أصوات الشمال
الجمعة 10 رمضان 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * عودة النوارس   * في الحاجة إلى زعيم... جزائر 2018   * الحركة الاصلاحية و التربيو بمطقة عزابة بسكيكدة   * اضاءة على رواية "فيتا .. أنا عدوة أنا " للروائية ميسون أسدي   * أرض تسكن الماضي   * لسَعَاتُ..اللوْم.. وطعَناتُ الْعِتابِ.!! / الحلقة: 03   * حفريات دلالية في كتاب ” الفلسفة و البلاغة .. مقاربة حجاجية للخطاب الفلسفي ” لــدكتور عمارة ناصر   * بين غيابين: (الذين عادو إلى السماء) مهرجان شعري بامتياز   * بيت الشعر الجزائري بالبويرة يحي أربعينية شهداء الطائرة المنكوبة   * كأس الردى   * يا ابن التي....؟ !   * لعنة الظلام   * تجلّيات الحياة و الموت في المجموعة القصصية " على هامش صفحة " للكاتبة / الدّكتورة فضيلة بهيليل   * قصص قصيرة جدا.   * أصوات من السّماء .. مع الشّيخ العلاّمة والحَبْر الفهّامة الإمام فيصل حلقوم   *  ((طقلة لألف عام))!!!   * سنن اللون في قصيدة لمحمود درويش   * التخلف ومتلازمة القهر   * بيت الشعر يجمع شعراء الأغواط في أربعينية شهداء الطائرة العسكرية   * في بيوت الله تسفك الدماء..     أرسل مشاركتك
حوار دار الأوطان الجزائرية للنشر والتوزيع ضمن معرض الجزائر الدولي للكتاب
بقلم : دولة بيروكي
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 889 مرة ]

حوار حول معرض الكتاب الدولي وعلاقته بدور النشر المحلية.

حوار دار الأوطان الجزائرية للنشر والتوزيع ضمن معرض الجزائر الدولي للكتاب؛
حوار دار الأوطان الجزائرية للنشر والتوزيع ضمن معرض الجزائر الدولي للكتاب؛
إستطاعت معارض الكتب أن تسد الفراغ المتحكم في الساحة الثقافية،نتيجة إنهدام حركة التواصل الفكري التي لاتشهدها الحركة الأدبية إلا بمعارض الكتب،وبناء منظومة متماسكة لمشروع ثقافي ،يحكمه الفكر والإنجاز.
من هنا إمتزج تعزيز القراءة في المجتمع وتشجيعها بفتح أفاق عدة للتواصل الثقافي والفكري وإتاحة فرصة فريدة للقارئ العربي والجزائري بشكل خاص،للإطلاع على الإنتاجات الأدبية والفكرية العالمية،فكانت هذه أهم الأهداف التي تأسس من أجلها معرض الجزائر الدولي للكتاب،كما لم يغيب عن غايته بأن يصنع من الكتاب وسيطا قويا نحو المعرفة والتلاقح الفكري بين مختلف الثقافات.
تحت شعار"الكتاب إتصال دائم"،تستعد الجزائر لإفتتاح صالونها الدولي للكتاب في دورته 21، والذي ينطلق إبتداءامن 26أكتوبر الجاري إلى غاية 5نوفمبرالمقبل، ،حيث تشارك فيه أكثر من 900دور نشر دولية،بينها ماهو أجنبي وماهو عربي،أما الجزائر التي تستضيف الدورة فقد شاركت ب 290دور نشر،كما تشهد حضور كتاب ومؤلفين كبار ،وتحتفي الجزائر هذه الدورة بمصر كضيف شرف في الصالون،وذلك تتويجا لها، بذكرى الراحل الأديب نجيب محفوظ أول نوبل عربية.
ولما لهذا المعرض من دور أساس في الترويج وتشجيع الدار المحلية ،تشارك دار الأوطان الجزائرية للنشر والتوزيع،والتي يرأسها المؤلف الطاهر يحياوي،والذي يجيبنا عن أسئلة تدور حول الأديب والدار المحلية ومساهمتهما في إغناء معرض الكتاب.
سؤال :بداية أستاذ ماهي دار الأوطان وماهو حجم مشاركتها بالمعرض؟
الطاهر يحياوي:
دار الاوطان رسالة قبل ان تكون تجارة وراية تحمل في ابعادها العمق الحقيقي للإبداع من خلال تبنيها لأدباء شباب جدد لأنها تؤمن بان ميلاد مبدع واحد هو مؤسسة معرفية وإبداعية وإضافة نوعية عالية لمنظومة الكتاب والمبدعين الجزائريين.
دار الاوطان لمؤسسها الاديب الطاهر يحياوي الدي خاض تجربة ثرية من خلال الاعلام الأدبي في جريدة المساء والذي تولد عنه جموع من الكتاب والادباء هم الأن في واجهة الإبداع والثقافة الجزائري،ومن خلال تجربة بكر لرابطة إبداع حيث كان رئيسا لها والتي كانت قوة ميدانية ضاربة في الساحة الثقافية والإبداعية بشهادة من عايشوها والتي تركت بصمة قوية ومتميزة في الساحة الثقافية.
الأوطان هي نتاج معاناة طويلة وتجربة عميقة لانسان يؤمن بان الابداع رسلة خالدة وفاعلة هي الان انطلقت وفي رصيدها الان مايتجاوزال160اصدارا إبداعيا وهو رقم صغير ولكنه بالنسبة لعمرها ولساحة النشر الجزائري رقم يفرض إحترامه وهي الأن ماضية الى الأمام وقد باركها الطيبون والرائعون ولن تقتنع دون ان تكون في طليعة الناشر الجزائري.

سؤال:من خلال تجربتكم في معارض دولية،ماهي أبرز الصعوبات التي تواجه دور النشر المحلية،وهل حجم الدعم الثقافي كافي للحضور على مستويات ثقافية كبرى؟

الطاهر يحياوي: أبرزالصعوبات منها ماهو متعلق بالجانب الإعلامي فالصحافة الخاصة صحافة أصحاب الإشها ر الذين يجمعون الأموال ويكدسونها من باب الإشهار وهم يفتحون الأن قنوات تلفزيونية كالشروق والخبر يعتبرون الثقافة تجارة لذلك لايمدون ايديهم الى دعم الناشر الجزائري على اساس أنه تاجر ولابد أن يدفع لهم وإذا مر كتاب او مؤلف فهو قليل وقديكون لإعتبارات ما.
والجرائد الوحيدة التي لاتبخل عن الثقافة الجزائرية بكل انواعها هي المساء والشعب والاحرار ولكن للاسف وهي جرائد منها المساء والشعب حكوميتان لأن هؤلاء الصحفيين الوجودين في هذه الجرائد مهنيون ويعتبرون خدمة الثقافة خدمة عمومية أما الأخرون فقليل منهم من يعترف بهذا ويعرف كيف يخدم الثقافة،
إذن فالإعلام هو المشكلة الأولى.
كماأضاف الكاتب الطاهر يحياوي حديثه عن الصعوبات:
أما المشكلة الثانية فهي قلة البيع لأن الناس عندما يأتون الى المعرض يتهافتون على الكتاب الاجنبي عربي او غير عربي ويقولون ان الكتاب الجزائري موجود عندنا سنشتري فيما بعد وفيما بعد لايشترون.
ولهدا نحن نتوجه الى الجمهور الجزائري ونقول لهم يا أيها الجزائريون الغيورون على الجزائر توجهوا الى اجنحة ناشريكم شجعوهم وقولوا لهم الكلمة الطيبة وادعموهم بما استطعتم لاتحرجوهم امام الاجانب لأنهم هم الذين يبنون ثقافتكم الجزائرية وثقافة ابنائكم وهم الذين يثرون مكتبتكم الجزائرية التي ترفه قيمتكم ومكانتكم أمام الاوطان الاخرى وتصبحون في يوم من الايام تقولون لهم إن في مكتبة الجزائر 10مليون كتاب او20مليون.
كما خاطب الجزائريين ودعاهم إلى الإلتفاف حول الكاتب المحلي ودعمه في مواجهة هذه الصعوبات، حيث قال مخاطبا " أين ذهب حب الجزائر أين ذهبت الغيرة الوطنية إلتفتوا الى وطنكم واحضنوه أوليست الجزائر من سالت من اجلها الدماء الحمراء القانية هل أصبحتم تعشقون غيرها واباؤكم قدموا ارواحهم من اجل حبها وعشقها".
وفي سؤال حول مدى نجاح المعرض وتأثيره على المشهد الثقافي الجزائري؟

أجاب الكاتب الطاهر يحياوي :نجاح المعرض الحقيقي سيتجلى من خلال ارتفاع المقروئية وتخصيب الابداع الجزائري والثقافة الجزائري.
إن المعرض الدولي هو مدن من العلم والثقافة والحضارة ترحل إلينا كل عام تخاطبنا وتقدم ماعندها من فكر وإبداع وثقافة وعلم ونحن ندخل هذه المدن الروحية والفكرية التي تحط عندنا ونبدأ نتملى ونتعمق وناخد الكتب ونفهم ونزداد علما ومعرفة.
كما وصف المعرض الدولي قائلا إن المعرض الدولي خلاصة الثقافة الدولية تأتي إلينا هنا الى بلادنا نأخذ منها نحاورها ونستفيد منها ثم تعود وفي نفس الموعد من كل عام تحمل الجديد وتعود لتعرضه علينا نأخد منه مانأخد ونترك مانترك ومن جهة اخرى هو لقاء لعمالقة الدنيا هاهو المتنبي يلتقي ب نيتشة وهاهو العقاد يلتقي ب برناردشو وهاهو مالك بن نبي يلتقي بهم وهاهو ابن باديس يطل من هناك إنه لقاء رائع ومدهش وأثار دلم تظهر مع الايام.

في الأخير ،تحت شعار "الكتاب إتصال دائم":هل في نظرك حققت معارض الكتاب السابقة هذا التواصل الفكري والثقافي بالمجتمع؟

الطاهر يحياوي:المعرض حقق الكثير ولو شكليا فقد أصبح الناس يعدون أنفسهم له ويضعون تاريخه في مفكراتهم لكن بصراحة هناك اشياء كثيرة لابد من إلحاقها ببرنامج المعرض حتى يصبح عرسا شعبيا وهي تلك الأفكار التي تدخله الى الجزائر العميقة الى الشيوخ والى النساء والاطفال وان تتعد فيه مظاهر الاحتفال ليس بالكتاب فقط بل باشياء انساني قريبة من عالم الروح ومشاعر الحب.
كما دعا إلى أن ؛" يكون عرس وطني واحتفالا عاما متنوعا لكل قضايا الروح والانسان حتى يغدو شعبيا ولا يبقى خاصا بفئة الكتاب والطلبة".
يشار إلى أن دار الأوطان ستدخل المعرض ب 60عنوان جديد،ولقاءات ونشاطات لتقديم مؤلفيها للزوار،كما تشارك بثلاث روايات في مسابقة ٱسيا جبار،وتشارك هذه الدور بأهم مؤلفاتها وهو كتاب "أردوغان"للكاتب والإعلامي سعيد مقداد.
شكرا للكاتب الطاهر يحياوي على إتاحة الفرصة للتعرف أكثر على معرض الجزائر للكتاب.
ح

نشر في الموقع بتاريخ : الثلاثاء 1 صفر 1438هـ الموافق لـ : 2016-11-01



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

الشاعر حمري بحري

.
مواضيع سابقة
بيت الشعر الجزائري بالبويرة يحي أربعينية شهداء الطائرة المنكوبة
عن : خالف دحماني .
بيت الشعر الجزائري بالبويرة يحي أربعينية شهداء الطائرة المنكوبة


كأس الردى
بقلم : سهام بعيطيش"أم عبد الرحيم"
كأس الردى


يا ابن التي....؟ !
بقلم : سعدية حلوة - عبير البحر
يا ابن التي....؟ !


لعنة الظلام
بقلم : جزار لزهر
لعنة الظلام


تجلّيات الحياة و الموت في المجموعة القصصية " على هامش صفحة " للكاتبة / الدّكتورة فضيلة بهيليل
بقلم : الأستاذ عمر بودية
تجلّيات الحياة و الموت في المجموعة القصصية


قصص قصيرة جدا.
بقلم : بختي ضيف الله المعتزبالله
قصص قصيرة جدا.


أصوات من السّماء .. مع الشّيخ العلاّمة والحَبْر الفهّامة الإمام فيصل حلقوم
حاوره : البشير بوكثير
أصوات من السّماء .. مع الشّيخ العلاّمة والحَبْر الفهّامة الإمام فيصل حلقوم


((طقلة لألف عام))!!!
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء)
                                       ((طقلة لألف عام))!!!


سنن اللون في قصيدة لمحمود درويش
بقلم : سمير عباس ( طالب دكتوراه في الأدب)
سنن اللون في قصيدة لمحمود درويش


التخلف ومتلازمة القهر
بقلم : عبد القادر بهيليل
التخلف ومتلازمة القهر




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com