أصوات الشمال
الثلاثاء 4 جمادى الثاني 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * جمعية العلماء المسلمين شعبة سيدي عيسى تكرم الدكتور عمار طالبي   * التدريس الفعال   * قراءة في قصة "غابرون " للكاتبة الجزائرية / مريم بغيبغ   * سلسلة شعراء بونة وأدباؤها سيف الملوك سكتة شاعر المعنى والمعنى الآخر   * ملاحظات عن الفرق بين مصطلحي الثقافة والحضارة   * دكتوراه بجامعة تبسة عن نقد النقد   * وقفة تذكر و ترحم 11 سنة مرت 2007--2018 الفقيد الأستاذ بن مسعود الحاج الشيخ بن محمد    *  صابر حجازي يحاور الشاعرة الجزائريه رزيقة بنت الهضاب    *  مَا يُكتبُ فِي الْجَرَائِد ومَا يُقال في القنوات ..    * بونة تئد شعراءها وتلتهم مثقفيها    * انتربولوجية القلب في قصيد ( وتعلم كم أنت عندي) للشاعر إسماعيل عريف..   * الروائي رابح بوشارب: أنا ضد تدريس اللغة الأمازيغية في المدارس و مقر الجاحظية ليس للبيع   * حوار مع الإعلامية رجاء مكي   * جاءت متأخرة   * ومضةُ حنيـــنٍ وأنين    * شبابنا   * الاستاذ الملهم   * جائزة السَّيف الشّرقي للأديبة آسيا جبّار حيَّرت كثير من النقاد    * عندما تكتب النّساء...   * قراءة في رواية(خرافة الرجل القوي) لبومدين بلكبير    أرسل مشاركتك
العراق حافظوا عليه..
بقلم : محمد بونيل
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 676 مرة ]
بورتري الفنان والكاتب صاحب المقال

الأستاذة الفاضلة ومديرة مكتب مؤسسة النور الدولية للثقافة والإعلام بدولة العراق الشقيق أسعد الله أوقاتك،


بدأت قراءة نص مقالك المهم جدا والمتميز، إذ يحث على العناية بأغلى ما نملك وهي الأوطان - العراق - الشقيق في الموضوع، بلد العلم والمعرفة وملتقى الحضارات الأزلية إسمه عريق عراقة هذه الدنيا وتاريخها الأزلي القديم، في زوايا ضيقة جدا يراد حصره من قبل الدخلاء من تنظيمات متطرفة لا أحب تسميتها لأنني على يقين وإيمان راسخ بأن أبناء العراق البررة يعرفون ويعلمون الأصل في بناء الأوطان - الوحدة - ولذلك كانت للعرب مقولة مشهورة ولو أن الأصل فيها غير صحيح لأن ديننا الحنيف يحثنا على فعل الخيرات وترك المنكرات، إذ تقول العرب قديما: " أنا وأخي على إبن عمي، وأنا وإبن عمي على الغريب... "

وفي إشارة إذا كان الغريب "الدخيل" على العراق من طوائف الفتنة والتنظيمات الدموية، يعتقدون أن الأصل في العراق هو الفساد والدمار، فلا والله فليتحد العراقيون جميعهم وبمختلف مشاربهم وتوجهاتهم يدا واحدة تحت مسما واحد العراق الحضارة والأصالة والحداثة والمعاصرة، ولتكن المقولة على شاكلتها الجديدة " أنا وأخي وإبن عمي على الغريب..." وأقصد بذلك "الدخيل" على المجتمع العراقي سواء كان ذلك فكرا متطرفا أو أشخاص غرباء !

العراق بلد الأعلام من العالم الشهير الحسن ابن الهيثم صاحب علم غزير ومتمكن في إختصاصه حتى بلغ بالغرب أن إعترف بإنجازاته ولنا في العالم البريطاني الشهير - إسحاق النيوتن - صاحب نظام الجاذبية الأرضية لخير برهان ودليل على ذلك ويعترف له بأنه أي الحسن إبن الهيثم: "أعظم فيزيائي عبر كل العصور.."، والشاعر الكبير المتنبي، ورجل الدين الذي ذاع صيته في مشارق الأرض ومغاربها أبي حنيفة النعمان إبن ثابت، ثم ليس هذا فقط بل الشاعر القدير والشهير الأصمعي (صوت صفير البلبل) وقصيدته الشهيرة الذي خلدت بإسمه في أفلام ومسلسلات عربية وذكرت في حلقات وجلسات علم ومقامات عظيمة هنا وهناك في شتى بقاع الأرض..

وفي الأخير أصل كل نجاح وتوفيق في الأمر يعود بالأساس إلى الله ثم إلى - المبادرات - و- التشجيعات - إذ تعطي هذه الأخيرة دفعا وحافزا رائعا في النفوس وتنعش العقول لمباشرة التفكير في حقول العلوم والمعارف التي هما أساس تقدم وتطور أي بلد كان..

لذلك أناشد إخوانا في العراق أن يتركوا خلافاتهم على الجانب، وما ذلك إلا خدمة وأمانة وعهد يلتزم به الجميع لما فيه خير للعراق وللعراقيون وتنعم به البلاد والعباد، كل على سواء والله الموفق لذلك.

رابط مقال السيدة الفاضلة سحر الطائي:

http://www.alnoor.se/article.asp?id=299400


أخوكم محمد بونيل/الجزائر فنان وكاتب

نشر في الموقع بتاريخ : الخميس 22 ذو القعدة 1437هـ الموافق لـ : 2016-08-25



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

ايام لها حضور بالتاريخ

17 أكتوبر 1961 اليوم الوطني للهجرة

.
مواضيع سابقة
مَا يُكتبُ فِي الْجَرَائِد ومَا يُقال في القنوات ..
بقلم : محمد الصغير داسه
             مَا يُكتبُ فِي الْجَرَائِد ومَا يُقال في  القنوات  ..


بونة تئد شعراءها وتلتهم مثقفيها
بقلم : الاستاذ عرامي اسماعيل
بونة تئد شعراءها وتلتهم مثقفيها


انتربولوجية القلب في قصيد ( وتعلم كم أنت عندي) للشاعر إسماعيل عريف..
الدكتور : حمام محمد زهير
انتربولوجية القلب في قصيد ( وتعلم كم أنت عندي) للشاعر إسماعيل عريف..


الروائي رابح بوشارب: أنا ضد تدريس اللغة الأمازيغية في المدارس و مقر الجاحظية ليس للبيع
حاورته : علجية عيش
الروائي رابح بوشارب: أنا ضد تدريس اللغة الأمازيغية في المدارس و مقر الجاحظية ليس للبيع


حوار مع الإعلامية رجاء مكي
بقلم : بلعامري فوضيل
حوار مع الإعلامية رجاء مكي


جاءت متأخرة
بقلم : محمد بتش"مسعود"
جاءت متأخرة


ومضةُ حنيـــنٍ وأنين
بقلم : البشير بوكثير
ومضةُ حنيـــنٍ وأنين


شبابنا
بقلم : عربية معمري
شبابنا


الاستاذ الملهم
الدكتور : بدرالدين زواقة
الاستاذ الملهم


جائزة السَّيف الشّرقي للأديبة آسيا جبّار حيَّرت كثير من النقاد
بقلم : علجية عيش
جائزة السَّيف الشّرقي للأديبة آسيا  جبّار حيَّرت كثير من النقاد




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com