أصوات الشمال
الاثنين 13 رمضان 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * قصص قصيرة جدا   * الفرد والتاريخ في فلسفة جورج بليخانوف   * من سيخلف محمود عباس ..؟؟   * قُمْ يَا صَلَاحُ وَأَنْقِذِ الْقُدْسْ الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم    * جزائر الألم والندم   * المقاهي الأدبية .. مجالس الأنس، ومنبع التثاقف   * لازلتُ ارسمُ وجهك   * الدكتور محمد سيف الإسلام بوفلاقة من كلية الآداب بجامعة عنابة يُصدر كتاب: «أبحاث ودراسات في أدب الخليج العربي»   * عودة النوارس   * أبو طالب خير سندٍ للاسلام و خير عمٍ لنبي الإسلام    * أمل مرقس في تسجيل وتوزيع جديدين لأغنيتها القديمة " لا أحد يعلم "    * في الحاجة إلى زعيم... جزائر 2018   * الحركة الاصلاحية و التربيو بمطقة عزابة بسكيكدة   * اضاءة على رواية "فيتا .. أنا عدوة أنا " للروائية ميسون أسدي   * أرض تسكن الماضي   * لسَعَاتُ..اللوْم.. وطعَناتُ الْعِتابِ.!! / الحلقة: 03   * حفريات دلالية في كتاب ” الفلسفة و البلاغة .. مقاربة حجاجية للخطاب الفلسفي ” لــدكتور عمارة ناصر   * بين غيابين: (الذين عادو إلى السماء) مهرجان شعري بامتياز   * بيت الشعر الجزائري بالبويرة يحي أربعينية شهداء الطائرة المنكوبة   * كأس الردى    أرسل مشاركتك
قرآن في عيد النصر بسيدي هجرس
بقلم : عباس بومامي
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 2687 مرة ]
الاستاذ د. صالح عوض يتوسط المتدخلين

احتضنت مدرسة الشهيد بلهادي مسعود ببلدية سيدي هجرس يوم امس 21 مارس 2014 حفلا تكريميا لبراعم و صغار حفظة القرآن الكريم ، نظمته البلدية بالتنسيق مع مكتبة ابي القاسم سعد الله .

aswat-elchamal
احتضنت مدرسة الشهيد بلهادي مسعود ببلدية سيدي هجرس يوم امس 21 مارس 2014 حفلا تكريميا لبراعم و صغار حفظة القرآن الكريم ، نظمته البلدية بالتنسيق مع مكتبة ابي القاسم سعد الله . و قد كان الحفل بهيجا ببساطته و عفويته التي شوشتها عفوية الصغار . و قد حضر الاحتفالية التي تزامنت مع مناسبتي عيد النصر في التاسع عشر من مارس و عيد الشجرة في اليوم الواحد و العشرين منه .
و قد كان الاستاذ و الدكتور الفلسطيني المعروف صالح عوض على رأس المدعوين ، حيث رافقه كل من د. بيرم استاذ التاريخ بجامعة المسيلة و الطبيبة بوشريف نادية الامينة العامة لبلدية سيدي عيسى و مسؤولة المرأة و كذا المحامية بن سليمان سعاد و رئيس تحرير اصوات الشمال عباس بومامي ، بالإضافة الى الاساتذة بن يطو بوبكر و معمري الدراجي و عبد اللاهوم يوسف من عين الحجل و مجموعة من الناشطين و المهتمين و اولياء البراعم و التلاميذ بالبلدية المذكورة .
افتتح الحفل السيد رخيلة حواس رئيس المجلس الشعبي البلدي مرحبا بالضيوف منوها بمثل هذه المبادرات خاصة تلك التي تدخل الفرحة على الصغار و تنمي فيهم روح حب المعرفة و الاطلاع و التنافس في حفظ القرآن . بعدها تم تقديم مجموعة من القراءات القرآنية من طرف البراعم ثم احال المنشط المرح و امين المكتبة التي تعد مفخرة للبلدية ، الاستاذ عبد القادر ميهوبي الكلمة لكاتب الشروق و رئيس قسم الدراسات فيها الاستاذ صالح عوض ، الذي شكر بدوره القائمين على هذه الاحتفالية و اثنى على مثل هذه المبادرات التي تمثل جزء و لو يسيرا لإحياء روح الامة . و قد ذكر الاستاذ ان الجزائر تمثل طفرة في تاريخ الثورات و الانتفاضات العربية و حتى في العالم لكونها افتكت استقلالها افتكاكا و بروح جمعية منقطعة النظير حيث غابت فيها فكرة الزعامة و الزعيم . و ان بيان اول نوفمبر كان بالفعل بيانا برزت فيه بشكل لافت روح الفكر الذي حمل مفهوم الدولة القائمة بذاتها و هو الامر الذي لم تحققه القضية الفلسطينية الى حد الساعة .
كما ان الجزائر تملك من عوامل النهضة الكثير شريطة التشبث بالعلم و العمل و الاخلاص .
اما الاستاذ د. بيرم كمال فقد عرج على تاريخ المنطقة و على بعض الرجالات و الشخصيات الوطنية التي امدتها منطقة المسيلة بمدنها و قراها لخزان الحركة الوطنية سواء تعلق الامر بالعمل السياسي او العسكري او العلمي .
اما الاستاذة الطبيبة بوشريف نادية و المحامية بن سليمان سعاد فقد تركزت مداخلاتهما على ضرورة الاهتمام بالتربية و بالحفاظ على مقومات الامة لأنها هي التي تحفظ الجيل من الضياع . و ان مثل هذه المبادرات يجب ان تثمن و تحظى بالاهتمام و الرعاية . و في الاخير اختتمت المداخلات بكلمة رئيس تحرير اصوات الشمال عباس. ب ، حيث ذكر ان مناسبة عيد النصر و عيد الشجرة تلازما عفويا بشكل يفضي الى ان النصر يمثل ثمرة صعوبات و مخاطر و جهود مضنية و تضحيات كبيرة و هو بهذا كثمرة تلك الشجرة التي تتطلب الغرس و السقي و التقليم و الرعاية لتؤتي اكلها . و قد شكر المشرفين على هذه الاحتفالية و على رأسهم امين المكتبة السيد عبد القادر ميهوبي الذي يقود مسيرة التنمية الفكرية في البلدية رفقة ثلة من المخلصين و الغيورين .
و قد ذكرت المداخلة ان اعداء الامة انما تغيضهم مثل هذه المبادرات على بساطتها و بساطة اهلها لأنهم يعرفون ان سر الصراع انما يكمن في كتاب المسلمين الذي لا يأتيه الباطل من قبله و لا من بعده و ما تكالب الاعداء و تجمعهم على الاسلام و المسلمين دون غيرهم من الديانات و الاعراق الاخرى في العالم إلا لكونهم يدركون جيدا ان الاسلام هو وحده من يزيل حضارة ظلمهم و عدوانهم و كل ما هو سلبي فيها يتشبثون به .
و قد خلص الحفل في الاخير الى عرض مسرحية فلسطين من تقديم فرقة قوس قزح و هم مجموعة من اطفال مدرسة دحماني ، اسالت دموع الاستاذ صالح عوض و بعض الحاضرين ، ليس لكونها تحظى بقوة في الاداء و الكلمات بل لكونها حملت الصدق و العفوية حيث سالت دموع بعض الممثلين الصغار ، تأثرا بقضية فلسطين و تجاوبا مع ما يتعرض له اخوتنا في غزة و في كل فلسطين .
بعد ذلك جاءت التكريمات للأساتذة المتدخلين و للبراعم الذين ادخلت تلك الهدايا الرمزية الكثير من الفرحة و البهجة على نفوسهم البريئة و عفويتهم الصادقة .


نشر في الموقع بتاريخ : الاثنين 3 جمادى الثاني 1436هـ الموافق لـ : 2015-03-23



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com