أصوات الشمال
الأربعاء 5 ذو القعدة 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * مؤسسة المحبة و التضامن لولاية غرداية تحل بمدينة قسنطينة   *  لمقرّ سكني محطّتان.   * قصيدة _ انا في انتظارك امام هذا الضوء_ سليم صيفي الجزائر    * قصة قصيرة جدا / مدمن   * مهرة الأشعار   * اطروحة دكتوراه بجامعة عنابة عن الشاعر محمود درويش   * المجاهد القائد حسين بـــــــوفــــلاقـــــــة -الذكرى والعبرة-   * د. ماري توتري في غيهب الموت حياة نيرة    * حيِّ القديم   * مسافرة   * الندم افيّد للبشر / ( شرطي الأعماق ) (*)   * الأسطورة التاريخية الرمز الأنموذج الفريد من نوعه العم أحمد بيده بن الفسيان في ذمة الله.بمتليلي الشعانبة ولاية غرداية    * فهل رحلت أمي ياترى.. ؟   * رحلة قيام الصهيونية .....و أكذوبة أرض بلا شعب لشعب بلا أرض   * بياضات تلوّنها فلسفة الغياب في تجربة الشاعر المغربي محمد الزهراوي أبو نوفل   * المسافرة    * شاعر الحرية أمحمد عون في ذمة الله.   * فلسفة مبسطة: الماركسية بين الجدلية والمركزية   * قدموس ثائرا أو جبران ونزعة التمرد   * أزمة الإبداع عند من يدعون علمانيين و حداثيين عرب     أرسل مشاركتك
فقه الحياة
بقلم : الاستاذ/ إبراهيم تايحي
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 750 مرة ]

لا مجال للمقارنة بين عبد وسيد... ولا يمكن أن نساوي بين حر وعتل زنيم ة فكيف بربكم والحال قد اختلط واختلط وكثر بيننا من هم للبراءة وعاء ’ يرمون في الكياس ة تخنق وتزهق أرواحهم وهم لم يذنبوا بل [ وإذا المؤودة سئلت بأي ذنب قتلت]

فقـــــــــــــــه الحيـــــــــــاة

أوقفني أستاذ مادة الرياضيات يسألني: [ 1-1 =..؟] .
لم أجبه في الحين مما جعله يقذفني بكلمات ظاهرها رحمة وباطنها لوم وعتاب’
وسأل زميلا لي بجانبي نفس السؤال وقبل أن ينهيه سمع الجواب: صفر يا أستاذ
وجاء دور المجيب ليسمع كلاما أشد وقعا مما سمعته أنا ..
ابتسمت ’ لمحني السائل ’ أوقفني مرة أخرى ’ ولا أدري لما؟ لعله يبتغي تأنيبي ولكنني صبرت والإبتسامة لم تفارق محياي .. هي أخبرني الجواب الصحيح ؟. كل من في الفوج إناث وذكور إلا وألف ألف علامة إستفهام تدور حول وفي رؤوسهم
ما بال أستاذنا اليوم ’ الجواب صحيح ...
شد يدي ’ جذبني إليه’ أصعدني المصطبة... التلاميذ أمامي و السبورة ورائي وعلى يميني الأستاذ ’وهو صامت صمت الأموات ’ ينتظر من يعيده إليه الحياة
ثم أعاد عليّ السؤال ’ لكن هذه المرة كان صوته يشق الجبال [ 1-1 =...؟] على الفور قلت : إثنان. هز الحجرة دوي أشد من دوي القنابل في الفراغ المحمي بجدران السكوت ’ وكان المصفق هو نفسه الأستاذ تلاه بعد من كان حاضرا ’ رفع يديه وضمني إليه وقال : فعلا أنت أذكى من الكثير الكثير ’ وإني لمتنبئ لك بمستقبل عظيم كبير
عدت إلى مكاني ’ لذت بالصمت ’ مطأطئ الهامة ’ أشد رأسي من الجانبين’ لا لكوني أجبت صحيحا ولكن شعل فتيل فكري فيما يعني الأستاذ بقوله : أنت أذكى من الكثير الكثير ..
والآن أنا أكتب خلجات تلكم السنوات ’ ولا أدري هل ألقاكم بعد هذا أم أنها حضرت ساعة الوفا...؟ فقط لا أترك لورثتي بعدي قسمة ضيزى ’ بل العدل والإنصاف بين البنين والبنات [ للذكر حظ الأنثين..] وأن من وُلد قبل صلاة عيد الفطر حيا تُخرج عنه الزكاة..
لعل أحدكم لم يع ويستوعب ما أردت الوصول إليه من إثبات حق أوجبه الله تعالى
على عباده المؤمنين في الحياة ..
أما [1-1 = 2 ] هي الحامل ظاهرها واحدة وعند الولادة هما إثنان ’ كيف ذلك ؟ لا يطرح هذا السؤال بهذه الصيغة هكذا حيث أن [ 1×1 =2 ] نعم إثنان ’ وهنا الحامل قبل الولادة .
الموضوع كله لا يعني شيئا ’ [صح.] أي أنني أهرف ليس إلاّ ’ هكذا يبدولأول وهلة ولكن حين نفقه معنى الحياة ’ ونضع هذين المثالين أمامنا نصل إلى نتيجة من معادلة ذات : مجهول واحد ’ ومعلوم واحد ’ وهي للتوضيح كما يلي
ابنة الأصل تتباهى أمام الكل بما في بطنها ’ والتي أزلها الشيطان ووقعت بين براثنه تتهرب.. تتوارى... تحتجب حتى من أقرب الناس إليها ’لكي لا يكشف حملها هنا لا أزيد وأترك لذوي الأصول والأصالة ’ لذوي العقول والنهى والكرامة الكلمة ’ إن شاؤوا أنصفوني ولم يبخسوني حقي ’ ومن شاء غير ذلك’ ورأى رأيا آخر ’ له دينه ولي ديني..

نشر في الموقع بتاريخ : الاثنين 18 ذو الحجة 1437هـ الموافق لـ : 2016-09-19



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

الشاعر حمري بحري

.
مواضيع سابقة
حيِّ القديم
شعر : محمد محمد علي جنيدي
حيِّ القديم


مسافرة
بقلم : فضيلة بهيليل
مسافرة


الندم افيّد للبشر / ( شرطي الأعماق ) (*)
بقلم : العقيد بن دحو / ادرار / الجزائر
الندم افيّد للبشر / ( شرطي الأعماق ) (*)


الأسطورة التاريخية الرمز الأنموذج الفريد من نوعه العم أحمد بيده بن الفسيان في ذمة الله.بمتليلي الشعانبة ولاية غرداية
بقلم : الأستاذ الحاج. نورالدين بامون
الأسطورة التاريخية الرمز الأنموذج الفريد من نوعه العم أحمد بيده بن الفسيان في ذمة الله.بمتليلي الشعانبة ولاية غرداية


فهل رحلت أمي ياترى.. ؟
بقلم : سعدي صبّاح
فهل رحلت أمي ياترى.. ؟


رحلة قيام الصهيونية .....و أكذوبة أرض بلا شعب لشعب بلا أرض
بقلم : سوابعة أحمد
رحلة قيام الصهيونية .....و أكذوبة أرض بلا شعب لشعب بلا أرض


بياضات تلوّنها فلسفة الغياب في تجربة الشاعر المغربي محمد الزهراوي أبو نوفل
بقلم : احمد الشيخاوي
بياضات تلوّنها فلسفة الغياب في تجربة الشاعر المغربي محمد الزهراوي أبو نوفل


المسافرة
بقلم : وسيلة المولهي
المسافرة


شاعر الحرية أمحمد عون في ذمة الله.
بقلم : طهاري عبدالكريم
شاعر الحرية أمحمد عون في ذمة الله.


فلسفة مبسطة: الماركسية بين الجدلية والمركزية
بقلم : نبيل عودة
فلسفة مبسطة: الماركسية بين الجدلية والمركزية




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com