أصوات الشمال
الجمعة 7 ذو القعدة 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * ما مصير القوميات تحت ضغوط العولمة؟   * الحرّيّة ..مقال رأى   * القانون الأسوأ والاخطر في التاريخ    * مؤسسة المحبة و التضامن لولاية غرداية تحل بمدينة قسنطينة   *  لمقرّ سكني محطّتان.   * قصيدة _ انا في انتظارك امام هذا الضوء_ سليم صيفي الجزائر    * قصة قصيرة جدا / مدمن   * مهرة الأشعار   * اطروحة دكتوراه بجامعة عنابة عن الشاعر محمود درويش   * المجاهد القائد حسين بـــــــوفــــلاقـــــــة -الذكرى والعبرة-   * د. ماري توتري في غيهب الموت حياة نيرة    * حيِّ القديم   * مسافرة   * الندم افيّد للبشر / ( شرطي الأعماق ) (*)   * الأسطورة التاريخية الرمز الأنموذج الفريد من نوعه العم أحمد بيده بن الفسيان في ذمة الله.بمتليلي الشعانبة ولاية غرداية    * فهل رحلت أمي ياترى.. ؟   * رحلة قيام الصهيونية .....و أكذوبة أرض بلا شعب لشعب بلا أرض   * بياضات تلوّنها فلسفة الغياب في تجربة الشاعر المغربي محمد الزهراوي أبو نوفل   * المسافرة    * شاعر الحرية أمحمد عون في ذمة الله.    أرسل مشاركتك
مثل شعبيّ ورأي
الشاعر : فضيلة زياية ( الخنساء).
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 953 مرة ]

((مثل شعبي... ورأي)):
(( كل واش يعجبك، والبس واش يعجب الناس )) ...
مثل شعبي باللهجة العامية، يتردد على ألسنة الكثير من الناس، ومن مختلف المناطق أيضا...
إلا أن هذا المثل، قد يصدق نسبيا...
صحيح أنه "قول مأثور"...
والقول المأثور، لم يوضع سدى...
لكن هذا المثل، قد يكون صادقا في شطره الأول: ((كل واش يعجبك))!
وأما شطره الثاني: ((والبس واش يعجب الناس))، فيحتاج إلى الوقوف عنده مرارا، للمراجعة...
أن ((آ كل ما يعجبني))، فهذا وارد بشكل أكثر من أكيد...
وأما أن ((ألبس ما يعجب الناس))، فهنا يكمن اختياري حسب ذوقي أنا شخصيا...
ومن هنا، فأنا لا أختار من الملابس إلا ما يعجبني...
وحديثي بضمير المتكلم هنا، لا يعني أنني أتحدث عن نفسي...
وإنما: لأرى نفسي من خلال الآخرين...
ولأرى الآخرين داخل نفسي...
فإذا كان الإنسان من حقه المشروع أن: ((يأكل ما يعجبه))، أليس من المنطقي جدا أيضا، أن: ((يختار الهندام الذي يحوز إعجابه شخصيا وبالدرجة الأولى))؟؟؟ وبخاصة، إذا كان هو المسؤول الوحيد عن رعاية نفسه وعن تدبير أموره...
وأختم كلامي هذا، بقولي: إن الألوان ((المتعلقة بالملابس)) والأذواق ((المتعلقة بالطعام))، لا يمكننا أن نناقشها أبدا... مع مراعاتنا أن الذوق لا يخص الطعام وحده، بل يشمل اللباس أيضا...
فأنا مثلا قد يكون طعامي أقل ملوحة من طعام جارتي...
وأختي، قد تكون تحب الطعام دون ملح، أصلا...
أن أحب أنا ((اللون "البنفسجيّ"))، فليس شرطا أن يعجبك...
وليس شرطا، أن يكون لونا جميلا...
وليس شرطا، أن يراني كل الناس "أنيقة"، وأنا أرتدي هذا اللون!!!
ومن هنا، قيل: ((الألوان والأذواق، لاتناقش))...
أي : " Les gouts et les couleurs ... ne se discutent pas" ...
ولقد قال "إيليا أبو ماضي"، في "طلاسمه"، مؤيدا بطلان هذه النظرية: ((مجزوء الرمل)):
رب قبح عند "زيد" هو حسن عند "بكر"
فهما "ضدان" فيه وهو وهم عند "عمرو"
فمن الصادق فيما يدعيه؟ ليت شعري!
ولماذا ليس للحسن قياس؟
لست أدري!
يبقى أن نقول: إن صدق المثل الشعبي القائل: ((كل واش يعجبك، والبس واش يعجب الناس))، صدق نسبي يختلف فيه الكثير من الناس...
أجل! هو صدق نسبي، يختلف من شخص إلى آخر: مادام لكل شخص تطلعاته وأفكاره... ومادام لكل آفاقه...
ومادام الجمال "نسبيا" أيضا...
إضافة إلى كل ما قلناه آنفا، فإن سلبية هذا المثل، تتراءى في ترويج ما يسمى ب: ((خداع المظاهر))... كما أن هذا المثل، لا يلتفت إلى الفقراء، ولايراعي مشاعرهم، أبدا...
ومعذرة لإدارة " المرايا الثقافية " ، ومعذرة للمشرف على ركن " قناديل شعبية " ، إذا كنت لم ألتزم باللغة الدارجة العامية ، فصغت تحليل المثل باللغة العربية الفصيحة.

((يتبع)).

نشر في الموقع بتاريخ : الجمعة 12 رمضان 1437هـ الموافق لـ : 2016-06-17



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com