادة النظر في المفاهيم القديمة للخطاب الديني   * الأيام الأدبية السابعة بالمدية تسلط الضوء على ذكرى ألـ17 أكتوبر   * الشاعر والأديب ب . فاروق مواسي يضيء الشمعة السبع والسبعين    * الشدة المستنصرية   * اتحاد الكتاب الجزائريين فرع سيدي عيسى يفتتح موسمه الثقافي   * مقطع من روايتي" قلب الإسباني "   * فجيعة الوطن العربي الكبرى   * وليد عبد الحي: السلوك العربي أنتج منظومة فكرية غرائزية متكاملة   * في رحابِ الموعـــد..!   *  في عدمية النص الفلسفي الغربي و موضة الإتباع... إيميل سيوران نموذجا عابرا   * العدد (50) من مجلة "ذوات": "السوسيولوجيا العربية في زمن التحولات"   * 13 سنة تمر على رحيل الشاعرة و الروائية نجية عبير   * شاعرة حالمة ... قراءة في تجربة ريتا عودة الشعري    * أنا و الآخر   * الودّ المعرفي   * قصائد نثرية قصيرة    أرسل مشاركتك
اتحاد الشبيبة الجزائرية في مفترق الطرق.. أين أنتم يا أوجيشيين؟
بقلم : علجية عيش - امرأة لزمن آخر-
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 554 مرة ]

لم يعد الحديث عن من يسمونهم بـ: "الأوجيشيين" الذين رفعوا راية الإتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية، و ربما هذا السؤال يكون بالصيغة التالية : ماذا بقي من الإتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية؟، و أين مقراته، و لماذا أصبحت على هذه الحال ؟، و أين هي مجلة "الوحدة" لسان حال هذا التنظيم الجماهيري، كان على الإتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية أن يلعب الدور المهم في ترقية الشباب و تثقيفه، و تجنبه دخول عالم الجريمة، لكن أطرافا تلاعبت بالمشروع البومديني بعد رحيله، لم يبق من الإتحاد سوى "منتداه" في صفحة الواب، تلتقي فيه أقلية تقف من خلاله على الأطلال و تعزي نفسها على ضياع هذا المشروع، الأمر طبعا يتطلب تطهير الإتحاد و إعادة فتح باب الحوار مع مناضليه و مناقشة مشكلاتهم ، و بهذا يمكن إعادته إلى سكته الصحيحة التي رسمها مؤسسه الرئيس الراحل هواري بومدين

أسّسه الراحل هواري بومدين و أطرافا كسرته و عاثت فيه فسادا
(مجلة الوحدة كانت لسان حالهم)
--------------------------------
تأسس اتحاد الشبيبة الجزائرية UNJA على يد الرئيس الراحل هواري بومدين في 19 ماي 1975 كتنظيم جماهيري، يناضل من أجل النهوض بالجزائر و يسهر على استقرارها و أمنها، و حماية الثورة من أيادي العابثين بها، بضم كل الشباب الجزائري في تصور واحد و موحد حتى يساهموا بشكل إيجابي في معركة البناء و التشييد، التي اتخذها الرئيس هواري بومدين آنذاك، واهم فئات الشباب الذين شكلوا انطلاقة الاتحاد نذكر منهم شبيبة جبهة التحرير الوطني ، شباب الهلال الأحمر الجزائري ، الكشافة الإسلامية الجزائرية ، الاتحاد الوطني للطلبة الجزائريين، و قبل أن تنفصل هذه الحركات الجماهيرية في تنظيمات مستقلة، عمل الإتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية على تكوين الإطارات، و تخرج على يديه شخصيات و وزراء ضربوا أروع الأمثلة في النضال و التضحية و على رأسهم وزير الإعلام و الاتصال عبد الرشيد بوكرزازة ..
و أصبح يطلق على مناضلي اتحاد الشبيبة اسم " الأوجيشيين"، و تحت راية حزب جبهة التحرير الوطني، كانت لهم فرصة لتنظيم عدة ملتقيات ذات طابع اجتماعي ثقافي تصب قوالبها في خدمة الشباب و توعيته في بناء وطنه و النهوض به نحو الرقي و الازدهار، منها الملتقى الوطني حول الهجرة الغير شرعية وأثارها السلبية ، ملتقى حول السكن و العمران ، ملتقى وطني حول "التوجهات السياسية للشباب الجزائري نظم بولاية ورقلة و غيرها من النشاطات، و هذا في إطار السياسة التي انتهجتها الحكومة في معرفة التوجهات السياسية الفكرية للشباب الجزائري، غير أنه تعرض سقفه و جدرانه إلى التصدعات و التشققات ، لدرجة أن مناضليه أصبحوا يطالبون بالتصحيح الثوري للإتحاد، بغية القضاء على المظاهر السلبية التي لزمته من سوء التسيير و التلاعب بأموال الإتحاد و ممتلكاته، من بينها التنازل عن المركز الدولي سيدي فرج و مركز تيقزيرت الموجود بولاية تيزي وزو و مطبعة بئر مراد رايس لصالح مستثمر من ولاية الجلفة وهذا بقرار من الأمين العام محمد مدني إلى جانب القرارات الارتجالية التي يتخذها هذا الأخير في كل ما يتعلق بالمنظمة دون استشارة طاقم الإتحاد و أعضاء مجلسه الوطني.
حسب تصريحات قايس الطاهر- الأمين الوطني للإتحاد و كانت عملية التنازل عن أملاك الإتحاد - حسب ما أكده لنا في إطار تنصيب لجنة وطنية "وهمية" و إجراء صفقات عن طريق دفاتر شروط وهمية مع إدراج أسماء أعضاء دون علمهم، في الوقت الذي كان فيه هؤلاء مشاركين في ملتقى هواري بومدين في ولاية مستغانم الذي انعقد في 28 ديسمبر 2006 و هو ما يؤكد أن اللجنة كانت وهمية إن لم نقل مزورة حسب قوله هو..، يضيف الطاهر قايس أن المنظمة رفعت دعوى قضائية ضد اللجنة الوطنية الوهمية و تأسس الأعضاء المدرجة أسماءهم كأطراف مدنيين، إلى جانب تصريحه بعدم شرعية تنصيب الأمانات الولائية من طرف الأمين العام السابق محمد مدني بحيث كانت هذه الأخيرة حسبه تنصب في "المقاهي" و هو غير مشرف للإتحاد ، حدث ذلك في ولاية باتنة أين تم اللقاء في بلدية "امدوكال" بدلا من مقر الولاية و تأسس هناك محضرا على أساس تنصيب جمعية عامة انتخابية و انبثاق أمانة ولائية شرعية..، بالإضافة إلى محاولة تحويل مسار الإتحاد لصالح أحزاب أخرى و تهميش العنصر النسوي داخل الإتحاد بدليل إيفاد "رجل" من المنظمة يمثل المرأة في ندوة المغرب العربي بتونس، كذلك التنازل عن منصب نائب رئيس الشباب العالمي لصالح دولة عربية بحجة تقديم دعمه لهذه الدولة ، رغم أن الجزائر كانت البلد الوحيد لاستحقاق هذا المنصب، زيادة على ذلك فإن كل مداخيل المركز الدولي منذ 2005 إلى غاية 30 جوان 2007 ، كما ذكر قايس الطاهر ما يزال مصيرها مجهولا إلى ومنا هذا، و غيرها من الأمور مثل اختفاء حافلة الإتحاد ، و كان قرار اتخذ بمطالبة المفتشية العامة المالية بفتح تحقيق حول مصير أموال المنظمة، خاصة بعد صدور حكم ضج محمد مدني صادر بتاريخ 04 فيفري 2008 عن محكمة "سيدي محمد" مجلس قضاء الجزائر قسم "الجنح" تحت رقم 08/01415 ضد الأمين العام للإتحاد بتهمة القذف في شخص ( ب.م) و هو أحد أعضاء المجلس الوطني..
ما يمكن الإشارة إليه أن الإتحاد ما زال يعيش حالة تذبذب، و يغرق في الديون منذ 2002 إلى يومنا هذا، ونظرا لوجود مقاولين كان من المفروض أن تكون عملية شراكة مع أحد المستثمرين الخواص و نوقش الأمر في الأمانة الوطنية لكن عملية الشراكة ألغِيَتْ كون المنظمة اكتشفت تلاعبات هذا المستثمر، و قد طُرِحَتْ القضية على مستوى العدالة بمحكمة "الشراقة" بتهمة التزوير، أمام أموال الإتحاد و التي قدرها البعض بـ: 80 مليون سنتيم ما يزال مصيرها مجهول و فيما صرف الشيك الخاص بهذا المبلغ، و لا أحد يعرف أين وصلت التحقيقات، أما عن محمد مدني فهو يقول أن ما جاء في الحكم هو ادعاء باطل يراد من ورائه الضرب في أمانة الأمين العام الشرعي للمنظمة و ضرب استقرار المنظمة بغرض خلق تنظيم موازي للإتحاد.
علجية عيش

نشر في الموقع بتاريخ : الخميس 3 صفر 1438هـ الموافق لـ : 2016-11-03



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

رابح بلطرش وحديث للاذعة الثقافية موعد للنقاش

موعد للنقاش الاعداد : رشيد صالحي

مواضيع سابقة
اتحاد الكتاب الجزائريين فرع سيدي عيسى يفتتح موسمه الثقافي
بقلم : سعدية حلوة - عبير البحر
اتحاد الكتاب الجزائريين فرع سيدي عيسى يفتتح موسمه الثقافي


مقطع من روايتي" قلب الإسباني "
بقلم : جميلة طلباوي
مقطع من روايتي


فجيعة الوطن العربي الكبرى
بقلم : رشيدة بوخشة
فجيعة الوطن العربي الكبرى


وليد عبد الحي: السلوك العربي أنتج منظومة فكرية غرائزية متكاملة
بقلم : علجية عيش
وليد عبد الحي: السلوك العربي أنتج منظومة فكرية غرائزية متكاملة


في رحابِ الموعـــد..!
بقلم : د. وليد جاسم الزبيدي / العراق
في رحابِ الموعـــد..!


في عدمية النص الفلسفي الغربي و موضة الإتباع... إيميل سيوران نموذجا عابرا
بقلم : حمزة بلحاج صالح
 في عدمية النص الفلسفي الغربي و موضة الإتباع... إيميل سيوران  نموذجا عابرا


العدد (50) من مجلة "ذوات": "السوسيولوجيا العربية في زمن التحولات"
بقلم : عزيز العرباوي
العدد (50) من مجلة


13 سنة تمر على رحيل الشاعرة و الروائية نجية عبير
بقلم : علجية عيش
13 سنة تمر على رحيل الشاعرة و الروائية نجية عبير


شاعرة حالمة ... قراءة في تجربة ريتا عودة الشعري
بقلم : شاكر فريد حسن
شاعرة حالمة ... قراءة في تجربة ريتا عودة الشعري


أنا و الآخر
بقلم : حفصة موساوي
أنا و الآخر




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com