أصوات الشمال
الاثنين 15 جمادى الأول 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * ما يجب أن يكون للنهوض بالمجتمعات العربية   *  قراءة أولى في القصيدة الفائزة في "المنارة الشعرية في وصف جامع الجزائر الأعظم"   *  للبرد صهيل الأوسمة.   * رحلة المشتهى او حفر في صورة "العشيقان" .......نقد د.حمام محمد زهير   * وللنساء جنون آخر   * محافل الثقافة العربية بين قلق الرّسالة وشحّ الدعم /حوار مع الشاعر والكاتب التونسي خالد الكبير    * المبدع عزالدين شنيقي ابن سكيكدة يصدر رواية "الانهيار"   * أمثال عربية أندلسية   * الثقافة الجماهيرية وقيادة شراع الإعلام الاجتماعي   * العولمة وتأثيرها على الرياضة في الوطن العربي    * رواية العزلة .للكاتب خالد الهواري   * يناير والانتقال الضروري من الطابع الفولكلوري إلى البحث العلمي:   *  إشكالية الـحب في الـحياة الـفكرية والروحية في الإسلام    * في أصل الامازيغ..عودة لتاريخ الكنعانيين واساطيرهم   * lما يمكن لرواية أن تفعله بك   * مشكلة الأمازيغية: اللغة والثقافة والهوية   * حوار مع لاعب وفاق سطيف قدور شايب ذراع ( علي حداد)   * في الحزن الباعث على الموت و الحزن الباعث على الحياة   * " أصداء مجاورة الموتى" زجليات التقنّع بالخطاب الصّوفي   * رحلة الى المشتهى    أرسل مشاركتك
شخصيّة المجلّة.
الشاعر : فضيلة زياية ( الخنساء)
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 1109 مرة ]

((الخير المطلق كارثة حقيقيّة على المجتمعات))!!!
طرح وتحليل: فضيلة زياية ( الخنساء).

هيّا بنا نبحر مع المفكّر الفيلسوف عالم الاجتماع الألمانيّ "إيمانويل كانط"٠
Emanuel Kant.
((22 نيسان -أفريل- 1724، للميلاد/12 شباط -فيفري- 1804، للميلاد)).
ولد عالم الاجتماع المفكّر الألمانيّ "إيمانويل كانط" Emanuel Kant في رحاب عائلة متواضعة جدّا لكنّ تلك العائلة كانتى تعيش على الحبّ والتّلاحم والاحترام٠
عاش هذا الفيلسوف وعالم الاجتماع الألمانيّ خلال القرن الثّامن عشر ((18)) و القرن التّاسع عشر ((19)) الميلاديّين حياة ملؤها الكدّ والجدّ والنّشاط والبحث العلميّ والتّنقيب عن الحكمة واستقائها من منابع أصولها الحقيقيّة وكرّس حياته كلّها للبحث عن الفكر العقلانيّ المطلق.
تقوم نظريّة "إيمانويل كانط" Emanuel Kant على الفكر الحرّ المطلق والحرّيّة المطلقة الّتي لاتعرف الحدود ولا الحواجز. والحياة عنده: إمّا أن تكون خيرا مطلقا أو شرّا مطلقا،ولا يتلازم عنده الخير والشّرّ ولايكونان معا أبدا، وإلّا اختلّت موازين الحياة وانقلبت رأسا على عقب.
لكن، حين نعود إلى ديننا الحنيف وإلى رسول الله سيّد الخلق صلّى الله عليه وسلّم، فإنّ نظريّة سيّدنا محمّد صلّى الله عليه وسلّم تقضي على نظريّة "إيمانويل كانط" Emanuel Kant، حين يقول الله عزّ وجلّ:
((ألم نجعل له عينين ولسانا وشفتين وهديناه النّجدين)).
((سورة "البلد"/الآيات: 07-10)).
فالنّجدان هنا: هما طريق الخير وطريق الشّرّ. وسنّة الحياة أن يوجد الخير والشّرّ معا ويسيران جنبا إلى جنب... ولذلك أخطأ "آدم" عليه السّلام خطأ فظيعا للغاية لايغتفر، حين عصى نواهي الله وأكل مع زوجه من تلك الشّجرة المحرّمة الّتي نهى الله عن أكل ثمارها، فكان هذا سببا مباشرا في إخراجه من الجنّة ليكدح بقيّة أيّام عمره كدحا يلاقي به وجه ربّه.
نظريّة "إيمانويل كانط "Emanuel Kant" نظريّة عقلانيّة سليمة في أساسها، صافية النّيّة في منبتها، عالية القيمة في تقديرها، لكنّنا إذا عمّمناها على المجتمع سوف تصبح جحيما لايطاق على الأفراد، لأنّ الإنسان خطّاء بطبعه ولديه ميوله ورغباته وأهواؤه... ومن هنا: فإنّ تطبيق هذه النّظريّة المثاليّة سوف يقوّض أركان المجتمع ويشتّت الأسر والعائلات... وإذا سلّمنا بهذه النّظريّة في واجب تعميم فعل الخير على كلّ النّاس بالعدل والمساواة دون تمييز بينهم ولا تفريق فإنّ تصدّق أغنى رجل في العالم بكلّ أمواله وممتلكاته على كلّ فقراء العالم سوف يحيله إلى الفقر والإفلاس فالموت جوعا! وإذا حلّلنا عمق هذه النّظريّة المثاليّة العالية على "الرّجل المتزوّج": بتعميم واجبه على كلّ النّساء مع زوجه الشّرعيّة الحلال بدافع طيبته وندرة علوّ أخلاقه وشفقته عليهنّ فإنّ هذا النّهج سوف يؤدّي به إلى الوقوع في المحرّمات والكبائر بارتكابه فاحشة الزّنى والعياذ بالله.
ومن هنا، نعود دائما إلى نبيّنا صلّى الله عليه وسلّم وهو لاينطق عن الهوى. فحين قال سيّد الخلق صلّى الله عليه وسلّم:
((إيّاكم والخلوة بالنّساء، فإنّه ما خلا رجل بامرأة إلّا وكان الشّيطان ثالثهما))، فلا نحن ولا "إيمانويل كانط" Emanuel Kant يعرف أفضل من النّبيّ الطّاهر العفيف صلّى الله عليه وسلّم.

نشر في الموقع بتاريخ : الاثنين 16 محرم 1438هـ الموافق لـ : 2016-10-17



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
الثقافة الجماهيرية وقيادة شراع الإعلام الاجتماعي
بقلم : د. سكينة العابد
الثقافة الجماهيرية وقيادة شراع الإعلام الاجتماعي


العولمة وتأثيرها على الرياضة في الوطن العربي
بقلم : نعمان عبد الغني
العولمة  وتأثيرها على الرياضة في الوطن العربي


رواية العزلة .للكاتب خالد الهواري
بقلم : ايمن بدر . صحفي مهاجر في النرويج
رواية العزلة .للكاتب خالد الهواري


يناير والانتقال الضروري من الطابع الفولكلوري إلى البحث العلمي:
بقلم : نورالدين برقادي
يناير والانتقال الضروري من الطابع الفولكلوري إلى البحث العلمي:


إشكالية الـحب في الـحياة الـفكرية والروحية في الإسلام
الدكتور : محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة
        إشكالية الـحب في الـحياة الـفكرية والروحية في الإسلام


في أصل الامازيغ..عودة لتاريخ الكنعانيين واساطيرهم
الدكتور : وليد بوعديلة
في أصل الامازيغ..عودة لتاريخ الكنعانيين واساطيرهم


lما يمكن لرواية أن تفعله بك
بقلم : جميلة طلباوي
lما يمكن لرواية أن تفعله بك


مشكلة الأمازيغية: اللغة والثقافة والهوية
بقلم : أ.د.أحمد زغب
مشكلة الأمازيغية: اللغة والثقافة والهوية


حوار مع لاعب وفاق سطيف قدور شايب ذراع ( علي حداد)
بقلم : حاوره: البشير بوكثير
حوار مع لاعب وفاق سطيف قدور شايب ذراع ( علي حداد)


في الحزن الباعث على الموت و الحزن الباعث على الحياة
بقلم : حمزة بلحاج صالح
في الحزن الباعث على الموت و الحزن الباعث على الحياة




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com