أصوات الشمال
الخميس 6 ربيع الثاني 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * مثل الروح لا تُرى   * اليلة   * في وداع المربية المرحومة أميرة قرمان - حصري    * سطوة العشق في اغتيال الورد   * ما يمكن لرواية أن تفعله بك   * اتحاد كتاب بسكرة يوقّع: لقاء ثقافي مع النّاقد والدّبلوماسي إبراهيم رمّاني   * الدّراسات الثّقافية ..والنّقد الثّقافي بين..مالك بن نبي والغذّامي..   * فلسطينيون: لا نريد شيئا سوى أن نحظى بفرصة العيش في سلام   * ملامح من ديوان مزيدا من الحب للشاعر عبد العلي مزغيش   *  احتفاءٌ بعالم...مآثرٌ تُنشر، ومفاخرٌ تُذكر   * عنترة العبسي   * جامعة باتنة تـحتـــفي بالشاعر عثمان لوصيف في ندوة علمية متميزة   * مثقفون يناقشون أزمة تسويق الكتاب في الجزائر و آفاقه   * مغفرة   * اختتام مهرجان المسرح الفكاهي بالمدية...تابلاط تفتك جائزة العنقود الذهبي    * رحيل القاصة العراقية ديزي الأمير بعيدا عن بلدها الذي تحبّ   * المسابقة الوطنية للرواية القصيرة   * انطلاق الطبعة 12 للمهرجان الوطني للمسرح الفكاهي   *  وَيْرْحَلُ..سِي لَخْضَر خِليْفَاتِي مُكَبِّرًا./والشُّهَدَاءُ ..لاَيَمُوتُونَ..!! / الحلقة:01   * حفريات أثرية جديدة تؤكد : ثاني تواجد بشري في العالم كان في شرق الجزائر    أرسل مشاركتك
حق رمضان عليك يا صائم
بقلم : الأستاذ/ إبراهيم تايحي
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 779 مرة ]

إلآ يا هذا ارحم ترحم فالرحمن الرحيم من رحمته ترفع الدابة حافرها لئلا تدوس صغيرها ’ فما أغناك أيها الإنسان عن اخيك الإنسان؟

حق رمضان عليك يا صائم

لا تجادل صاحب أرض في أرضه’ ولا تُزايد على ذي فضيلة في عَرضه ’ فكلاهما على كفة واحدة من ميزان عِرضه ..؟
لا تجد ضيما ولا ظلما ممن شبع ثم جاع ’ ولكن الحذر كل الحذر ممن جاع ثم شبع صدق قول القائل : أطلبوا الخير من بطون شبعت ثم جاعت ولا تطلبوه من بطون جاعت ثم شبعت..
فأهل البطون الأولى وإن غدر بها أهل زمنها وازدادت إتساعا ثقوب جيوبها وتقاذفتها أمواج التكالب على الدنيا وآلمها وقع مطارق الحياة فإنها في روح وريحان من فضل الرحيم الرحمن أما بطون المستنقع الثاني العفن المتعفن القذر فإن عشاقه في طغيانهم يعمهون........
ترف وهرف ولبريق الفاتنة هم في شغف.. ازدراء و غل وضغينة وشح ’بالليل والنهار فسق وقدح .... هم يرون بعيون الفانتة لا ببصيرة الاخرة ’ يرون المتعففين المستغنين بالحياء أراذل الناس ’ لا وربك لإنهم عند ربهم لمن المكرمين ..
هؤلاء يرون وأن التصدق نقصا من أموالهم التي يتجاهلون- أو يتعمدون ذلك- مصادرها وكيف وصلت إليهم ؟ ’ وذلك تبعا لما زينه لهم شيطانهم ’ وتنااسوا أنهم عليها مستخلفون وليسوا لها مالكين , عنادا من أنفسهم ’ تكبرا وغرورا ’ حسدا وفجورا’ وأن الله فرض عليهم فيها حقوقا [ إنما الصدقات للفقراء والمساكين والعاملين عليها والمؤلفة قلوبهم وفي الرقاب والغارمين وفي سبيل الله وابن السبيل فريضة من الله والله عليم حكيم] التوبة 69 .
بالله عليك ماجدوى صلاتك وصومك وحجك .....ثوبك جمعة تبيّض ’ وبذلتك اللّماعة حين يحمر وطيس ساحة سمرك وسهرك ولهوك وقد أدرت ظهرك لأولي الحاجة وتأففت منهم تأففا عظيما..؟
يا صاح ألآ من صحوة من غفوتك...؟ فما ذُكر الإيمان إلاّ وأردفه العمل الصالح’ وما ذّكرت الصلاة إلاّ والزكاة لها توأم ...؟.
لا تتحجج ولا تعتذر فالكلمة الطيبة صدقة والإبتسامة في وجه أخيك صدقة فما أطيب الصدقات حين تُخرج من يد فقير محتاج لأخيه الأكثر حاجة ’ والقلب راض والنفس مطمئنة ’ فالغني غني النفس لا الجيب وحطام الفانية ..
ألآ يا هذا ارحم تُرحم فالرحمن الرحيم من رحمته ترفع الدابة حافرها لئلا تدوس صغيرها ’ فما أغناك أيها الإنسان عن أخيك الإنسان ؟
كيف تنسى المحتاج المعوز’ كيف لا تسمع أنين أمعائه وهذه أيام وشهور ؟ كيف تنعم بخير الله وأنت تعانده وبالمعاصي تجهروتثور..؟
ألآ تب إلى ربك واليتيم والأرملة تذكّر’ وجناح الذل من الرحمة لهما أخفض ’ واحذر يوما يُقلب فيك مركبك فتكون من الهالكين إن لم تكن قد صنعت لهم معروفا جميلا دون منٍّ ولا أذى’ بل هو حقهم فأت حقهم يوم الحصاد ولا تكن من المانعين.؟
يا صاح انتبه إلى العفة التي على وجوههم فتحسبهم أغنياء كلا لكنه الحياء لكنه الحياء لكنه الحياء ’ وماكان الحياء إلاّ شعبة من شعب الإيمان...
كن لهم السند دون علم أحد واجعل نُصب عينيك اليتيم والأرملة الحرة العفيفة الشريفة الطاهرة التقية النقية والتي تراها تهاب حتى ظلها خوفا من رب العالمين
وكأني بها والقول تتمثل: تجوع الحرة ولا تأكل بثدييها.
وكأني استحضر قول عنترة : ولقد أبيت على الطوى وأظله حتى أنال به كريم المأكل.
فمن يفعل فعلتها ومن ذا الذي يصبر على شدة الجوع مثل ما صبر عليه عنترة من الكثير من أبناء اليوم...؟.
الله المستعان.

نشر في الموقع بتاريخ : الأحد 29 شعبان 1437هـ الموافق لـ : 2016-06-05



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
فلسطينيون: لا نريد شيئا سوى أن نحظى بفرصة العيش في سلام
بقلم : علجية عيش
فلسطينيون: لا نريد شيئا سوى أن نحظى بفرصة العيش في سلام


ملامح من ديوان مزيدا من الحب للشاعر عبد العلي مزغيش
الدكتور : وليد بوعديلة
ملامح من ديوان مزيدا من الحب للشاعر عبد العلي مزغيش


احتفاءٌ بعالم...مآثرٌ تُنشر، ومفاخرٌ تُذكر
بقلم : محمد بسكر
 احتفاءٌ بعالم...مآثرٌ تُنشر، ومفاخرٌ تُذكر


عنترة العبسي
بقلم : رشيدة بوخشة
عنترة العبسي


جامعة باتنة تـحتـــفي بالشاعر عثمان لوصيف في ندوة علمية متميزة
بقلم : محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة
جامعة باتنة تـحتـــفي بالشاعر عثمان لوصيف  في ندوة علمية متميزة


مثقفون يناقشون أزمة تسويق الكتاب في الجزائر و آفاقه
بقلم : علجية عيش
مثقفون يناقشون أزمة تسويق الكتاب في الجزائر و آفاقه


مغفرة
بقلم : هيام مصطفى قبلان
مغفرة


اختتام مهرجان المسرح الفكاهي بالمدية...تابلاط تفتك جائزة العنقود الذهبي
بقلم : طهاري عبدالكريم
اختتام مهرجان المسرح الفكاهي بالمدية...تابلاط تفتك جائزة العنقود الذهبي


رحيل القاصة العراقية ديزي الأمير بعيدا عن بلدها الذي تحبّ
بقلم : بشير خلف
رحيل القاصة العراقية ديزي الأمير بعيدا عن بلدها الذي تحبّ


المسابقة الوطنية للرواية القصيرة
بقلم : بشير خلف
المسابقة الوطنية للرواية القصيرة




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com