أصوات الشمال
الثلاثاء 4 جمادى الثاني 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * جمعية العلماء المسلمين شعبة سيدي عيسى تكرم الدكتور عمار طالبي   * التدريس الفعال   * قراءة في قصة "غابرون " للكاتبة الجزائرية / مريم بغيبغ   * سلسلة شعراء بونة وأدباؤها سيف الملوك سكتة شاعر المعنى والمعنى الآخر   * ملاحظات عن الفرق بين مصطلحي الثقافة والحضارة   * دكتوراه بجامعة تبسة عن نقد النقد   * وقفة تذكر و ترحم 11 سنة مرت 2007--2018 الفقيد الأستاذ بن مسعود الحاج الشيخ بن محمد    *  صابر حجازي يحاور الشاعرة الجزائريه رزيقة بنت الهضاب    *  مَا يُكتبُ فِي الْجَرَائِد ومَا يُقال في القنوات ..    * بونة تئد شعراءها وتلتهم مثقفيها    * انتربولوجية القلب في قصيد ( وتعلم كم أنت عندي) للشاعر إسماعيل عريف..   * الروائي رابح بوشارب: أنا ضد تدريس اللغة الأمازيغية في المدارس و مقر الجاحظية ليس للبيع   * حوار مع الإعلامية رجاء مكي   * جاءت متأخرة   * ومضةُ حنيـــنٍ وأنين    * شبابنا   * الاستاذ الملهم   * جائزة السَّيف الشّرقي للأديبة آسيا جبّار حيَّرت كثير من النقاد    * عندما تكتب النّساء...   * قراءة في رواية(خرافة الرجل القوي) لبومدين بلكبير    أرسل مشاركتك
الباحث قارة مبروك في حوار لمجلة أصوات الشمال
حاورته : حلوة سعدية / عبير البحر
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 2312 مرة ]
اخر اصدار للكاتب قارة المسيلي

ترى ما هي الأسباب التي تجعل الشخص يتخلى عن عمله و عن مناصب أخرى ربما قد بذل في سبيل الوصول إليها الكثير من العناء و الجهد؟
أدرك أن الإجابة ستكون متباينة مختلفة، فكل له وجهة نظره التي قد نختلف فيها معه لكننا نحترمه و نحترمها فالاختلاف لا يفسد للود قضية

ترى ما هي الأسباب التي تجعل الشخص يتخلى عن عمله و عن مناصب أخرى ربما قد بذل في سبيل الوصول إليها الكثير من العناء و الجهد؟
أدرك أن الإجابة ستكون متباينة مختلفة، فكل له وجهة نظره التي قد نختلف فيها معه لكننا نحترمه و نحترمها فالاختلاف لا يفسد للود قضية...
و أردت من خلال هذا التمهيد أن أُعرف القراء الكرام بواحد من أبناء الحظنة الذي تفرغ للكتابة و التأليف ليترك بصمته في عالم الكتاب غير أن الأضواء الإعلامية لم تصل إليه فبقي مجهولا عند الكثير ن أبناء المسيلة .و الذي سنتعرف عليه من خلال هذا الحوار ..
إنه صاحب كتاب " أشراف وقبائل الجزائر" و " أعلام المسيلة وبني حماد الطبعة الأولى و الثانية و السابعة و غيرها من الكتب التي سيقدم لنا عناوينها بنفسه بعدما يعرفنا بذاته .
- فمن هو الكاتب قارة مبروك ؟
يقول :
الأستاذ قارة مبروك بن صالح الزيدي نسبا ألمسيلي موطنا من مواليد 18/ 09 /1963 من فرقة أولاد الجيلالي بن زيد، المنحدرة من أشراف أولاد زيد الآتون من السوس الأقصى خلال القرن 16م، تلقى تعلميه الابتدائي في الكتاتيب القرآنية في أولاد ماضي ثم بمدرسة الرجاء بالمسيلة سنة 1964م انتقل لطلب العلم بمعهد بوسعادة للتعليم الأصلي.. و واصلت مسيرة التعلم بمراحله حتى تحصلت على شهادة العلوم الإسلامية سنة 1970م .
- ماذا عن مناصب العمل التي اشتغلت فيها ؟
يقول :
اشتغلت بالتدريس لمدة خمس سنوات بمدرسة بن باديس وسيد القصب و فركوسة و الجعافرة و مدرسة سيدي عيسى ونوغة مدرسة سعيدة أ ماضي و مدرسة زيتونة بقلعة بني حماد و بإكمالية أبي علي المسيلي بالمسيلة.
ثم كاتبا بمديرية الشؤون الدينية بالمسيلة سنة 1977 إلى غاية سنة حيث قمت في 1981بالذهاب للتكوين بسكيكدة للتخصص في الإدارة والمالية وتخرجت منها برتبة مفتش رئيسي للخزينة أين عُينت ُ بخزينة ولاية المسيلة وأسندت لي مهمة رئيس مصلحة الموظفين والتكوين لمدة عشرون سنة ..
متى بدأت بممارسة الكتابة و التأليف ؟
يقول :
بعد إحالتي على التقاعد تفرغت للكتابة و العمل الدعوي كمتطوع بالترخيص من وزارة الشؤون الدينية طبعا في مساجد المسيلة والسوا مع و أولاد ماضي لسد الشغور في هاته المساجد كما قمت بإمامة الجُمع والأعياد والمناسبات والسعي في الصلح بين ذات البين ،الإشراف على عقود القران . وتغطية مراسيم ومواكب الجنائز ...
ما هي الصعوبات التي واجهتك في مسيرتك الأدبية أثناء البحث و التأليف ؟
يقول :
الصعوبات التي واجهتني في عملي الأدبي هي مشقة البحث عن المصادر والمراجع ،وأحيانا حتى الروايات المتواترة في المحيط الاجتماعي لقدم المعلومات المراد تدوينها والتي طالتها أيادي النسيان جراء إهمالها و امتداد ها في الحقب التاريخية البعيدة ، مما اضطرني أحيانا الى السفر بالى خارج حدود الوطن للبحث عن المصادر و أمهات الكتب قصد توثيقها .. فسافرت من اجلها للسعودية وفرنسا والمغرب وموريتانيا ..تجولت في العديد من مدن وولايات الوطن سعيا لذات الهدف .. للأغواط و الجلفة و تقرت و قسنطينة و سطيف و البرج و بسكرة و طبنة عين الحجل و سيدي عيسى و سيدي هجرس...الخ.
ما الجانب المضيء في حياتك ..؟
يقول :
الجانب المضيء في حياة قارة مبروك هو المؤانسة والاستئناس بالكتابة وحب الإطلاع على المراحل المختلفة للحضارات والأقوام القبائل والعروش.. عندما أسايرهم ، و أعيش معهم في كتاباتي في الحل والترحال، و الاطلاع على أحوالهم و أخبارهم وعاداتهم وثقافاتهم وكأن الإنسان كتب له أن يعيش فترة حياته مع فترات خلت من حياة الآخرين.. وكأنني هُيئت لأعيش في عوالم و حضارات و سنين مضت بل و قرون ضاربة في عمق التاريخ ..وهذه هي أكمل السعادة والفرح في منظوري.

هل يمكن أن تعرفنا ولو بإيجاز عن قارة مبروك الإنسان ؟
يقول:
هو شخص متواضع ، يُحب الخير للآخرين والوقوف إلى جانبهم خاصة المحتاجين إلي مد يد العون لهم، و نصرة المظلوم، وإبداء النصيحة.. وكإمام ومرشد أسعى دوما الى تقديم يد المساعدة لبناء وتعمير بيوت الله أرى انه قد أثمرت جهودي إذ صرت احضى بالتوقير والتقدير ومحل ثقة الجميع ووفقت الى إصدار العديد من الكتب القيمة و الحمد لله على هذه النعمة ..
أما عن المحيط الأسري و العائلي لم يكن سندا لي في مشوار البحث الأدبي بل كان عائقا كبيرا من العوائق الأخرى التي اعترضنني في ممارسة الكتابة و التأليف.. فهم يرون أنّ ما أقوم به في نظرهم لا يعدو مجرد هواية من مولع بالمطالعة ، وحب الكتابة وبالأحرى ترجية الوقت وهذا التثبيط والنظرة الخاطئة لم تزيدني إلا استمرارا ومواصلة لمشواري « اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِقَوْمِي فَإِنَّهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ ».
هل تذكر لنا بعض العناوين التي أصدرتها في مجال تخصصكم ؟
يقول:
بكل سرور هي كالأتي:* الميسر في الدروس وخطب المنبر *
* الصورة الحقيقية للزوايا والطرق الصوفية *
*أولاد زيد تاريخ وأبعاد *
*أشراف وقبائل الجزائر
* أعلام الوطن العرب والأندلس *
*تاريخ مدن وقبائل الجزائر ط 1، 2 5*
* ولاية المسيلة ..ثقافة تراث وأصالة *
* تاريخ المدن والتركيبة الاجتماعية
* المواقع السياحية والحضارية لمنطقة المسيلة *
* أعلام المسيلة وبني حماد ط.2.1 *
* الموروث الثقافي والحضاري للمسيلة *
* من أقوال الشعراء والحكماء *
*المسيلة في ضل الاحتلال الروماني دليـــل المواكب والمراسيم
*الدعاء مخ العبادة *
* سلسلة الوصايا الذهبيـة
هل حضرت بعض الملتقيات أو المهرجانات أو المؤتمرات العربية التي يصب عملها في إطار أبحاثك ؟
يقول:
حضرت المؤتمر الدولي الثاني للتصوف عند أهل العلم من عبد القادر الجيلاني إلى عبد القادر الجزائري، بمعسكر 11مارس 2014م مثلما يظهر على الصورة الآتية من يسار الصورة إلى اليمين/ الكاتب قارة مبروك بن صالح ،وشيخ زاوية البيض، وشيخ زاوية تونس والدكتور قدور مهاجي جامعة وهران ، والدكتور محمد شحومي الإدريسي المشرف العام للرابطة العالمية للشرفاء الدارسة ليبيا ، والدكتور أسامة الإدريسي من ا لعربية السعودية نائب الرابطة العالمية للشرفاء الأدارسة،


بعض الجهات الإعلامية التي سلطت علي الضوء : إذاعة المسيلة الجهوية في الحصة الإذاعية حديث الذكريات لسمرة غلاب ،و إذاعة الجلفة شاركت في حصص تربوية للأطفال وأثرها في المجتمع وكذلك حصة في يوم المخدرات وتاريخ أولاد نائل وعلاقتهم بأولاد زيد .وشاركت بكتاباتي في جريدة البصائر في الركن الأدبي عن أعلام ولاية المسيلة من خلال كتابي / أعلام المسيلة وبني حماد.و نشرت مقالات في جريدة الشعب ظاهرة التفرقة العنصرية وأثرها في المجتمع من خلال كتابي/ تاريخ المدن والقبائل بالجزائر وكذالك مساهماتي في منتديات الجلفة بتقديمها لقراءة في كتبي الموروث الثقافي والحضاري لمنطقة المسيلة وتاريخ أولاد زيد وعلاقاتهم بالعروش ومن ثم أجبت عن قدر كبير من الأسئلة التي تصب في الموضوع . وشاركت في إحياء ذكرى العلامة مسعودي بجامعة الجلفة . وكرمت عن محاضرتي في برج الغدير عن الشهيد العقون .
و قدمتُ محاضرة في جامعة المسيلة حسوني رمضان وقد كرمت فيها بجائزة.
مداخلاتي في جامعة الأمير عبد القادر بمناسبة تخرج دفعة الطلبة. و قدمت محاضرة بجامعة الأمير عبد القادر قسنطينة 2009م

- ما هي أسوء أيام حياتك ؟
- يقول:
أسوأ أيام حياتي تلك التي قضيتها في الإدارة..وإذا كان عمر بداية حياتي في الكتابة 2009م قد أعطت ثمارها وشهرتها بمعدل إصدار عشرين مؤلفا في مختلف العلوم الدينية والتاريخية والثقافية والأدبية فما بال السنين الخالية التي انقضت من عمري عبثا دون تقديم شيء لأثري أذكر به بعد موتي و يكون صدقة جارية عليَّ من بعدي { ونكتب مَاَ قَدَّمُواْ وَآثَارَهُمْ} .
يُقال أمة بلا تاريخ لا حاضر لها و لا مستقبل... أين كتاباتك من هذا الطرح ؟
هل كتاباتك التاريخية تجسيد لهذه المقولة أم نفي لها ؟
يقول:
كتاباتي ما هي إلا جزء من التاريخ، فالتاريخ في نظري يشمل جميع ميادين الحياة بداية من التاريخ الثوري والتاريخ الاجتماعي والتاريخ الحضاري..ولذلك فأنا ساهمت فقط بجزء في إثراء موسوعتنا التاريخية التي يشترك فيها الجميع من باحثين ومؤرخين وخاصة في الجانب التقليدي الجامعي
ما فائدة كتابة التراث و إعادة كتابة التاريخ في زمن العولمة و انخفاض المقروئية و الإدمان على الانترنت و المعلومة السريعة ؟؟
يقول:
الكتابة والبحث و العلم والابتكار والاختراع لن تستثنيه بما يسمى الأنترنات التي هي في الحقيقة للتسلية والترفيه في الجانب الاجتماعي.. والعولمة ما هي إلا أسطورة وهمية أسطورة العصر والتي اعتبرها مجرد زوبعة في فنجان لا أساس لها من صحة فهي موضة مؤقتة سيأتي عليها زمان آخر وتتغير سواء بالحروب والدمار التي هي على المحك أو تأتي عليها موضة أخرى فتجرفها وتصبح في خبر كان؟، في حين أن القراءة والكتابة ستبقى صامدة ما بقي الدهر والزمان إلى يوم الدين وقد أثبتت القرآن الكريم والسنة النبوية ذلك : "فطرة الله التي فطر الناس عليها لا تبديل لخلق الله"،سُنَّةَ اللهِ الَّتِي قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلُ وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللهِ تَبْدِيلاً﴾ / (الفتح:23).
إلام يطمح الكاتب قارة مبروك ؟
- يقول :
طموحاتي بعد هذه الانجازات هو الاستمرارية في البحث دون توقف .. والإحاطة الشاملة بكل ما كُتب عن الجزائر بتراثها وثقافاتها وأصالتها وتاريخها وأنسابها وعاداتها وتقاليدها وبالتالي أحياء واسترجاع الهوية المسلوبة وتبيان ذلك للأجيال القادمة لأن الاستعمار حاول تشويهها و طمسها و ضرب كل مقومات وطننا..

ما الكلمة التي توجهها للقارئ الكتاب الناشئين و محبي البحث ..؟
يقول:
أقول لكل كاتب ناشئ التواضع التواضع ، و للقارئ الاكارم إذا كان العلم صيد فالكتابة قيد، ولذلك أنصح بالاهتمام بالكتاب و بالكتابة وبالمداومة على المطالعة وتصفح الكتب .
فقراءة الجرائد و المجلات لا تكفي للاستزادة و التنوير العقلي . و ما ينشر على النت لا يغذي العقل و يحفز على الإبداع و الابتكار لمواصلة مشوار الكتاب الذين يعلقون علينا الأمل في الارتقاء بالذوق و تهذيب النفس و صقل المواهب...
و شكرا لكل من سيطّلع على هذا الحوار و يتعرف على الكاتب قارة مبروك
و خاصة الى مجلة أصوات الشمال الرائعة التي تفتح أبوابها لكل الأقلام، و تعطي الفرصة للجميع ..و أشكرك على هذا الحوار أختي سعدية حلوة موفقة إن شاء الله.
عبير البحر / 17/ 03/2016



.

نشر في الموقع بتاريخ : الأحد 11 جمادى الثاني 1437هـ الموافق لـ : 2016-03-20

التعليقات
حلوة سعدية / عبير البحر
  تحية شكر و تقدير ، ممتنة لكم نشر الحوار ،لكن أرجوا إدراج الصورة المرفقة مع الحوار
دمتم  


قارة مبروك
 هذا رقم الكاتب قارة مبروك المسيلة 0777814156 




أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

ايام لها حضور بالتاريخ

17 أكتوبر 1961 اليوم الوطني للهجرة

.
مواضيع سابقة
مَا يُكتبُ فِي الْجَرَائِد ومَا يُقال في القنوات ..
بقلم : محمد الصغير داسه
             مَا يُكتبُ فِي الْجَرَائِد ومَا يُقال في  القنوات  ..


بونة تئد شعراءها وتلتهم مثقفيها
بقلم : الاستاذ عرامي اسماعيل
بونة تئد شعراءها وتلتهم مثقفيها


انتربولوجية القلب في قصيد ( وتعلم كم أنت عندي) للشاعر إسماعيل عريف..
الدكتور : حمام محمد زهير
انتربولوجية القلب في قصيد ( وتعلم كم أنت عندي) للشاعر إسماعيل عريف..


الروائي رابح بوشارب: أنا ضد تدريس اللغة الأمازيغية في المدارس و مقر الجاحظية ليس للبيع
حاورته : علجية عيش
الروائي رابح بوشارب: أنا ضد تدريس اللغة الأمازيغية في المدارس و مقر الجاحظية ليس للبيع


حوار مع الإعلامية رجاء مكي
بقلم : بلعامري فوضيل
حوار مع الإعلامية رجاء مكي


جاءت متأخرة
بقلم : محمد بتش"مسعود"
جاءت متأخرة


ومضةُ حنيـــنٍ وأنين
بقلم : البشير بوكثير
ومضةُ حنيـــنٍ وأنين


شبابنا
بقلم : عربية معمري
شبابنا


الاستاذ الملهم
الدكتور : بدرالدين زواقة
الاستاذ الملهم


جائزة السَّيف الشّرقي للأديبة آسيا جبّار حيَّرت كثير من النقاد
بقلم : علجية عيش
جائزة السَّيف الشّرقي للأديبة آسيا  جبّار حيَّرت كثير من النقاد




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com