أصوات الشمال
الاثنين 3 جمادى الثاني 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * جمعية العلماء المسلمين شعبة سيدي عيسى تكرم الدكتور عمار طالبي   * التدريس الفعال   * قراءة في قصة "غابرون " للكاتبة الجزائرية / مريم بغيبغ   * سلسلة شعراء بونة وأدباؤها سيف الملوك سكتة شاعر المعنى والمعنى الآخر   * ملاحظات عن الفرق بين مصطلحي الثقافة والحضارة   * دكتوراه بجامعة تبسة عن نقد النقد   * وقفة تذكر و ترحم 11 سنة مرت 2007--2018 الفقيد الأستاذ بن مسعود الحاج الشيخ بن محمد    *  صابر حجازي يحاور الشاعرة الجزائريه رزيقة بنت الهضاب    *  مَا يُكتبُ فِي الْجَرَائِد ومَا يُقال في القنوات ..    * بونة تئد شعراءها وتلتهم مثقفيها    * انتربولوجية القلب في قصيد ( وتعلم كم أنت عندي) للشاعر إسماعيل عريف..   * الروائي رابح بوشارب: أنا ضد تدريس اللغة الأمازيغية في المدارس و مقر الجاحظية ليس للبيع   * حوار مع الإعلامية رجاء مكي   * جاءت متأخرة   * ومضةُ حنيـــنٍ وأنين    * شبابنا   * الاستاذ الملهم   * جائزة السَّيف الشّرقي للأديبة آسيا جبّار حيَّرت كثير من النقاد    * عندما تكتب النّساء...   * قراءة في رواية(خرافة الرجل القوي) لبومدين بلكبير    أرسل مشاركتك
الكاتب والمصور الصحفي رشيد حماتو لـ "أصوات الشمال"
حاوره : نورالدين برقادي
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 1461 مرة ]
رشيد حماتو

الكاتب والمصور الصحفي رشيد حماتو لـ "أصوات الشمال""عند الحديث عن ثقافتنا لابد من استخدام كلمة حضارة بدلا من تراث"


يجمع، رشيد حماتو، بين التصوير الفوتوغرافي والكتابة الصحفية، حيث يعد أهم من كتب عن الأوراس في الصحافة المكتوبة بلغة موليير. ويتحدث الكاتب ـ في هذا الحوار ـ عن رحلته مع الصحافة وعن كتابه الذي سيصدر قريبا عن منشورات ثيرا ببجاية بالشراكة مع المحافظة السامية للأمازيغية.

نورالدين برقادي


: عمر تجربتك الصحفية أكثر من 20 سنة، وقد تخصصت في الكتابة عن الثقافة، لماذا الثقافة تحديدا ؟

رشيد حماتو

: خلال كل مساري ـ كصحفي مصور ـ تناولت جميع المواضيع، وكتبت مختلف الألوان الصحفية (روبورتاج، محليات، وبالتأكيد ثقافة..)، وقد تعاونت مع يوميات مختلفة (لوماتان، الوطن، ليبرتي، ألجيري نيوز، لوسوار دالجيري..). حقيقة ركزت في كتاباتي على المجال الثقافي ومنذ البداية. والصحفي الحقيقي هو الذي يكتب حول جميع مجالات الحياة. وبحكم توفر المواضيع في منطقة الأوراس خاصة الثقافية: التراث بنوعيه المادي واللا مادي، عادات وتقاليد، آثار، أعياد موجودة فقط في الأوراس..وبالتالي لابد من تناولها إعلاميا لحمايتها من الزوال كأولوية الأولويات.
تعد الثقافة بمثابة الإسمنت في أي مجتمع، لذلك أوليها أهمية قصوى، وهي التي تربطني بالأوراس. كلمة أوراس لها مفعول السحر داخل الوطن وخارجه، وخلال مختلف التظاهرات (معارض) في باريس، مرسيليا.. جميع من زار معرضي للصور الذي يحمل عنوان "احك لي الأوراس"، يقولون بأنهم أعجبوا بكلمة أوراس، مع العلم أن كثيرين منهم لم يزوروا هذه المنطقة مع تمنيهم ذلك. يرتبط اسم أوراس داخل الوطن بشجاعة أهله خلال ثورة أول نوفمبر 1954. في كتابي الجميل الذي سيصدر قريبا، أحاول إبراز جوانب أخرى غير معروفة أو هي معروفة بشكل سطحي، عن مسقط رأس الفنان التشكيلي الشريف مرزوقي والمطربة ماركوندة، إذ يجهل البعض بأن كاتب ياسين أو يمينة مشاكرة أو أبوليوس المادوري..هم من أبناء الأوراس، وأنَّ هذه المنطقة تمتد من مشونش (هيمسونين) بولاية بسكرة إلى غاية سوق اهراس.

نورالدين برقادي

:سيصدر لك كتاب ـ قريبا ـ بعنوان "احك لي الأوراس"، وقد جمعت فيه بعض مقالاتك وصورك، وأثريته بشهادات مجموعة من الكتّاب حول الأوراس مثل: ياسمين بن دعاس، نورالدين خلاصي، عبد الكريم غزالي، نصيرة بلولة..، كيف نظر هؤلاء إلى الأوراس ؟

رشيد حماتو

:بعض الأصدقاء من الصحفيين أو الكتّاب ـ خاصة من أبناء الأوراس ـ لاحظوا اهتمامي بالمنطقة التي ولدوا فيها، أرادوا المساهمة في كتابي، فكل واحد منهم كتب موضوعا تحدث فيه عن أوراسه (آثار، وشم، مسقط الرأس..)، وقد أرسلوا كتابات في غاية الأهمية والحساسية، وهذا بمثابة هدية للقراء، إذ نكتشف بأن نصيرة بللولة، معمر فارح..من أبناء الأوراس.

نورالدين برقادي

" كتابك من النوع الفاخر ويضم 200 صورة، تبرز جمال منطقة الأوراس، التي تتميز بتنوعها من حيث: المناخ، التضاريس، الغطاء النباتي، المعالم الأثرية، العادات والتقاليد..الخ، بم تنصح السائح الراغب في زيارة الأوراس ؟

رشيد حماتو

:في الحقيقة عملي غير موجه فقط للسياح، بل للجميع خاصة أبناء الأوراس، حيث أتمنى أن يهتموا بالعمل، ويعلموا ثراء منطقتهم ثقافيا التي تحتاج إلى حماية لتراثها. ومن الآن فصاعدا لا بد من الحديث عن حضارة لا عن تراث أو فلكلور. حان الوقت لنتصالح مع ثقافتنا وتاريخنا الذي يمتد لآلاف السنين.

نشر في الموقع بتاريخ : الخميس 5 ذو القعدة 1436هـ الموافق لـ : 2015-08-20



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

أخبار سريعة

ايام لها حضور بالتاريخ

17 أكتوبر 1961 اليوم الوطني للهجرة

.
مواضيع سابقة
مَا يُكتبُ فِي الْجَرَائِد ومَا يُقال في القنوات ..
بقلم : محمد الصغير داسه
             مَا يُكتبُ فِي الْجَرَائِد ومَا يُقال في  القنوات  ..


بونة تئد شعراءها وتلتهم مثقفيها
بقلم : الاستاذ عرامي اسماعيل
بونة تئد شعراءها وتلتهم مثقفيها


انتربولوجية القلب في قصيد ( وتعلم كم أنت عندي) للشاعر إسماعيل عريف..
الدكتور : حمام محمد زهير
انتربولوجية القلب في قصيد ( وتعلم كم أنت عندي) للشاعر إسماعيل عريف..


الروائي رابح بوشارب: أنا ضد تدريس اللغة الأمازيغية في المدارس و مقر الجاحظية ليس للبيع
حاورته : علجية عيش
الروائي رابح بوشارب: أنا ضد تدريس اللغة الأمازيغية في المدارس و مقر الجاحظية ليس للبيع


حوار مع الإعلامية رجاء مكي
بقلم : بلعامري فوضيل
حوار مع الإعلامية رجاء مكي


جاءت متأخرة
بقلم : محمد بتش"مسعود"
جاءت متأخرة


ومضةُ حنيـــنٍ وأنين
بقلم : البشير بوكثير
ومضةُ حنيـــنٍ وأنين


شبابنا
بقلم : عربية معمري
شبابنا


الاستاذ الملهم
الدكتور : بدرالدين زواقة
الاستاذ الملهم


جائزة السَّيف الشّرقي للأديبة آسيا جبّار حيَّرت كثير من النقاد
بقلم : علجية عيش
جائزة السَّيف الشّرقي للأديبة آسيا  جبّار حيَّرت كثير من النقاد




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com