أصوات الشمال
الأحد 12 رمضان 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * الفرد والتاريخ في فلسفة جورج بليخانوف   * من سيخلف محمود عباس ..؟؟   * قُمْ يَا صَلَاحُ وَأَنْقِذِ الْقُدْسْ الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم    * جزائر الألم والندم   * المقاهي الأدبية .. مجالس الأنس، ومنبع التثاقف   * لازلتُ ارسمُ وجهك   * الدكتور محمد سيف الإسلام بوفلاقة من كلية الآداب بجامعة عنابة يُصدر كتاب: «أبحاث ودراسات في أدب الخليج العربي»   * عودة النوارس   * أبو طالب خير سندٍ للاسلام و خير عمٍ لنبي الإسلام    * أمل مرقس في تسجيل وتوزيع جديدين لأغنيتها القديمة " لا أحد يعلم "    * في الحاجة إلى زعيم... جزائر 2018   * الحركة الاصلاحية و التربيو بمطقة عزابة بسكيكدة   * اضاءة على رواية "فيتا .. أنا عدوة أنا " للروائية ميسون أسدي   * أرض تسكن الماضي   * لسَعَاتُ..اللوْم.. وطعَناتُ الْعِتابِ.!! / الحلقة: 03   * حفريات دلالية في كتاب ” الفلسفة و البلاغة .. مقاربة حجاجية للخطاب الفلسفي ” لــدكتور عمارة ناصر   * بين غيابين: (الذين عادو إلى السماء) مهرجان شعري بامتياز   * بيت الشعر الجزائري بالبويرة يحي أربعينية شهداء الطائرة المنكوبة   * كأس الردى   * يا ابن التي....؟ !    أرسل مشاركتك
ما جرح قلبي إلا حبي..
بقلم : الأستاذ /إبراهيم تايحي
إطلع على مواضيعي الأخرى
[ شوهد : 668 مرة ]

أفرغت قربتي من مائها.... جف صرع شويهتي من حليبها
لا يوجد طبيب بباديتي’ ولا مطبب حولي في خيمتي ’ الأم هجرتني منذ أمد’

ما جَرَح قلبي إلاّ حبي...
آمنا أن بعد الموت بعثا ’ وبعد البعث حسابا’ وبعد الحساب إما جنة أو نار
لا إله إلاّ الله محمد رسول الله- صلاة ربي وسلامه عليه-
أنا لم أخترق حدودا ولم أطلق بارودا ’ إنما أنا عبد ضعيف ’ شققت سدودا ’ زرعت ورودا’ سقيت نبت بيتي حبا وكرامة وودا ممدودا...
تعاقبت عليّ أحقاب بيض وسود’ ذقت حلوها كما طعمت مرها ’ فما أطيب لسان طبع على الوفاء بالوعود والعهود....
ما جرح قلبي إلاّ حبي...فما دعاني للعيش في ظلمات الجُبّ وقد كنتُ حرا أسبح في ملوكوت ربي...؟
قد مرت القوافل تحمل أيامي ’ لا يوقفها حاجز من السنين والأعوام ..
تراني الحر الأسير المقيّد بالأغلال وبها أسير .. إلى جانب أكوام من القمح والشعير التي تنأى بها العير والبعير’ على ظهر كل ذي كبد ’ وكل ذي قدم تسير .....لا أحد يدبر خوفا من سوط وصوت جلادي الأمير
بيْد أنها الله تُوحد وتهلل.. تحمد وتُقبل همسا حبا وطاعة للجليل القدير
وكنت واحدا منهم .. كنت فيهم ذا لسان لا يهدأ.. أذكر وأشكر ...
وذات ليلة وأنا ممددا على بساط من سعف النخيل شعرت بقشعريرة تسري في جسمي .. في شرايين قلبي وكأنها تدمره كلّ تدمير..
لا يوجد طبيب في باديتي’ ولا مطبب حولي في خيمتي فالأم منذ أمد هجرتني والغم لازمني لزوم الظل لصاحبه ولو لم تكن شمس تضيئ ’ ولو لم يكن قمر ينير ’ فمن أنا وما المصير................؟
أفرغت قربتي من مائها.. جف ضرع شويهتي من حليبها ... لا طحينا وجدت لأقتات’ ولا أمينا سقى اليابس من الفتات .. هكذا أقضي أيامي وشهوري وما تبقى لي من الحياة...
حسبي الله ونعم الوكيل
إبراهيم تايحي

نشر في الموقع بتاريخ : الخميس 15 ذو الحجة 1435هـ الموافق لـ : 2014-10-09



أكتب تعليقك عن هذا الموضوع
*
*
*

اتصل بالكاتب
ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com