أصوات الشمال
الأحد 9 ربيع الثاني 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * تراتيل الفجر   * أحزان وأحلام متكسرة - قراءة في ديواني تميم صائب (حزن الجواد المتعب وحزة السكين)   * من دفتر الذكريات    * الكتابةُ لحظة ُوعْيٍ..   * مع الروائي الشاب أسامة تايب    * اتحاد كتاب فرع سيدي عيسى و النادي الأدبي يذكران بأحداث 11ديسمبر    * الدكتور الأنيق لا يضرب إلّا بالهراوات، أحمد سليمان العمري   * حوار خاص مع الشاعرة الفلسطينية هيام مصطفى قبلان   * النخبة تسترجع الأيام الذهبية لإتحاد الكتاب الجزائريين في ذكرى رحيل الأديب مصطفى نطور    * في الثقافة الجزائرية في القرن العشرين   * مثل الروح لا تُرى   * اليلة   * في وداع المربية المرحومة أميرة قرمان - حصري    * سطوة العشق في اغتيال الورد   * ما يمكن لرواية أن تفعله بك   * اتحاد كتاب بسكرة يوقّع: لقاء ثقافي مع النّاقد والدّبلوماسي إبراهيم رمّاني   * الدّراسات الثّقافية ..والنّقد الثّقافي بين..مالك بن نبي والغذّامي..   * فلسطينيون: لا نريد شيئا سوى أن نحظى بفرصة العيش في سلام   * ملامح من ديوان مزيدا من الحب للشاعر عبد العلي مزغيش   *  احتفاءٌ بعالم...مآثرٌ تُنشر، ومفاخرٌ تُذكر    أرسل مشاركتك
مثل شعبيّ ورأي.
الشاعر : فضيلة زياية ( الخنساء).
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 1285 مرة ]

((كل واش يعجبك،والبس واش يعجب الناس)):

قلت في الموضوع السّابق: إنّ هذا المثل مغالطة كبرى، تسعى إلى طمس معالم شخصيّتنا، وتحقّق التّبعيّة للغير بل تؤكّد مصادقة عليها وتساعد على تفشّي "التّمييز العنصريّ"، بكلّ ما فيه من خبث ومن تفرقة...
وبخاصّة، ونحن نعاني مما يسمّى ب: ((أزمة المصطلحات))... نأخذ الأمور هكذا على عواهنها، ولا نتعمّق في كنهها الأعمق...
((كل واش يعجبك، والبس واش يعجب الناس)):
إنّ أوّل متضرّر من هذا المثل، هو "المرأة"...
أجل! "ا.ل.م.ر.أ.ة"!!!
تنساق نحو كلّ دارج جديد زايف مزيّف ببهرج غاو كاذب، تحت لواء ما يسمّى ب: ((التّّقلبعة))؛أو:((الموضة))، ضاربة عرض الحائط كلّ المبادئ السّامية الّتي أوصى بها ديننا الحنيف...
ما تلبسش مليح، راهي "كافيّا" (1)
باش تكون "مرا" لازم تستكين! (2)
باش تكون "انثى" لازم تتعرى
لازم ضيق لباس وتقوّد وذنين
باش تكون "انثى" لازم تتكسّل
أو تخضع بالقول: "يا زين الزّينين"!
باش تكون "انثى" لازم ماكياج
يرقص فالمشيا ويذبّل عينين
أوكي يقتلني سهم بنظرتها
ما يهمش أنموت! دنيا... ولا دين!
دن دن دن دن دن دن دن دن دن دن
أضرب "البندير"! ياليلي ! ياعين (3)

((كل واش يعجبك والبس واش يعجب الناس)):
فكرة جهنّميّة، تلعب على الأعصاب، لأنّ النّاس لا يرضون أبدا...
ولأنّ إرضاء الناس غاية لا تدرك ولن تدرك أبدا...
قرأت كتابا للمفكّر الرّائد "عبد الحليم محمود"، عنوانه:
((الشّيطان يحكم))...
يقول "عبد الحليم محمود":
((وعمّا قريب جدّا، لن أستبعد أبدا أنّه ستظهر في كلّ العالم العربي موضة تضع للمرأة ذيلا في مؤخّرتها...
فإن لم تتذيّل المرأة بذلك الذّيل، عدّت في ركاب النساء المتخلّفات...
وتعيّرها ترباتها من "النساء السّائرات في ركب التّقدّم والرّقيّ" بعدم مسايرة التّقدّم...
ومن هنا، ستثور المرأة على زوجها، تاركة بيت الزّوجيّة...
لأنّ "الزّوج المتخلف" الحاقد، لم يكرمها بذيل، كمثيلاتها))!

((والبس واش يعجب الناس)):

ألا ترون معي أنّ هذا الشّطر من المثل المغرض -على الخصوص- يساهم في الفرقة وخراب البيوت، الّتي لم تؤسّس على الصّفاء، ولم تبن على القناعة الرّوحيّة، الّتي تحقّق السّعادةالدّاخليّة؟؟؟
ترى الرّجل النّحيف ، فتزدريه
وفي أثوابه أسد هصور
ويعجبك الطّرير ، فتبتليه
فيخلف ظنّك الرّجل الطّرير
فما عظم الرّجال لهم بفخر
ولكن فخرهم كرم وخير
بغاث الطّير أكثرها فراخا
وأمّ الصّقر مقلاة ندور
لقد عظم البعير بغير لبّ
فلم يستغن بالعظم البعير
يصرّفه الصّبيّ بغير وجه
فلا من راحم له أو مجير .
هذا، ما رمى إليه الشّاعر الجاهليّ "العباس بن مرداس" ابن "الخنساءالشاعرة" المعروفة! وهو يجزم بتأكيد بطلان نظريّة:
((والبس واش يعجب الناس)).
التي هي السّائدة في عصرنا الحالي، للأسف الشديد...
أحببنا هذا، أم كرهنا!!!
فالّذين يطبّلون لترويج خطإ: ((والبس واش يعجب الناس))، لا يعرفون أنّ الإنسان بمخبره وبكنه جوهر أخلاقه، وليس أبدا بمظهره، ولايعرفون أبدا أنّ ((المظاهر تكون خدّاعة غالبا))؛أي:

Les apparences sont souvent
trompeuses
والّذين يتلفّظون بالمثل الشّعبيّ:
((كل واش يعجبك، والبس واش يعجب النّاس))...
خفي عنهم أن يحفظوا عن ظهر قلب المثل الشّعبيّ القائل:
((يا مزيّن من برّا! واش حوالك من داخل))؟؟؟!!!
وغاب عنهم أن:
((ليس كل ما يلمع ذهبا))...
يا ناس!
يا بشر!
يا عباد الله!
هل من عادل، فينصفني؟؟؟
لقد ضاعت منّي كل حقوقي الدّستوريّةالمشروعة، لأنّني ببساطة : ضحيّة للمثل الشّعبيّ الجائر الظّالم المتغطرس:
((كل واش يعجبك... والبس واش يعجب الناس))!!!


((يتبع، في "حلقات"))!


((هوامش)):

(01)- "كافيّا": Kaviyya
مصطلح باللّهجة الدّارجة الفرنسيّة، يسوقونه للدّلالة على الانغلاق والتّخلّف عن مسايرة ركب التّقليعة الّتي هي كلّ الحضارة في نظرهم.
(2)- "مرا": كلمة باللّهجة الدّارجة، بمعنى: "امرأة".
(3)- الأبيات المسوقة باللّهجة الشّعبيّة في هذا المقال، للشّاعرة "فضيلة زياية" ( الخنساء. وهي قصيدة طويلة جدّا على ((وزن "العشاريّ":
دن دن دن دن دن دن دن دن دن دن
دن دن دن دن دن دن دن داني دان.

نشر في الموقع بتاريخ : الجمعة 19 رمضان 1437هـ الموافق لـ : 2016-06-24



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
حوار خاص مع الشاعرة الفلسطينية هيام مصطفى قبلان
حاورها : عبدالكريم القيشوري
حوار خاص مع الشاعرة الفلسطينية هيام مصطفى قبلان


النخبة تسترجع الأيام الذهبية لإتحاد الكتاب الجزائريين في ذكرى رحيل الأديب مصطفى نطور
بقلم : علجية عيش
النخبة تسترجع الأيام الذهبية لإتحاد الكتاب الجزائريين في ذكرى رحيل الأديب مصطفى نطور


في الثقافة الجزائرية في القرن العشرين
بقلم : إبراهيم مشارة
في  الثقافة الجزائرية في القرن العشرين


مثل الروح لا تُرى
بقلم : الدكتور/ محمد سعيد المخلافي
مثل الروح لا تُرى


اليلة
بقلم : أ/عبد القادر صيد
اليلة


في وداع المربية المرحومة أميرة قرمان - حصري
بقلم : شاكر فريد حسن
في وداع المربية المرحومة أميرة قرمان - حصري


سطوة العشق في اغتيال الورد
الدكتور : حمام محمد زهير
سطوة العشق في اغتيال الورد


ما يمكن لرواية أن تفعله بك
بقلم : جميلة طلباوي
ما يمكن لرواية أن تفعله بك


اتحاد كتاب بسكرة يوقّع: لقاء ثقافي مع النّاقد والدّبلوماسي إبراهيم رمّاني
بقلم : عبد الله لالي
اتحاد كتاب بسكرة يوقّع: لقاء ثقافي مع النّاقد والدّبلوماسي إبراهيم رمّاني


الدّراسات الثّقافية ..والنّقد الثّقافي بين..مالك بن نبي والغذّامي..
بقلم : محمد جلول معروف
الدّراسات الثّقافية ..والنّقد الثّقافي بين..مالك بن نبي والغذّامي..




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com