أصوات الشمال
الاثنين 3 جمادى الثاني 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * جمعية العلماء المسلمين شعبة سيدي عيسى تكرم الدكتور عمار طالبي   * التدريس الفعال   * قراءة في قصة "غابرون " للكاتبة الجزائرية / مريم بغيبغ   * سلسلة شعراء بونة وأدباؤها سيف الملوك سكتة شاعر المعنى والمعنى الآخر   * ملاحظات عن الفرق بين مصطلحي الثقافة والحضارة   * دكتوراه بجامعة تبسة عن نقد النقد   * وقفة تذكر و ترحم 11 سنة مرت 2007--2018 الفقيد الأستاذ بن مسعود الحاج الشيخ بن محمد    *  صابر حجازي يحاور الشاعرة الجزائريه رزيقة بنت الهضاب    *  مَا يُكتبُ فِي الْجَرَائِد ومَا يُقال في القنوات ..    * بونة تئد شعراءها وتلتهم مثقفيها    * انتربولوجية القلب في قصيد ( وتعلم كم أنت عندي) للشاعر إسماعيل عريف..   * الروائي رابح بوشارب: أنا ضد تدريس اللغة الأمازيغية في المدارس و مقر الجاحظية ليس للبيع   * حوار مع الإعلامية رجاء مكي   * جاءت متأخرة   * ومضةُ حنيـــنٍ وأنين    * شبابنا   * الاستاذ الملهم   * جائزة السَّيف الشّرقي للأديبة آسيا جبّار حيَّرت كثير من النقاد    * عندما تكتب النّساء...   * قراءة في رواية(خرافة الرجل القوي) لبومدين بلكبير    أرسل مشاركتك
شهادة... الفنان التشكيلي الراحل عبد الحميد لعروسي
بقلم : محمد بونيــــل
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 1292 مرة ]

تربطني بهذا المعلم (بفتح الميم، سكون العين و فتح اللام) الفني الشامخ قصة طريفة قد مرت عليها إلى غاية شهر نوفمبر الجاري ما يقارب الأربعة سنوات، ذات يوم زرته في رواق "محمد راسم "، الذي كان يشرف عليه هو شخصيا، كانت زيارتي له للمرة الثانية و السبب في تلك الزيارة الأخيرة للرواق كانت بمثابة إحضار كل أوراق الخاصة بي من سيرتي الذاتية إلى بعض الصور كنماذج من الحجم الكبير إلى القرص المضغوط الذي يحوي لمجموعة من الصور الفوتوغرافية، بما في ذلك طلب مكتوب بغية في قبوله لي إقامة معرض فني على مستوى هذا الرواق الذي كان يشرف عليه الراحل، و كنت قد وصلت لحظتها على حوالي منتصف النهار و النصف، دخلت الرواق وجدته منشغلا مع الزوار جميعهم كانوا جالسين يتكلمون فيما بينهم و يتقاسمون من حين لآخر الدور في الكلام، كنت أنا جالسا بالقرب من المدخل أنتظر، و إنتظرت إلى غاية الساعة الثانية بعد الظهر، إذ به يناديني فأقتربت منه و قدمت له نفسي و السبب من مجيئي عنده من باب ترك ملفي الترشح لعرض فني محتمل، فسألني متعجبا، " لقد كنت تنتظر، كل هذا الوقت و أنا كنت أراك من بعيد إذ ضننت أنك جالسا في الرواق تنتظر أحد أصدقائك، فإذا بك فقط لتضع ملفك " و أضاف قائلا لي " أنت في أعمالك الفنية ستذهب بعيدا إن شاء الله، أتدري لماذا" فأجبته متعجبا " لا أنا لا أدري ذلك " حينها أجابني قائلا " إن بعض الفنانين الذين يأتون إلى الرواق كي يعرضوا موادهم الإبداعية و الفنية، ليس لهم أدنى تربية أو أخلاق، فأنت بعامل الأخلاق و التحكم في النفس ستذهب بفنك بعيدا.." رحمة الله عليك عمي عبد الحميد لعروسي.

محمد بونيل كاتب مساهمات فنية و فنان مصور فوتوغرافي

نشر في الموقع بتاريخ : الثلاثاء 3 صفر 1436هـ الموافق لـ : 2014-11-25



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
أخبار سريعة

ايام لها حضور بالتاريخ

17 أكتوبر 1961 اليوم الوطني للهجرة

.
مواضيع سابقة
مَا يُكتبُ فِي الْجَرَائِد ومَا يُقال في القنوات ..
بقلم : محمد الصغير داسه
             مَا يُكتبُ فِي الْجَرَائِد ومَا يُقال في  القنوات  ..


بونة تئد شعراءها وتلتهم مثقفيها
بقلم : الاستاذ عرامي اسماعيل
بونة تئد شعراءها وتلتهم مثقفيها


انتربولوجية القلب في قصيد ( وتعلم كم أنت عندي) للشاعر إسماعيل عريف..
الدكتور : حمام محمد زهير
انتربولوجية القلب في قصيد ( وتعلم كم أنت عندي) للشاعر إسماعيل عريف..


الروائي رابح بوشارب: أنا ضد تدريس اللغة الأمازيغية في المدارس و مقر الجاحظية ليس للبيع
حاورته : علجية عيش
الروائي رابح بوشارب: أنا ضد تدريس اللغة الأمازيغية في المدارس و مقر الجاحظية ليس للبيع


حوار مع الإعلامية رجاء مكي
بقلم : بلعامري فوضيل
حوار مع الإعلامية رجاء مكي


جاءت متأخرة
بقلم : محمد بتش"مسعود"
جاءت متأخرة


ومضةُ حنيـــنٍ وأنين
بقلم : البشير بوكثير
ومضةُ حنيـــنٍ وأنين


شبابنا
بقلم : عربية معمري
شبابنا


الاستاذ الملهم
الدكتور : بدرالدين زواقة
الاستاذ الملهم


جائزة السَّيف الشّرقي للأديبة آسيا جبّار حيَّرت كثير من النقاد
بقلم : علجية عيش
جائزة السَّيف الشّرقي للأديبة آسيا  جبّار حيَّرت كثير من النقاد




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com